..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الطائفية العربية المخيفة.. ليبيا والبحرين.. مثالاً.

علي القطبي الحسيني

يعرفني من يقرأ لي إني لا أتبنى النهج الطائفي في الكتابة، وحتى خطابي على المنبر الحسيني أبتعد فيه قدر الامكان عن الخلافات الطائفية والخطاب  المكرر، إلا ما يتعلق بامور العقيدة التي تندرج في اثبات المطالب العقائدية الاصولية والفقهية اذكرها من باب البحث العلمي المتجرد عن الشحن  العاطفي.    

ما جرى في الشهر الماضي من ثورات عربية غيّرت عهوداً سوداءً مريرة، واسفرت عن واقع نتمنى ان يكون أفضل وأجمل. وشعرنا بالفخر والإعتزاز. فنحن ابناء الأمة العربية بالنسب والانتماء والجغرافيا وبالدين الاسلامي الحنيف.

  

الكيل بمكيالين.

 تعاطفت مع الشعب الليبي غاية التعاطف وانا مهتم بمتابعة اخبارالليبيين كما اتابع أخبار العراق ايام الانتفاضة الشعبانية وحين طالب المجتمع العربي الولايات المتحدة الاميركية واوروبا القيام بالواجب الانساني في نصرة الشعب الليبي المظلوم والمبتلى بحكمه الدموي السادي.  رأيته شأناً وطنياً خاصاً ولم أرى غضاضة في وجود الدعم الخارجي للشعب الليبي وهو يقابل آلة القتل القذافية ولا يملك طاقة أن يقابلها وحده.

  

لافتات تقول: شكرا ساركوزي.  

واثار شجوني وجود الاعلام الفرنسية في مدينة بنغازي ولافتات مكتوب عليها باللغة الفرنسية (مرسي ساركوزي) ويعني شكرا ساركوزي (الرئيس الفرنسي)، والحمد لله إني أعرف هذه الكلمة باللغة الفرنسية مع كلمة او كلمتين أخرى فقط.

ورأيت على شاشة التلفزيون الاعلام الفرنسية الكبيرة على واجهات البيوت وفي المسيرات .

امتناناً وشكراً إلى فرنسا بمساعدة الثوار الليبيين.

  ليس عندي اعتراض أن يستعين الانسان بأخيه الإنسان أياً كانت الديانة، وأيا كانت الجنسية. مادامت حسب اتفاقيات دولية تحت رعاية الأمم المتحدة، رغم التحفظات العديدة عند البعض على هذه المنظمة.

  

وفي نفس الوقت شعرت بالقلق من الروح الطائفية التي صاحبت هذه الثورات. لماذا؟

لأن ذات الشعب الليبي والشعوب العربية كانوا ولا يزالوا يعيبون على العراقيين عدم اعلان الحرب الشاملة الكاملة ضد الوجود الأميركي والاوروبي في العراق، وجاء لنا من ليبيا  وغيرها من الدول العربية (وما زال) الآلاف من الانتحاريين ليجعلوا اجساد شعبنا اشلاء متناثرة على كل شبر من ارض العراق.

رغم ان العراقيين والشيعة بالذات لم يطلبوا من الاميركان الدخول الى العراق كما يفعل اخوتنا الليبيون والعرب.

 وعلى الرغم من ان الكثير من الشيعة علماء وغير علماء قاتلوا الأميركان.  

إلا إن اخوتنا العرب حكموا وأفتوا ببطلان أعمالنا وخروجنا من الدين وردتنا عن الاسلام لأنا لم نقتل جميع الأميركان والأوربيين.( سبحان الله)

ونصبوا علينا الشقي حارس حانات الرقص والفجور في عمان/الأردن.  أبا مصعب الزرقاوي فقيهاً ومرجعاً دينياً لجماعات السفاحين الانتحاريين.

هذا الحال لا يجعلني اشعر بالشماتة، على العكس أرى في كل ليبي أخ مظلوم ومضطهد وحبيب. ما عدا القذافي وزمرته وكتائبه فلا اشعر بالتعاطف مع الطغاة.

