..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحذر الحليم اذا غضب !

فهد الصكر

أصوات عالية في ساحة التحرير تطالب بالتغيير 

بعد ثمان سنوات من التغيير ، كان العراق برمته يطرز أحلاماً وأمنيات في واحة الخيال ، صابراً على تقادم الأيام دون أن تسجل أية فرحة على خارطة العراق ، ينام على وسادة حصير ، ويشعل ( صرة ) للأنارة ، وينتظر حصة ( تمويهية ) لا يدرك معنى أستلام أي شهر منها.

 مؤشرات عدة كانت تغلي في أتون البركان ، لتوقظ دوي صراخ الجياع في وطن ما زال يطلق عليه ( عائم على بحيرة نفط ) كل ذلك تدركه ساحة التحرير .

 ولذا نزل آلاف العراقيين إلى الشوارع في ( جمعة الغضب ) وهي تعلن  الاحتجاج على الفساد ونقص الخدمات الأساسية في يوم يعد  استلهاماً لانتفاضات العالم العربي.

وتظاهر المحتجون في أنحاء مختلفة بالعراق من شماله الى جنوبه.

حاملين مئات الاعلام العراقية واللافتات في مناطقهم ،  بأصوات واحدة ، تدين الفساد الأداري ، وسرقة قوت الشعب ، ولعنة البطالة ، والمحاصصة المقيتة ، والرواتب الخرافية لمناصب الحكام الجدد ، شباب يحدوهم الأمل في رؤية عراق حر ، متطور في كافة مجالاته ، من التعليم الابتدائي وصولا الى أعلى هرم التقدم .

ساحة التحرير كانت منطلق التوهج العراقي ، نحو أفق التطلع لغد أفضل ، وأمنيات لأحلام الفقراء الذين ظلت أبسط المطالب حلماً عصياً على التحقيق . في ظل صراعات  شخصية وسياسية ضيقة على المناصب دون الالتفات لما يريده الشعب ،  أو يحلم به ، وهي متطلبات منطقية ، لا منة لأحد عليه ، و فرضت على  فضاء الحرية إجراءات أمنية صارمة، ووقفت سيارات الجيش وقوات الأمن في الشوارع المحيطة بالساحة وأغلق جسر الجمهورية بكتل اسمنتية، وفرض حظر على حركة السيارات في بغداد ، وهي تعلن ثورتها ( السلمية )لأول مرة وكأننا في ساحة حرب حقيقية ضد عدو أجنبي داهم العراق ، في زمن ولت فيه الحروب الى غير رجعة !

 

 

 

 

 

فهد الصكر


التعليقات




5000