هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في ملتقى الخميس الإبداعي سعدي الحديثي .. الصوت الذي بدد وحشة( نكرة السلمان )

فهد الصكر

فهد الصكر

تصوير : مثنى عبد الأمير

سعدي الحديثي، الصوت المنطلق من قلب الصحراء القصية، يأتي معبئاً بالشجن، من أعالي الفرات، وهو يرتل الكصيد و السويحلي والعتابة والسامري، نشم فيه روائح النواعير وهي تتمايل غنجا لصوته المداف بضفاف نهر حديثة، وحين يعلوه ماء الفرات، يتكشف صوته الجهور، وتتهادى رخامته في فضاء القرية المفتوحة . ليردد صدى أنينه، بفرح طفولي، وهذا ديدن المبدعين في فضاءات القرى المفتوحة .

امتلك الحديثي،ثقافة اجتماعية لاغبار عليها، لأنه يعرف جيدا أن المجتمع المدني في العراق منقطع عن مجتمع البادية إلى حد ما، فقد اكتشف بسعة فكره واعتمادا على ذكائه أن مستمع الأغنية باللهجة البدوية يجد صعوبة في استيعاب كلمات ومفاهيم وصور الحياة البدوية ، أي أن المستمع يجد صعوبة في التعرف على مضامين الأغاني فأدرك منذ البداية أن من الضروري أن يرسم طريقة جديدة في الأداء الغنائي لهذا اللون ذي اللهجة البدوية    .

 من هذه المدارات جاء الأحتفاء بالدكتور سعدي الحديثي في ملتقى الخميس الأبداعي يوم الخميس الماضي من الشهر الحالي ، على قاعة الجواهري في أتحاد الأدباء، ليأتي حديث الناقد كاظم مرشد السلوم وهو يقدم غريد البادية ( هو مبدع من طراز خاص ، مبدع هبط ذات أنين بين حافتي نهر وصحراء، كان أول ما تهادى الى سمعه  هدير نهر ظل يتردد صداه أنيناً في عمق صحراء واسعة، هذا الهدير الأنين لم يفارق مسامعه حتى اللحظة، منذ ذلك الحين وهو يغني الفرات،ممتلئاً شجناً لا بديل له، روحاً قلقة كما لو الى الأبد، متهيأةً للترحال القسري بين حين وأخر، مرة الى السجن ، وأخرى الى المنافي، لكنها بقيت ترقب الفرات، ترقب الصحراء، ترقب العراق،حياة أمتلأت بحثا ودرسا أكاديمياً وفناً ليس ككل الفنون)

بهذه المفردات المفعمة بالحب أطل علينا الدكتور سعدي الحديثي ، معبئاً بالتراث والحنين الى صحبة الأمس ،متحدثا عن طرق وصوله الى دراسة الفلكلور والموسيقى في منطقة غرب العراق، مستعرضا سنوات السجن في ( نكرة السلمان ) برومانسية مع رفاقه مظفر النواب والفريد سمعان و نخبة رائعة من الأدباء والمثقفين الذين دونوا بصمات الوعي على جدران هذا السجن الرهيب،أذ كان يشكل ثنائياً مع الشاعر مظفر النواب ليبددا وحشة ليل سجن نكرة السلمان ،وأشار كذلك الى أصول الغناء البدوي ومحاولة البعض الأساءة الى الوانه عبر الأصوات النشاز التي لا تدرك هذا التراث الرائع،وتحدث عن تجربته والمضايقات التي تعرض لها من قبل النظام السابق بسبب أنتمائه الى الحزب الشيوعي العراقي،ومنعه من السفر لدراسة هذا الفن، لكن أصراره بمساعدة البعض من معارفه أوجد له طريقا لدراسة الموسقى والشعر في المملكلة المتحدة،في قسم الدراسات الفلكلورية ، حاصلا على شهادتي الماجستير والدكتواره،لتصدح بعد ذلك أوتار الة القانون على يد الموسيقي جمال عبد العزيز لينطلق صوت سعدي الحديثي ( موشي جرحك يهل الدلال ) حداءاً يقطر حزنا ، بل يوجعنا بكاءاً،

وتحدث الشاعر الفريد سمعان عن ذكرياته مع سعدي الحديثي ، واصفا أياه بالجميل في كل شيْ ، مكافح بكل الوجوه . بالثقافة والدراسة والمعرفة،وكذلك تحدث الفنان طه سالم والأستاذ نوح الربيعي عن ذكرياتهما معه والتي ظلت تسبح في تفاصيل السجون، ليقرأ الشاعر ناظم السماوي قصيدة بحق الدكتور سعدي الحديثي،

وكام مسك الختام تقديم باقات ورد وقبلات من الحزب الشيوعي العراقي ونقابة الفنانين العراقيين ، مع باقة ورد من ملتقى الخميس الابداعي ، مع تقديم ساعة الجواهري ولوح الابداع للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.

 

 

 

فهد الصكر


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-04-13 06:36:59
فهد الصكر
----------- سلمت الانامل استاذي العزيز ومبروك لكم جميع الانشطة النيرة لك الالق

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000