.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يوسف

فائز الحداد

وجهك الحليب ،  وسواد دمائهم ..  

يا ذا البياض الأغر ..  يوسف  

ما اصطفى مثلك  في حسن الخلائق ربٌ:  

 "كالأملود الريان طراوة "  

 كنت ..  

 في بيان الحلم .. حلمة البيان

 المختلف .. المتفق عليه  بغيهب الغيرة ،

غريما مالكا قرن الشمس ..

وفيض البحر .. في مدٍّ ومدّ

 

الباذخ النور..

والعالق  رسما بأهداب حور الحسان

الطالع من فك الفاقة لجناح العرش

الفائز بجلال الحسن .. ملكا ملاكا

يا الأخضر المشع خصبا في يبوسهم

المصباح الرائي ، الساحر الأعين..

ودليل الركبان ،  وبصائر " السيارة " ثكلى

يوسف :

 حنجرة البئر ، وذمام الدم  ، وذمار الذئب

رؤاك كريستالات جنائن ، ورسائل  قوارير ،

 وأصابع تتشّهد ،  ونبال تنتهك الطفولة صرفا

 الغدر الأزرق يا طريد الرؤيا ، فاتحة الحكاية

وروحك الطافية ، آنية ، خامرها الزلال

ظنت بأن الحب دلوها .. فانحدرت ،

وكان الماء ، شاهدها الدليل !؟

لم  تر يوسف ..  سواد  ما رأيتُ :

 أحد عشر عقربا وأحداقا تأكل الوجوه

 ودماء لا توضئ المخالب !!

حين ابتدروك  غاموا .. فأكلوا ألسنتهم 

ثم ابتدروني  فغاروا وساوموا نياتهم !!

 وراودتك الأجساد والدراهم ، فاستعصمتَ ..

وحججتُ بك ، فتحاججتَ بسكاكينهن ، سجين الغيب

 ما شاءك  " قطفير " .. رسول غنى ، فائزا بزليخته

بل  العرش اجتباك  وصيفا أغضر ، أوحد َ الحسن  ..

 

يا يوزاسيف :

 ليت من  قدتـّك من دبر ، تقدّني من قبل  وبقبلٍ !؟

فالغيرة  النابية حسدا ، تجترح  الغرائم  غيا ..

والجمال سارية البغض .. في سلاسل الأحولين

لا تعجب .. 

سل  عن ذئبنا الأول  في  دم "هابيل " ..

ومن  شرّعن الموت سبيلا للنساء ..؟!!

ثق  بهوى الذئب ، واستأمن الضواري

كفتنة الأوحد الناجي  من  مآخذ  الغوي

فما نجا  دونك في السرائر  قلب.. ودفتره القبر !!؟

يا يوسف ..

هنَّ من يبسطن الموت سجاد صلاة  ..

لينأى السجن دارا والمعبد ربا ..

أكانت رؤاك شمسا تتقمر بك ،

 وأبوك آكل نابه في حسرة الفقد ؟

أم الرؤية .. أنت  الأجمل المتجمّل ..

تساميت طريد النساء  والصلوات ،  

وتناهينا  في  نساء  الصلوات .. !؟؟

لك  آهتي بخالدة واحدة  الجوى ،

كهاجس أحلام شرنقتها المقاصل ..

أشلاء جياع وأساطير دمى ..؟!

تقتضهم قصص الملوك  بالعمى

 هدية  " الأخوة " للأب المنهوب .. يعقوب

فهدايا الجليل المتكبّر بعدك  :

حروب تسترزق ، وأرامل تخضر  ، وحدائق موتى

هامشنا.. أعراب خراف شرنقتهم المكائد

ومصائد اخوة ،  يجيدون الآبار والغانيات

كم من لائمةٍ على وجه جميل ينحتها الخنجر ؟

وكم من غل يتسوّد  في الرأي "متعالما" ؟؟

لكنك الأوسم  يوسف ..

 فاتحة لخاتم الجمال  .. " تتمحّمد " بصنوك روحا

 دعنا ، نضع البئر مكان القصر

والذئب مكان المقصلة ، وسل عيسى ..

عن دماء الحلاج .. وعن الآتين من رحم الحق

أكان الشعراء أشقياء الربوبية ..؟

 أم سلاهم القوم أنبياء على قيد الوحي ؟!

