هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما الذي كسبه الشعب العراقي بعد السقوط ؟

فاتن نور

 

 

لم يكن سقوط صدام حسين أمراً هيناً،ولم تعبد الطرقات بعد السقوط بما كنا نعول عليه من آمال وأحلام ذهبت كلها في مهب الريح. لم يكن سهلا أن نبدأ من نقطة الصفر وعلى أنقاض تركة ثقيلة ومعتمة على كل الصعد والمستويات.ما دفعه الشعب العراقي لا يقف عند حد ولا تحده جهة، ولو إردنا تسطيره فلن يكيفنا كتاب أو مجلد أو موسوعة، ففي كل بيت وشارع هنالك قصة لثمن مدفوع، في كل حارة أو مدينة هنالك فواتير دُفعت ودماء سُفكت ودموع ذٌرفت.

 دفع إنسان العراق ثمنا باهضا مثلما دفع الطير والنخل والحجر ومثلما دفعت الأنهار ونواعيرها. وجاءت هذه الفواتير بعد مسلسل الفزع الكبير والدويّ السعير الذي هز العاصمة بغداد  ليدخل العراق في العشرين من مارس عام 2003 مكتوفا فاغرَ الأرض والسماء حرب الخليج الثالثة.حرب آكلة للزرع والضرع قررتها الإدارة الأمريكية وتبنت شنّها مع ما حصدته من حلفاء، ولم يكن لإحزاب المعارضة السياسية ثمة دور يذكر في إسقاط نظام الحكم الديكتاتوري وقد أقتصر دورها على الإستئناس بالقرار والإستئناس المقابل. كان لابد لقرار الحرب أن يدخل حيز التنفيذ سواءً باركته هذه الأحزاب أم لا فثقلها أمام الدول العظمى هباء، ما أريد قوله هنا هو أن صدام حسين لم يسقط بحراك شعبيّ في الداخل أو حراك سياسيّ لأحزاب المعارضة في الخارج مع أن رغبة الشعب الغالبة وطموح أحزابه السياسية هو التخلص من النظام وطاغيته السافر، إلاّ أن هنالك من يحاول وضع هذه الحقيقة الجلية في قفص الإتهام ليصرح بأن السقوط كان بأيادٍ عراقية صرفة وقفت وراءها دول عظمى، ويعني هذا فيما يعنيه كضرورة، تحالف الأحزاب السياسية تحالفا وطنيا وتكتلتها في خندق واحد لإسقاط النظام، وهذا ما لم نشم ريحه لغاية يومنا هذا. ولا جدوى من التقول بمثل هذه التحالفات الوطنية إذ أن للواقع مرآة لا تستر هزال الحس الوطني ولا تخفي تقطّع أوتاره..وللثرثرات أكثر من قيثار يبتاعه المثرثرون من أرصفة التجهيل والتعمية لتلحين كل عورة الى تبرير أو نشيد وطني.

  

تلخيصا..ما دفعة الشعب العراقي هو هذا الإمتداد المؤلم والمؤسف لتركة النظام إبتداءً من التهميش والتجهيل الى ضراوة المقابر الجماعية والتي تحولت بعد السقوط الى مقابر معلومة نشهدها في كل صوب وحدب،ولا يهم من يقف خلفها فهوية الفاعل لن تغير حجم الخسارة أو الضريبة التي ما زال المواطن يدفعها أو يروّع بها في البيت والشارع. وما بين التهميش والتجهيل من جهة والمقابر من جهة أخرى هنالك حصاد وفير من سلال نفس التركة وبطونها لا يمكن حصره بنقص الخدمات أو ضحالة المشهد الثقافي والسياسي أو الفساد بشتى صوره فالسلال ممتلئة بكل ما يُقعي مجتمع بأكمله عن النهوض..ولا محاريث منظورة لحرث هذه التركة، لتقليبها وتسميدها بأسمدة العصر والقضاء على أدرانها وتعرشاتها العشوائية المضطربة.

