..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اليوم لايشبه الامس ياسيف الاجرام

عزيز الخيكاني

احداث المجزرة التي تحصل حاليا في ليبيا والقتل الجماعي الذي يمارسه نظام المجنون ( معمر القذافي ) الذي جثم على صدور الشعب الليبي المسكين اكثر من اثنين واربعين عاما متخذا من شعاراته الثورية الرنانة هدفا لتبرير المجازر التي اقامها على مدى العقود الاربعة الماضية وتصفيته لجميع المعارضين باساليب رهيبة قل نظيرها في العالم وذلك بالقيام بالتصفيات الجسدية والقتل بطريقة رهيبة تدلل قابليته وجنونه من خلال استخدام الطائرات بعد ملئها بالمعارضين له ومن ثم وضع الاثقال في اجسادهم ورميهم في البحر لكي لايترك اثرا على افعاله الشنيعة ، وهذا ماتحدث فيه الكثير من الاخوة الليبيين عندما كنت في ليبيا قبل سنوات .

اليوم لم يستطع نظام القذافي ان يفعل بالشعب الليبي المنتفض منذ عدة ايام بما كان يفعله سابقا  ، حيث خرجت مدن ليبيا عن بكرة ابيها مطالبة بسقوط النظام  الفاشي ، وماقام به اليوم  هو استخدام الطائرات التي يقودها المرتزقة الاجانب في قصف عشوائي لمناطق ومدن البلاد في عملية تعد انتكاسة خطيرة لحقوق الانسان وتمسك رهيب بكرسي الحكم دون التفكير بالضحايا التي حصلت وتحصل للمواطنين الابرياء ، والادهى من ذلك هو خروج ابن الطاغية ( سيف الاجرام القذافي ) الذي اخذ يتوعد المتظاهرين بالقتل والتصفية مسميا الانتفاضة العارمة في البلاد ب ( البلطجية وتجار المخدرات ) كما يدعي وهو ذات الاسلوب الذي استخدمه سابقا نظام صدام المباد عندما سقطت معظم مدن العراق في انتفاضة عارمة في شهر شعبان عام 1991 ولم يستطع النظام المقبور انذاك الا ان يستخدم شتى انواع القتل والترهيب لقمع الانتفاضة مسميا إياها تسميات للتقليل من شأنها وبالتالي اسقاطها والقضاء عليها بالتعاون مع القوى الدولية التي ساهمت في اعطاء الموافقة على استخدام الطائرات والقطعات الخاصة بحمايته ومرتزقته وارتكاب اكبر مجزرة في تاريخ الانسانية عندما دفن الالاف من ابناء العراقيين في مقابر جماعية وهم احياء عدا الاعدامات في السجون وغيرها من وسائل التنكيل والقتل .

اقولها اليوم لايشبه الامس يا سيف الاجرام فالشعوب بدأت تتفهم كيف تختار طريقها ومستقبل ابنائها ، ووسائل الاعلام باتت تُظهِر مايفعله الطغاة وتكشف المستور وتوضح مستوى القتل والعمليات الاجرامبة التي تقوم بها الانظمة الدكتاتورية وبالتالي لاتستطيع اخفاء ماتقوم به من تنكيل وقتل وتدمير للبنى التحتية وقصف للمناطق ، واذا تم التستر على العمليات القذرة التي ابتكرها صدام وزبانيته تحت انظار من ساهم معه واعطاه الموافقة على استخدام الطائرات في الاجواء والمباشرة بقتل العراقيين في الانتفاضة الشعبانية المباركة ، فضلا عن شراء الذمم من قبل النظام المقبور لقيادات كبيرة دولية في المجتمع الدولي ، اكرر واقول ان انتفاضة الشعب الليبي ستستمر وسيسقط الطاغية ، لابل ستتم محاكمته وجزاريه امام الشعب الليبي وبالتالي لن يكون هناك احد يبكي عليه كما بكى هو على معلمه وولي امره في القتل والمجازر صدام المقبور .

ان التاريخ بدأ يسجل باحرف من نور للشعوب الثائرة المدافعة عن حقوقها ولن يكون هناك بعد اليوم نظاما قمعيا او حتى في ان يفكر البعض من الحكام في تأسيس او تفصيل الانظمة على مزاجهم او مزاج احزابهم طالما ان الشعوب بدأت تنهض والشباب اخذ على عاتقه استنهاض الهمم وازاحة الجزارين والقتلة والمطالبة بحقوق الشعوب وهذه دروس وعبر على الحكام جميعا الاخذ بها وخدمة شعوبهم .

