.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنتمي إليك بالمناولة قصة

أحمد ختّاوي

خذها من جذعها ليئن القمر ، لفظها وانتحر .
خوار السواقي كما البقر  أنزل شفاعته على المعتصمين بأقصى المدينة ،كان يروي سواقي الجيران بدمع المآقي الجارف ،الساخر  ، ذاك الذي انتحر
ذاك الذي تودد للقرار
 19_73 .
هو ذاك الذي انتحر وهو ذاك الذي احتضر قبل أن ينتحر,شفاعته كانت ايذانا بالموت وللموت
بمعصم القرار
19_73
بساحة المدينة جاء رجل من أقصى المدينة يسعى ، يتلو ما تيسر من الذكر الحكيم ،
وبساحة المدينة أيضا جاء رجل يسعى بيده منديل أحمر وعصى يهش بها المتظاهرين
وبساحة المدينة كانت قلاقل  تحتضر،
وبساحة المدينة كانت جموع تصلى صلاة الاستقساء لأن الساحة لم ترتوي بدماء الابرياء .... وأطل قوم غزاة يحملون  أنين القمر ولطفه  وخوار البقر وعصمة القرار(
19_73
وبعض بقايا المراعي الخصبة ، كلهم ينتمون إلى قيظ الساحة بالمناولة ،
الساحة ما تفتأ تغص بالمارة ، المشاة ، الرعاة ، المقاولون ،المناولون للصدقات ، والعاملون عليها أيضا
وبساحة المدينة كان أخيرا الاستفتاء
أعلن الذي انتحر ولاءه
قال: أنتمي إليك بالمناولة ، ثم اختفى بعدما جذبها من ناصيتها
بحثناه عنه نحن العلمين عليها ، لم نجد له  أثرا , كان أنين القمر يظلل أطيافه
وسمعنا أطيافا تردد.:خوار السواقي كما البقر هو الذي عوى ....هو الذي مر من هنا .
عوى المكان ، تقيأ القمر  الذي  توضأ بماء القرار

أحمد ختّاوي


التعليقات




5000