ما تغير في العراق بعد التاسع من نيسان عام 2003 هو وجوه الساسة..والحق يقال الوجوه الجديدة التي تعاقبت على السلطة أكثر مرحا بما أغتنمت، وأقل إكتراثا لما لم يغتنمه الشعب بعد دفعه فواتير السقوط على إمتداد ثماني سنوات..ومازال يدفع ساخطا.. وفي بعض السخط أمل!..

............

  

  أدناه فيديو ذكرى سقوط الطاغية يحكي ما أوجزته أعلاه.

الأغنية المختارة "موال النهار" للمطرب العندليب عبد الحليم حافظ وهي أول أغنية له بعد نكسة حزيران 1967 وموضوعها يقترن بالنكسة،أغنية تكتنز لوعة الإحباط والفشل والشعور بالخيبة وتعرج على فسحة أمل في الأفق البعيد.. ولهذا وجدتها قريبة جداً ومعبرة فأجواء الفيديو تعكس نكسة غزو ونكسة شعب بعد سقوط طاغيته.. وتعرج بالمقابل على طبيعة موال النهار العراقي الحزين والآمل بإنعطافة مجدية نحو الحبور لإشراقة نهارٍ جديد لا تفقأ به عين الشمس.

  

  

 

 

فاتن نور


التعليقات

الاسم: اياد الهيتي
التاريخ: 2011-04-18 12:53:21
تحياتي الى الاخت نور
انا اجاوب بكم كلمة لما حصدناه كان العراق يصدر النفط وعائداة النفط في ذالك الوقت سنويا عشر مليارات دولار كانة تبني الدوله في ذالك الوقت الجسور والمصانع والجامعات الاف العلماء والاطباء يتخرجون سنويا بعشر مليارات اسئلك بكل المقدساة التي تؤمنين بها بعد ان اصبح برميل النفط قد تجاوز المئة دولار وعائدات النفط مئاة المليارات سنويا اين تذهب يستوردون لعب اطفال على اساس رؤس توليد للطاقه هذا التي جنيناه هل رغبتي انتي باحتلال العراق لكي تبدلي دولة قانون وعداله بدولة بلطجيه وحكام فاسدين سارقين قوة الشعب وصلة بهم الحاله سرقو حتى الحصة التموينيه هذا التغير التي رغبتي به انتي ومن يؤيد الاحتلال البغيض الامرايراني تحية طيبة لكم وتحية خاصة للاخت نور ومن معها من شرفاء ببلد قد استبيحت به كل ما يقع بين ايدي الديمقراطيه الحديثه اهنئكم بهذه التغييرات اهنئكم بمواقفكم التي سوفة يسطرها التاريخ الله اكبر الله اكبر الله اكبر

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-13 20:57:08
هاتف بشبوش.. فرحنا بزوال الطاغية وهذه حقيقة لا تنكر..وأنا أول الفرحين والفاتحين قلوبهم للتغيير وعملت حفلا مجلجلا بعد السقوط..ولكن سقط صدام ولم يسقط حزب..وهذه حقيقة مؤلمة.. سقط صدام وبقى المواطن خارج إهتمامات السلطة مثلما كان ..سقط نظام القائد الضرورة فدخلت العمامة الضرورة وفوضى المليشيات..ومع دخولها دخلت الديمقراطية ولا إتساق أيديولوجي منظور بين النهج المعمم والنهج الديمقراطي سوى التقول بوجود إتساق مفبرك غير منظور.. فتيار يفرض الحجاب .. وآخر يروج لزواج المتعة ومن على منابر الجامعات..الخ
اتفق معك بأن المشوار طويل وهذا ما يقوله الواقع فنحن في السنة الثامنة أستاذ هاتف وما زلنا نحلم بالتغيير في الوقت الذي ينبغي أن نعيشه واقعا ونلمس جذوته في النهوض والتقدم..والحديث قد يطول..إلآ إني تلخيصا اصطف مع أبي نعال إحتراما لمقولته "يمن طيح الله حظ امريكا ..عبن جابتلنه هذولة".. فهي تحكي الكثير...
جزيل شكري لمروك المبارك ومن دواعي سروري إعجابك بالفيديو والموال..
كل الود والتقدير .. وكل المطر وأزكى تحاياه.. وحياكم الله
_____________

