هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موشحات برلينية - موشح الربيع -

سامي العامري

عَبَرَتْ لي حيث أسهرْ  

وأرى شمعاً ندياً يتهادى 

وعلى وقع خطاها يتجمهرْ 

  

*** 

أنتَ تدري  

بالذي أطلقَ سري 

كنثارٍ من حديث الليل والسُّمّارِ

في أذهانِ جمرِ

  

  

***

  

ذكرياتٌ في يدَيْ أفقيَ تخضرْ

كلما اشتقتُ تساقيني

السنين الخضرَ

حتى رحتُ أصحوها وأسكرْ !؟

 

 

 

***

 

 

ما أنا بالمختفي خلف الثواني

لأُعاني

إنما الوقتُ إذا شاء سينهارُ

بعيداً عن كياني

 

***

 

الهمومُ الآن تخبو مثل منظرْ

والمساءُ التفَّ مسدولاً

كما لو راح يخدرْ

 

 

***

 

  هو ذا الإنسانُ

 , مرميٌّ وراءَ الظَّهر

يمضي , يتخبَّطْ

  ( في بحيراتٍ من الـ ( لا حلمَ

يعلوها ويهبطْ  

ما عدا : بينَ

غيومِ الصبحِ

يُلقي نظرةً عجلى على حيراتهِ 

سربٌ من البطْ

  

***

  

  رغبةُ الإنسان دوماً تتبخَّرْ

ما عدا الأصداء تبقى تحتَ مِجهَرْ

 

  

***

  

كلُّ ما اشتقنا له ظلٌّ وسيعْ

من براءاتٍ كما يثغو قطيعْ

  غيرَ أنَّ الوردَ إنْ كان صناعياً

فما ذنب الربيعْ ؟

  

***

  

مثقلٌ غصنيَ بالأصوات

حيث الثَمَرُ اليانع يهوي , يتغجَّرْ

هكذا العصفورُ يتلو قصتي

مُتَّخِذاً كتفيَ مِنبرْ

 

 

***

 

 

في مدى عينيك

يحتار الكلام الحلو ,

يسترعي نسيجَهْ

وإذا الراهن لا يُلقي هنا إلا ضجيجَهْ

قطفتْ تقطِفُ قطفاً , والنتيجهْ !؟

 

 

***

  

لا تُحاججْ مَن يمدُّ القلبَ للسنبلِ معبرْ

وإذا باهيتَني اليومَ بأوهامٍ

! فيبقى الشعرُ عنواني وذا قلبيَ أسمرْ

  

  

  

  

--------------------------------------

 : الموشح هنا هو  الثامن من ديوان قادم يحمل عنوان : (*)

  موشحات برلينية , 

ويحاول أن يجتهد في الشكل والموضوع

  

-------

  

  

برلين

نيسان - 2011

  

  

  

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-30 05:21:48
الأستاذ المبدع أمير بولص ابراهيم
تحية ومودة
شكراً جزيلاً على كلماتك السمحة
ودمت موشحاً بالندى

الاسم: أمير بولص ابراهيم
التاريخ: 2011-04-29 16:25:45
موشحات رائعة تدخل النفس بلا موسيقى حيث روعة الكلمات موسيقاها


تحياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 22:32:38
الفنان المبدع أيهم العباد
تحية الليل العميق

ولو رجعتَ إلى نصي القصصي السابق
فربما عرفتَ لماذا جمعت الثلج بالجمر وربما ابتسمتَ !
شاكراً لك عذب إطلالتك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 22:28:03
الزاغيني البغدادي
تحية ندية نصف ليلية
ولا يهمك
فقد اعتدنا على موشحات النت
وأعني مشاكله !
سلمَ قلمك وتحقق حلمك