 كما انا لا نعتبر من أتى إلى العراق يمثل غالبية الشعب الليبي، بل شباب مغرر بهم، إنما نسأل هؤلاء الإنتحاريين عن رأيهم في فرنسا وأميركا بعد أن استنجد شعبهم الليبي بالغرب لمساعدتهم.

وإن قالوا انه قرار من الأمم المتحدة!!! نقول: نعم ودخول اميركا وقوات من ثلاث وثلاثين دولة إلى العراق أيضاً حصل بقرار من الأمم المتحدة أيضاً.

  

مراجع الشيعة وسهام الطائفية.

وطالما اتهموا مراجع الشيعة الكبار بأنهم يجوّزون الاحتلال وهم يعلمون أن مراجع الشيعة لم ينطقوا يوماً بكلمة واحدة تؤيد الاحتلال ولم يدعوا أحداً منهم، رغم ان البلاء الذي وقع عليهم وعلى العراقيين كان قاسياً الى ابعد الحدود، ومن اقل نظرة احصائية نرى أن ضحايا العراقيين بعدد سكان الشعب الليبي الشقيق والعزيز قاطبة.

وهذه مراجع الدين والفقهاء الكبار مثل السيد علي السيستاني والسيد الراحل محمد صادق الصدر والسيد صادق الشيرازي والشيخ بشير النجفي والشيخ اسحاق آل فياض، والشيخ قاسم الطائي الشيخ محمد اليعقوبي، وغيرهم من العلماء الكبار.

هل سمع أو قرأ أي أحد أن هؤلاء المراجع والعلماء الشيعة الكبار استنجدوا أو دعوا قواتاً اجنبية للدخول إلى العراق؟؟؟؟ 

في حين سمع العالم بأسره الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، وهو يقول من على قناة الجزيرة أن الحرب الغربية على النظام الليبي ليست حربا صليبية لأنها جائت بطلب من العرب.

سبحان الله ليست حربا صليبية لأنها جائت بطلب من العرب.

اي تناقض هذا يا فضيلة الشيخ القرضاوي.

قتلتم وجرحتم وايتمتم ورملتم الملايين من العراقيين بعد أن حكمتم علينا انا عملاء وانا خونة وانا مرتدون لأن الأميركان دخلوا العراق بقرار من الأمم المتحدة، ونحن لم نقتل الأميركان والأوربيين جميعهم..

  يا شيخ والآن تقول:  ليست حربا صليبية لأن الحاكم الليبي ظالم ويقتل شعبه!!!

وما إن عشت أراك الدهرعجبا *** وأتاك بالأخبار من لم تزود

يا إخوتنا اهل السنة والجماعة. هل كان صدام حاكماً عادلاً. سبحان الله. 

ألم يقصف شعبه بالطائرات والاسلحة الكيمياوية والنابالم وغيره من الاسلحة المحرمة دولياً.

واقيمت مجالس الفاتحة في فلسطين على روح صدام ونصبوا تمثالاً له في ليبيا وعقدوا تجمعات تأبينية في مصر.

لماذا تعتبرون القذافي طاغوتا، وتعتبرون صدام فارسا وشهيدا عظيماً.

وحقا كما قال أحد الكتاب (ولا اذكر اسمه) وهو يصف حال الشيعة فيقول: ((نبكي على ضحاياهم ويبكون على جلادنا)).

  

اما الشيخ الوهابي محمد العريفي الذي شتم المرجع السيد السيستاني بدون سبب ومن على منبر صلاة الجمعة الوهابي. رأيته على اليوتوب وهو يرد بشدة على اعوان النظام الليبي، ويبصق على أحد المسؤولين في تلفزيون ليبيا.

يقول لهم: تقتلون شعبكم وتطلبون أن ادعمكم.  وهذا هو الرابط

http://www.youtube.com/watch?v=0iQ9y-uHFpM

--------------------------------------------------

البحرين مثال صارخ على التناقض الطائفي العربي.

 رأينا العالم العربي يتنادى للدفاع عن الشعوب العربية الثائرة وحقها في مطالبتهم بالديمقراطية. وحقهم في استدعاء القوات الغربية للدفاع عنهم.

