..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عيناك يا ... واو .. لام

عامر موسى الشيخ

مدخل .... 

( قد أكون أكذب بأشياء كثيرة في حياتي  ،، إلا في شعري سيدتي  ، 

لكِ القصائد تمضي ،،،  لأنكِ وريثتها الشرعية ) 

1

ضاحكة ، 

مثل طفل فوق ماء لعبا 

يمسك الغيم ، 

اجترارا  صخِبا 

بين طين وشجار 

بينه بين الصغار 

تلك عينيك التي ،

تملأ الكون احترابا عجبا

2

هي عيناك التي قد أذنت

أن تطلق الرمش سيوف

أن تحكم الشعب ألوف

أن تنادي في الهجير ،

أنا أحلى ، أنا اجمل

أنا ذلك الشعر الذي قد كتبا

3

هي عيناك  التي قد أرغمت

أن لك شعري يصاغ

أن لك مالي يساق

ان لك قافلتي بحملها تساق

ويفرح العبد اذا فيها يباع

ويحسب الضرب غناءا طربا

4

هي عيناك  التي قد أرخت

كل تاريخ الدموع

كل آلام الضلوع

وأنين الشوق غنا

دمع نار فوق  خدي سُكبا

5

لعينيك كلام

مثل تاريخ الشعوب

يكتب الأخبار سردا

كي ينادي في القلوب

إن عيني سلاح

يقتل العشاق دوما

إن عيني إلى الموت طريقا

ثم أضحت سببا

2010 آذار 

عامر موسى الشيخ


التعليقات

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 28/03/2011 22:53:04
لؤلؤة الشرق
خالص التحايا لك ..
انا بخير

سلمت عيناك من الوقوع ..
وددت بنشر القصيدة أن احتفل بذكراها السنوية كونها كتبت في آذار من العام الماضي ونشرتها في الشهر ذاته بعد عام ،، وأيضا لم أحضَ بالسماح حرفيا من قبل المالك الشرعي للقصيدة ( أعني من كتبت بحقها القصيدة ) إلا بعد عام وستة قصائد بحقها ،، حتى أذنت لنفسي بأن أطلق للعنان ما أريد أو اقصد .. وحتى أعطي مساحة للتفكير بمقاصيد القصائد التي تلت هذه القصيدة ،، وفك شفراتها من قبل الطرف الآخر كونه يعنيني كثيرا و سيغير مجريات حياتي كلها ....
ويرث شعري إن حضي الشعر وكاتبه بالقبول منه ....

مودتي الدائمة
عامر

الاسم: لؤلؤة الشرق
التاريخ: 28/03/2011 19:40:12
مرحبا...
كيف الحال؟؟
للمرة الثالثة ارسل تعليقي ولم يظهر (هل النور في عدائية معي ؟)
القصيدة اعجبتني من يوم وقعت عيناي على حروف كلماتها
(لكن السماح صدر منذ وقت بعيد والنشر في وقت قريب؟؟)


شكرا لك
ودمت لنا
تحياتي
الؤلؤة

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 26/03/2011 20:06:13
بنت السماوة ... ولك السلام والتحية ..
أشكرك جزيل الشكر على المرور والمتابعة المستمرة واعتبر نفسي من المحظوظين على هذا التواصل ..

لك الحق فيما تقولين أو تصفين أو ( تحسدين ) ، ولي حق الاختيار والقول .. أليس كذلك ؟

خالص التقدير
عامر

الاسم: بنت السماوة
التاريخ: 25/03/2011 21:31:34
الشاعر والاعلامي عامر موسى الشيخ سلامي لك
انها قصيدة أكثر من رائعة ... وهنيئا للتي حضيت بهذا النص .. وما أجمل تلك العيون التي جعلت الشعر هكذا يقال عنها ولها
(هي عيناك التي قد أرغمت

أن لك شعري يصاغ

أن لك مالي يساق

ان لك قافلتي بحملها تساق

ويفرح العبد اذا فيها يباع

ويحسب الضرب غناءا طربا)

انا احسدها
تحيتي لك يا مبدع
بنت السماوة

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 21/03/2011 22:08:25
الشاعرة المبدعة رؤى زهير شكر ،،،
لك خالص التقدير والامتنان ،، لقد أضفت رونفا آخرا للنص


دمت بخير .. لك التحية
عامر

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 21/03/2011 20:27:00
من وحي عينيها سيدي عزفت الحروف لحنا هادئا تتراقص له نجوم القلب وينتظر الوجد فيه على شرفات القمر..
دُمتَ مبدعا كما انت دوما..
رؤى زهير شكـر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 21/03/2011 09:22:24
عامر هادي الشاعر الجميل والمبدع النبيل لك خالص الود والمحبة ....
شكرا للمرور الطيب لعل القصيدة كتبت بصدق حتى تصل هكذا إلى قلبك الصادق


إحترامي وتقديري

عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 21/03/2011 09:16:24
تحسين صديقي الشاعر والفنان لك محبتي .
شكري الجزيل لك ... وهل حسدك يعني أنك تريد قصيدة غزل بك يا جميل ؟ .
دمت طيبا

عامر

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 21/03/2011 06:52:22

صديقي المتالق / عامر موسى الشيخ

اعجبتني تفعيلتك الرملية على شواطىء الفرات واطلال اوروك العظيمة حتى اني حسدتُ تلك التي تناديها عن كثب وخفت ان تكون موارية .


الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 20/03/2011 20:27:52
سعد المظفر كيف أنت يا صديقي وكيف هي البصرة ...؟
أتمنى فعلا أن يصل النداء


محبتي لك
عامر

الاسم: عامر هادي
التاريخ: 20/03/2011 18:52:57
تتراقص الحروف على نسق واحد لتعزف لنا هذه القطعة الموسيقية الرائعة اللتي تعزفها انامل صديقي المبدع عامر الشيخ == تحياتي

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 20/03/2011 13:42:34
عامر موسى الشيخ
لقد وصل النداء




5000