..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محافظ بابل يقدم استقالته ومجلس المحافظة يقبلها دون التصويت عليها

محيي المسعودي

قرر مجلس محافظة بابل قبول استقالة المحافظ سلمان ناصر الزركاني في جلسة استثنائية ُعُقدت يوم الاثنين 28 \ 2 \ 2011  وتم قبول الاستقالة دون الحاجة الى التصويت عليها . اذ استند المجلس بقبوله الاستقالة على المادة 37 من قانون مجالس المحافظات . وتاتي استقالة الزركاني عقب المظاهرات التي اجتاحت عموم محافظات العراق بما فيها محافظة بابل والعاصمة بغداد , دون ان تكون تلك المظاهرات سببا لهذه الاستقالة  . هذا ومن الجدير بالذكر ان محافظ بابل كان قد قدم استقالته اكثر من مرة - خلال الشهور المنصرمة - وكان يتم سحبها من قبل اعضاء كتلة دولة القانون التي اختارته ورشحته لهذا المنصب بعد فوزها في الانتخابات الاخيرة لمجالس المحافظات وتحالفها مع كتل اخرى من بينها التيار الصدري الذي منحته مقابل تحالفه معها رئاسة مجلس المحافظة .

ويقول مراقبون سياسيون في المحافظة : ان سبب ترشيح دولة القانون للزركاني محافظا لبابل انذلك لم يكن لكفاءته او لانتمائه لدولة القانون بل كان نكاية بالمحافظ السابق سالم المسلماوي المنتمي للمجلس الاعلى الاسلامي مما عمق الخلاف داخل المجلس , خاصة وان بين الرجلين ثمة خصومة معروفة ابان كان المسلماوي محافظا والزركاني يعمل مديرا لاحدى دوائر المحافظة . وبسبب الصراعات القائمة بين الكتل السياسية في المحافظة . والتي لم يستطع مجلس المحافظة تجاوزها , تعطلت الكثير من المشاريع والخدمات وانعكس هذا الصراع على اداء الحكومة التنفيذية  التي اصبحت تحكمها التجاذبات والتنافرات السياسية.

وهذا ما كان يقوله ويردده المحافظ المستقيل . الذي كان يُلقي باللائمة دائما على مجلس المحافظة والحكومة المركزية  ويحملهما سبب تردي الخدمات وفشل المشاريع في محافظته . وتجدر الاشارة ايضا الى ان كتل واعضاء في مجلس المحافظة ظلوا يحاولون اقالة المحافظ طوال الفترة المنصرمة . وقد تم استجوابه لاكثر من مرة وتم تشكيل كتلة سياسية غير معلنة برئاسة المجلس الاعلى تعمل على اقالته ولكنها تصطدم دائما برفض كتلة دولة القانون والكتل المتحالفة معها .

وفي ظل هذه الحال قال مواطنون من بابل . ان سبب مشاكل المحافظة وعدم حصولها على الخدمات يرجع الى ضيق الافق السياسي لدى الكتل السياسية وانشغالها بمصالحها الخاصة وصراعاتها فيما بينها وعدم الاهتمام بحاجة المواطن . وتشاؤم غالبية الذين سالناهم  عن مستقبل المحافظة قائلين: ان تغيير المحافظ او رئيس المجلس لن يغير شيء لان هذا التغيير لا يعدوا ان يكون تبادل ادوار يضاعف خسارة المحافظة  والمواطن معا , وان كل جهة السياسية تحاول توظيفه لصالحها وكان المحافظ كبش فداء قد اعد لذلك منذ تعينه وجاءت المظاهرات كمناسبة استوجبت تقديمه قربانا لها . فيما تندر احد المواطنين في بابل واصفا اسقالة المحافظ بمثل شعبي عراقي معروف في منطقة الفرات الاوسط يقول . " سوووْ حلاوة بكدر مزروف " أي عملوا حلوى بقدر مثقوب .


