..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قيامة اللهب

رشا فاضل

    

( اليهم .. في علياء خلودهم ..  

                                   وإلينا .. في غمرة موتنا القادم  .. )  

حجر على الطريق  

يثقل المسافات ويكبّل الخطى  

في زحفها الوئيد نحو مدن  

افترضها الحلم وصدقها العطش المتهالك 

فوق أكتاف غيم مستحيل 

ينهض الرأس المثقل ببقايا الأضغاث .. 

يتلفت بحيرة طفل نافثا بقايا النعاس :

أكل الكوابيس لي ؟

تجيبه الزوايا بصمتها المعتم ..

تجيبه الشوارع المحزومة بالتوجس ورحمها الآهل بالديناميت ..

تجيبه أشلاء الجسد والروح

بشراهة موت مقبل وحياة مدبرة نحو الحروف ..

( ثمة خوف كثير ) .. نشيد يردده الفجر

وعرق الأمهات المداف بعطر التنانير ..

( ثمة خوف كبير ) ..

يزاحم رطب النخيل الناضج قهرا ..

وتلوح الشمس للسعف

الاّ مكان للضوء في قيامة اللهب ..

حجر على الطريق ... يتعثر بالخطى ..

حجر على القلب .. يلهث الذكرى ..

حجر على نافذة الروح وهي تنفق اخر ضيائها

في اشعال شمعة تمجد الظلام

لأنه يمنحها كل هذا البهاء ..

وفي ساحة الذاكرة ..

تتبارى الوجوه الآفلة عن مدينة الخراب ..

وجه يبتسم بوجه الغروب..

واخر يلوح بغنائه الوحيد ..

واخر بلا ملامح لكني اعرف صوته

فهو الوحيد الذي بقي عالقا به بعد التشظي ..

من يزرع الوجوه في حدائق الانتظار ؟

هذيان جمجمتي  يعبر المدى في الليالي التي تجاهر بالحنين ..

ثمة ضجيج في الأعالي ..

احتفاء  اخر للزرقة بضيائنا الآفل ..

ثمة بكاء في الأقاصي ..

ابتهالات الصباح وهو يعلق اخر الامنيات بأذيال الشفق ..

ولاينفك ندائي الذي اضاع الدرب للهواء :

متى اعانق دجلتك وفراتك من جديد ؟

هذه بلاد .. تنزع بهرجة الفرح من المدن الناعمة

وتفخخ كل ماحولك برائحة فقدٍ

يطارد ظلك الشارد في المحطات الباردة ..

لعنة بهيئة وطن ينكأ صبرك ..

ينكأ فرحك بنصال حنينٍ دامٍ ..

ينكأ جرحك الدائري

كلما اتكأ على اكتاف المساءات

المعتّقة برائحة شاي بعيد ..

ينكأ قرص الشمس

بجرح الظلمة وهي تتوسد مداد الضوء..

وانتِ المزحومة بخطايا الأحلام الكبيرة ..

اينما وليتِ وجهكِ يدرككِ الحنين ..

فلا كانت البلاد عذبة ..

ولا كان اللقاء انتظار ...

هناك طاعون مغمور ..

هنا نوبة من ضجيج ......

 

رشا فاضل


التعليقات

الاسم: عمر عبدالله الجباره
التاريخ: 27/03/2012 23:39:29
شكرا للست رشا

كلماتك وجدت فيها الكثير من العزاء لي


دمتي بخير
احترامي لقلمك

الاسم: عمر عبدالله آل جباره
التاريخ: 27/03/2012 23:26:51
الست الفاضله رشا ...

شكرا لقلمك على ما خطه ...

وشكراً لخيالك على ما أنتج ...

وشكرا لأحساسك على رهافته ...

كلماتك أجد فيها الكثير من العزاء لي , وللكثيرين


احترامي,

الاسم: حنين محمد حيال
التاريخ: 12/04/2011 11:26:00


رشا الغالية

كانت كلماتكِ هذه سبباً في كتابتي على عجل لمقال ولد فجأة دون سابق انذار

فالوجع حين يقابل وجعاً آخر ينتج بالتأكيد مادة ما لابد لها للظهور على ارض الواقع بشكل أو بآخر

فشكراً لكلماتكِ
وما أجمل وفاءكِ هذا لكل الأرواح الطيبة التي غادرتناوما غادرة ذاكرتنا


لكِ عميق الشكر والتقدير


حنين

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 03/04/2011 18:16:59
اخوتي جميعا
السلام على جروحنا وهي تكبر
والسلام على احلامنا .. وهي تشيخ
على مزلاج الانتظار

وسلاما
لأرواحكم البيضاء وهي تربت على قلوبنا المثقوبةبالحزن المستديم

محبتي
ودعائي لناجميعا بنعمة السلام

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 03/04/2011 17:16:45
لاصوت يعلو فوق صوت الوطن يا رشا
ففي النهاية ، لابد للشعب من انتصار
ولو بقطعة حلوى يتجاذبها اطفاله ..
حزين انا اليوم ، بسعادة شهيد تتناوب عليه ملائكة الرحمة ، ليلقى وجه الله باسما ، والله غفور رحيم
عزائي الاكبر ، أن حجم النزيف مساوٍ لقدر الطعنة ، وان الجرح صار باتساع الوطن ، كما قلت ، في بوحنا ذات صباح حميم ...
دمت على أهبة الشعر ، ودامت أقلامنا مشاريع شهداء للزمن القادم ..

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 03/04/2011 11:57:58
شعر عالي واحساسات نبيلة لك مودتي ودعائي

الاسم: لبنى ياسين
التاريخ: 03/04/2011 09:03:51
أسجل اعجابي بكلماتك صديقتي الجميلة رشا..
مبدعة كعادتك دائما..

الاسم: نضال العياش
التاريخ: 02/04/2011 21:12:22
هكذا أنت دائما ً تتقنين العثور على ماتعرفه روحي وتخطئه أصابعي ...لتتركيني وحيدا ًعلى قيد دهشتي الأولى وأنا أتلقى حرفك الأول ...الى أعالي الضوء ياسيدة الضوء ..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 02/04/2011 20:05:23
الرحمةوالمجد للشهداء..سلمت يامبدعة

الاسم: هناء احمد فارس
التاريخ: 02/04/2011 15:59:24
يدمي القلب جرحنا الجديد في تكريت، اه من هذا الزمن الموجع بقساوته ، المبغض لنا نحن الصابرين، اين نذهب والعراق وشما في قلوبنا وعيوننا، سلام الله على جراح العراق الطاهرة وعلى الابرياء الذين ينحرون من عقود، وتعازي القلبية لك ايتها الاخت العزيزة وصبرا على كل الجراح ،والفراق المفروض علينا.

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 02/04/2011 13:44:14
جميل ايها الزميلة المبدعة ماكتبت وماسطرت من حرف
شعر ولا اروع ...واحساس ولا انبل ....وايقاع داخلي مهيب
نصك جميل ...وحرفك اجميل
وفقك الله

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 02/04/2011 11:22:23
سيدتي القديرة رشا

كم وحشي حرفك بوجعه ، غاص حد قاع القلب ..


اسكن قلبك الراح ورحم الله شهداء العراق

احتراماتي

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 02/04/2011 11:08:02
بارك الله فيك
وحفظك وايانا من كل مكروه

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 02/04/2011 08:50:09
بوجع باكي اسجل دموعي هنا ...

سلم اليراع




5000