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 2011-04-28 20:36:15

نص متوشح بقسط وافر من الحرائق وكم لذيذ من الصقيع فكيف جمعت الضدين ايها العامري الوضاء ...
ما اجملك ...
دمت مبدعا عراقيا اصيلا
مودتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-04-28 17:02:19
الاستاذ سامي العامري
ربما النت ابتلع تعليقي الاول
شكرا لابداعك ايها الراقي
الف سلام ومحبة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 16:53:20
الحاج عطا الحاج يوسف منصور الشاعر البديع
تحياتي الشذية
وكل الشكر لك على العودة والتواصل
لقد افتدناك
وأرجو لك الصحة
مع أحلى الأوقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 16:50:11
المبدعة الألقة ريما الزينه
أجمل التحيات
نصي هنا يسأل دهشة وعجباً
أي يطمح أن يشتغرب ويستشرق !
ودمتِ بنور وسرور دائمين

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 16:41:58
الأخت العزيزة الشاعرة الراقية ذكرى لعيبي
تحية النسائم
كم سرني مرورك واقتطافك سطوراً
لها مكانة في روحي ...
دعائي لك بالصحة والسرور الموصولين

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 16:36:20
كل الشكر للصديقة الأديبة القديرة
أسماء سنجاري
رؤاك الفاحصة للنص تسير بجانبه يداً بيدٍ في بحرص وحذق
وتارة تأتي تعبيراتك بلقائية وكأنها حقول الخزامى والشمس والذِّرة
حيث يتعرَّق الصفصاف ما طاب له من أفياء
وتتصبب الجداول أشرعة ورقية
وعلى الضفة تلضم لعضد الربيع أساور من نمنم !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 16:12:50
سماحة الأستاذ علي آل قطب الموسوي
تحية طيبة وتقدير
شكراً جزيلاً
أقول نوازع الإنسان لا تبدو جلية نفسها فكيف بالشعر الذي عماده التلميح لا التصريح !؟
ومصدر إمتاعه مُتأتٍّ من كونه يطرح أسئلة ولا يقدم أجوبةً ؟
ومع كل هذا ربما أردت بالرغبة المعنى الأرضي وما يختلج الإنسان من نزوع يبدو قوياً ودوافع فطرية تبدو عنيفة أحياناً وأن هذه الرغبات التي كانت في وقتها حاسمة ملحة ها هي تتبدد وكأنها تقول : لستُ كما ظننتَ !
وهذا الشعور سلباً أو إيجاباً هو الذي يبقى تحت المجهر ومن جهتي ربما أحسستُ حيال ذلك بنوع من الشعور بوخزة ما , لا دري !
ودمتم بعافية وخير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 15:04:38
الشاعرة القديرة رائدة جرجيس
تحيات المساء
قرأت لك في العام الماضي موشحاً جميلاً ... مو !؟
وأتذكر أني علقت عليه بلطف
مع الشكر على مرورك الراقي والتمنيات بالصحة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 15:03:43
الشاعرة القديرة رائدة جرجيس
تحيات المساء
قرأت لك في العام الماضي موشحاً جميلاً ... مو !؟
وأتذكر أني علقت عليه بلطف
مع الشكر على مرورك الراقي والتمنيات الصحة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 15:03:12
الصديق النبيل فاروق طوزو
أجمل تحياتي
لا أخفي قلقي عليك وعليكم
إن لم يكن من الواقع فمن الشاشات !
فهذه لا تعكس سوى انتصارات الزعماء العرب ,
وعلى من ؟
على شعوبهم !
ولك الشكر كله

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 10:43:41
المبدع الرائي سلام كاظم
تحية ود
جمال مصطفى الشاعر البصري المقيم في الدانمارك وهو شاعر أصيل وناقد حاذق وكنا عبرنا الحدود إلى إيران في نفس العام ...
إنه من المتمكنين من الشعر العربي الغنائي وغير الغنائي , أقول لديه مشروع لا أعرف إن كان قد بدأه بعنوان : موشحات إسكندنافية ! ... لا أدري فهو سافر منذ أسبوعين إلى البصرة ويفرحني أن تتواصل معه حين يعود بسلام رغم أنه شأن ابن مدينته الفيلسوف الصوفي الراحل محمود البريكان زاهد في النشر إلا لماماً ...
فرحتُ بوهج انطباعاتك وكنْ بصحة ونسيم

