..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دماغ لينين ودماغ العراقيين قراءة في رواية ألمانية

عبد الكريم قاسم

وصف الناقد الألماني هيلموث كاراسيك هذه الرواية في مجلة دير شبيغل بأن أجمل ما فيها انها تشرح العصب المركزي للتاريخ الأوروبي الحديث كله،  بأنها تستثير قارئها تماما من البداية حتى النهاية.

 

رواية (دماغ لينين) للروائي الألماني تيلمان شبنغلر، ترجمة فاضل العزاوي، تتحدث عن عالم مأخوذ بفكرة البحث عن سر العبقرية في الدماغ البشري.  حيث تعرض لنا في الوقت ذاته بانتقالاتها بين العديد من البلدان، نشوء الجنون الأوروبي على المستويين، السياسي والفكري، بالكثير من المرح الذي  يمزج الحقيقة بالخيال، خالقا أساطيره في الحياة اليومية.

دماغ الإنسان أكرم الأعضاء، الرغبة في الاحتفاظ به في معهد مقترح لبحوث الدماغ، دماغ لينين نموذج. الروائي يفتش في دماغ النخبة عن المؤامرات،المشكلات، الحلول، أيا كان الشكل التي تظهر فيه. انها، تتميز بتركيبة واضحة من الخلايا في الدماغ..(نادرا ما يكون الثوريون المهمون عازفي بيانو عباقرة، طباخين ممتازين أو محظيات خصبات الخيال)182.

حوار شخصيات الرواية بين البروفيسور فوغت وبعض فريق العمل الطبي والعسكري، منهم المتأثر بالفكر الشيوعي..(الدماغ كموضوع للبحث لا يزال غريبا عن جماهير شغيلتنا. الجماهير حبيسة تصورات عن الروح وما هو ديني. نريد أن نغير هذا الوضع من خلال مشروع واقعي رمزي)184 .

يقول بيشتيريف متفاخرا،(لينين لا يزال حيا)186.. مثل الماركسيين، نحن العلماء أيضا أمميون، بينما فوغت يرى الفراعنة أيضا اتخذوا احتياطاتهم قبل وقت طويل من موتهم للعالم بعد رحيلهم..وعلينا أن لا نغلق أهراما..لكن بالتأكيد لا يتطلب الأمر أن يكون المرء مسيحا دائما.

الأبحاث تشير الى ان(الغريزة والعبقرية)هما عنصران مكملان للجرأة والتقنية.. ينحني فوغت لقول ماركس(علينا أن نفهم القردة منطلقين من البشر وليس البشر من القردة)181 رغم ان النقيب موست متخصص بفهم خاص بالحيوانات الأليفة، الكلاب، لكن يجري الحديث عن القردة.

الرواية تشير الى ان (دماغ لينين موجود)282،هناك توقع احتلال موسكو، في معهد بحوث الدماغ في موسكو توجد رقائق دماغ لينين، ويعتبر(الدماغ غنيمة حرب)285. إذن، لابد من طريقة للحصول على الدماغ بالحرب أو السرقة أو..المفاجأة اعتقد عندما يتهاون أو يتعاون ستالين ب(نقل دماغ لينين دون تذكرة سفر)288.. بعيدا عن الحرب، لماذا ؟!

تساءل الإنسان منذ القدم عن كنه الطبيعة البشرية، أهم الإجابات التي ظفر بها أنها ذات تكوين مزدوج: جسم وروح، أو ظاهر وباطن. الإشكالية قائمة بعبارة أخرى كيف يتأثر الجسم والروح ببعضهما البعض ؟.

علماء النفس يرونها تتمثل في الجانب الفطري من جهة والجانب المكتسب من جهة أخرى. فريق من الفلاسفة المعاصرين عندهم الطبيعة البشرية، جسما وعقلا. ذهب علماء الاجتماع منهم الفرنسي دور كايم بأن المؤثرات الاجتماعية هي الوحيدة التي ينبغي الرجوع إليها في تفسير سلوك الإنسان. بينما علماء البيولوجيا يرون أن بعض أنماط السلوك يمكن تفسيرها بمنطق بيلوجي. فتحاشي التزوج بين الأقارب طالما يكونون مصابين بعاهات خلقية تهدد مصير الإنسان.

هناك اتفاق بين القديم والحديث يميز الإنسان عن الكائنات هي مقدرته العقلية. أن علم الأعصاب الحديث توصل الى أن نوع البيئة التي يعيش فيها الإنسان تحدد نوع الدماغ ووظائفه وحتى الإبداع. تشير الدراسات ان الثقافة نفسها تغير في الأدمغة.

في العراق البيئة متخمة وملغمة بالانفعالات. البحوث توصلت الى أن فاعلية الدماغ تتراجع عندما يتعرض الفرد الى حزن. وما أكثر الأحزان والفواجع التي يتعرض لها دماغ العراقي، نجم عنها أن نشطت فيه الخلايا المتخصصة بالتشاؤم. تبرمجت خلاياه على حاجتين:الحاجة الى البقاء،الحاجة الى السيطرة، كلاهما يغذيهما الحقد،الكراهية والرغبة الى إفناء الذات والآخر.

أن الوعود السياسية، الأوهام، الضغوط المصحوبة بالتهديد تؤثر بشكل خطير في كيميائية الدماغ، تجبره على أن ينشغل بإصدار الأوامر الى الغدد الأدريالية لتفرز هرمون الكورتيزول، الأمر الذي ينجم عنه موت خلايا الدماغ لاسيما في(قرين آمون)المتخصص بالذاكرة..لهذا السبب العراقيون يعانون من النسيان بسبب عطب الذاكرة التي جنى عليها السياسي بمرور الأيام لوعودهم الشعب بأن يجعلوا العراق جنة فصيروه جحيما.

هنا المفارقة، بين التفكير لقيام حرب لغرض الحصول على دماغ هو(حل لغز التاريخ)186، بينما حروب لمصادرة دماغ العراقي!.

 

عبد الكريم قاسم


التعليقات

الاسم: كمال عبيد
التاريخ: 28/03/2011 13:10:24
الاستاذ الكاتب والباحث عبد الكريم العامري المحترم تحية طيبة قراءة مبدعة تبحث عن فاعلية الدماغ وتفعيله مقارنة رائعة
دمت مبدعا




5000