إليك عن ظل  الله ، فيما ابتدع  اللاهجون بالعروش

واجترحته خطيئة الخلق .. في  رقاب ولحى

فجذّرته الأرض  نخيلا في قبور ، ونساء  في حلوى

وحسبك الطائر في المنفى .. وطن يموت ؟؟!!

لماذا ..

لا ندرك مهين مائنا في الأنبياء ..

يا

ي

و

س

ف

.

.

؟؟


أكلُّ أبوة ناقصة الخصب ..؟

 أكلُّ أنوثة هاجسها الإغواء ؟؟

لكننا ، من ماء " قابيل "   باذر الجناة

 والماء سيدة  الشهادة ..

مهما أنكر البئر دماء التراب .

 

 


 

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 31/03/2011 09:48:34
سيدي الحداد الفائز بمحبتنا واعجابنا ابدا


هذه ليس قصيدة فحسب انها ملحمة
حكم ومواعظ وربط موضوعي
وترمز لاكثر من معنى ومرتبطة بالحدث

شكرا لروعة فكرك النير


جعفر

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 31/03/2011 06:56:26
الاكثر ابداعا الحبيبة رائدة جرجيس

الجبل فائز الحداد يبقى جبلا شامخا يلاوي الريح ويعانق الشمس
ونحن نفتخر به اخا مبجلا وشاعرا مجيدا ايتها الغالية
دمت قريبة لقلوبنا جدا وممتنة لحضورك الاجمل

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 31/03/2011 06:32:35

عند حلمة البيان صديقي الرائع فائز حداد وقف الحليبي مالكا قرن الشعر وفيض الرحف ليرسم اهداب الخضرة دليل حلم عشناه الفين عجاف واغواءا لدم المودة ارسل لك المحبة والدعاء ..

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 30/03/2011 23:20:19

السندباد..
بل الجبل والجبل فائز الحداد
كما كانت تسميه الزينب الخفاجي والبان الخيالي ولا اعرف لماذ لم يقولا عنه كالسابق .
تحيه لهما كمبدعتين رائعتين ..
وأقول لكم سرا بأن أخي فائز الحداد له كل سنة نص كبير مثل ( يوسف ) وقبله كان ( دمعة على عرش ) و ( خريف الخدج ) .. فنحن فخورون به زميلا عزيزا وشاعرا له مدرسته التي تفرح وتغيظ ..
تحية له على يوسفه فهو يوسف الشعر الحديث في العراق .. وجازا اخوته الله خيرا .

شكرا لنورنا على فائز الحداد شاعرا مع تقديري الكبير للجميع .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 30/03/2011 16:15:07
بل اسميته " راجمة الورد".. هو ذا بهواه اليوسفي .. هل يكذّب الشاعر في عشقه ؟ ربما . هل يكذب في انتمائه ؟ مستحيل.
رغم كل هوى الرغبة والميل والأنتماء داخل الروض الواحد .. يهمنا في كل ذلك " خيط فلاح الشابندر" اللاظم لخرزات قلوبنا .
كن بمسار الدورة الدموية كبراها او صغراها .. وانثرني كيفما تشاء .. الأهم أن نبدأ العمل .. وان لا نكتفي بتأمل كل ما يجري من حولنا من خراب.
ليوسفيين كل ما أناخت به اشجار بعقوبة وكربلاء من اليوسف أفندي والبرتقال.



الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 30/03/2011 13:26:51
اخي
الاكرم والانقى السامق والشامخ
فائز الحداد

احيي الشعر الذي يفوز دوما بوجودك الاكرم
والابجدية التي ان لمستها اناملكم تفتقت عن ابداع ما بعده ابداع تقبل كل احترامي ودعائي
اخي المبجل

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 29/03/2011 18:27:33
اديبنا الذي نحب الاستاذ فائز الحداد .
لا يختلف الادباء في تسمية الاديب الرائع فائز الحداد بالبحر الذي يجري ويروي ما حوله من ارض بوديانها وسهولها . فهو الادب الذي يجري ويمنح الاخرين سعادة لا تنتهي .
تحية لك ولابداعك . وعذرا لتاخري عن الرد كوني في سفر ..

