..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لاتجعلنا نخسر الرهان سيدي وزير الثقافة

منى الهلالي

تعقيبا على مقال الزميله  نور هاشم المنشور في موقع سوق الشيوخ21-2-2011

الحضور النسوي في مهرجان مصطفى جمال الدين

  والذي جاء فيه

شهدت مدينة الناصرية في الفترة من 19-21 شباط أقامت مهرجان مصطفى جمال الدين الثاني في قضاء سوق الشيوخ 'وقد شهد هذا المهرجان فعاليات وأنشطه كثيرة لكننا لسنا بصدد هذا الموضوع وإنما بصدد الدور شبه المغيب لحضور النساء في مثل هذه المهرجانات التي تقام في محافظة ذي قار
فقد لاحظنا وجود العديد من الأدباء والشعراء والمثقفين من كافة إنحاء العراق لكن الشئ الملفت للنظر إن الحضور النسوة كان ضئيل جدا أو شبه منعدم قياسا بالدور الذي يمكن إن تلعبه المرأة في مثل هذه المناسبات.الأمر الذي دعانا إلى طرح السؤال الأتي على النسوة القليلات جدا الحاضرات في المهرجان ,ما هو سبب غياب المرأة عن الحضور في مثل هذه المهرجانات .حول هذا الموضع توجهه موقع سوق الشيوخ بالسؤال لشريحة قليله حضرت المهرجان .
فإجابتنا زينب الكعبي مديرة منتدى بغداد الثقافي برائيي إن الأعراف والعادات والتقاليد تمنع المرأة من السفر والحضور في مثل هذه المناسبات فضلا عن تقصير اللجان التحضيرية للمهرجانات عن دعوة النساء المثقفات وهن بالتأكيد كثيرات في مجتمعنا.إما الإعلامية نضال الدايني فعقبت قائله بسبب الظروف والأوضاع الأمنية الصعبة التي نعيشها وبسبب الضغوط والتهديدات التي تواجهها المراه من المجتمع ومن الرجل نفسه وطلاقهم عبارة الممنوع(العيب) على كل شي دون ان يكون هناك مبرر حقيقي لذلك  إما الشاعرة أمنه عبد العزيز فقالت في كل المهرجانات والمناسبات الثقافية التي حضرتها تكون فيها مشاركة المرأة ضئيلة والسبب الرئيسي برائيي يعود إلى المرأة نفسها والى إعلام المهرجانات حيث تكون الدعوات الموجهة للنساء قليله جدا هذه كانت وجهات النظر المطروحة .كل هذه الأمور لا تعني بان المرأة غير قادرة على قحم نفسها في هذه المجالات بل على العكس من ذلك نلاحظ إن المرأة العراقية بدأت تتحرر من القيود التي فرضها المجتمع عليها بصوره تدريجية واستطاعت المرأة ان تفرض نفسها في كافة المجالات لكن المجتمع بحاجه لفترة أطول لكي يتقبل وجودها جنبا إلى جنب مع الرجل في كافة الأصعدة والنشاطات
.

  

أشكر للزميلة حرصها على دور المرأة وخاصة المثقفة والأديبة والأعلامية والناشطة في المجتمع المدني

نعم نحن لانغفر للجنة التحضيرية أهمالها لدور المرأة في هذا المهرجان .....وليس حضور هذا العدد من النساء هو مرضي لنا  وكان ا لأجدر بالمشاركات  أن يطالبن بزيادة  عدد الحضور لزميلاتهن وكان من المستحسن أن تكون هناك نساء ضمن اللجنة التحضيرية. نحن لانرغب بأن تكون النساء تعويض لنقص معين وأن يقال أن المهرجان لم يهمش دور المرأة

فحضور هذا العدد القليل مقارنة بالرجال هو التهميش بعينة . العراق لم ولن يكون قاصر بنساءه

