..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كان يا ما كان

آمال ابراهيم

من سمـَت الفرات

حتى أخمصِ صبرِ أمي

تاريخُ نهرٍ

حكايا وشاح

طفلة..

 حرثتْ سُمرتَها

غفلةُ الشبع

فانتبذت بجرحها مكانا قصيّا

وهزَّت كلَّ العراق

بلاءً جنيـّا

 

من أقصى السماء

إلى أقصى عيوني

دارٌ...

بابه..

مـوّال أمي..

"على درب اليمرون"

وتطيل النداء

علَّ السنابلَ التي غيَّبتهُ

تعيده..مع كسرة خبزٍ

مع صلاةِ عيدٍ

أو

ربما..

مع زفافِ ابنته!

كان قميصُ يوسفِها

بدمٍ صادق!

 

 

من زاوية اللاقرارِ..من القلب

إلى أفقِ اللاتلاشٍ

تمتدُّ صبايا السواد...

"بألف وركة عنب"

تدعو الجنان

هـدَّنا الحلم يا جدبـَك!

وما كلَّتْ أمانينا

 

أين أرمي بقايا وجهي؟

وكلُّي عين ٌ ...ترنو إليك!

أين أخفي

أصابعي الثلاثة..ساعةَ البوح؟

وعباءةَ النخيل؟؟؟

أرضي تعرّت ...لتغوي السّحاب

لكنه أبى واستعصم!

 

 

عراقٌ... جسدي أراك

لملَـمَـتنا...فبعثرناك

نذورَ فرحٍ...قبلَ الإجابة

نثرناك...

على رؤوسِ الجبال

على هاماتِ القصيد

على بسمةِ الثكلى

ساعةَ الرجوع

 

نبضُك... يصطادُ سجودي

حيّ على النماء!

على التيمـم رغمَ الماء!

حيّ على العشق بلا سبب

حيَّ ....أليَّ!

لأكونَكَ... بكلِّ الأسباب

عراقٌ مذ كنتَ...

صلاةُ استسقاء!

 

 

 

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: خالد الهيتي
التاريخ: 02/05/2011 18:43:45
مشكوره ست امال اتمنى لكي الابداع والتقدم في جميع الميادين والمجالات تقبلي تحياتي اخوكي خالد الهيتي من الانبار الحبيبه

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 02/03/2011 23:38:46
أين أرمي بقايا وجهي؟

وكلُّي عين ٌ ...ترنو إليك!

لم اعرف بحياتي قط ان للوجوه بقايا ياتي عليها يوما وترمى او بشرا يكون عباره عن عين ترنو لشيء معين بهذا الكون شطران فاق بهما اخر اطراف الخيال معنى لهما شدني كانني اصبحت سرابا لبقايا ذيل غيمة تبعثرها الريح على شرفة منزلا قديم لم يسكنه احد حتى الجن
تعرفين شيء امال
انا اعرف ان هناك الات موسيقيه كثيره يعزف عليها لاخراج الصوت الجميل لكن لم اعرف ان هناك طريقه للعزف بالكلمات لاطراب الروح
دمتي عرابة العزف بالحروف
الفنان التشكيلي
طارق الاغا

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 27/02/2011 05:22:00
ايمان الغالية..ما اعذب صباحاتك وارق كلماتك ما اجمل ان يتحاور سطري ولونك حبيبتي..كم لك في نفسي من شتال يانع المعنى واحساس دافيء بصداقتك الجميلة..دمت لي يا حبيبتي

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 27/02/2011 05:02:00
اخي الغالي فراس انشالله تكون بخير يا ربي دمت لي على هذا التواصل الاخوي الجميل والله يحرسك يا طيب..شكرا

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 27/02/2011 04:55:21
اخي الغالي سعيد العذاري..اشكر بصمتك الجميلة وكل الشكر لاهتمامك بسطوري لانك لا ترضى ان تمر بها دون ان ترش عليها بعضا من فكرك...شكرا لتواجدك الدائم يا اخي

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 27/02/2011 04:49:36
الاخ العزيز صباح محسن كاظم... والاجمل يا اخي تكرمك بهذا المرور العبق..شكرا

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 27/02/2011 04:47:19
السلام عليكم اخي محمود داوود..اتمنى انك بخير وسلامة واشكرك على مرورك المشذى بطيبة قلبك..دمت

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 27/02/2011 04:43:45
اخي الغالي يعقوب..ما اجمل الصباح الذي يحظى باسمك على مساحتي الغناء بوجودكم وحضوركم الدائم..شكرا لك يا اخي الغالي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 25/02/2011 19:58:51
آمال ابراهيم
يافيروزة الشطآن الحالمة ..

ماابهى ماحللت هنا من حلّ وحلوى
مكتنزة حروفك بصميم العراق
وتكبيراتك عابقة بالفل والوفاء ..

دمت رائعة المهجة
وجميلة الروح والقلب
سلمتِ صديقتي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 25/02/2011 13:37:18
من سمـَت الفرات

حتى أخمصِ صبرِ أمي

تاريخُ نهرٍ

حكايا وشاح

طفلة..