 القنوات الفضائية دخلت مرحلة الطوارئ وتعاطفت مع الشعوب العربية، وعتببت كثياًر على العالم الغربي الذي تأخر في الدفاع عن الشعب الليبي، في نفس الزمن تنادى العرب بالعكس تماماً حين ساندوا الدعم الخارجي، ولكن هذه المرة للسلطة الحاكمة في البحرين كي تنتصر على شعبها. سبحان الله..

ولله في خلقه شؤون.

قد يقول البعض كما قال الشيخ يوسف القرضاوي:إن الثورة البحرينية ثورة طائفية وتابعة إلى ايران.

  

الجواب إن الغالبية العظمى من البحارنة إن لم يكن كلهم يرفضون التدخل الإيراني ويؤمنون أنه لا يحق لإيران ولا لغير ايران أن تتدخل في الشأن والبحريني، كما لا يجوز لأحد أن يتدخل في الشأن الإيراني. لكل بلد مصالحه القومية واهدافه الوطنية المشروعة التي تتقاطع احيانا مع المصالح القومية للشعب الآخر.

ولكن هل إن القضية في البحرين قضية ولاء لإيران كما يقول شيوخ ووزراء البحرين.

البحرين تشيعت قبل 1300عام يعني دخل التشيع الى البحرين قبل تشيع بلاد ايران قبل 800 عام.

البحرين بعد العراق اول دولة بايعت علي ابن أبي طالب والتزمت منهج التشيع إلى أمير المؤمنين علي بن ابي طالب وأبنائه الأحد عشر من الأئمة المعينين بالنص من بعده.وحارب اهل البحرين مع الامام علي في حروبه ضد معاوية.

 اصول معظم أهل البحرين من امهات القبائل والعشائر العربية، من اولاد عبد القيس وقبائل ربيعة وبني تميم. 

اساس المعضلة في البحرين.

من أول يوم تأسّست البحرين ونالت استقلالها. أقر القانون ان الأكثرية الشيعية لا يحق لها أن تستلم الحكم.

العدد المسموح للشيعة البحارنة في مجلس البرلمان يجب أن يكون أقل من مقاعد اهل السنة.

للشيعة 18 مقعد وللسنة 22 مقعد. 

ماذا يعني هذا؟ يعني ان القانون البحراني قانون طائفي من أول يو.

 جرى التصويت في السبعينات من القرن الماضي بالانظمام إلى ايران، أو البقاء في دولة مستقلة.

 صوّت الشيعة البحارنة إلى صالح للبقاء في دولة مستقلة.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقد استقدمت الأسرة الحاكمة في البحرين (وما زالت)  العديد من الجنسيات العربية والآسيوية المختلفة لتجنيسهم في سبيل تغيير المعادلة السكانية (الديموغرافية) المعلوم أن الشيعة في السبعينات هم خمسة وسبعون بالمئة.( ويقال أكثر). وإلى الآن ما زالوا أغلبية.

وزاد الإضطهاد على الشيعة في السجون، ووقع التمييز في التعيينات والمناصب والأعمال.

رغم هذا نحن والكثير من العقلاء ما زلنا على رأينا برفض تدخل أي دولة خارجية مهما كان شكلها ولونها وطائفتها في شؤون أي دولة أخرى. ولكن هل من المنطق أم من الحكمة بمكان أن  نقول للشيعي لا يجوز عليك أن تطلب مساعدة الإيرانيين، وفي نفس الوقت تقوم الحكومة البحرينية بدعوة دول المنطقة للدفاع عنها.

ملاحظة:

(التدخل هو غير العلاقات الدولية المبتنية على اساس المصالح المشروعة المشتركة ).

لقد تجاوز العالم المتقدم مشكلة الطائفية ولا يمكن الإستمرار بهذا الواقع المتأخر. نحن لا نعيش وحدنا على سطح هذا العالم.

أرى أن الحل الأمثل كانو لا زال هو عقد جلسات بين أهل الحل والعقد للحوارالصادق العملي المعقول بين ابناء البلد الواحد لحل مشاكل الأمة في البحرين وغيرها من البلدان المبتلية بالطائفية.

