..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هموم امرأة خضراء - 7 -

غريب عسقلاني

1 - انتظار 

راوغته على قلبها حتى العطش.. قالت:
- متى تقتلني؟
- عندما تزهر في حدائق صدرك أعشاب عمري.
- ومتى يكون ذلك والمواعيد جفاف إثر جفاف؟
- عندما يشرب عشبي من سراب غيمة تاهت في صحاري الذكريات 
حلقت المرأة طائرا أزرق تمتطي شراع قلبها تبحر في موج الهواء.. تبحث عن ازرق 
ماء, فيما وقف الفتى يشرع سيف الوقت بانتظار جنية مراوغة يولمها لصغار الطيور المحاصرة في صدره تلعق شهيقا وزفيرا, وتذرف دموع انتظار..
***
وعن سفر الانتظار في غزوات الأمير, جلست الجدة مع أحفادها حول مجمرة النار في ليل تشرين, حدثتهم عن أميرة خطفتها جنية العطش وطارت بها إلى سراب الغيم, وعن أمير سيقتلها حبا ويموت..
سأل حفيد :
- متى تهبط الأميرة يا جدتي
- عندما يذرف الأمير دمع المغفرة مع أول برق يعقبه مطر..


2 - إشارة خضراء

أوقفتني الشرطية عند الإشارة الخضراء, وطلبت أوراقي.. قلت:
- التوقف هنا يعطل السير يا سيدتي
- ولو.. فشلت أكثر من مرة في القبض عليك عند الإشارة الحمراء!!
- أنا امتثل أمام الإشارة الحمراء كل مرة!
أمرتني بمغادرة السيارة, وأخذت تفتش في الأوراق.. متوجسة سألت:
- هذه رخصتك؟
- نعم رخصتي
- ما اسمك
- المنسي
فجأة تحركت السيارة في وغابت بين سيل السيارات على الطرق.. ووقفت الشرطية مندهشة من سيارة تسير بلا سائق.. هتفت:
- أنت مقبوض عليم بتهمة التجسس وخرق القانون
- وما دليلك يا سيدتي..
سقطت مغشيا عليها, وبقيت حتى اللحظة أحاول إفاقتها, وبقيت حتى اللحظة, أحاول أفاقة الشرطية, حتى نكمل الحكاية عن رجل وظله يتناوبان على قيادة سيارة بيضاء, في مدينة امرأة خضراء..!!

3 - صفحة من كتاب الورد

كان الوقت يزحف نحو الغروب, والشمس تنشر ضفيرتها شلال من ذهب, صعد الفتى على ربوه وتعلق بخيوط الضفيرة, فسحبته الشمس, حتى صار في حضنها, قبلته بين عينيه وقالت:
- تمنى يا فتى أجبكَ
- زوديني بما يجعلني لا أنساها في ليلي ونهاري
رقت الشمس لحاله ونزعت من كبدها جذوة أودعتها صدره وهمست:
- جذوتي تزود العاشق بالدفء ولا تحرقه, اهبط يا فتى هي بانتظارك.
هبط وسكن بين عيني فتاته فرأى وجهه مطبوعا على مراياها..قالت:
- ارسم على شفتي قرنفلة
قبلها, فتوهجت وصارت امرأة برتقالة ناضجة بلون الشمس.. هتفت:
- أي سر فيكَ يا فتى!!
أخذها إلى عين قلبه.. قال:
- سري هنا
ورقصا حد الاشتعال وقبل الاحتراق وما زالا يرقصان!!


4 - شرنقة الحرير

حدثته عن عباءتها الحريرية السوداء الشفافة, وأنها تلبسها فوق ثوب قطني, فيتموج جسدها على إيقاع يستثير فيها شهوات غافية منذ آلاف السنين.. قال:
- أنت شرنقة الحرير
ضحكت على دلال, فرأى خيوط الحرير تنزلق على لحمها البض, تتماوج مع لهثها, تصبح عباءة, صارت العباءة شرنقة تسكنها امرأة تمارس البهاء.. قال:
- هل تجربي العري داخل العباءة
فعلت فاختلط عليها, من ينشر فيها الدفء حتى الخدر.. ملمس الحرير, أم أنفاس رجل اخترق الغيم واخذ يراقصها على وهج القمر..




 

غريب عسقلاني


التعليقات

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 15/03/2011 13:29:38
دكتورة أسماء سنجاري
شكري وامتناني لمروك الكريم على صفحتي
وغبطتي بتفاعلك مع نصوصي التي ابحث فيها عن البياض
تحية بيضاء لروحك البيضاء الشفافة
مع تقديري ومودتي

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 15/03/2011 13:26:49
العزيز فراس حموي الحربي
تقديري ومودي لتابعتك الجميلة
دمت أخا رائعا يفيض بالمودة والمحبة

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 15/03/2011 13:24:52
العزيزة شاديه حامد
انت مبع الألق يا ذات القلب الذي يفيض بعبق الحديقة
دمتِ رائعة حبيبة

الاسم: شادية حامد
التاريخ: 14/03/2011 20:41:52
احيانا سيدي...وامام وهج الالق..تهرب الكلمات...هذا ما داهمني الان...في حضرة حرفك...فرفقا بنا...كل هذا الجمال...
محبتي

شادية

الاسم: فراس حموي الحربي
التاريخ: 14/03/2011 14:45:36
انتظار

راوغته على قلبها حتى العطش.. قالت:
- متى تقتلني؟
- عندما تزهر في حدائق صدرك أعشاب عمري.
- ومتى يكون ذلك والمواعيد جفاف إثر جفاف؟
- عندما يشرب عشبي من سراب غيمة تاهت في صحاري الذكريات
غريب عسقلاني
--------------------- وما اطوله من انتظار ايها الغريب النقي لك الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 14/03/2011 13:05:34
الأديب القدير غريب عسقلاني:

تحياتي وشكري لك على هذه الومضات الشفيفة الحكيمة.

أسماء

حلقت المرأة طائرا أزرق تمتطي شراع قلبها تبحر في موج الهواء..
....
من ينشر فيها الدفء حتى الخدر.. ملمس الحرير, أم أنفاس رجل اخترق الغيم واخذ يراقصها على وهج القمر..









5000