فراس حمودي الحربي.. شكري الجزيل لمرورك أخي فراس فكلك خير وبركة.. دعواتي لك بالصحة والعافية مع أبهى مطر.. وحياكم الله

_____________

سنية عبد عون.. وبالمقابل تحياتي القلبية لكل من يحمل هموم الناس.. ويكتب سطوره من بيت الضمير.. آما آن لهذا الشعب أن يستريح..
كل الود والمطر يا حبيبة..

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2011-04-13 19:57:11

المبدعة فاتن نور....يصعب علينا ان نقول لم يكن التغيير مفرحا لنا ,,لان المعادلة ستصب في صالح البعثيين والمرتزقة والانكشارية الجدد الذين تحالفوا مع القاعدة وسفلة الجريمة المنظمة .. لقد حصل التغيير ولكنه على اشلاء الكثيرين والذي لم يخلف سوى الارامل والمعوقين...ولم ياتي لنا سوى بالجهلة والذين لايفهمون من السياسة غير اعتمادهم على الاله ... اتعرفين ليلة البارحة سمعت احد الساسة المعروفين جدا ... حين ساله المذيع عن الفساد والسرقات فأجاب( اي نعم اكو ناس تخاف من الله واكو ناس لاتخاف من الله ) ... هذا الجواب حير حتى آدم سميث وماركس .....اليس هذا الجواب عجيبا وماد علاقة الله بالسياسة والفساد...الدول شرعت لنفسها قوانين كي تردع اللصوص والمفسدين بعيدا عن الله ..
الذي تغير في العراق مثلما قال ابو نعال الذي وافاه الاجل قبل ايام( يمن طيح الله حظ امريكا ..عبن جابتلنه هذولة .....).. ولكن على اية حال هناك حرية في الرأي في العراق الان ولكن هل هناك ديمقرطبية حقيقية ومستقرة ... انا اعتقد لم يحن الاوان ان يكون الجواب بنعم .... ان المشوار طويل وسيحصد الكثيرين على يد الاوباش اعداء العراق ... واشكرك على الوصلة الغنائية الجميلة والمؤلمة مع الفيلم المصور( موال النهار) التي سمعتها قبل الان من قبلك في موقع اخر ...


احترامي
هاتف بشبوش

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-04-13 10:18:44
فاتن نور
-------- سلمت الانامل ايتها القلم الحر النبيل
ان وضع العراق بالفعل نحو الاسوء نقلع الشجرة الفاسدة ونزرع الاسوء وهذا غير صحيح
وهنا يجب الاعتذر لعدم وجود تعليقي في الموضوع السابق وكما تعلمي ان الشبكة مزعجة
دمت نبيلة اختي ايتها الفاتن

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2011-04-13 06:01:14
تحياتي القلبية لكل من يحمل هموم الناس ....ويكتب في سطور ضميره .....اما اّن لهذا الشعب ان يرتاح

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-13 01:51:03
فاروق الجنابي... يطيب لي أن أكرر بعض ما ذكرته في مداخلتك سيدي الكريم
" ولكننا وبمرارة القول نقولها القتنا سياسة العهد الجديد الى متاهة البحث عن كرامة الانسان قبل غذائه ومتاهة البحث عن جلباب يستر عورتنا ويشفي جراح النفوس قبل جراح الاجساد، فالديمقراطية اليوم انقذتنا من مخالب الذئاب والقتنا في مخالب الضباع"

أرجو أن نكون قد تعلمنا من درس سكوتنا الطويل على نظام الطاغية فقد رأينا عن كثب عاقبته الوخيمة وأمتلأنا بها.. السكوت أو تبرير إخفاق السلطة بتجاوبها الجاد مع مطالب الشعب سيزيدن الطين بلّة..وسيصنع طغاة جدد..