 

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 04/04/2011 00:19:16
مولاي الاستاذ حسين الخباز
السلام عليكم سعادتي أقرأ تعليقاتك الأخوية النبيلة والهادفة.
أتفق معكم في ما تفضلتم به إنما اردت أن اشرح واقع الحال والتناقض الذي تعيش به امتنا
دمت سالما أيها الأديب المبدع

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 02/04/2011 12:30:31
لا أدري إن كان هذا التعليق سينشر أم لا ولا ادري هل إن الاخ الذي ينشر التعليقات يعرف العريبة أم أن هناك مزاجية خاصة في النشر.

اخي عمر السامرائي تحية طيبة لكم.
وانا سعيد لأن هدفي بالاصلاح كان واضحا، وادعو الله تعالى ان يوفقنا أن نجد مساحة واسعة للتفاهم بين المخلصين من السنة والشيعة ( كما تفضلت) وهذا ما أسعى له. تعلم أخي في الدين: ان بعض السياسيين ( من الفريقين) واعوانهم يعتاشون على الطائفية، وصعدوا الى السلطة بالاستقطاب الطائفي، ولم يكن هدفهم رضاالله تعالى.
مودتي وشكري لكم

الاسم: عمر السامرائي
التاريخ: 01/04/2011 22:51:11
السلام عليكم ورحمة الله

حضرة السيد علي آل قطب الموسوي المحترم
تحية تليق بفكركم المعتدل ، ونتمنى من جميع العمائم السوداء والبيضاء ان تحذو حذوكم في الابتعاد عن المسائل الخلافية والمشاحنات الطائفية والتخندق المذهبي الذي صنعه المحتل وبعض الساسة المستفيدين من هذا الوضع القلق الكريه ونتمنى على جنابكم الكريم ، أن تجدوا مساحة واسعة للتقريب بين المذاهب الإسلامية ( الشيعة / السنة ) وأرضية تحاور مشتركة بعيداً عن القنوات الفضائية التي أشاعت الفرقة من أجل كسب جمهور طائفي على حساب الإنسانية والوطن .. وأخيراً دعواتنا لجميع الشعوب المـُـضطهدة التحرر من قيود ظالميها ، ولشعبنا العراقي الأمن والأمان
محبتي لك

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 01/04/2011 22:02:53
اخواني هذه ثالث أو رابع رسالة اطلب منكم نشر ردودي لان الاخوة الذين علقوا ينتظرون رداً مني.
لا أدري هل ان السيد احمد الصائغ هو الذي يضع التعليقات والردود ام انه ما زال في العراق؟؟

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 31/03/2011 21:51:56
السلام عليكم اعزائي
بعثت تعليقين ردا على تعليق الأخ حميد عباس عفلوك (الثاني معدل)
وارسلت تعليقا ردا على مقال الاخ الأستاذ علي حسين الخباز من البارحة
ارجو نشرهما مع الشكر والتقدير

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 31/03/2011 07:03:34
سماحة السيد علي القطبي دام الله عزه الوارف .. اود ان ارحب بك ترحيبا يليق بمكانتك المرموقة ..
سيدي الكريم حاول الاعلام العربي الخلط بين مفهومي الطائفية والمذهبية التي تعني التمسك بمعتقد وهذا جزء من حق بينما الطائفية سعي قسري لاشاعة الفتنة وعد من لايؤمن بمعتقدهم اما كافرا يستحق القتل واما عميلا لابد ان يطرد من بلده ويحاكم كطابور خامس ..
سيدي الكريم .. البعض يريد ان يقول كل شيء كي يثبت للناس انه يفهم في كل شيء وهذه حقيقة مرة فالخطوة الحقيقية التي قادت العالم العربي هي الانتفاضة العراقية الاذارية المجيدة نعم هي التي قادت العالم العربي الى صحوته فلو تابعت جميع الثورات سترى لها مداليل متعلقة بمتن الانتفاضة العراقية 1991م فالبلطجية الحكومية فعل ابتكرته العقلية الصدامية .. واشاعة الدمار لتوجيه تهم التخريب ضد الثوار فعل ابتكرته العقلية الصدامية والقسوة والقتل والسجون والاغتصاب اشياء مازال البعض المخابراتي يتشدق بها
سيدي العزيز .. افرح كثيرا حين اجد تناقضات كبيرة عند مشايخ الوهابية ممن احلوا دمي وشككوا في هويتي وانتمائي .. نعم افرح لتناقضاتهم كوني اؤمن ان الصحوة الحقيقية في كل ذات ولايمكن للعقل العربي والانساني ان يقبل مثل هذه التناقضات المريرة ..فلا القرضاوي ولا العريفي ولا أي آخر يقدر بعد اليوم ان يقود العقلية العربية بمزاجييات ومصالح مريضة فاطمئن
سيدي الرائع سلام ودعاء

