.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بوح الحرائق

محمود محمد أسد

قد تعبْنا واحترقنا بالمآسي
كلَّ يومٍ نحتسي مُرَّ الهوى
الأماني نَزْفُ قهرٍ مُحْرِقٍ,
ليلُنا - يا حسرتي - مقبرةٌ
ليلُنا هَمْسٌ سقيمٌ. قادنا
ففؤادي - يا بلادي - ظامِئ
يا إلهي قد أضعْنا عمرنا
واخْتَلَفْنا حولَ بيتٍ مُحْدَثٍ
بعثرتْنا تُرَّهاتٌ بيننا
مزَّقَتْنا - يا إلهي - فرقةٌ
وجحدْنا برجالٍ، نسجوا
غرسوا أيَّامَناحبَّاً، فلمْ
ثم تهْنا بالصّحارى، نحتمي
فتراهم كذئابٍ كَشَّرتْ
تدَّعي في كلِّ يومٍ بدعةً
يا بلادي! إنَّني في حرقةٍ
أحتمي بالأمنياتِ مرَّةً
ليس للصَّبْرِ سبيلٌ بيننا

  

وكفانا ما نلاقي ونقاسي
ثمَّ نبكي في خفوتٍ واحتراسِ
ألْهَبَتْهُ مقْلتانا بالأماسي
عشّش الموتُ بها مِثْلَ الهَراسِ
لهوانٍ, فقنِعْنا بالتناسي
ودموعي, أيقظتْ بعضَ الغراسِ
بينَ جنسٍ ورياءٍ واختلاسِ
وبحثْنا عن طباقٍ وجناسِ
فانشغلْنا بالسَّماعِ والقياسِ
وجريْنا بجنونٍ للكراسي
درْبنا دربَ المعالي بالمقاسِ
نحفظ الإرْثَ. فهلاّ مَنْ يواسي؟
بقرودٍ أتقنوا زَرْعَ المآسي
واستعدَّتْ لِقِتالٍ وافْتِراسِ
ترتديها، وتباهي باللِّباسِ
أتهبُّ الأرضُ يوماً من نفاسِ؟
بعدَها أصحو، وأدعو لانْبِجاسِ
إنَّهُ بَعْثٌ لنا بعد انحباسِ

 

محمود محمد أسد


التعليقات




5000