 

 

 

عزيز الخيكاني


التعليقات

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 24/02/2011 20:00:03
الاستاذ الاديب علي الخباز المحترم
الاخ والاستاذ الاديب رفعت الكناني
تحية لكما وانا ممتن لكما ولهذا المرور الكريم
دمتما صديقين كريمين
اخوكما عزيز الخيكاني

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 24/02/2011 17:00:10
الاعلامي القدير عزيز الخيكاني كل الحب
الرؤساء العرب تخرجوا من مدرسة واحدة
وتعلموا فنون الطغيان والسرقة والقتل المجاني
آن لهذة المدرسة ان تشيخ وتلفظ انفاسها مهما بذلت من جهود واموال سحت مسروقة من الشعوب لادامة وجودها
فالتغيير في عالمنا العربي البائس يسرع الخطى
دام ابداعك

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 24/02/2011 08:18:36
الاستاذ عزيز الخيكاني المحترم دمت لنا صوتا وطنيا وتقبل دعائي

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 23/02/2011 21:12:35
الاخ العزيزعباس الغزي المحترم
الاستاذ الراقي الهاديء علي العبودي
الاخ والاستاذ الغالي حمودي الكناني المحترم
سماحة السيد سعيد العذاري اطال الله في عمركم المحترم
سيدتي الغالية المعلمة في كل شيء سعدية العبود المحترمة
اتعلم منكم والله الحروف والكلمات وانتم تنورون صفحتي بمروركم الكريم
دمتم سيداتي وسادتي اساتذة كرماء ومعلمين للاجيال
اخوكم عزيز الخيكاني

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 23/02/2011 20:24:24
الاستاذ الرائع عزيزالخيكاني
الشعب العربي ذاق طعم الحريةاخيرا ولن يعود الى العبوديةوالديكتاتورية البغيظة وما دام عشق هذا الطعم فلا يستطيع احدمنعه حتى لو ضحى بحياته من اجل من يعشق ..ولو جبروت الطغاة لاما بقت مزبلة التاريخ شاهدةالى اليوم برائحها العفنة ..
الحريةوالحياة للشعوب والخزي والعار للطغاة

دمت مبدعا سيدي العزيز الخيكاني

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 23/02/2011 19:29:10
من الايجابية ان نجد الشعب يريد قراره هو الاهم وفاعليته الاكيدة
لكن !
الابتعاد عن التهور وعدم الاحساس بالندم ووقوعه

الشعوب العربية خجولة دائما بالاحتجاج لكننها اليوم اشد قسوة لانها ادركت ما قيمة الصمت !وما نتائجه

بوركت استاذنا الجميل عزيز الخيكاني

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 23/02/2011 17:28:08
ان التاريخ بدأ يسجل باحرف من نور للشعوب الثائرة المدافعة عن حقوقها ولن يكون هناك بعد اليوم نظاما قمعيا او حتى في ان يفكر البعض من الحكام في تأسيس او تفصيل الانظمة على مزاجهم او مزاج احزابهم طالما ان الشعوب بدأت تنهض والشباب اخذ على عاتقه استنهاض الهمم وازاحة الجزارين والقتلة والمطالبة بحقوق الشعوب وهذه دروس وعبر على الحكام جميعا الاخذ بها وخدمة شعوبهم .
=================
العزيز ابو احمد انت دائما تواكب احداث الوضع الراهن التي تهم المواطن العربي اينما كان ... ان الوضع الراهن في الشقيقة ليبيا وضع مأساوي للغاية وقد استعمل القذافي نفس اساليب صدام في 91 في العراق وهما لا يختلفان في العنجهية ... ابو احمد لك شكري وتقديري.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/02/2011 05:30:51
الاستاذ الواعي عزيز الخيكاني رعاه الله
تحية طيبة
بعد الاحتلال روج السياسيون الى سياسة عدم التفاعل مع الشعوب والامهم وامالهم بل عدم التفاعل مع ابناء الطوائف والقوميات داخل العراق
ولكنهم فشلوا
مقالتك افشلتهم
موضوع واع وتحليلات واعية ومنطقية
بارك الله بك مشاركاالشعوب امالهم وامالهم

الاسم: سعديه العبود
التاريخ: 23/02/2011 03:44:03
الاستاذ عزيز الخيكاني
انا ارثي هذه الشعوب كيف تحملت هؤلاء الحكام البلطجية الذين يجثمون على صدورهم ولا يهمهم حجم الدمار او القتل الذي فعلوه وسيفعلوه في الشعب الذي اتخذوه حقل لتنفيذ ما تسول به نفسهم المريضة .اتعجب كيف كان مقتنعا وهو يتلو قرارت اعدام بحق الشعب مبين للعالم بأنه على صواب وكلهم خونه ليكن الله في عون هذه الشعوب الذين ابتلو بالطغاة .دمت




5000