..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ترجمة الكاتب
عادل حبه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

استمارة
تسجيل الناخبين
في خارج العراق

......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الرجل ليس منظمة للإغاثة....

إشراف شيراز

لم أشعر بالتردد ثانية واحدة لكتابة هذه السطور فكل ما يحلق حولي مستفز و يدفعني دفعا...قد أكون أحيانا كثيرة من الفئة التي تنتقد  بشدة بنات جنسها لأنني أرغب دائما أن تبقى المرأة عالما مدهشا و كونا يمشي على قدمين.فتنبض القلوب أمام جبروت ابتسامتها. 

وسط صنوف شتى من الكوارث الطبيعية المرعبة ...و سط الأحداث السياسية المريعة...وسط شح الموارد و قلة الانتاج.. وسط صيحات تثقب الأوزون تحذر من جفاف قادم و حروب مياه و طوفان مرتقب بفعل ذوبان الثلوج في القطبين....تكتسح سواحل القارات  وتبتلع مدنا و أراض خصبة و حضارات....وسط عالم ينبض بالاختراعات لصالح البشرية في سباق محموم لا يتوقف لالتقاط أنفاسه....وسط كل هذا الذهول أجدني في ذهول أكبر...حين  خرجت من خلف الكواليس أصوات ...- فاليوم انتهاز الفرصة فيه ممكن....- تصرخ "حالة معذبة " من الناس....ينادي فيها ذكور الأيائل بتعدد إيناث القطيع... أطلقت مباردات كثيفة أضاعت البوصلة فكل العالم في اتجاه و هم في اتجاه آخرمخالف...غائب عن الوعي لا يعنيه احتضار الكوكب في شيء ...صفحات على الفايسبوك فاقت تلك الداعية والداعمة للثورات العربية الباسلة....تطالب "بمشروع" تعدد الزوجات ".في تونس..."

كنت أتوقع أن الثورة التونسية ...كانت تنادي بـــــــ"تعدد الأحزاب"..ولم يخطر على بال فطن لحظتها أنها ستتحول لدعوة "تعدد الزوجات"  أي مشروع تنموي هذا.!!!!..و لم يفتني أن أستمتع للحظة بالنكتة السخيفة و هذا القهر...في بلد استقر على ثقافة منذ أجيال و تمتع بقوانين تمنع تعدد الزوجات ظننتها ثقافة متينة صعبة الاقتحام ...لكن المصالح تهرول في كل الاتجاهات فباتت الثورة جسر عبور إلى الخلف لا إلى الأمام  وكل ينال بعضا من غنائمها....بحجة  ممارسة الحق الشرعي ومعالجة العنوسة و حالات الطلاق....أي خدمة نبيلة هذه....وأي تضحية يقدمونها لإغاثة كل عانس تعيسة  وكل مطلقة وحيدة ....نحن نعيش يا سادة و نرى و نرصد البلاد العربية كافة التي تنعم بالتعدد منذ عصور مضت لم يحدث أن انقرضت ظاهرة العنوسة و لم تختف حالات الطلاق...بل على العكس تماما هي الأعلى نسبة و أكثر تجذرا في تلك المجتمعات...لأن التشخيص لم يكن موضوعيا وإنما كان مسخرا لخدمة منافع وأفكارا  ضيقة و شخصية...أما جذور الحقيقة  لهذه الظواهر الإجتماعية فبعيدة كل البعد عن مسألة الزواج من تأخره أو من عدمه ...لا مجال لسردها لعل جلها لا تخفى تفاصيلها  عن أحد و لأني  الآن هنا خصصت السطور المتبقية لما أراه أهم. 

لم يلتفت (الرجل )الذي أعنيه بالقول إلى كل ما سلف ذكره....فقد أفرج عن مكنوناته المعتقلة أخيرا... بشكل واضح لا تخطئه الحواس الخمس...فمطامعه توأم ملتصق بغرائزه الخفية (كلمة السر في كل سلوكياته) ...وحب الارتماء في التجربة جعلته يفرد مساحة أكبر من اهتمامه لشهواته ورغباته على حساب سيادة العقل و المنطق والمشاعرالحقيقة  الفياضة....أليس من المفروض في هكذا حالة أن يقوم (الرجل) بإعادة هيكلة لمؤسسات ذاته وأولوياته...في عصر صعب لا يحتمل الخطأ....