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 31/03/2011 00:39:13
العزيز سعد الزهيري.. تحية طيبة مباركة.أشكر كلماتك الطيبة ومحبتك واخوتك.
دمت سالما وموفقاً.

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 31/03/2011 00:27:28
العزيز سلام البناي . تحية مباركة طيبة.
أشكر مشاركتك ومرورك الغالي ومحبتك النبيلة.
امنيتى ودعائي لكم بالخير دائما.

الاسم: ســـعـــد الــزهـــيــــري
التاريخ: 30/03/2011 22:57:17
سيدنا الجليل علي القطبي

بارك الله بك على هذا البحث الرائع

وننتظر منك المزيد

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 30/03/2011 22:50:09
السيد الجليل والاخ الرائع علي القطبي الموسوي ..عرفتك معتدلا ومحبا ومخلصا وشديد الحرص على نصرة الانسان والدين حفظك الله وبوركت مواقفك.

الاسم: حميد عباس عفلوك
التاريخ: 30/03/2011 19:27:41
السيد العلامة علي القطبي الموسوي تحية طيبة
لقد تكلمت مع السيد رئيس الجمعية الثقافية بخصوص كتابكم الموسوم (دراسة في الشعر السويدي) وقال لي انه حجز لكم موعد في احدى الجمع القادمة.
اما بخصوص بحثكم حول الطائفية العربية المخيفة.فنحن جميعا نساند الشعوب العربية الثائرة لكن الحذر كل الحذر من وقوعنا في فخ الطائفية لان الضحية الاكبر لذالك هو الشعب العراقي في المقام الاول. سيدي الكريم جميع السياسيين والمراقبين يحذرون من وقوع حرب طائفية في المنطقة وانا ارى من واجبنا جميعا عدم حصول ذلك. لذلك ارجو من جميع الكتاب والمثقفين العراقيين مساندة الشعوب العربية المظلومة بما فيها شعب البحرين وبدون تمييز.
ان التمييز يعطي انطباع لدى الاخرين باننا نتدخل في شؤون البحرين كونهم شيعة فقط مما يفتح الباب للطرف الاخر في التدخل في الشأن العراقي عن طريق ارسال مزيد من الارهابيين الى العراق.
سيدي الكريم لكم كل الود والتقدير

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 30/03/2011 00:41:33
مولانا الأديب محمود دواود برغل دام موفقاً
أشكر مروركم الكريم وتعليقكم النبيل. وبارك الله بكم .
أدعو الله تعالى أن يحفطكم والعراقيين والأمة العربية والاسلامية من كيد الطواغيت.
مرةاخرى أشكر مشاركتك النبيلة

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 30/03/2011 00:33:21
مولانا الأستاذ الفاضل الأديب يعقوب يوسف عبد الله
(حفظه الله ورعاه).
وعليكم السلام.
تحية طيبة مباركة
أشكر مروركم الكريم وتعليقكم النبيل.
أدعو الله تعالى أن ينجّي العراق والعراقيين والأمة العربية والاسلامية من كيد هؤلاء الطواغيت. وينجي شعوبهم.
مرةاخرى أشكر مشاركتك النبيلة.
تقبل تحيتي ومحبتي

