..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إلى أبناء العراق والإعلاميين

شاكر المحمدي

التأريخ يناشد الشرفاء

 

للتأريخ رجاله وأهل أفعاله الذين لم يهنئ لهم بال ولم يغمض لهم جبين إلا بتوثيقه وتدوينه لأجيالهم القادمة بكل أمانة. والتأريخ العراقي اليوم يستنجد الغيارى والشرفاء منكم وفي مقدمتكم الإعلاميون في المرحلة الحرجة الذي يمر بها البلاد. سيما وأن القضية قد تخلى عنها القريب قبل البعيد وبما أن العراقيون قد عرفوا وشهد لهم بالتوفيق بجميع مراحلهم الثقافية والتاريخية فلذا ينبغي علينا كا(صحفيين وإعلاميين وكتاب ومدونين). أن ننتبه لمجريات المرحلة بدقة لغرض توثيقها وعدم السماح بتحريفها فيكفي تحريف وضياع للحقوق فكفاءاتنا وصانعوا أجيالنا وبلادنا مشردين منذ زمن خارج بلادهم دون أن ينتبه لهم أحد بعين الاعتبار.

أيها السادة الكرام. قولي لكم أن إعلامنا اليوم يمر بأخطر مراحله سيما وأن المغريات قد تعالت صورها فقد أصبحت الخيانة عزا والغدر فخرا وبيع الذمم والضمائر وطنية لكننا ولله الحمد لم نرتضي لأنفسنا أن نكون عبيدا بيد من يريد لنا خيانة مهنتنا أو ممن ارتضوا أن يكونوا وسيلة للخونة لإرضاء أغراضهم الشخصية والتمتع بلهو الدنيا. وما أن أستمرينا بصمتنا الحاصل وسد آذاننا بصدد ما يجري بحق أبناء جلدتنا قبل أبناء مهنتنا فسوف لن يبقى لنا مكان بين الذين مارسوا الجرم بحقنا.

فقد امتدت يد الظلم والخيانة لضربنا وقتلنا ولكسر عدساتنا وأقلامنا ونسف مقراتنا وقراراتنا أمام مرأى ومسمع من العالم من حولنا  وما يؤسف ويحز بالنفس أكثر أننا نجد ذلك ممن يدعون تنفيذ القانون وتمثيل الحق عاجزين أن نقف بوجوههم لوضح حد لجرمهم وحقدهم. فيا أيها الإعلاميون الغيارى اليوم هو يوم المحنة وغدا يوم النصر والفرج لكن هذان الأخيران لن يتحققا ما لم ننتبه لحالنا وشرف مهنتنا. فأصواتنا قليلة وأعددنا كثيرة ما جعل عدونا يطمع بنا وتطال يده لكرامتنا حتى أصبح دم الصحفي من أرخص الدماء وكرامته من أبخس الكرامات البشرية بنظر أولئك المجرمون. فمقصد قولي إلى متى سنبقى صامتون ومتغاضون عن حق شعبنا وحق مهنتنا فمرحلتنا بأمس الحاجة لأصواتنا خصوصا ونحن ننظر لفضائياتنا ووسائل إعلامنا التي التزمت الصمت بما يجري ببلادنا بخصوص المتظاهرين العزل والإعلاميين الأبرياء نقلت الحقائق وما يجري خلف قضبان السجون السرية والعلنية ببعيد أيضا. أما ملفات الفساد فلم يبقى لها مكان يحتويها بسبب كثرتها وتعدد صفحاتها فماذا سنجيب أجيالنا في مدوناتنا وتأريخنا. هل سنقول لهم تخلى الكثير عنا أم أننا سايسنا أمورنا خوفا من استعجال تعذيبنا وقتلنا وكنا ننتظر كالخرفان دور جزارها. فلن ينجو منا أحد من خلال مهنتنا هذه لكن السعيد والمخلد ذكره من خدمها بشرف وعزة. علنا نشهد تأريخنا الخالد بصبرنا يسطر بحروف من الذهب. وأختم قولي برحمة لشهداء مهنتنا الشرفاء الذين خطو لنا طريق الحق الذي سنسير عليه بدمائهم الزكية. ولجرحانا الشفاء العاجل ولزملائنا الحفظ من السوء وأعتذر من جميع أساتذتي وباقي مربينا من قسوة كلماتي فقد بلغ السيل الزبى وطالت دمائنا عنان السماء ظلما وجورا وما إن لم نثأر لها بقولنا وأقلامنا فسيلعننا التأريخ وأجياله.

أعتقد أنني برأت ذمتي بكلماتي المتواضعة إجلالا وإكراما لأبناء مهنتي وبلدي فكل إعلامي سالت من جسده قطرة دم واحدة أو شهد إهانة لكرامته وشخصه ولو بكلمة واحدة بالإضافة لباقي الممارسات الخالية من الإنسانية لكل أولئك أسفي وصوتي لن ينقطع إلا بقطع راسي لأجلهم. ولأجل خدمة الحقيقة.

 

 

 

شاكر المحمدي


التعليقات

الاسم: مشتاق طالب
التاريخ: 06/03/2011 23:48:01
محق أنت يا اخي في كل كلمة سطرتها ، بارك الله فيك




5000