..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أُفول المُلك العضوض

وديع شامخ

تأملات سيمولوجية  لصور إحتضار الكراسي   

  

الصورة الأولى

  

في صورةٍ ناطقةٍ غريبة تفحّصتها، الملك السعودي الشاحب، يجلسُ كما يستوي الملوك على العروش عادةً، خَلفه الشعب وأمامه المشايخ  ينصتون ،وخلفَ الشعب والمشايخ معا  هناك السيّاف ورجال حمايات تبتعد قليلا أو كثيرا من السيف .

الملك يلّوح بسلطانه الموروث ويتعثر في طريقه الى الله ..

. هل  تخلى عن كلامٍ مبين  " إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ"،أم أن الملك حانت نهايته بعودة العالم " كقرية كونية"

الملك يعتذر عن سيل الألقاب التي رافقت مسيرته " يرفض الملك السعودي لقب" ملك القلوب ،ويعلن أن الله هو اَلمَلك "!!!

الملك أعلن إستعداده لتقبل مصيره بشكل ميتافيزيقي، وتلك بشارة أخرى  لتثبيت  حق  الناس أو " الله" في الحكم .

  

  

  

  

الصورة الثانية

  

صورةُ جندي من جيش ملك ملوك أفريقيا وقائد ثورة الفاتح من الأكاذيب ، الأخ الزعيم معمر القذافي..، في لحية غير مشذبّة  وأسنان مبعثرة، ينظر ببصره فقط الى طائرات الموت كي يرى مستقبله الأكيد.

الجندي الليبي الهُمام لا يريد التصديق أن زعيمه الأوحد  سيموت يوما!

أنه عبد لا يستطيع تصديق نهاية سيده

ولا سيد يريد تكذيب نهايته

عبد وسيد لا يريان النهاية .

  

  

الصورة الثالثة

  

صدام حسين  وهو يقول لجنوده " لا تخافوا من طائرات الشبح الامريكية ، الراعي العراقي  سيحملُ حفنةَ رمل ويعمي بها بصر الطيّار"

  

صدام حسين وجدوه في حفرة ومعه  مسدس بغير إطلاقات  ودولارات خضراء رطبة  ، ومرافق صحية بلا صرف ، هناك  "سطلين" من الماء لا تكفي لمعالجة إسهال يستمر يوم واحد.

لا وصايا ،لا حُكم ..لا خطابات مضجرة .  لحيةٌ كثة قذرة لا تطير منها الفراشات !! جثة تعفنت تأخر َقبرُها كثيرا .

  

  

  

الصورة الرابعة

  

الرئيس الشرعي جدا المصري المبارك  حسني مبارك!!

يرفع سبابته متوعّدا ونذيرا ..

" ياأولاود  لا تعلبوا  اللعب ده"

والأولاد داسوا على دم  الوقت ،  وأحرقوا الوصايا

هم في ميدان التحرير أحرار، وهو يمكث صامتا " في شرم الشيخ"

محاصرا ذليلا وكسيرا .

لابد أنه يتذكّر ما قاله لطاغية العراق  يوما " إنها أمريكا  يا صدام"

  

الصورة الخامسة

  

الرئيس اليماني عبدالله " غير الصالح" أبدا ، يلوكُ أيامه  َحدّ القات. 

الرعية  تزحف  ,, تزحف  بالقات وغيره ..

والرئيس اليمني يُجاهد لحلاقة  لحيتة  بيده ، يريد الخروج من فوهة المدفع،

  

يشتهي  أن يُبعث بعيدا عن منطق العصر  ليذهب الى متاهته  الصحراء وأصل العروبة ،حيث يتوج ملكا لنسبة  التليد!!!!!!!!

  

  

الصورة السادسة

  

الحناجرُ تبحلقُ في الفضاء

الوجوه ملساء من مراياها

المعنى في الجبِّ..

الصورة  يكتنفها الضوضاء،

"الغوغاء" يرسمون الكرسي  ويطوفون حوله..

هل هم غوغاء حقا ؟؟

  أنتم ترسمون الكرسي وتجلسون عليه ..

لا تطوفوا حوله،

لان الكراسي من خشب ،  والإرضةُ قابلة للإنبعاث..

لا تطوفوا لأن " الحجر " أسود ثانية

لا تطوفوا

 إحذروا غَفلة  الساعات والساحات

تعالوا نرسم قوس قزح .

  

  

الصورة السابعة

  

دعوا الكراسي تذهب لبغيتها.....

  دعونا نشعل مائدةً من ذهب الكلام ، نُطلّق فضةَ الصمتِ

آن وقت الكلام ..

تعالوا نجتمع على موقد نشعله بأرواحنا

بشموعنا ، نستحضر أحلامنا  المستحيلة ..

دعونا نستريح 

حان وقت الجمال ..

حان وقت الإنتفاض على الذاكرة المشلولة

دعونا نغني

دعونا نغني كثيرا

لأن سر سقوط الكراسي هو الغناء.

الغناء سر الروح وبوابة البوح.

  

الصورة الثامنة

  

من أسفل التقويم الى بطن المدن الرخوة

ننام كثيرا خلف الظلال

الإطار أكبر من الحلم

مقبرة أم صورة؟

تلك من حكاية الواقف في الطابور .

