هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوافر برأس دبوس...

فاتن نور

    ..ونزل الراوي عن فردة نعله..  

إذ أنحنى لصنبور ماء.. قال:

 

ثمة ماء..لا يغسلني

ثمة فقاعات..لا تخرج من رغوة صابون

ثمة أسئلة تبللني..تشبه المسمار/ يزداد عمقا كلما طُرق..

ثمة طريق..لا يشي بجواب..بخروه بماء الزهر..بعد أن بصقوا به

استراحة تلو استراحة...بينهما..فرصة عمل!..

لا أعمل عشر ساعاتٍ في اليوم..لذا..

لم أنصب برجا من فراغ / فليغفر لي الشيطان

على رصيف الملح.. وقفت كرأس دبوس.. ذات كساد..

ذكرياتٌ تتجحفل..بقمع..يسكبني..

مقبرة نورماندي.. تحفها الشمس..

أمكنة / أضرحة / أزمنة.. مقابر أو ثكنات.. تحفها الفئران

زفراتٌ تثقب الريح..تسرقه الصرير...

..لتلك الرقعة ثغر رخو.. تفتخر به حدائق الهايدبارك..كمزبلة..

لكنهم ..عطروه...

هكذا تلقف ضحكته في ركن المتحدثين..كحاوية..

وذكريات قديساتي الحزينات!... يمطرنّ بشيء يلهمني ---- أرجو أن لا يُفزِع العجوز.. ماركيز..

فأراني ناهض على تخوم غزوة..إن سمح لي الإنبياء!

إلا أنني..

لن أحرق جزر الموز.. حوافر الدبوس.. ستضرب هناك..بعد أن يهاتفني موسم النضوج

شفاء إذ أنحني ..شيخوخة طفل/ خصية شيخ..تلك التي القطها ..هم مسرعون!.. تشي بهم حوافرهم..

ودياجير الوصول..كمرتفعٍ من قرميد.. تزينه أغبرتهم..

ريشة طاووس.. تلك التي تحمله..يتفيأ بها الأشقياء..أولئك الذين استفحلوا بما تبقى /  خصية واحدة.. تثأر في سروال..

ثمة إيحاء..

ذاك الذي امتطى الضوء خلف ظهر جبل..

.. شد هامته بقمة...كفزاعة سهل..

وبلهاث طوله أفق / من سفر الحماقات.. سبقه الثأر/ هكذا سئم الكون فقال كن!----- فليعذره ..ألبير كامو..

حطام السفن.. تلك التي ترقبني.. أرقبها..

تلك ذخيرتي، لصناعة موجة تطفو بها النجاة.. يقودها قارب..او أحسبه هكذا..

لولا خذلاني بألواح الصندل والسنديان..تلك التي تنتحر...

ومن هنا جاء الإصطلاح..لربما.. يجوز وضعه هكذا..

" شهداء الفخامة"..اجتهاد لجدولة الموت..لتعريف السفن..تعفينها.. بمسببات الإنتحار..

وما بين الملح والماء..يُستحلب...

بآلهة وجدتها بين سناميّ جمل..وتحسبا.. نفخت قلبي مفتوحا على مصراعيه---- بعد أذن ..بودلير..

.. نحن مسرعون الى.. حيث نقف..

راعي بقر/ ناسك طبال... لقطاء..أفسدوا هواء المراحيض.. استفرغتهم فضلاتهم عشية إحماء

لن ننجح من لملمة إلهٍ معقوف.. كحدوة حصان..

حتى بعد تهجين المدن..أو..خدش أنف السماء

إله خيمياء.. ..لا يستحي..

قد يفعلها.. فيما لو تخلى له المتغطرسون عن جبل قمامة...او تلك الفزاعة التي اليها يصعدون!

او...لو تخلت قديسة..خلعت وجه ذنب.. عن شريحة - بيتزا هوت- لأسنان جائع او متسول

..هذا لو أغفلت فوانيس الأرض.. رسوم الآخرة...