 

محيي المسعودي


التعليقات

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 05/03/2011 06:49:44
العزيزين المسعودي والسلطاني المحترمين يااهل مدينتي الفيحاء الجميلة
******************************
شهادة للتاريخ فقط ولمعرفتي باخي سيادة محافظ بابل المهندس سلمان الزركاني حيث تربينا سوية في محلة واحدة ومنذ كنا صغارا في الابتدائية كان السيد سلمان طفلا ذكيا وهادئا ومحبا للجميع ومساعدا لاصدقائه ومتفوقا علميا على طول مسيرته العلمية واكثر مايميزه انه يعمل بهدوءودون ضجة ولم الحظ يوما عليه حبا للظهور ولاني اعرف تماما عراقة عائلته ومؤهلاتهم العلمية العالية وسمعتهم التي كانت كرائحة الهيل تفوح من هذه الاسرة الكريمة العفة والكياسة والاحترام والنزاهة وحب الخير لذا كنت من المحبين والمقربين لهذه الاسرة الكريمة لاعتزازي الشديد بها .
لذا للتاريخ اقول كان الزركاني على طول فترة تسنمه لمسؤولية محافظ الحلة نزيه اليد مائة بالمائة محبا لمدينته حريصا على تطويرها والنهوض بها محاربا للفساد والفاسدين لذا واجه حربا ضروس من هؤلاء ووقفوا بطريق اصلاحاته وعطلوا بالكامل كل مشاريعه النهضوية بل كانوا يعدون عليه انفاسه وكنت على علم ببعض ليس بالقليل مما تعرض له حيث كنا على تواصل بين الحين والاخر كان قد اقترح علي تقديم افكار خلاقة لتطوير المدينة ولثقته بي طلب بل الح على اي مبدع باي مجال ان يكون له عون لخدمة المدينة ويكونوا عونا له لكنه جوبه بمؤامرات قذرة من الفاسدين والمنتفعين وواجهها بصدر مفتوح
وتقديمه لاكثر من مرة استقالته دليل دامغ على انه زاهد بالمناصب مترفع عن مغريات الدنيا ولانه ايضا يحترم نفسه والشعب عندما وجد نفسه غير قادر على تحقيق احلامه لاسعاد الفقراء كان يقدم الاستقالة تلو الاخرى
لكن يااخوتي الاعزاء ان التاريخ يعيد نفسه على الدوام شعبنا للاسف على مدى التاريخ يناصر الظالم ويخنع له ويهابه وويصطف على المظلوم مع الظالم ولم يكن علي ابن ابي طالب عليه السلام اول الضحايا ولن يكون الزركاني
اخرهم كل الذي استطيع قوله ان احي الزركاني على نبله ونزاهته وثباته على المباديء وتحليه باخلاق اجداده الكرام ودعائي للوطن جميعه وحلتي الفيحاء بالعز والكرامة والعدالة ومن الله النصر والتوفيق
والعار كل العار والخزي والخسران للطغاة والفاسدين وسراق اموال الشعب

الاسم: الاعلامي عبد الله السلطاني
التاريخ: 04/03/2011 07:28:55
الاستاذ الرائع المسعودي
دمت وحياك الله
ان تسنم الزركاني جاء بديلا للاستاذ ابو احمد البصري لان الاخير لم يحصل على شهاده دراسيه توءله لقيادة المحافظه وليس كناية للمسلماوي0عند استلام المحافظه من قبل الزركاني كانت الموازنه الماليه للمحافظه صفرا0ليس دفاعا عن احد لكن الذي حصل هذا 0اما بالنسبه لمظاهرات المواطنين في بابل كانت اولى مطالبهم هو حل مجلس المحافظه وانشاء مجلس نزيه يستجيب الى مطالبهم والدليل جميع المظاهرات التي حدثت في بابل امام مقر مجلس االمحافظه وليس امام بناية المحافظ
ندعو الله تعالى ان يسعف الناس الفقراء ويحقق ما كانو يتمنوه
تقبل مودتي وتقديري




5000