جزيل شكري لمداخلتك.. واشكرك مرة ثانية على مقالك الموسوم عن الكهرباء لا سيما المواطن العراقي مستعد لمعركته المدورة مع صيف آخر

ودي وتقديري أخي الفاضل..أزكى التحايا مع المطر..

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 23:39:51
عبد الوهاب المطلبي...
أوجعتني تنهدات النهر.. صدقا
.. هذا حبر من ذهب خالص،
ناطق بلهاث الزمن المر..
بجرته االمشظاة على وجوه عطشى..وأيتام
بعفونة العسل عندما تنضحه خلية آدمية كُسِحت بصيرتها.
لن نتعلم من النحل كيف يشتغل..
كيف يرتضع رحيق الورد
دون أن يتركها كسيرة الإغصان أو باهتة الإريج..
نحن نشتغل،لربما، مثل الصراصير..
نقفز هنا وهناك..
والبالوعة مدخلا لقفزة قد تكون..
.....
جميلة جدا صياغتك لهذه التنهدات ومبهرة رغم خميرة الوجع..ولا غرابة فأنت مبدع حقيقي يزوال طقوسه في محراب القلم..
شكري وتقديري.. إشراقة مرورك من هنا.. كل الود مع تنهدات المطر...

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 22:42:28
علي الزاغيني.. أهلا بك أيها الزميل.. قطعا كان لابد من التغيير ولا غبار في هذا.. ولكننا تقاعسنا.. وفي التقاعس خيبة وشقاء.. أما الخيبة فقد ذكرتها انتَ في مداخلتك.. وهي عبادة طاغية بالقوة.. خيبة حقيقية مؤلمة (مو).. وأما التقاعس فهو إمتداد لتقاعسنا السالف وعلى مستويين: الشعبي.. والحزبي.. خية مضاعفة.. (مو هيك)

ودي وتقديري مع أبهى مطر..كونوا بخير وعافية..

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 22:28:14
تحية طيبة..
تصويب : ردي على مداخلة الأستاذ علي الغزي:
ومنطقة أو إتحاد الدول المتوسطية (يضم دول حوض البحر المتوسط من جهة الشرق).. المقصود من جهةالجنوب وليس الشرق..

تحية المطر

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 22:09:45
فرات عزيز المدني... بلى.. أنا معك تماما.. لابد أن نحتضن الجرح..ولأن الجرح عميق مثلما تفضلت سيدي الكريم فليس من الرشد إحتضانه قبل التطهير والتضميد كي لا يفسد وينز صديدا فنقف على مشارف مشفى لإجراء عملية جراحية مطهرة وربما بمشارط الغرب مرة ثانية.. والجرح حاليا يا مولاي ينز صديدا لا نريده أن يتجمد على لوث الجراثيم فيستفحل وينخر لحومنا من الداخل..
سعدت بك .. تقبل ودي وتقديري مع تحايا المطر..

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 21:57:01
سعيد العذارى.. مرحبا أيها الصديق.. مصادرة الحريات على قدم وساق في عراقنا الجديد..وربما آخرها إعتقال قلم شجاع من محافظة الناصرية.. أو من دفعة الإعتقالات الأخيرة..
وكي ننصف الحقيقة سيدي الفاضل لا يسعنا نكران مساحة من حرية التعبير لا بأس بها مقارنة بزمن النظام البائد. فهل بات طموحنا أن نحظى بحبة عدس من مزارع الحريات الوثيرة..وسأنصف الحقيقة أكثر وأقول.. حبة عدس كبداية لا بأس بها وأفضل من فراغ أو عدم.. ولكن لاحظ أستاذ سعيد نحن في السنة الثامنة بعد السقوط.. وأخشى أن نكمل العقد قريبا بـــــــ حبة عدس!..
جزيل شكري وتقديري لمداخلتكم..كل الود مع أبهى مطر.