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-04-28 10:21:49
أخي الشاعر السامي سامي العامري

اليوم كحلتُ ناظري بعد انقطاع دام اسبوع

لموقع النور الذي احتجب به النور عن عيني بموشحكَ

الذي وشحني الفرح وابهجني بعد امتداد اسبع الترح

فدمتَ يا شاعرنا المبدع ودام موقعنا مركز النور

والى لقاء قادم

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-04-28 10:21:33
أخي الشاعر السامي سامي العامري

اليوم كحلتُ ناظري بعد انقطاع دام اسبوع

لموقع النور الذي احتجب به النور عن عيني بموشحكَ

الذي وشحني الفرح وابهجني بعد امتداد اسبع الترح

فدمتَ يا شاعرنا المبدع ودام موقعنا مركز النور

والى لقاء قادم

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 10:03:37
سلوى الربيعي الأديبة النابهة
سلام لك ولرائق حروفك
جميلة قدرتك على تحليل النص بما يفرح الكاتب ...
نعم ربمااطوى النص على صراخ ولكنه ليس من غير أمل !
دمت بسعادة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 09:56:08
الأستاذ الشاعر د. السيد علاء الجوادي
تحية صباح ندي
كل الشكر لك على إطرائك النصَّ هنا
لم ألتزم بعدد التفعيلات في الطور الواحد والأقفال وإنما التزمتُ بالقافية
لكون هذا الإيقاع هو نفسه مخصص للغناء أكثر من غيره

ودمتَ مكللاً بالإبداع على الدوام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 09:50:38
الأديبة الشاعرة بان حبيب الخيالي
تحية طيبة لك ولمشاعرك
ولعباراتك العبيرية
ودمتِ بألق وعطاء وفرح

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 09:43:27
الأديبة الشاعرة بان حبيب الخيالي
تحية طيبة لك ولمشاعرك
ولعباراتك العبيرية
ودمتِ بألق وعطاء وفرح

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2011-04-28 07:34:22
الشاعر القدير المتألق سامي العامري..

لكل موشح في محرابك جمالية مميزة باذخة النبض.. كما وان لكل موشح صورة في المخيلة وموسيقاها الخاصة في الروح.. ويبقى محرابك مقدس النبض استاذي العزيز..

دمت بخير وصحةومبدع يا راقي الروح والنبض
وتحياتي لروحك
ريما زينه

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 07:21:16
الشاعر العبق علاء سعيد حميد
تحيات ومودات
شكراً لك على عبارتك السمحة
النزوع الإنساني على درجة من التعقيد بحيث تجد القصيدة نفسها بحاجة لفهم الرموز من خلال ابتكار دلالات جديدة لها
وهذا قد يتطلب أجيالاً !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 07:11:28
أهلاً بالإبنة الغالية زينب العابدي
تحية الشعر لك وللمعلق الرياضي !
فقد أضحكني أسلوبه في التعبير عن الإعجاب
وإذا كان ممكناً فليكتب قصيدة بقدمه !
أما أنا فلا أستطيع أن ألعب كرة القدم بأصابع يدي !
دمت بسرور

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 07:05:10
عزيزي المفرجي الوردة
تحية مودة لك ولتألقك
ودمت مغموساً بالزعفران !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 06:53:07
الشاعرة الراقية إلهام زكي
تحية مسائية وتقدير
بالفعل فالكثير من الأشياء التي تلوح مهمة لا تلبث أن تتبدد أهميتها فيستظل الإنسان بغابة من حيرة باسقة !
--------

الاسم: ذكرى
التاريخ: 2011-04-28 05:42:59
أخي المتألق العامري
((ما أنا بالمختفي خلف الثواني

لأُعاني

إنما الوقتُ إذا شاء سينهارُ

بعيداً عن كياني ))
كم رائعة هذه الكلمات ، وكم عميق معناها !!
كن بخير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 04:46:13
المبدعة الفنانة فاطمة الفلاحي
تحيات مسائية ندية
الإنسان متروك ربما لأنه أسلم نفسه لقوى هزيلة وهذه القوى اخترعت له بكل غرور ما ظنت أنه ينوب عنه في التفكير والتأمل والحلم !
أمنياتي لك بالفرح
---