لاحلم يرفرف  على مقامه،

ولا صورة  تُحنّطهُ.

.............................................

  

الصورة التاسعة

  

عطشٌ مديدٌ والماء في الخبر .

سرابٌ والسماء تمطر آلهة ...

طريق مليء بالذكريات

 سؤال ،... أم فخ ؟؟

صورة في أعلى الإفق  يا صديقي

أنت الذي علّقتني،أم نحن في الطريق الى الوهم .

  

  

الصورة العاشرة

  

كنا نسبح  فينا .. أيها الصديق السابح  معي

 تتوهمني طوطما ، وأتلمسك  ملحا يؤججُ  الحكاية .

كنت تروي :  إننا على الصراط

َمنْ  ُُيغني على الجرح  الذي لا يستقيم ؟

  

كنتَ تتدلى على القول ، وأنا أشذب فضولي

أيها الواقف على  ظلي   دعني أطير.........

...............

  

الصورة  المنفردة

  

في المرايا  . الملوكُ والُملك. 

في الصورة،،، طفلٌ  يتأرجح للوصول الى القُبلة .

 رجلُ "يناوش" الشمسَ حزنه قبل النضوج.

لكن التاريخَ  باشطٌ ،.... وليس بالخبز وحده  يحيا الإنسان.

القصاب يَلفُ اللحمَ  بأوراق التاريخ ...!

سلاما أيتها الأيام المنتوفه  في مهبّ  الكوابيس

  

  

اللحن الحادي عشر

أيها الحزن .............

قف طويلا . سأودع قامتي

أوثثُ للأخطاء الكبرى منزلة .

أنحتُ لكم حلميّ  صنما..

أذهبُ ...

أذهبُ للمراعي كي أعيد  أخي " أنكيدو"

وأرفع سبابتي للسماء .

 ان لا تمطر " جلجامش" آخر.

........................

اللوح الثاني عشر

  

أدم..  يا آدم  

...........

أيها الملوك .. أرضعوا من غلّة الندم .

 يا بني آدم .. يا مغفل التاريخ

يا كاتبَ المسلاتِ  بعنادٍ  بليد،

الصورة من خلفكِ  تتحمّضُ في المختبرات .

 وأنت آدم  الخطّاء

 وأبن آدم الخطّاء 

دع الصُوُر تتعفن على حائط  صبواتها..

إبتسم

إضحك

أرفع سبابتكَ..

الحزنُ لا لون له

الماء لا طعم له

.....................

.....................

الصورةُ الأخيرةُ تنزعُ إطارها... وتسحلُ كائناتَها الى العدم !!

 

..............

  

  

وديع شامخ


التعليقات

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 11/04/2011 12:30:19
الصديق الجميل حمودي الكناني
دائما عيون المبدعين هي بوابات لفتح مغاليق النصوص وقراءة ما كمن منها
وانت تمرّ بعيون الفاحص الجميل على نصي.
شكرا لهذا البهاء ايها المبدع

محبتي لا تنتهي

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 11/04/2011 12:26:32
المبدع الصديق العزيز سلام نوري
تاريخ الدكتاتوريات لا تختصره صوري ، انما اردت تقديم عينّة شعرية تكون شاهدة على تاريخ الكراسي واحتضارها ..
مرورك على نصي زادني ألقا ايها الرائع
محبتي عالية

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 11/04/2011 12:23:26
الفاضلةالرائعة آمال ابراهيم

قراءتك للنص حتى النهاية والاستمتاع بوجعي الُمصور يعني ان النص كان عند حسن ذائقة رفيعة تطلين منها الى غور الكلمات
احترامي ومودتي

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 10/04/2011 13:17:02
الاستاذ وديع لك التقدير كله والثناء على هذه الصور التي لم اقو على ترك اخرها حتى استنجدت باولها...جميلة وعميقة ومؤلمة,,صادقة حد الوجع..شكرنا لك استاذ وديع حين تفلت منك غضبة القلم..روعة

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 10/04/2011 05:13:54
الملك أعلن إستعداده لتقبل مصيره بشكل ميتافيزيقي، وتلك بشارة أخرى لتثبيت حق الناس أو " الله" في الحكم .



استاذي وصديقي الكبير المبدع وديع شامخ
لو اختزلنا الاف الصور والمشاهد لندون لعنة الملوك هنا
هل تكفي ياترى
وهل يذرون الرماد في عيون خجلة
ربما لايرون سوى مايدور في اذهان تحجرت
ولا بديل الا بالرحيل القسري
فالزمن تغير
ولا عودة للدكتاتوريات
مشاهد رائعة صاحبي
وفقت

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 10/04/2011 03:33:14
دعوا الكراسي تذهب لبغيتها.....

دعونا نشعل مائدةً من ذهب الكلام ، نُطلّق فضةَ الصمتِ

آن وقت الكلام ..

تعالوا نجتمع على موقد نشعله بأرواحنا

بشموعنا ، نستحضر أحلامنا المستحيلة
========================================= ولا اجمل منها صور ايها الشامخ دوما ......... وكانت فعلا صور وعبر




5000