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 21:42:23
جواد كاظم اسماعيل.. قلت في مقام آخر.. انا لا اكتب ترفا.. ورغم أني مقيمة في أمريكا منذ زمن طويل اكاد لا أجدني إلاّ في قلب المشهد ولجة الحدث..آملة بوطن نظيف أعود إليه.. أغتسل بين رافديه من جراحات الغربة.. غربة لا يغسل صديدها الدافق إلا ماء وطن..وطن حقيقي أحلم به ليل نهار دون كلل..
سعدت بك أستاذي الفاضل.. كل الحب مع أبهى مطر

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 21:02:59
علي الغزي.. المراد الغربي هو إعادة تقسيم الوطن العربي الى ثلاث مناطق،منطقة شرق أوسطية أو ما يعرف بالشرق أوسط الجديد، ومنطقة أو إتحاد الدول المتوسطية (يضم دول حوض البحر المتوسط من جهة الشرق)، ودول أو الإتحاد الأفريقي..(ويضم دول الشمال الأفريقي ).. المشروع كبير وضخم ولا يقف عند الحدود العراقية..ولدي خارطة بهذا التقسيم ربما سأضعها في فيديو قادم..
سيدي الكريم .. ما تفضلت به صحيح..ولا انكر أبدا نضال حزب الدعوة وما قدمه من التضحيات..وهذا النضال يا مولاي تحول بالنسبة لي (ولا أتحدث بأسم المجموع) الى علامة إستفهام كبيرة بعد وصوله الى السلطة..
ببساطة..نضالك القديم لا يشفع لك لو دخلت بيتي وعثت فسادا أو تقاعست عن إدارته كما ينبغي أو تخبطت، بل على العكس سيشفع لي لمحاسبتك وسؤالك عن ماهية نضالك الجديد بعد إمتلاك القوة والمال وأنت المناضل العتيد بدونهما ولك تاريخ مجيد في النضال..
سررت بكم.. جزيل شكري لمداخلتكم القيمة.. كل الود والمطر .. وحياكم الله

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 20:15:46
سامي العامري.. لا يخلو مجتمع من الشرفاء.. من منتجي المعرفة والعلوم.. المحنكين وطنيا وسياسيا..مهما كانت ظروف المجنمع ومهما ثقل الإرث أو التركة..ولكن الصراع بين الخير والشر ياعزيزي صراع أزلي وقرين دائم لوجود الإنسان.. والمعضلة الحقيقية في العراق بتصوري،وما اكثر تصوراتي،هي الديمقراطية.. ديمقراطية الوجبات السريعة التي تفضلت علينا بوجبة سريعة ودسمة كوجبات ماكدانلز تلك التي نلتقطها من شباك صغير ونحن جلوس في مركباتنا..وجبة عسرة الهضم ومفلسة صحيا..
حياكم الله.. كل الود مع مطر الربيع

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 20:00:39
سلام نوري.. أهلا بك ومرحبا..كيف الصحة أخي سلام ،أرجو أن الشفاء التام قد جاء على ما أصابكم ولم يبق له من أثر..
لدينا اليوم اكثر من عفريت اسمه خمبايا.. وكلهم حراس غابات أرز الرافدين!.. (وشمحلاهه من حراسة!)، وجلجامش ثلثيه إله وثلثه بشر.. كم جلجامش نحتاج لمواجهة عفاريت الدهر؟... كل الحب .. لك الف سلام مع المطر .. وحياكم الله

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 19:59:37
سلام نوري.. أهلا بك ومرحبا..كيف الصحة أخي سلام ،أرجو أن الشفاء التام قد جاء على ما أصابكم ولم يبق له من أثر..
لدينا اليوم اكثر من عفريت اسمه خمبايا.. وكلهم حراس غابات أرز الرافدين!.. (وشمحلاهه من حراسة!)، وجلجامش ثلثيه إله وثلثه بشر.. كم جلجامش نحتاج لمواجهة عفاريت الدهر؟... كل الحب .. لك الف سلام مع المطر .. وحياكم الله

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 19:46:58
حمودي الكناني.. بجد أنت عراقي أصيل.. فعلا هم ليسوا بساسة وخصالهم تشي بهم، ولا يريدون تعلم أصول السياسة وفنونها ..تلك التي تخدم الشعب.. هذا مع إفتراض النية لهذا.. وهذا إفتراض جدلي...
سررت بكم .. ودي وتقديري والمطر.. وحياكم الله..