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 30/03/2011 00:25:42
الفاضل العزيز الأستاذ صباح محسن كاظم..السلام عليكم.. تحية مباركة طيبة
اشكر تعليقك ومروركم الكريم. سلامي للإخوة الموجودين في حضرتكم.
قرأت مقالكم القيم حول البحرين.
مولانا الأستاذ صباح .لم أعلم بسفر السيد احمد الصائغ إلى العراق. كنت ناوياً أسلّمه نسخاً من كتابي الأخير لكم وللأستاذ علي حسين الخباز، وهيئة ادارة مجلة صدى الروضتين. واسم الكتاب (دراسة في الشعر السويدي) فرصة اخرى ان شاء الله تعالى.
أشكر مروركم الكريم .

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 29/03/2011 22:21:16
بوركت سيدي الفاضل
على هذا البحث القيم

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 29/03/2011 18:31:36
سيدنا القطبي المحترم:
حملت السيد الصائغ تحياتي لك وللأخوة د-خالد يونس خالد وفائق الربيعي والاسدي تحياتي لكم لمرتين حينما التقينا في بغداد بمهرجان وزارة الثقافة؛وبمهرجان المسرح الحسيني بكربلاء وكذلك الاخ علي السيد وساف حملته سلامي وإشتياقي لرؤيتكم...
كتبت حين وقوع الازمة في البحرين بالنور ونشرت الموضوع صحف عديده الكيل بمكيالين والتدخل السعودي السافر ضد حق الشعب بالتطلع نحو الحرية،النصر لشعب البحرين والمجد للشهداء وستدور الدوائر على كل من شارك بظلم الشعب البحراني العاشق للامام الحسين -عليه السلام-

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 29/03/2011 18:31:01
سيدنا القطبي المحترم:
حملت السيد الصائغ تحياتي لك وللأخوة د-خالد يونس خالد وفائق الربيعي والاسدي تحياتي لكم لمرتين حينما التقينا في بغداد بمهرجان وزارة الثقافة؛وبمهرجان المسرح الحسيني بكربلاء وكذلك الاخ علي السيد وساف حملته سلامي وإشتياقي لرؤيتكم...
كتبت حين وقوع الازمة في البحرين بالنور ونشرت الموضوع صحف عديده الكيل بمكيالين والتدخل السعودي السافر ضد حق الشعب بالتطلع نحو الحرية،النصر لشعب البحرين والمجد للشهداء وستدور الدوائر على كل من شارك بظلم الشعب البحراني العاشق للامام الحسين -عليه السلام-

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 29/03/2011 18:30:20
سيدنا القطبي المحترم:
حملت السيد الصائغ تحياتي لك وللأخوة د-خالد يونس خالد وفائق الربيعي والاسدي تحياتي لكم لمرتين حينما التقينا في بغداد بمهرجان وزارة الثقافة؛وبمهرجان المسرح الحسيني بكربلاء وكذلك الاخ علي السيد وساف حملته سلامي وإشتياقي لرؤيتكم...
كتبت حين وقوع الازمة في البحرين بالنور ونشرت الموضوع صحف عديده الكيل بمكيالين والتدخل السعودي السافر ضد حق الشعب بالتطلع نحو الحرية،النصر لشعب البحرين والمجد للشهداء وستدور الدوائر على كل من شارك بظلم الشعب البحراني العاشق للامام الحسين -عليه السلام-

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 29/03/2011 09:31:42
فضيلةالعلامة الكبير الأستاذ علي القطبي الموسوي
(حفظكم الله من كل مكروه) ورعاكم
انه بحث مهم وها انت وضعت النقاط على الحرف
ابعد هذا كله يستطيع ان يجادل ويدحض الحق
سيدي الجليل
الطائفية موجودة بعروقهم النتنة اما اصحاب الكراسي المتعفنة التي اكلت الأرضة منها الجزء الكبير
هؤلاء اصحاب مصالح ومنافع تبا لهم ولمن ساندهم من المقبور هدام لاغفر الله له والى القذافي والى الحكام الطائفيين
تحياتي لشذى حرفك وهي تنثر اريجها في حدائق النور البهية
لك مني كل الود
تقبل مروري
يعقوب

