..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شظايا الروح

نيفين ضياء الدين

(1)

دقات الساعة

تعصفُ فى رأسي

و إبريق الشاي

يغلي

الغطاء يهتز ويتأرجح

يعتصرُ حبرآ

يسطرُ فجرآ

ولى وذاب

على ستائر الجدران

عيد مولدك حبيبي

أم

شمعة مهترأة

متهالكة

على كعكة حبٍ

قد كان

(2)

كان حبنا

ينبوع غدير

عُشآ بلا جدران

طفلآ حرآ وليدآ

نارآ تشعلُ الشمس حينآ

شمعة مشتعلة

تتبختر على صفحة النهر

أو

غيمة ماطرة

تنام فى قبوٍ

موصد الأقفال

تحمله الأمواج

تُلاطمة

موجات ناي السكون

.......................

كنتَ دومآ الأنا

و كنتُ صدرك

فى زمن الشتات

(3)

جلستُ أعزف

وأوركسترا الأشجار

تنعق

تحكي

قصة ضحكة

قصة طفلة

نامت بين يديكَ

....................

الأمطار تروي

قصة أرواحنا

إلتحمت على حُطام معبد

إنهار بين الأمواج

كنا شمسآ

ذابت و نضبت

من حرارة عناق القمر

لفضة المساء

(4)

أَتذكُر حبيبي

منديل الهوى

أَتذكر أنفاسنا

أنفاس ثغر الشروق

الأن ...

ذابت بحبر قلمٍ

 باتت

سطرآ مائلآ

مرسومآ

على نوتة لحنٍ

هوى من يدي وتكسر

داخل جسدي

و تفتت ومات بين الغيمات

(5)

أعاود العزف

أنا المايسترو

و حفيف وريقات الشجر

يُردد خلفي

صوتي يتهدج

وأنفاسي تختنق

لم يكن حبآ

كان شباكآ للعنكبوت

أحرقت الهواء

إلتفت حول عُش عصفور

كبلت عُنقي

بأغلالٍ من حديد

وخنقت صدري

حتى سرقت الصغار من العُش

(6)

الموسيقى تنهمر

و النوتات تتغير

لكن العزف يستمر

أصابعي تتشابك

تتلامس مع أصابع البيانو

............................

أتذكر

كيف كانت أصابعنا

نجومآ لا تفترق

كيف كانت يديكَ

تتشابك

مع خيوط شعري

لتغزل

إنصهار أرواحنا فى دمائنا

.....................

الأمطار تهطل

فألقاك

يا من كنت حبيبي

ألقاك تحت المطر

فتبتل أقدامنا

ونسقطُ أرضآ

و تسيل دماء الشمس

و تلتحمُ دموعنا مع حبات المطر

ألقاك

لنذوب

كشمعة مجوفة الجدران

كدمعة تدحرجت

على وجهي

و إنحدرت مع قطرة مطر

لتنهي الرحلة

بالموت

على صفحة بحيرة

أو صفحة أوراق الشجر

(7)

الأن

أصرخ !

أقول لك يا من كنت حبيبي

"إرحل"

حرر الجسد والروح

من أغلال الذكرى

"إرحل"

فقد سأمتُ أرجوحة

الحب و الثلج و الفرار

"إرحل"

بين الأمطار

فثيابي نفضت قطرات الماء

و نضحتُ عرق ذكراكَ

"إرحل"

فقد مزقتك

و مزقتُ ثوبي

و كتبتك

إسمآ مجهولآ

على لوحة

حجبتها أشرعة التراب

فباتت

لحنآ مُعوجآ

سطرآ شاذآ و نشاذآ

على صفحة ممزقة الأبواب

"إرحل"

فالحب لا يعرف الفناء

وأنت حبيبي

ويا من كنت حبيبي

لا تعرف سوى فنون

الإحتراق

على ألحان الذكرى

بين أمواج اللقاء

وألحان الهاء و الجيم والراء

"إرحل"

يا من كنت حبيبي

فحروف أسمك

هوت و تكسرت

من ثغري

من ثغر السُلم الموسيقي

فى قبوٍ موصد الأقفال

لتسطر كينونتي

ويمتلأ ثوبي بالضوء والماء والهواء

كفراشة

تنشدُ الرحيق

من مبسم الورود

وتنسجُ ضُحى

الحاء والراء و الهاء

القاهرة ,مارس ,2011

 

نيفين ضياء الدين


التعليقات




5000