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-04-12 19:35:02
خزعل طاهر المفرجي.. الحق والصدق ثنائية نسبية فما أراه حقا قد يراه آخر باطلا..وما تراه صدقا قد يبدو لآخر زورا وتزوير..حتى الواقع ومعطياتة الملموسة التي قد تدعم الحق والصدق فيما نقول قد يقرأها الآخر بشكل مغاير تماما.. ولكن يبقى من المثمر أن نصرح بما نراه حقا وصدقا من وجهة نظرنا دونما خوف من لومة لائم... جزيل شكري وتقديري لمرروكم.. وحياكم الله .. مع الود والمطر

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-04-12 18:09:21
كان لابد من التغيير
ولو لا امريكا لبقى صدام صنم كبير يعبده الشعب بالقوة
تحياتي

الاسم: فاروق الجنابي
التاريخ: 2011-04-12 16:38:03
الاستاذة المبدعة فاتن نور
تحية لك من شغاف القلوب الموجوعة بحب العراق
صحيح ان عجاف السنين التي سبقت العام 2003 كانت صفحة مظلمة من صفحات التاريخ العراقي لايمكن تجاهلها في قادم الزمان لانها وضعت العراق دولة وشعبا على شفى حفرة من الهلاك والضياع فكانت القلوب كسيرة الخوف والاجساد خاويةمن بؤس الجوع والناس حينها لايملكون الا صرخات الدعاء التي يتمترسون خلفها
سيدتي الكريمة
حينما لاحت بصائص الخلاص في العام 2003 وما تلاه استبشر الناس خير معتقدين ان المسار الذي قطعته الاحزاب السياسية في حقبة مقارعة النظام كانت جهادا لتهذيب النفس لانها تسبح في بحر الجود بالنفس ولكننا وبمرارة القول نقولها القتنا سياسة العهد الجديد الى متاهة البحث عن كرامة الانسان قبل غذائه ومتاهة البحث عن جلباب يستر عورتنا ويشفي جراح النفوس قبل جراح الاجساد
فالديمقراطية اليوم انقذتنا من مخالب الذئاب والقتنا في مخالب الضباع
وختاما تحية لقلمك الذي يستحق الثناء لصدق الكلم وسمو الطرح
واكرر تحياتي المتشحة بحب العراق
فاروق الجنابي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 2011-04-12 16:11:24
الأديبة المبدعة فاتن نور
ارق التحايا اليك لا يسعني إلا أنقل اليك من قصيدتي تنهدات النهر
يا إني لغة القلب ِ
إن ْ كنت َ تصدق ُ أنَّ الأفئدة َ تتكلمْ
وإنَّ القلب َ ليهمس َ للروح ِ
بحروف ٍ صيغتْ من نور سماوات ٍ أخرى
ما يحمل ُ موجي أعدادا ً لا تحصى من أواجاع الخلق
منذ ُ مشاكسة التكوين الأول
حتى لحظات الآن َ المورق
لتنادم َ من يرغب
أتجول ُ بين َ نجوم الزمكان
أحمل ما بين الشفتين
أطفالا ً أنضج ُ من دمعات يقين ٍ الفجرْ
أطفالا ً فقدوا الاطرافا
أطفلا ً صما ً بكما ً
أطفالا ً في أحضان الغيبوبات السبعه
* * *
صدقْ
مابين َ الضفتين ِ غث ٌ وسمين ْ
عشق ٌ يلتف ُ عليه ِ الثعبانُ
وكأني دورق ُ صبغات ٍ ضمنيه ْ
ما برحتْ روحي كالارض تدور
أشجانا ً تكتبها الذاكرة ُِ في عكس اللفِ
تتجلى ملحمة الأشياء
عند قيامتها في الدوران العكسي
لا تتعبَ قلبكَ ياوطني المسروق ْ
ما كانت ْ كل ّ ُ الأنهار تصدق ْ
وأنا والموجوعون ضحايا أزمان ٍ
مرغنا الأفقَ في حضن الشفق الأحمر
بحثا ً عن قمر ٍ أخضر
أوَتأتي تجربة ُالصبر الازلي
طبقا ً من خروب ٍ محروقْ..؟
أكان هلالا ً من خوص ٍ تتمنـّاه الأجيال
أحلام ٌ بادتْ
أحلام ٌ ماتت ْ
أحلام ٌ في طور الوضع
أحلام ٌ نفضت ْ كفيها
أحلامٌ ... إمرأة ٌ وضعوها فوق الجمر لتبيض َ لهم
لتبيض لهم
* * *
وبحثتُ عنك َ يا وطني
لا ادري أين...
في أيِّ مكان ٍ أو حاوية ٍ أخفوك
ليعيدوا تصنيعك َ في الصين
ولأنَّ الأيدي العاملة أرخص ُ من أي ِّ مكانْ
أو تأتي تجربة الصبر الأزلي وبخفي ّ حنين