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 29/03/2011 09:17:08
شاعرنا الكبير
الحداد فائز
انت كبير بكل ماتحتويها الكلمة من معنى
تقبل مروري البسيط على مساحتك الشامخة والكبيرة
لك مني كل الود ايها الحبيب

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 28/03/2011 17:28:20
شاعرنا الكبير الاخ المبدع فائز الحداد
ماتسطر دوما اخي يمنحنا فسحة من تامل في زهرة برية نادرة...جميل ان تطالع زهرة بعطر فواح لم ترها في السابق...مهما استغربها الاخرون ...ستبقى وستثبت وجودها..كما اثبتت زهور قبلها تواجدها
سلمت يداك ودام ابداعك
اسجل اعجابي الكبير جدا جدا جدا بما تسطر
تقبل مروري اخي

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 27/03/2011 23:00:54

للمزيد
النت أفلت العصفور من يدي
طاردت المنى
لم أتوقف
لكن الصمت أعلن الأعلان
ارجع
ارجع لوجعك
واشرب قارورة الصباح
الصباح
في شرقنا يستحمل الوقوف وقفة
على الأرجاء
وأنا يحدني من الشمال عقل
ومن الجنوب بحرلا من جماد
على يساري امرأة تنظر أسفلي
وعلى الشمال
راكب
يريد سماع الجديد
سيبث حرفه الدجل بعد قليل وبعد البعد

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 27/03/2011 22:59:29
للمزيد
النت أفلت العصفور من يدي
طاردت المنى
لم أتوقف
لكن الصمت أعلن الأعلان
ارجع
ارجع لوجعك
واشرب قارورة الصباح
الصباح
في شرقنا يستحمل الوقوف وقفة
على الأرجاء
وأنا يحدني من الشمال عقل
ومن الجنوب بحرلا من جماد
على يساري امرأة تنظر أسفلي
وعلى الشمال
راكب
يريد سماع الجديد
سيبث حرفه الدجل بعد قليل وبعد البعد

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 27/03/2011 22:52:07
آه 000
تاو000
تو000
والتاو
كان إلهاً في زمن ما!
نعم
كأني سمعتُ نشيداً أو نور أغنية كلثومية
وصرت أرفرف بيدي وأردد
آه
تاو
تاو
ألف تاو
ما أجمل الساحة الآن
ساحة يجتمع فيها ألف إله
كلهم يقولون أحرفاً
أحرف بي

الاسم: فرات عزيز المديني
التاريخ: 27/03/2011 15:10:49
الاستاذ الفاضل فائز الحداد منذ فتره ننتظر يوسف

كلماتك تنساب كشلال ماء عذب ايها المبدع الراقي 00 دمت بالف خير وتحياتي لك

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 27/03/2011 14:48:11
شاعرنا الكبير فائز الحداد
ابداع متجدد والق لاحدود له سيدي الكريم

إليك عن ظل الله ، فيما ابتدع اللاهجون بالعروش

واجترحته خطيئة الخلق .. في رقاب ولحى

فجذّرته الأرض نخيلا في قبور ، ونساء في حلوى

وحسبك الطائر في المنفى .. وطن يموت ؟؟!!


تحياتي واعطر الامنيات

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 27/03/2011 08:55:07
ام سلاهم القوم انبياء على قبد الوحى
-----------------
ايها النبى تقمصت الضروره ولا غنى عن الشعر
يا يوسف سيدى
هذا فائز الحداد

خيط فى عباءه

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 27/03/2011 05:07:23
بكل محبة اسجل رقم اعجابي الثالث هنا ولا ادري مع الانترنت هل من رحمة ام لا ؟؟؟ فهو يعاكس حبي لك سيدي ولهذه الحروف الندية كالفجر ..

حبي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 26/03/2011 19:09:26
شاعرنا الكبير فائز الحداد
نهر كبير من العطاء لاينبض ابدا
سلمت سيدي الكريم وسلمت روحك العذبة
تحياتي

الاسم: عهود الغراوي
التاريخ: 26/03/2011 18:48:33
الشاعرالكبير فائز الحداد
بين يوسف كنص وفائز كشاعر ثمة خصال.. أفصح عنها متن النص ..
اهنئك على هذه القدرة الشعرية الكبيرة في ايقاظ التاريخ بلمسات الحاضر وباستاعرات شعرية ومجازية هائلة
تقبل شكري وتقديري .