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 29/03/2011 02:29:16


المفكر الاسلامي السيد سعيد العذاري دام موفقاً
السلام عليكم... تحية طيبة مباركة.
أتفق معكم إن أحد أهم الأهداف التي كانت بمجئ الإرهابيين العرب وغير العرب هو أن تتخلص حكوماتهم من شرهم، ولم يكن الهدف القتال ضد الأميركان كما ذكرتم.
مع الأسف لم يكن النظام الأمني في العراق بمستوى الطموح وقدم العراقيون خسائر كثيرة..
دمت سالما سماحة السيد العذاري

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 28/03/2011 23:36:15
الأخ العزيز الأستاذ عبد الواحد محمد السلام عليكم
تحية طيبة مباركة
أشكر تعليقك ومرورك النبيل .
وأتمنى أن أكون عند حسن ظنكم
دمت موفقا وسالماً
اخوكم علي آل قطب الموسوي

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 28/03/2011 14:23:55
الكاتبة القديرة فاتن نور
السلام عليكم.. تحية طيبة
اشكر واثني على مقالاتك القيمة في هذا الشأن .
اعتقد انا متفقان بأنّا ضد التدخل الأجنبي ابتداءً، ولكن حين تعجز الشعوب عن الدفاع عن نفسها من المجازر الدموية وتعجز الحكومات العربية عن حماية اخوتهم العرب في هذا البلد أو ذاك يصبح للضرورة احكام.
اختي الكريمة.
التناقض موجود عند الحكام العرب كما ذكرتي واضيف ان التناقض موجود حتى عند الشيعة.
و لااطيل عليكم بالتفصيل والأمثلة.

ادعو لكم بالعافية والتوفيق لكل خير.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 28/03/2011 13:41:52
السيد الداعية علي القطبي رعاه الله
تحية طيبة
بحث رائع بافكاره وتحليلاته وتسائلاته
ان ارسال الدول للارهابيين ليس لمقاومة امريكا ولا لقتل من لم يقاومها
انه وسيلة للخلاص من اعداء امريكا ومن اعداء الحكومات العربية لتصدادهم القوات الامريكية او العراقية هناك لابعاد المقاومين والارهابيين عن دولهم
واغلب الارهابيين عرب من اصل اسرائيلي يثيرون القتل والفتن ليبرروا للامريكان بقائهم
وفقك الله لكل خير

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 28/03/2011 12:28:22
العلامة الكبير الأستاذ علي القطبي الموسوي
كل الشكر والتقدير علي عطاءكم الكبير في بلورة فكر ينم عن أستنارتكم العقلية التي هي راعية لنا ولكل نوري ومبدع من المحيط إلي الخليج وتقديري
أخوكم
عبدالواحد محمد

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 28/03/2011 03:54:41
علي آل قطب الموسوي.. تحية طيبة.. قد قرأت مقالكم الموسوم حول الطائفية العربية المخيفة.. وأتفق معكم لا يجوز تقييم الشعوب بحثالات ومرتزقة المنطقة العربية التي دخلت أرض العراق للتخريب والتدمير.. فهنالك عراقيون أفسدوا وخربوا وطنهم اكثر مما فعلت تلك الفئات المأجورة.. ولست مع التدخل الأجنبي فيما يحدث في ليبيا الشقيقة فعلى الشعوب ومن الأجدى مواجهة حكامها دون تدخل خارجي.. ولكن للضرورة أحكام مولانا فالطاغية القذافي إستخدم آلته العسكري للبطش وأحدث مجازر في صفوف الثوار.. لا سيما أن الأنظمة العربية تساند بعضها ولا تصطف مع الشعوب وإن فعلت فاصطفافها لا يخرج عن عنعنات كلامية لا جدوى منها ولا قيمة..فولي عهد البحرين على سبيل المثال بارك للشعب المصري إنتفاضته..بينما بارك وأمن مجزرة دموية لشعبه المنتفض..
سعدت بكم.. كل الود مع تحايا المطر.. وحياكم الله




5000