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 04:40:36
المبدع الصديق وائل مهدي
أهلاً بك وأما عن القهوة فقد أردتُ إثارة حنقها بلجوئي منذ ثلاثة أيام إلى الشاي فقط
ولكن لا بأس فمرورك الزاهي هو قهوة تركية صرف !
ودمتَ بإبداع وخير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 04:35:13
القاصة الراقية سنية عبد عون
أطيب تحيات المساء
وشكراً لك على جمال انطباعاتك ولطفها
وسيكون مفرحاً جداً أن نرى قصصك البديعة مطبوعة في كتاب
وكذلك النصوص الثرة لصديقنا سلام كاظم فرج
ودمتم بصحة وسلام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-28 04:32:47
الأخت العزيزة الأديبة زينب الخفاجي
تحيات من نيسان
وبالمناسبة كان عنوان نصي القصصي السابق هو : نسيان \ مواجد من المولد , وقد أردت : نيسان \ مواجد من المولد .... !
والعجيب أني لم أنتبه لذلك إلا بعد دخول نصي الأرشيف ...
جزيل شكري لك على التهنئة رغم أني لا أحتفل بهذه المناسبة ولكن قد أحتفل بميلاد الشموع !
--------

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 2011-04-28 02:03:33
"عَبَرَتْ لي حيث أسهرْ

وأرى شمعاً ندياً يتهادى

وعلى وقع خطاها يتجمهرْ "

السهاد..نور الشموع...وحضور من في القلب...

صورة شعرية رومانسية مبهرة وبها حركة رائقة ونحن نتخيل تهافت الشموع على مشاركتنا لحظات الشوق.

"هو ذا الإنسانُ

, مرميٌّ وراءَ الظَّهر "

كم مؤسف هذا وكم هو شفيف الصدق. لاأعلم متى سنتعلم أن نفتح صدورنا لاحتواء الاخر.

"يُلقي نظرةً عجلى على حيراتهِ

سربٌ من البطْ "

كم أصيل هذا التعبير عن ابتعاد الانسان عن براءة الطبيعة.

"غيرَ أنَّ الوردَ إنْ كان صناعياً

فما ذنب الربيعْ ؟"

متى نتعظ ونعود الى جوهر السعادة..ماأرقاها من نصيحة.

"لا تُحاججْ مَن يمدُّ القلبَ للسنبلِ معبرْ"

شكراً لهذه الدعوة المخلصة للمحبة الكبيرة.


يقال أن القبائل العربية كانت تحتفي عندما يتألق فيها شاعر. واليوم هو يوم ميلادك ياصاحب روحي وكم أنا فخورة بك وأكثر.

أسماء












الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 2011-04-27 23:34:01
توقفت عند هذه الحكمة طويلاً... وهي حكمة شاعر. شاعر بليغ لا يتحدث بكلامنا نحن غير الشعراء. حكمة الشاعر تختلف عن غيره أنها حكمة تختلط مع الموسيقى التصويرية والاجواء الرومانسية وتجتمع كذلك مع خبرة الشاعر في الحياة والتجارب الإنسانية. هذه الجملة كررها كثر من اخ وأخت وهي

رغبةُ الإنسان دوماً تتبخَّرْ

ما عدا الأصداء تبقى تحتَ مِجهَرْ

والله كلام فيه عمق أتمنى أن استمع له شرحا جميلاً من نفس الشاعر مثل جمالية البيت.
دمت موفقا طيباً

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2011-04-27 21:55:25
الشاعر الكبير العامري السامي..
تجديدك يعبر بنا الى ضفاف شعرية رائدة وتؤسس ايضا لمفهوم معاصر لفن الموشح.. انك تحييه بطريقة فذة.. اي انك لا تكرر ما درج عليه الاسلاف من الشعراء العظام بل تقدم فنا جديدا بنكهة جديدة.
.في مدى عينيك

يحتار الكلام الحلو ,

يسترعي نسيجَهْ

وإذا الراهن لا يُلقي هنا إلا ضجيجَهْ

قطفتْ تقطِفُ قطفاً , والنتيجهْ !؟
النتيجة ايها الشاعر .. هذا الجمال وهذه الفتنة التي تقدمها قصائدك وهي تنهل من عصارة روحك الشاعرية وألمك الذي تحوله الى موسيقى راعفة بعسل المفردات والصور..