الاسم: ف الزهراء بولعراس
التاريخ: 26/03/2011 18:41:40
أهنئك أستاذ فائز حدادلما أفضت به هنا
نهر رقراق من كلمات الصفاء والتاريخ والوفاء
جميل من يعشق الجمال بهذه الصررة الحسناء البليغة
وإن لفي في روحك من جمال يوسف الكثير من الألق
سلمت وسلم يراعك أيها المبدع الكبير
إعجابي واحترامي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 26/03/2011 14:51:32
يا يوزاسيف:
ليت من قدتـّك من دبر، تقدّني من قبل وبقبلٍ!؟
فالغيرة النابية حسدا، تجترح الغرائم غيا..
والجمال سارية البغض.. في سلاسل الأحولين
لا تعجب..
سل عن ذئبنا الأول في دم "هابيل "..
ومن شرّعن الموت سبيلا للنساء..؟!!
=========================

صاحبي ابا نثر الجميل أخيرا أقول الحمد لله .... رأي يوزرسيف النور من جديد بعد طول انتظار وترقب ... وكان فيها ذئبٌ أول وتلاه ذئبٌ آخر ... ترى كم من الذئاب ستتوالى ؟؟؟؟؟ مجرد سؤال ؟؟؟

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 26/03/2011 13:29:11
من هذا النهر تشرق ُ لغة ُ الجمال
أبارك لكم هذا التوهج الرائع

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 26/03/2011 11:13:49
تحية طيبة الاديب فائز الحداد دمت موفقاً
قريحتكم متميزة وجميلة ولها ابعاد وآفاق محلقة.
لكني احيانا لا افهم لغة الشعر كثيراً
اسمح لي أن اقول في حضرتكم
اعتقد ان الشاعر فائز حداد لا يكتب بصورة عادية
ويمتلك لغة شعرية خاصةً به.
يحتاج المستمع ان يسأله ويتعمق في فكره وخياله
نستفيد اكثر اذا قرأنا منثوراته المميزة وسألناه عن عمق افكاره وناقشناه عليها
مثال
أكلُّ أبوة ناقصة الخصب ..؟

أكلُّ أنوثة هاجسها الإغواء ؟؟

لكننا ، من ماء " قابيل " باذر الجناة

والماء سيدة الشهادة ..

مهما أنكر البئر دماء التراب .

-----------------------------
نحتاج أن نسال الشاعر ما هي المعاني العميقة التي تخترلها هذه العبارات النثرية الجميلة المميزة

اتمنى لكم التوفيق والمزيد من الابداع

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 26/03/2011 11:09:30
اديبنا وشاعرنا الرائع فائز الحداد
ترجمة رائعة لمشاعر وتفسير لايشبهه تفسير ومقارنة تشدوا منها العبرة وتستنتج منها العبّرة ..
جميل ماخط اناملك الرقيقة برقة روحل وطراوت حروفك وكانها سلم موسيقي بين يدي قائد الأوركسترا..
دمت بخير سيدي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 26/03/2011 09:33:28
الشاعر المبدع فائز الحداد رعاه الله
تحية طيبة
شعر مبادئ وقيم وامال والام من واقع وجداننا وحياتنا وباسلوب شيق وجذاب
وفقك الله في ابداعاتك المتواصلة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 26/03/2011 09:32:21
الشاعر المبدع فائز الحداد رعاه الله
تحية طيبة
شعر مبادئ وقيم وامال والام من واقع وجداننا وحياتنا وباسلوب شيق وجذاب
وفقك الله في ابداعاتك المتواصلة

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 26/03/2011 07:07:20
الفائز والمائز الحدادالماهر: سيدي الجليل كأنك تريد تقول لنا ان الجريمة التي ارتكبت بحق يوسف لازالت تتكرر ولازال يوسف مظلوما ومحجورا في البئر,انك بحق ترجمت السورة ليس بطريقة المفسر انمما بطريقة الشعر المختلف: فعاش وسلم يراعك ايها الفارس يامن تصرخ بكل حرقة كما يوسف وهو يُظلم وظلم ذوي القربى اشدُ مضاضة,,,دمت سيدي بهذه الروح مع ارق المنى


الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 26/03/2011 06:33:44
بارك الله فيك سيدي المبدع الفائز المحترم
ابداع يشرق رونقا
وتالقا يضاف لابداعاتك الشعريه
يافيلسوف الكلمه
ياينبوعا لا يتوقف
ايها الراسم اجمل اللوحات الشعريها يوزاسيف :

ليت من قدتـّك من دبر ، تقدّني من قبل وبقبلٍ !؟

فالغيرة النابية حسدا ، تجترح الغرائم غيا ..

والجمال سارية البغض .. في سلاسل الأحولين

لا تعجب ..

سل عن ذئبنا الأول في دم "هابيل " ..

ومن شرّعن الموت سبيلا للنساء ..؟!!

ثق بهوى الذئب ، واستأمن الضواري
لك الود والحب
خالد مطلك الربيعي




5000