..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كنوز من الشعر

دجلة احمد السماوي

طلاسم شاعر المهجر الشمالي ايليا ابي ماضي 

ورد العلامة الشيخ عبد الحميد السماوي قدس الله ثراه


 الشاعرأيليا  ابي ماضي

 

جئت،  لااعلم  من أين، ولكني  أتيت

ولقد أبصرت  قدامي  طريقا فمشيت 

وسأبقى سائرا  أن شئت  هذا أم أبيت

كيف  جئت؟ كيف أبصرت طريقي ؟ لست أدري

 

 رد :العلامة الشيخ عبدالحميد

 

جئت لا أعلم الا أنني جئت لأعلم

فتخطيت  بكوني ساحة الكون  المطلسم

حيث ساد  الصمت لولا  وحي عجماء لأعجم

حيث لاهامس الا  وهو مثلي.. ليس يدري

 

الشاعرايليا  ابي ماضي

 

أجديد أم قديم أنا في هذا الوجود

هل أنا حر طليق أم أسير في قيودي

هل أنا قائد نفسي  في حياتي أم مقود

أتمنى  أنني ادري ولكن ... لست يدري

 

رد: العلامة  الشيخ عبد الحميد

 

عدما  كنت ولكن لست أدري ما العدم

ماج تيار وجودي  بوجودي وأحتدم

فاذا  لي ألف لحن واذا  لي ألف فم

واذا بي أتنزى في خليط ..ليس يدري

الشاعر ايليا  ابي ماضي

 

وطريقي ماطريقي ؟ أطويل أم قصير

هل أنا أصعد أم أهبط فيه  وأغور

أأنا سائر في الدرب أم الدرب يسير

أم كلانا واقف والدهر يجري ؟..لست أدري

 

رد: العلامة  الشيخ عبد الحميد

جئت للعالم أتلو صحف العالم همسا

جئت أملي فيه درسي ،وهو يمليني درسا

أنا جزء الكون ان لم أك نفس  الكون نفسا

أنا أدري أين منه أنا لكن... ليس يدري

 

الشاعر ايليا ابي ماضي  

 

ليت شعري وأنا في عالم الغيب الامين

اتراني كنت أدري أنني فيه دفين

وبأني سوف ابدو وبأني سأكون

أم تراني  كنت لاأدري ...لست ادري

 

رد : الشاعر العلامة الشيخ عبد الحميد

 

جئت للعالم قسرا وسأمضي عنه قسرا

لست في الكون طليقا ،أنا والأكوان أسرى

أنا أدرى بمصيري وباصلي أنا أدرى

غير أن  الكل في دور شقاء...ليس يدري

 

<!--[if !vml]--><!--[endif]--> من خلال ابحاري في ديوان السماوي الذي جمعه وحققه ولده المرحوم الشيخ أحمد عبدالحميد رحمه الله الذي أعدم في  نظام المقبورصدام حسين  ، وجمعها في ديوان السماوي ،فيتكون المؤلف عدد من قصائد الثنائيات والرباعيات، ومن ثمة طلاسم الملحمة الشعرية الطويلة فكانت رائعة فلسفية تأملية   للعلامة الشيخ عبد الحميد السماوي رداً على الطلاسم للشاعر الشمالي إيليا أبي ماضي، من الردود المنطقية ، وقد أدلى بذلك الشاعر بنفسه صاحب الطلاسم عندما وقف عليها عن طريق الأستاذ الشاعر محمد علي الحوماني صاحب مجلة العروبة اللبنانية قال الحوماني: دخلت على ايليا أبي ماضي في نيويورك ودار بيننا حديث على ذكر الشيخ السماوي فقال لي: أيها الأستاذ إني لازلت لك شاكراً على تعرفي بالشيخ السماوي بواسطة مجلتكم (العروبة).
وكان الشاعر الحوماني أعد السفر إلى السماوة وحل عند الشيخ ضيفاً ودوّن كثيراً من شعره ولا سيما القصيدة التي نحن بصددها ، فحصل على اذن منه بنشر ما نقله وراح ينشر جزءاً من الملحمة الشعرية او المعلقة في كل عدد من مجلته فيرسل كل عدد منها إلى أبي ماضي ، ووقف أبو ماضي على ما متع الله تبارك وتعالى به الشيخ السماوي من سمو الخيال وخصب القريحة وصدق اللهجة ودحض الشبهة بالحجة وبراعة التصوير وفيض العاطفة ورهافة الحس وقوة العارضة وما إلى ذلك من مواهب ومزايا عاليات ، وعلى أثر ذلك تلقى الشيخ السماوي رسالة قيمة من أبي ماضي من نيويورك يذكر فيها اكبارا ومودة ويطريه باطراء منقطع النظير.
وعلى أثر انتشار جزء من القصيدة المذكورة تلقى سماحة العلامة الجليل الشيخ محمد مصطفى المراغي شيخ الأزهر آنذاك رسالة تتضمن الثناء والاعجاب بفضل الشيخ السماوي وبلاغته وطول باعة في الشعر وجزالته وعمق أثره في نفوس محبيه وما تجلى له في هذه القصيدة من سحر وجاذبية وفلسفة  وتأمل وقد عرض عليه تدريس الفلسفة الإسلامية بالأزهر الشريف.

 

سنكمل الملحمة الشعرية المطلسمة او المعلقة ان صح التعبيرللشاعرين  الجليلين سماحة العلامة الشيخ عبد الحميد السماوي والشاعر الشمالي ايليا ابي ماضي حول فلسفة الكون  في العدد اللاحق ان شاء الله   

 

دجلة احمد السماوي


التعليقات




5000