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2011-04-27 20:41:46
الرائع العامري السامي
لا تُحاججْ مَن يمدُّ القلبَ للسنبلِ معبرْ

وإذا باهيتَني اليومَ بأوهامٍ

! فيبقى الشعرُ عنواني وذا قلبيَ أسمرْ
ووكيف سيباهيك بالاوهام وانت الشاعر الذي لاتباهى ولا حتى بالحقائق
قدير انت لغة ،صورا معاني
موشحاتك تعزف على اوتار الروح
تحياتي لك



الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2011-04-27 19:49:44
صديقي الشاعر سامي العامري
أعبر الدروب المعتمة حزيناً ، أراقب نور القلب وقصائد الأحباب ، أبصم عليها بقلبي ثم أعود نحو الشاشة أتابع الشاشات الكاذبة جداً ، الألم قدري هذه الأيام ، ربما غبت أكثر
القادم مازال ضباب

الاسم: سلوى الربيعي
التاريخ: 2011-04-27 17:29:30
ما أنا بالمختفي خلف الثواني

لأُعاني

إنما الوقتُ إذا شاء سينهارُ

بعيداً عن كياني



العامري النبيل :

نتنفس كلماتك دون اجهاد لأن لغتك خصبة قريبة من العقل والقلب في آن واحد ،دائما نجد في موشحاتك نوع من الصراخ لكن ليس ذلك الصراخ الذي يحمل معنى الصراخ ! أنما الصراخ الهاديء الذي يمر على مسامعنا دون الضجر منه .دمت ودام ابداعك .

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-04-27 16:33:20
الشاعر المبدع سامي العامري
دام مرتقيا قمم الفن والجمال
حياك الله ورعاك

رائع انت يا اخي
شعرك تحليق في سماوات جميلة مشرقة

سيد علاء

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-27 16:09:57
الكناني العذب
تحيات وتحيات
لك وللأديب المتميز صباح محسن جاسم
والمبدع الراقي الخباز
وشكراً جزيلاً
وكما تعرف أنت والأخ الصديق صباح محسن جاسم بأني لم أطلب المشاركة لحد الآن لا في مهرجان المربد ولا غيره ,
والدعوات التي تلقيتُها في السابق كانت تتم بمبادرة من الجهات الثقافية المنظمة للمهرجانات أو الأمسيات
وأما عن فنادق الخمس نجوم وعلاقتها بالبط هنا
فأقول لا عجب فبطُّهم من كثرة شعوره بالأمان والشبع تراه مستلقياً على الضفاف تحت الشمس ويصيح : ياليل !!

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2011-04-27 15:57:30
السامي سامي العامري
سيدي واخي المبجل

للحروف البكماء لغة ساحرة حين تمتثل لاوامر اصابعك الحصيفة
أنتَ تدري

بالذي أطلقَ سري

كنثارٍ من حديث الليل والسُّمّارِ

في أذهانِ جمرِ

سلمت اناملك
كن بخير دائما
كل احترامي



الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2011-04-27 15:29:37
رغبةُ الإنسان دوماً تتبخَّرْ

ما عدا الأصداء تبقى تحتَ مِجهَرْ
ـــــــــ
ألق يزداد يوما بعد يوم
سلمت يداك أيها الشاعر الكبير الذي لا تمل قراءة أعماله
مودتي / إلهام

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 2011-04-27 14:36:00
القدير سامي