الاسم: فرات عزيز المديني
التاريخ: 2011-04-12 15:15:23
الاخت فاتن مهما كتبنا من كلمات فالجرح عميق والم عزيزنا العراق كبير ولكن لنحتضن جرحه ونمضي الى غد افضل من اجل اجيالنا القادمه دعوه صادقه لكل الخيرين

في هذا البلد الجريح

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2011-04-12 14:47:14
الاخت الواعية فاتن نور رعاها الله
تحية طيبة
كل شئ نحو الاسوء باستثناء شئ واحد لابد ان يقال وهو حرية ابداء الراي واعلانه من انتقاد روتيني للحكومة دون ان تستمع له او تستجيب او تغير شيئا
هذه اهم ايجابية نتحسسها اما باقي الامور فبنفس السوء او اسوء
وفقك الله لكل خير

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2011-04-12 13:52:43
القديرة الرقيقة فاتن نور:

اولا:يفترض ان يحتل مقالك هذا مقدمة الموقع لأهميته ولأنه بقلم فاتن نور.

ثانيا: انت من القليلات جدا من امتهنت الكتابة حرفة وصناعة ومهنة فأنت حتى بصياغة المانشيتات ماهرة بارعة واكتفي لهذا الحد ولا اريد ان اطيل في المناقشة حول ماهية المقال فأنك رميت ِ وأصبت ...دمت دوما نورا فاتنا