ما اروعك ايتها الامال لك الرقي آمال ابراهيم

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/02/2011 06:39:58

الشاعرة المبدعة امال ابراهيم رعاها الله
تحية طيبة
شعر جميل باختيار الالفاظ والعبارات وجميل بمعانيه المعلنة والمخفية
شعر جميل بتوظيف الايات القرانية التي تختزل اراء واحداث ومواقف عديدة ببعض كلمات قرانية مريم الصديقة عند المخاض ويوسف الصديق عند البئر وفي بيت الملك
وشعر جميل بتوظيف المفاهيم الدينية صلاة العيد والاستسقاء
وجميل بتوظيف الاغاني السليمة المعبرة عن واقع اجتماعي
شعر انطلق من روح نقية وقلب صاف وقلم وجداني لذا تأنس اليه الاذهان والمسامع والمشاعر فيطرقها بمطرقته طرقا رقيقا رفيقا
والى مزيد من الابداع

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 25/02/2011 05:34:19
الرائعة المبدعة آمال ابراهيم:
جميلة نصوصك المغمسة بحب الوطن..

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 24/02/2011 22:17:09
هديل سحابك
يمطر على خريف الحقول
فنتعطر بشذا الاقحوان

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 24/02/2011 20:59:54
سيدتي كم كانت هذه الكلمات تعبر عن مابداخلك من لوعة ومحبة للعراق
كلمات جميلة تعبر عن شاعرية رائعة متجذرة في داخلك
دمت متالقة سيدتي
عزيز الخيكاني

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 24/02/2011 20:44:55
سيدتي الشفافة والرائعة دائما
آمال ابراهيم
سلمت اناملك الندية بعبق عطر اريجها الاخاذ
تحياتي واعجابي بنصك الجميل
تقبلي مروري
يعقوب

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 24/02/2011 20:44:24
سيدتي الشفافة والرائعة دائما
آمال ابراهيم
سلمت اناملك الندية بعبق عطر اريجها الاخاذ
تحياتي واعجابي بنصك الجميل
تقبلي مروري
يعقوب

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 24/02/2011 20:42:41
سيدتي الشفافة والرائعة دائما
آمال ابراهيم
سلمت اناملك الندية بعبق عطر اريجها الاخاذ
تحياتي واعجابي بنصك الجميل
تقبلي مروري
يعقوب

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 24/02/2011 20:28:49
سيدتي الشفافة والرائعة دائما
آمال ابراهيم
سلمت اناملك الندية بعبق عطر اريجها الاخاذ
تحياتي واعجابي بنصك الجميل
تقبلي مروري
يعقوب

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 24/02/2011 19:23:34
الاخ العزيز علي جبار العتابي...شكرا لكلماتك..ما اسعدني بمرورك يا ابا الغيث دمت لنا..احترامي الدائم

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 24/02/2011 19:02:48
حياك الله اخي الغالي علي الزاغيني ..اشكر مرورك العذب وبصمتك الدائمة

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 24/02/2011 18:56:19
الاخ جعفر صادق المكصوصي..شكرا لكلماتك ولمرورك مع تمنياتي لك بالموفقية الدائمة يا اخي الكريم

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 24/02/2011 18:52:33
ا ستاذي الغالي يحيى السماوي...بورصة المواطنة..فعلا تعبير دقيق..سلمت لي وانت راعي السطور كلما همت بالابتعاد عن سواء النحو..اتمنى ان امتلك ما يجازي كرمك من الشكر والعرفان...دعائي بسعادة الدارين ...سلامي يا طيب القلب

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 24/02/2011 16:53:38
السلام عليكم اخي علي الخباز...ما اجمل مرورك الشذي الشكر لك على كل كلمة وانا دائما انتظر تعليقك يا اخي الطيب..تقديري

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 24/02/2011 16:52:28
الزميلة امال صورك تعلوا في نصك الجميل وتجعل القارى يذهب بعيدا في تاريخ العراق دمتي ما دمتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/02/2011 15:12:52
امال ابراهيم شاعرتنا الهادئة
لك من القلب الف تحية لهذا النص الرائع
سلمت وسلمت روحك الطيبة
تحياتي

عراقٌ... جسدي أراك

لملَـمَـتنا...فبعثرناك

نذورَ فرحٍ...قبلَ الإجابة

نثرناك...

على رؤوسِ الجبال

على هاماتِ القصيد

على بسمةِ الثكلى

ساعةَ الرجوع


الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 24/02/2011 12:12:59
الاخ العزيز انمار رحمة الله..اشكرك اخي على مرورك الجميل وسطورك العذبة.