هو ذا الإنسانُ

, مرميٌّ وراءَ الظَّهر

يمضي , يتخبَّطْ

( في بحيراتٍ من الـ ( لا حلمَ

يعلوها ويهبطْ

ما عدا : بينَ

غيومِ الصبحِ

يُلقي نظرةً عجلى على حيراتهِ

سربٌ من البطْ

_______________________

هو ذا الإنسانُ المعاصر والمعصور حتى في حقه من إنسانيته

كبيرة موشحاتك وعميقة

لأصابعك وفكرك المجد


احتراماتي

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 2011-04-27 13:58:43
رغبةُ الإنسان دوماً تتبخَّرْ

ما عدا الأصداء تبقى تحتَ مِجهَرْ

صدقت ايها الشاعر ذلك من وهج سريرتك الغناء حدائق من كلمات لها بريقها
سلاماً دائماً

الاسم: زينب العابدي
التاريخ: 2011-04-27 13:55:12
ما أنا بالمختفي خلف الثواني

لأُعاني

إنما الوقتُ إذا شاء سينهارُ

بعيداً عن كياني

والدي الغالي هناك معلق رياضي دائما ماتلفت عبارته المتكرره انتباهي في حال اراد الثناء على لاعب متمكن من الكره
اذ يقول :الله عليك تسلم رجليك ياحبيبي
لكني وجدتك تستحق هذه العباره ايها الشاعر المتمكن متى واينما ماحللت
تقبلها مني ايها الغالي
الله عليك تسلم ايديك ياحبيبي
تحياتي

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2011-04-27 13:15:03
كلُّ ما اشتقنا له ظلٌّ وسيعْ

من براءاتٍ كما يثغو قطيعْ

غيرَ أنَّ الوردَ إنْ كان صناعياً

فما ذنب الربيعْ ؟



***



مثقلٌ غصنيَ بالأصوات

حيث الثَمَرُ اليانع يهوي , يتغجَّرْ

هكذا العصفورُ يتلو قصتي

مُتَّخِذاً كتفيَ مِنبرْ

.............................
الشاعر الكبير سامي العامري
تنطق حروفك بأدق نبض الروح وأوجاعها
فما ذنب الربيع
ذنبه لانه ....ربيع ... وما يحيطه من متناقضين
تبقى بارعا ... متألقا
تحياتي ...ودعائي ان تكون بخير

الاسم: وائل مهدي محمد
التاريخ: 2011-04-27 13:05:44
حتى هذه ( قهوة العميد الممتازة ) وبعد ثاني فنجان، لم تُسعفني بإختيار أي المقاطع هي الأجمل في موشحاتك أيها الأستاذ القريب على قلبي ..
واثق الخطوة .. تمشي ملكا في الشعر .. الله يوفقك .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-27 12:36:30
المبدع والناقد الجميل الخباز
تحيات عبقة وتقدير
راقَ لي أن أترنم وسط الغبار !
فربما شعر الغبار بوحشة ما فحن إلى موطنه وشدَّ الرحال ..
تقبل دعواتي بالخير والفرح

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-27 12:34:26
الشاعرة والفنانة القديرة إيمان الوائلي
تحية الإبداع
كما هو معروف لكل عصر حداثته
والموشحات الأندلسية كانت بمثابة حداثة أصيلة في عصرها حيث بنت على التراث وأضافت له إنطلاقاً منه ولم تتنكر له
وأنا هنا لم أرِدْ ( ألمنتها ) ! من ألمانيا وإنما أردت أن أكتب انطلاقاً منها
وسرني أنها نالت رضاك
ودمت بسرور

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2011-04-27 12:28:49
ذكرياتٌ في يدَيْ أفقيَ تخضرْ

كلما اشتقتُ تساقيني

السنين الخضرَ

حتى رحتُ أصحوها وأسكرْ !؟

الكبير العامري
كم انت رائع
تاهذنا الى نماذج شعرية بحق اني في امس الحاجة لتود منها احييك من القلب ايها المبدع الكبير
دمت بخير
احترامي مع تقديري
ممتن لك كثيرا لكل جميل وكلمة طيبة

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2011-04-27 11:56:55
اخي الطيب جدا سامي العامري
عَبَرَتْ لي حيث أسهرْ