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2011-04-12 11:04:46
الست فاتن نور المحترمه
في زمن صدام كما تعلمين جند الاعلام اولا ووضفه لصالحه واغلب الكتاب ومنهم هنا في النور كانوا يكتبون بلا ملل لصدام حسين اضافة الى شراء ذمم اغلب الصحف العربيه واغلب ساستها بحيث اغلقت جميع الحدود على العراقي ولن يقبل العراقي في اي بلد عربي كلاجيء او هارب من نظام صدام حسين وكان في الساحه فقط حزبان لا غيرها والمطاردات عليها ومحكومون في الاعدام كل من وجد اسمه في هذين الحزبين وهما حزب الدعوه العميل وحزب الشيوعي العميل كما اطلق عليهم صدام واعلامه هذه التسميه وقد صعد هؤلاء الحزبين للجبل وقاتلا نظام صدام حسين في عدة معارك اختلط فيها دم الشيوعي مع دم حزب الدعوه وقد التحق مع هؤلاء حزب المؤتمر جماعة الجلبي وقد ناضلا كثيرا ولم يحصلا على اي دعم من كل الدول من اجل اسقاط النظام الا ان هنالك مصلحه امريكيه في التغيير في المنطقه والتاثير على الساحه العسكريه بما يخدم امريكا كون امريكا غايتها النفط العراقي وايجاد ارضيه لها في المنطقه كون العراق قريب على حدود ايران وكذلك حدود الاتحاد السوفياتي واقرب لهم من مطارات اسرائيل كي يكون العراق منطلقا لحروب قادمه ظمن الستراتيجيه الامريكيه وقد اوجدت تفاهمات مع حزب المؤتمر والاخذ باراء الجلبي وتوضيفها لايجاد الاعذار المشروعه كي يضرب العراق وليس العراق لوحده من يمتلك المفاعل النووي كون هنالك مفاغل ديمونه اكثر قوه واكثر ضرر من العراق لكن الغايه في نفس يعقوب ولمصلحة امريكا وكما تعلمين عندما كانت مجاهدي خلق ظمن قائمة الارهاب رقم واحد الان مجاهدي خلق رفعت من القائمه كي يعدوا العده بها لاستخدامها ضد النظام الايراني سيدي الكريمه الفاعل في المنطقه والمتسيد هم الامريكان ويعملون وفق مخططات لما بعد سنة 2200 تامين نفوط لامريكا تحياتي لك سيدتي الكريمه

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-04-12 07:15:33
فاتن نور
تحية صباحية عبقة
إن الإرث المأساوي الذي تركتْه عصابة البعث من تخريب ودمار معنوياً ومادياً لا يمكن أن تخفف من وطأته إلا عشرة أجيال ربما فهذا الجيل من الساسة مهما قيل عنه يبقى للـ ( محفور له ) من ( الحفرة ) !! صدام وعقليته المريضة تأثير كبير عليهم وطبعاً ليس كلهم ولكن الأنقياء منهم هم أضعفهم
---
دمتِ بصحة وعطاء

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2011-04-12 06:00:59
درس كبير يافاتن
ياترى متى نستفيد منه
سلاما

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2011-04-12 05:47:46
سيدتي الفاضلة فاتن
موضوع مهم وقد اوجزتي كل ماكان من نتائج فهال اضيف شيئا
بالتاكيد لا امتلك سوى ان ندون ككتاب مانراه ربما بعد الف عام سيظهر خمبابا وهو يغني بالخبل المعهود
وطني
شكرا لما قدمتي سيدتي الرائعة
دمت

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2011-04-12 03:31:30
ما تغير في العراق بعد التاسع من نيسان عام 2003 هو وجوه الساسة..والحق يقال الوجوه الجديدة التي تعاقبت على السلطة أكثر مرحا بما أغتنمت، وأقل إكتراثا لما لم يغتنمه الشعب بعد دفعه فواتير السقوط على إمتداد ثماني سنوات..ومازال يدفع ساخطا.. وفي بعض السخط أمل!..

............
========================== لا ادري ان كانت مفردة ساسة كلمة يحق ان تطلق لتصف من يتربع على كراسي المسؤولية... هؤلاء ليسوا بساسة لانهم لا يمتهونها ولا يريدون ان يتعلموها بما يجب ..... ولا نعتقد ان واقع الانسان العراقي بما عاناه ويعانيه يهمهم بقدر ما تهمهم عوائد الربح من المكتسبات التي يحصلون عليها وما اكثرها وكل ذلك باسم النضال ... ولا ندري عن اي نضال هم يتحدثون ....... الاستاذة فاتن مثلما انت دوما روحك تعبر عنها حروفك الذهبية بكل انواع الكتابة .... نسال الله الهداية لنحبة المناضلين هؤلاء الذين خاب املنا بهم وجعلوا الناس تترحم على طاغيتها وهذه حقيقة لا يغمض الربع اعينهم عنها مكابرة .

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2011-04-11 23:55:17
الرائعة فاتن نور
كتاباتك صادقة التعبير
وتنطقين في الحق
دمت بخير وتالق
احترامي




5000