وإذ استخلصني الدبوس بوغزة

توقفت عن نقر مفاتيح- الكي بورد-!!

..وبعد.....

ثمة شيء يقودني الى الرحيل.. في قشعريرة..أبعد من نفايات كل اللعب التي حطمتها..

ثمة شيء يشدني الى الإفراط .. بالوقوف..بيدٍ لا تحمل مطرقة أمام مسمار..ينحني..ولكن..كقوس قزح!

ثمة صنبور..

ثمة شيء.. يتدفق..أودّ غسله...

 

 

 

فاتن نور

Sept, 01, 2006

فاتن نور


التعليقات

الاسم: الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
التاريخ: 2011-03-13 17:25:26
سيدتي
كيف الاحق النص وهو ينتقل من مرفأ الى آخر كسفينة تلاحق حلمااو كنز مخبوء خلف جذور الرؤيا
تحيتي لروعة الكلمة وتمنياتي لك بالصحة الوافرة
الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-03-04 20:52:48
علاء سعيد.. هي وغزات متصلة لزخات مطر نريده أن يكون أخضرالحمية.. سعدت بك سيدي الفاضل .. وحياكم الله..
__________

فراس حمودي.. أشياء كثيرة تتدفق كلنا يريد غسلها بتصوري.. ولكن كل بطرائقه ونظرته المعرفية لسبل التغيير وغاياته.. أهلا ومرحبا بك في خريبتي.. وحياكم الله..

__________

بان ضياء حبيب الخيالي.. من دواعي سروري أن اجدك ايتها الأديبة الرائعة في خريبتي هذه..على فكرة يا بان كل كتاباتك محط أعجابي وتقديري فقلمك من أجمل الأقلام (النسوية) المتواجدة على الساحة ولابد أن يقرأ بروية.. دمت مبدعة معفرة بالذوق الرفيع والخلد النير..
......

محبتي للجميع مع أزكى تحايا المطر.. كونوا بخير وعافية..

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2011-03-04 14:26:05
الرائعة فاتن نور

نص مبهر حقا اعدت قرائته مرات وارسلت تعليقا مازال يلوكه وحش الاثير النهم ، احييك سيدتي الرائعة من جديد
ولك مني كل احترامي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-03-04 12:22:46
ثمة صنبور..

ثمة شيء.. يتدفق..أودّ غسله...

فاتن نور

ايتها الفاتن النبيلة سلمت الانامل والقلم ايتها الالق

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-03-03 23:58:32
فاروق طوزو.. جزيل شكري لسؤالك عن صحتي فهذا من نبل الخلق ولطفه.. ها أنا على طريق الشفاء ولو ان الكسور تأخذ وقتا عصيبا..
بلى أنه بعيد ولكن التاريخ يعيد نفسه أحيانا.. يسعدني مروركم ويثلج صدري..حياكم الله.. دمت مبدعا
_________

عدنان النجم.. ثمة أشياء كثيرة نطيقها وهي لا تطاق.. ولكننا تعلمنا أن نسمح بهذا حد استنزاف ذواتنا دونما ملل.. سعدت بك سيدي الفاضل وحياكم الله..

_________

علي الغزي.. أحسنت.. مُنعنا من الكثير وها نحن نعب من مياه المستنقعات ونحلم بفراديس على ضفافها.. وللزمن عجائب وغرائب يصنعها الأنسان.. سررت قطعا بمداخلتكم.. وحياكم الله..
_________

علي مولود الطالبي.. مرحبا بكم في خريبتي هذه التي شعشع نورها بحضوركم.. جزيل شكري أيها الشاعر وحياكم الله..

_________

علي الزاغيني.. الروعة هي أن اجدكم بدربي الذي أحاول أن يكون نقيّ الرصيف والنفس رغم زفير تبغنا الرديء.. حياكم الله فقد سررت بكم..