على جميع المستويات وبالأخص في المجال الأدبي.....فلدينا  عدد لايستهان بة ووزارة الثقافة على علم بذالك ) وأنا لاأتفق مع ماقلتة بعض الأخوات حول الظرف الأمني أو العادات والتقاليد

ولوكانت المرأة بهذا الضعف  لما رأينا نساء فوق منصات الشعر وفي منتديات الأدب

ولكم في مهرجان النور الخامس خير مثال فقد حضرت العديد من النساء الأديبات والأعلاميات والناشطات  من مختلف محافظات القطر ....وتجولن مع المهرجان لمدة خمسة أيام.وفي ذي قار حضرت العديد من نساء المحافظة الناشطة والأديبة والأعلامية وهذا دليل على أن المرأة حاضرة في جميع المجالات

أن قول بعض الأخوه أن الدعوات كانت عامة ....عذر غير مقبول كان من المفترض توجيه الدعوات على الاقل الى نساء المحافظة وذي قار زاخرة بنساءها

في جميع ميادين ومرافق الحياة ....ولكن مع الأسف     مازالت النظرة قاصره بخصوص دور المرأة

وهنا أوجة ندائي الى الأستاذ وزير الثقافة .....وأقول قالو لنا سوف تكون وزارة الثقافة ثكنة عسكرية.

وقلنا أن أختصاص الوزير علم أجتماع وسوف يكون لنا دور كنساء في نشاطات الوزارة وينتهي عهد الأهمال والتهميش لدور المرأة الأدبي

على طول  عمر عراقنا الحبيب

فلاتجعلنا نخسر الرهان سيدي وزير الثقافة

منى الهلالي

 

 

منى الهلالي


التعليقات

الاسم: منى الهلالي
التاريخ: 26/02/2011 09:36:12
الأستذ فراس حمودي الحربي .....الحمدلله عى سلامتك
شكرا جزيلا لوجهه نظرك ....وشكر جزيلا لتواصلك المميز
مرورك شرفني
تحياتي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 25/02/2011 08:37:44
منى الهلالي
لك الرقي ايتها الهلالي النبيلة والشكر للزميلة نور
صحيح وانا كنت موجود قبل سفري الى العاصمة في الجلسة الصباحية الاولى وكان عدد النساء بعدد اليد الواحدة
وانا احد اعضاء اللجنة التحضيرية واول من كتب عن المهرجان لكن سيدتي وانا على علم ان الدعوة كانت عامة لجميع الادباء والاعلاميين في المحافظة ليس بشكل شخصي وهذا بطبيعة الحال ليس يعطي الحق بأن يستثنى العنصر النسوي لأنه عنصر فعال في الساحة الادبية
اما الزميلة نور كان حضورها كمراسلة لموقع سوق الشيوخ ولها كل الحق بطرح وجهة نظرها
طرحك بناء ووجهة نظرك موضوعية دمت سالمة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: منى الهلالي
التاريخ: 24/02/2011 13:27:33
أستاذي الفاضل .....سعيد العذاري
شكرا لروحك الطيبة والمسانده للمرأة دائما وهذا دليل على تحرر فكرك ومعرفتك الراقية بدينك ومازلت أنهل من عطاء معرفتك .... .مرورك يشرفني مولاي
تحياتي وأمنياتي
منى الهلالي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/02/2011 06:59:42
الاديبة الواعية منى الهلالي رعاها الله
تحية طيبة
صرخة عراقية اصيلة ومتحرقة من اخت تروم الاصلاح والتغيير
صرخة تستحق التقدير والاعجاب
اننا معاشر الرجال هذا ديدننا ندعي تكريم المراة وحريتها ونرفعا شعارا دون تطبيق وفي الوقت نفسه لانسمح لنسائنا وبناتنا باداء دورهن الحقيقي سواء كنا اسلاميين او علمانيين الا ماندر وقد سمح بعضنا لهن للترشيح للبرلمان ومجالس المحافظات من اجل الامتيازات
وفقك الله لكل خير




5000