الاسم: هبة كريم
التاريخ: 24/02/2011 12:11:48
الاخ العزيز انمار رحمة الله..تسلم يا طيب على مرورك العذب...شكرا لسطورك

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 24/02/2011 12:10:12
الاخ الغالي حميد الكناني..لك كل التقدير والاحترام وانت تتابع خطواتي وكلماتي... اشكرك من كل قلبي وانت لا تبخل بالملاحظات الجميلة..ولا يسعني الا ان ارد لك اعجابي بقلمك القصصي خاصة..سلامي(تطلبني كليجة دادة)

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 24/02/2011 12:06:03
اخي الغالي عدنان النجم.شكرا لقلمك الوارف وكلماتك المتاملة واظننا جميعا استغرقنا في تعليقك بقدر استغراقنا بالقصيدة..اشكر عمق تفهمك ولكنك لم تكمل!..ههههههه..لك احترامي وتقديري

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 24/02/2011 10:16:24
الاخت العزيزة ام هشام
قصيدة واعية معبرة عن ضمير عراقي حي
كل يعبر عن ذاته بما يستطيع الرسام يرسم لوحة
والشاعر ينظم قصيدة
والداعية الاسلامي او الوطني او الاجتماعي
يدلي دلوه في وجدان سامعيه من اجل قضيتنا النبيله العراق العظيم
لك مني كل التقدير


جعفر

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 24/02/2011 10:02:23
عراقٌ... جسدي أراك
لملَـمَـتنا...فبعثرناك
جملة مركبة واحدة : قالت من الحقائق ما لاتتسع لكتابتها عشرات الصفحات .. فالعيب ليس في الوطن ، إنما : في المواطنين ... لكن ليس كل المواطنين ، إنه : في الذين زعموا بأنهم يعبرون عن تطلعات المواطنين بينما هم تجار يعملون في " بورصة " المواطنة .
جميلا وذكيا كان توظيفك للنص القرآني ..
شكرا لك سيدتي الأخت الشاعرة المبدعة أم هشام .

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 24/02/2011 09:41:00
الشاعرة امال ابراهيم
نص مميز بلمسات جادة , تخيلت كلمات القصيدة دموعا تذرفها عيني الشاعرة ..



طفلة..

حرثتْ سُمرتَها

غفلةُ الشبع

فانتبذت بجرحها مكانا قصيّا

وهزَّت كلَّ العراق

بلاءً جنيـّا

سيدتي الفاضلة تقبلي مروري

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 24/02/2011 08:39:07
لك سيدتي امآل ابراهيم التحية والثناء نص جميل يزهو بالاتكاء على الموروث كالاستفادة من الاذآن وجميل ان اجد في صفحتك الاستاذ النجم وهو اعطى فاتم تسلمين اخيتي ام هشام وتقبلي دعائي

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 24/02/2011 08:20:49
(حتى أخمصِ صبرِ أمي)

(فانتبذت بجرحها مكانا قصيّا

وهزَّت كلَّ العراق

بلاءً جنيـّا)


(أرضي تعرّت ...لتغوي السّحاب

لكنه أبى واستعصم!)





يا لهذه الثريات الجميلة الرائعة ...دمت مبدعة
تقبلي ودي ....

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 24/02/2011 03:49:12
من أقصى السماء

إلى أقصى عيوني

دارٌ...

بابه..

مـوّال أمي..

"على درب اليمرون"

وتطيل النداء
----------------------- لقد سبقني صديقي الجميل ابو خديجة الحلوة عدنان النجم بترجمة هذا النص المليء بالصور المتحركة والناطقة معا .... نعم لم يكن ابو عزيز قد غنى تلك الاغنية من شدة ولهه بالحبيبة ولكنه ال على نفسه الا ان يجلس على درب اليمرون ويحدق في عيونهم ويسال حاديهم متى يعود احبابه متى يعود البشر والخيرالوفير ومتى يعود الذين غابوا بلا جرم سوى انهم فالوا حقا ونطقوا صدقا ..... احيي هذا القلم الراقي ... ودمت سيدتي ذات صور متحركة ناطقة .

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 24/02/2011 02:36:38
نص حافل بالصور ، ومترع بنماء المفردة الحية ، ومزدان بخصب الايحاء الهادف . .
كان العراق فيه طوق ياسمين يعتلي هامة حسناء . .
تمردت فيه الاستعارات الفذة وهي تشق السطور ابتغاء السمو والتسامي :
فانتبذت بجرحها مكانا قصيّا

وهزَّت كلَّ العراق

بلاءً جنيـّا
هنا العذراء عراقية ابتغت رطبا ، ويالها من جريئة حين هزت كل العراق ، ويا لها من صابرة حين كان بدل الرطب ( بلاء جنيا )
مع زفافِ ابنته!

كان قميصُ يوسفِها

بدمٍ صادق!
ان يعقوب جلس " على درب اليمرون "رغم علم بـ " علم النبوة " حياة يوسفه ، ورغم ان قميصه بدم كذب ، لكن عيناه ابيضت من الحزن وهو كظيم ، ولكن امهاتنا خلطت صبر السنابل برائحة القميص ، وهي تتأمل العودة وان كان القميص بدم صادق . .
لا أريد بعثرة حروف النص ، ولكني سأستمتع بقراءة هذا الجميل حينما تكون لي عودة اخرى . . .
المبدعة امال ابراهيم
كل الاعتزاز والتقدير




5000