_________

شكري وتقديري لكل الأحبة مع أزكى تحايا المطر


الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 2011-03-03 22:09:23
صور متقطعة انطباعية نفسية لها اثر من عالم آخر كانت تعيش مجرياته منذ ان عرفت ان هناك تلاعب في الكلام و كأنها مقتطفات لا شعورية او مستوحاة من فكر ترسخ متراكماً و اخذ يوخز كالدبوس حينما تسقط الحوافر لتهوي على صدر رطب واو جثة هامدة ( كان هذا دوران وراء رسومات للحرف رسمها اوائل الكتاب لتتناقله مخيلتنا في عالم لم نكن نعيش فيه لك نحسه)

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-03-03 18:28:10
الزميلة الرائعة فاتن انور
سلمت لرقة الابداع
حروفك رائعة كما عهدناك
تحياتي

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-03-03 11:45:42
عباس طريم... الإبداع الحقيقي،بتصوري المتواضع، هو أن نفرد جنح الليل وندق مساميره بعيدا عن الصياغات الكلاسيكية المملة غالبا..
يبهجني دائما مروركم .. وتزداد بهجتي بمروري بكم.. دمت مبدعا ذواقا وكريما.. وحياكم الله..
__________

الدكتور ناصر الأسدي... كيف وصلتَم الى خرائب فاتن؟..أشرقتْ بقدومكم والله وامتلأت شروخها حبورا بلطفكم... سعدت بكم قطعا واخضرّ ما ذبل..

__________

حمودي الكناني... هل أصيب أصبعكم بقشعريرة لا أرتضيها له؟.. وكنت قد وقفت على نصكم الأخير ولم تصبني قشعريرة برد أبدا.. دمت نبّالا يقتنص ما يريد دونما ضرر.. وحياكم الله..

__________

جواد كاظم اسماعيل... بصدق .. لم يفتك الكثير فأنا لا أكتب إلا عندما تراودني جنات عدن.. وقلما تفعل.. سعدت بك أستاذنا العذب... وحياكم الله..

__________

سلام كاظم فرج... أنا جادة ساخرة بطبعي.. وساخرة جادة.. وهذه معضلة من معضلات القطر النديّ يا صديقي.. فهناك من لا يفرق بين هذا وذاك أو يستعصي عليه..
من المثمر أن أجدكم هنا بدروبي هذه المنخسفة بين إرادتيّ اليقين واللا يقين.. بين التكور واللا تكور.. سلام لك أستاذنا سلام.. ومن صباه يأتينا الفرج..وحياكم الله..
__________

محبتي للجميع وجزيل شكري.. كونوا بخير وعافية أيها الأحبة.. مع تحايا المطر

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-03-03 10:38:37
تصويب (سهو طباعي)
الإنبياء : الأنبياء
أذن بودلير: إذن بودلير..والخ إن كان ثمة
عذرا .. مع المطر

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2011-03-03 09:21:07
قد يكون الركب حاضرا عندك اكثر من مرة سيدتي لكني اليوم ابصم لك من جوى الروح اعجاب بما سطرته تلكم اليدين ..

سلمت للروعة

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2011-03-03 05:10:22
ثمة شيء يقودني الى الرحيل.. في قشعريرة..أبعد من نفايات كل اللعب التي حطمتها

جميل جدا ست فاتن لون جميل من نفائس غابة ورد الكلام وليس غريبا عليك هكذا عمل جميل قد ترجم لمجريات حياتنا وربط جميل فأراني ناهض على تخوم غزوة..إن سمح لي الإنبياء!