وأرى شمعاً ندياً يتهادى

وعلى وقع خطاها يتجمهرْ

اخذتني شموعك حيث يوم مولدك...ليتنا كنا معك لنحتفل بك كما تستحق...عيد ميلاد سعيد وكل عام وانت بالف خير وصحة وسعادة وابتسامة ويارب تحقيق كل الاماني
تحيات وتهاني مني ومن عائلتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-27 11:48:10
الشاعر الجميل عباس طريم
تحية ومودة
القيمة التجديدية للموشحات الأندلسية مثلاً هي كالقيمة التجديدية لشعر أبي بؤاس تقريباً
ومن الضروري أن يتحدث الشاعر المبدع بلغة عصره وإذا كان موهوباً أكثر ويمتلك القدرة على الإستشراف فسيكون جميلاً أكثر حين يطعّم لغته بلغة المستقبل !
خالص الشكر ودمت بخير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-27 11:37:14
الأستاذ العزيز سعيد العذاري
أجمل التحايا
تُعتبر الموشحات الأندلسية تجديداً كبيراً في الشعر العربي حيث طورت شكله ونقلت لغته ومناخاته من لغة البادية ومناخاتها إلى لغة المدينة ومناخاتها
وهنا حاولتُ أيضاً التحرر من بعض النظم الكلاسيكية
وفرحتُ بتقبلك لها ...
لك كل الشكر والدعاء بالصحة والسرور

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2011-04-27 10:38:26
كلُّ ما اشتقنا له ظلٌّ وسيعْ

من براءاتٍ كما يثغو قطيعْ

غيرَ أنَّ الوردَ إنْ كان صناعياً

فما ذنب الربيعْ ؟

============================ لا ادري ان كنت الان مع البط تسكر , لا عليك فحتى البط قد تحضر ...بدا لا يرتاد الى البحيرات من طراز خمسة نجوم.....أمس كلمني صباح الجاسم وقال حصلت موافقة مبدأية على حضورك في المربد القادم فاستعد لنتف الريش بعدما تسلق بصفرية الزهدي مال بزارة عمو حسن على الخباز.


الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2011-04-27 09:06:36
سيدي سامي العامري وربي تزداد نظارة يوما بعد يوم وانا احبك بشغف لااعرف كنهه شاعرا متألقا اعشق وسامة حروفه واترجاه ان يتقبل دعائي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2011-04-27 09:05:23
الشاعر العريق
سامي العامري ..

اخذتنا تلك الموشحات الى تلال عشق ازلي استوطنته افاقك الرحبة فتمضخت بعبير حروفك اليانعة فهي وليدة الربيع .
دمت بكل خير
تقديري

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2011-04-27 09:04:55
الشاعر العريق
سامي العامري ..

اخذتنا تلك الموشحات الى تلال عشق ازلي استوطنته افاقك الرحبة فتمضخت بعبير حروفك اليانعة فهي وليدة الربيع .
دمت بكل خير
تقديري

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-04-27 09:04:32
الاديب المتالق الاستاذ سامي العامري .
موشحات تنبض بروح الموسيقى.. وتطرب الاسماع بحلو شدوها .
وكما عودنا اديبنا الرائع على تقديم الموشحات التي تشدنا بمفرداتها الجميلة... وصورها المتنوعة.. والتي تدخل القلب دون موانع , لتعيش في ضمائرنا .
تحياتي ومودتي ..

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2011-04-27 06:21:42
الشاعر المبدع سامي العامري رعاه الله
تحية طيبة
شعر رائع بجميع مجالاته لفظا ومعنى ومفاهيم وقيم وموسيقى خاصة وارفة الرنين على القلب والمسامع


هو ذا الإنسانُ

, مرميٌّ وراءَ الظَّهر

يمضي , يتخبَّطْ

( في بحيراتٍ من الـ ( لا حلمَ

يعلوها ويهبطْ

ما عدا : بينَ

غيومِ الصبحِ

يُلقي نظرةً عجلى على حيراتهِ

سربٌ من البطْ

والى مزيد من الابداع




5000