أنا هنا لست معارضة لمجرد الإعتراض...لكن اعتبرني منبها بجوار أفكارك النائمة ...السابحة في حلم قد يتحول إلى كابوس مزعج لو تحقق. عزيزي (الرجل)....المعني بالأمر ...إن الزواج عاصمة الاستقرار ...فإذا تكاثرت عليها المواقع(جمع موقعة) هزمتك النساء و أنت على سبيل اقتراض البرد تجد نفسك تتغطى بثوب لا يناسبك... فتضطر إلى الفرار تلتمس النجاة . تعدد الزوجات " سلعة " لا بد أن تدفع كلفتها باهضا....نوجزها في الآتي من النقاط والتساؤلات:::::دون العزف في الرد عليها على أوتار العقيدة خط دفاعك الأوحد. 

- كيف تكون مع الكثير وأنت قليل الحيلة فقير العُدة.....؟؟؟...يباغتني سؤال آخر...هل تنوي القوامة بكل شهامتها فتنمو غرورا و زهوا لن ننكره بل نحييك عليك ... أم أن لديك في التعدد مآرب أخرى غير الهش على غنمك....فالمرأة التونسية إمرأة مثقفة تحمل شهادات عليا و تحتل مراكز وتتربع على  مناصب وهي مستقلة اقتصاديا.....فربما تجد نفسك فجأة "أضيـع من الأيتام في مأدبة اللئام"... - 

المطلوب كشف طبي يثبت بالقطع..أن طاقتك لا تعاني من ضعف أو عجز حتى لا تتعرض أسهمك الذكورية إلى هبوط حاد وتضع نفسك في مأزق محرج تجرح مهابتك أو تتعدد ضحاياك .....أوربما  تعمل لديهن بالتقسيط و تمنحك كل منهن مهلة سداد مستحقات مؤجلة قد لا يسعفك رصيدك المستهلك المتهالك المقترب من النفاد...هذا لو كان لديك رصيد.(.عذرا على الاحراج)  فالإحصاءات تعري حقيقة جدا مخجلة ...

 لدي قناعة أن هذه النزهة اللطيفة التي تنويها سوف تتحول إلى مهمة صعبة تكاد تكون مستحيلة فلا ينجح فيها إلا ما ندرممن يمتلكون كل المواهب و المهارات و القدرات بنسب مهما تجلت حظوظها  تبقى ضئيلة...و البيوت أسرار ..و شكرا على تبرعك وإغاثتك للعوانس الكئيبات  فقد قدمت أسوأ الحلول...ورؤية كفيفة و فكرة متعثرة كما طفل تائه.....

ليت ذهنك يتفتق  بما هو أفضل. 

 

   13-4-2011 

 

 

 

إشراف شيراز


التعليقات

الاسم: nawwaf
التاريخ: 15/05/2011 21:59:25
مع اني رجل الا اني اعجبت بقوة كلماتك وطرحك البليغ .. لا استطيع التعليق خاصة واني كنت مظلة لثلاث زوجات لعدة سنوات .. عشت اياما سعيدة هانية معهن .. واعيش الان حياة اكثر راحة وهناء مع واحدة منهن فقط

الاسم: عبدالله مشختي
التاريخ: 20/04/2011 13:53:12
تحياتي
ما سطرته بقلمك هو الحقيقة واقول ان شرع الله ايضا لم يجز بتعدد الزوجات في حالات الضعف والفقر وغيرها بل حددت شروطا صعبة لذلك .لقد اجدت ولكن الانسان في الشرق لا يمكنه ان يبدع الا في موضوع الشهوات وطبعا هي نسبية وليست مطلقة .وذهن الاكثرية من الرجال لن تفتق على شئ ابدع من هذا السبيل وتدركين وانت تعيشين في المجتمع العربي الذي هو جزء من المجتمع الشرقي كم يبلغ نسبة الشهوة الجنسية لدى رجالها او الرغبة في تكوين فوج من الاولاد في الوقت الذي لايفكر بعواقب ونتائج تلك الكثرة ومتطلبات الحياة التي تتعقد يوما بعد يوم .باركك الله

الاسم: رندە چاچان
التاريخ: 18/04/2011 21:51:34
بوح جمیل ...
راق لي كثیرا ما سطرە قلمك

دمت متالقة

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 18/04/2011 09:13:30
السيدة اشراف المحترمة احيي فيكِ الانتفاظة من اجل النسوة و لكن يا سيدتي انتِ تقفي ضد شرع الله و تقتضمي حق من حقوق الرجل فما الضير من تزوج الرجل لاربع نسوة و اقل بموافقتهن و الرضا يغلب على عقولهن و الرجل يعدل بينهن .
اعتقد ان حكمة تعدد الزوجات لم و لن تعرفها النساء بتاةً
مع جزيل التقدير

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 18/04/2011 08:01:46
رائع ماقدمت سيدتي
شكرا لحلاوة الحروف وجمالها

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 18/04/2011 04:48:52
إشراف شيراز
------------- اختي ايها الالق المسماة اشراف لك النور في النور

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000