نحن وكما قال سلفادور اليندي ممنوع ان تضحك ممنوع ان تبكي مسموح ان يقتل واحد في الشارع


لك احترامي سيدتي الكريمه

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 2011-03-03 01:25:41
ثمة ماء . . وثمة فقاعات . . وثمة اسئلة . . وثمة طريق . .
ثم تأتي :
ثمة اشياء ، شيء يقودني الى الرحيل ، وشيء يشدني الى الافراط ، وشيء يتدفق ، وثمة صنبور . .
وما بين الثمة والثمة ، ثمة اوجاع تتهافت كرماد يخلدها الحرف . . .
استغرقت كثيرا أتامل ريشة تداعب ظهر الابداع ، وحين استفقت ، اكتشفت اني اغوص في رمزية حازمة منتجة ازلية . .
دمت مبدعة لك اطيب التحيات

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2011-03-02 23:29:52
هيأت حرفي لأقول للفاتن ها أنتِ على عهدك معنا وصحتكِ عال العال
لكني قرأت التاريخ ، أنه بعيد !
لهذا استجد في السطر السؤال
كيف حالك فاتن نور ؟
هل عدتِ لعافيتكِ
يا رب أن تكوني بعافية
أجزم ذلك ففي سطرك المرسل الآن لحديقة النور دواعي الصحة
كم أنتِ رائعة أيتها العالية

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2011-03-02 23:29:01

هيأت حرفي لأقول للفاتن ها أنتِ على عهدك معنا وصحتكِ عال العال
لكني قرأت التاريخ ، أنه بعيد !
لهذا استجد في السطر السؤال
كيف حالك فاتن نور ؟
هل عدتِ لعافيتكِ
يا رب أن تكوني بعافية
أجزم ذلك ففي سطرك المرسل الآن لحديقة النور دواعي الصحة
كم أنتِ رائعة أيتها العالية

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2011-03-02 21:52:39
مابين طاعون البير كامو ودبوس الشاعرة فاتن نور مسافة.. عند كامو ثمة ايحاء ان لا أمل.. في
الغريب والطاعون وسيزيف . كل الاسئلة تقود الى العبث واللامعنى. واللاجدوى . لكن في هذا النص.. كانت الاسئلة تهوم صوب الاجوبة.. تحمل كما هائلا من السخرية المرة.. لكنها تسبطن اجوبة حلوة تترك للمتلقي ان يبحث عنها بحث المريض عن صيدلية البلد..

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2011-03-02 21:05:57
القامة فاتن نور

ليس سهلا لمثلي ان يعطي رأيا بلوحتك المزركشه بالجمال والاناقة.. صحيح هي المرّة الثانية امر فيها على متصفحك ولم اعرف الكثير عن روعتك لذلك يعصرني الندم على مافات لان فاتني خلالها كل جمال النور ايتها النور ..

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2011-03-02 20:58:08
وليمش الاصبع كما يشاء ... كما يحلو له ان شاء ... لربما يتوقف في نهاية النص ... لا يهم فلأجرب كيف يمشي هذا الاصبع :
ثمة شيء يقودني الى الرحيل.. في قشعريرة..أبعد من نفايات كل اللعب التي حطمتها..

ثمة شيء يشدني الى الإفراط .. بالوقوف..بيدٍ لا تحمل مطرقة أمام مسمار..ينحني..ولكن..كقوس قزح!

ثمة صنبور..

ثمة شيء.. يتدفق..أودّ غسله...
=============================== صاح الصنبور ... يا اصبع قف ....هناك من يود غسل شيء تدفق

الاسم: الدكتور ناصر الاسدي
التاريخ: 2011-03-02 20:29:21
ماأجمل نصك حين يتماها مع انسكاب الورد اقحوانة كتبت على ملامحك إرتداد الافق المصبوغ بعصارة البنفسج فاتنة القت وشاح ترانيمها في ظلال النسق المأخوذ بمشكات النور تلك هي فاتن نور...... الدكتور ناصر الاسدي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-03-02 15:48:43
الاديبة الرائعة فاتن نور .
نص جميل ورائع .. وصور ..تلونها الفنانة الرائعة
فاتن نور, بريشتها الجميلة. لتقدم لنا لوحة بديعة
الجمال. يسمو بها الالق ,ويؤطرها روح الابداع .
تحياتي ..




5000