هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احتفاء بمرور اربعة اعوام على الانطلاقة الاولى لصحيفة العهد المندائية

خليل ابراهيم الحلي

 أقيم احتفال في هذه المناسبة على صالة النادي الثقافي السرياني في مدينة ليفربول مساء يوم الاثنين الموافق 14-3-2011 اقتصر على هيئة تحرير الصحيفة والهيئة الادارية لجمعية الصابئة المندائيين في استراليا الراعي الاول لصحيفة العهد.  وقد القى رئيس التحرير كلمة بالمحتفلين جاء فيها .

صباح الثالث عشر من  أذار  من كل عام

.نشوةاعلامية وزهو ونصر ، ذكرى انطلاق صحيفة العهد الى فضاء الحريةعام 2006 ،لتحمل بين جنباتها،صدق المعاني ونبل الاهداف ،وليمتزج فيها ألق الكلمات المعبرة وروح الاعلام الصادق  التي يصوغها كتَاب الصحيفة الاساتذة المبدعون ، نهنئ أنفسنا بقرَة العين وسؤدد الفؤاد ،بربيع قلوبنا (العهد) التي انطلقت مكبِرة لتخترق حواجزالصمت المندائي وتعلن بأنها أول صحيفة مندائية تسطع مشرقة شماءَ في سماءالمندائيين والقراء العرب  ،وتكون منصَة منبرية مستمدت في إبحارها رافعة أشرعتها  لمجابهة سكون الكلمة مخترقةً عباب محيط الصحافة الواسع والمترامي الاطراف مبحرة الى شواطيء الامل والكلمة المعبرة  مستلهمة القوة و العزيمة وثبات المواقف ، وحيادية النهج والطرح المجرد من التعالي والنرجسية من قاعدتها الجماهيرية الواسعة .

حيث كان ميلاد العهد في الثالث عشر من أذار المحبة والخير متزامناً مع  ( عيد البرونايا) الايام الخمسة البيضاء مع حزمة من التقاليد الأصيلة التي سارت عليها، ولم تتخطاها طوال سنين عمرها الفتي ، وهو ما منحها الاعتراف بقدرها وثقة القراء والمثقفين في آرائها، فهي جريدة محافظة ذات أصالة في الشكل والموضوع ، تحافظ على وقارها من خلال مواضيعها المنتقات في الادب والتاريخ واللغة والتراث وكل ماله صلة  روحية بالمندائية وحب الخير للبشر  ، فلا  يوجد بها مايسيء الى الذوق العام ، أو نقد مجرح أو هجوم عدائي، ولكن كان الاعتدال والاتزان هما بضاعتها التي روجتها في عمرها المديد، ولعل هذا مما جعلها مفتوحة أمام جميع الكتاب والمثقفين ، يلتقون على صفحاتها ولا يختلفون في احترامها وإجلالها، فكانت لسان الجميع من مندائيين وغيرهم  أو هي لسان جميع الجالية العربية في سدني

كذلك التزمت العهد بعدم التورط في الصراعات الحزبية والسياسية، حتى قيل عنها بأنها "صحيفة اكثر من حيادية    وكانت في مهنيتها لاتعتمد على الاثارة  الاعلامية  وقد سعت الجريدة  أن تأخذ في مسيرتها الصفة المؤسسية التي يطول عمرها وتزداد عراقتها، يضاف إلى ذلك أن الاتزان في المدح والقدح كان منهجها القويم، فلم توجد لها عداوات صارخة، وهذا ما

اختطته مع اول عدد  صدرلها  تكون حاضنه للجميع بصدر رحب ولها الدور المؤثر والايجابي في نشر مباديء الدين المندائي وافكاره السمحاء وعبرت عن تطلعات الجيل المندائي الجديد وان رسالتها هي المشعل المضيء للمندائيين في كل مكان بالعالم من خلال تواصل صدورها بدون انقطاع وللعام الخامس على التوالي  وتحمل جميع المشاق التي ترافق صدور كل عدد منها انها أمانة كبيرة وعهد يتحمله رئيس التحرير وهيئة تحريرها منذ صدور العدد الاول لها مواصلين المسيرة الاعلامي . بحب واخلاص وتعاون  وندفاع ذاتي ولايسعني الى ان استذكر جهود اخواني في صحيفتنا  ابتداً من سكرتير التحرير الصديق الوفي للصحيفة سلام  عبود الفارس والاخ منذر نعيم عامر الذي يتنقل بعدسته لينشر اللقاء والندوة والخبر عبر النشاطات المنوعة في سدني  والاخ منير جميل منسف الذي يقتنص الفرص ليحاور ويطرح الاسئلة على رجال ديننا الافاضل للاجابة  على اسئلة القراء الدينية

 وفراشات صحيفة العهد نضال نعيم عامر وكريمة غيلان الزهيري و ياسمين عماد  وصفحة المرأة .  وكل العاملين في الصحيفة  ومصممها الذي يعطي الحركة والعنفوان والجمال لها ويشرفنا أن نذكر الدور الكبير للاخوة في الهيئة الادارية لجمعية الصابئة المندائيين لمايقدمون من دعم مادي ومعنوي للصحيفة

منذ اول ولادة لها ونشكر الاخوة الذين يساهمون في توزيع الصحيفة في ليفربول عند صدورها .    الف تحية للعهد في عيدها الخامس ولكل العاملين بها  والى المزيد من التألق الاعلامي والنجاح

رئيس التحرير

خليل ابراهيم الحلي

سدني /2011

خليل ابراهيم الحلي


التعليقات




5000