.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة / ليلة عيد مولدي

جعفر صادق المكصوصي

أضيف عام إلى العمر وهذا يعني الابتعاد عن أمس جميل والاقتراب من مجهول مخيف .

  

المرآة صديق صدوق تريني زائر غير مرغوب فيه رغم بياضه وصفائه وربما علو شانه   .

  

هل يعني ذلك أن العقل صار أكثر رجاحة والمشاعر أكثر استقرارا ، الذكريات تهاجمني كالمطر من شدة هطولها المتسارع ، صرت لا أميز تفاصيلها ، فجأة شعرت بالهدوء يتسرب بين مسامات جسدي رويدا رويدا ثم عم صخب عارم في أرجاء غرفتي البعيدة عن كل المدن كيف لا وهي في منزل يتخذ من احد النواحي الحدودية في الصحراء المترامية الأطراف .

  

قوة كامنة في أعماقي تكاد تتفجر ، أتمسك بذكر لحظة وساعة ويوم ميلادي واشتاق إلى بيت ولدت فيه ، ورائحة ورود حديقة مدرستي الابتدائية وجدرانها ، الساحة التي كانت تحتظننا  صبيان نلعب بها  ، أحب مدينتي  وأحب بلادي لأنها الحب الذي يلازمني منذ الطفولة حتى الممات ، أسخن الدموع ذرفتها على بؤس أبنائها وآلامهم .

  

حدقت شاخصا بعيني نحو النافذة المطلة على خرائب البرية ، أنا أشبهك أيها الليل كلانا عميق ، كلانا ماضي نحو المجهول .

  

من أنا ؟ أين أنا  من أنا ؟   

  

هل أنا فعلا أنا ؟   

  

تفتح الريح شباك الغرفة ، ثم تدخل منه امرأة أشبه ما تكون بالملاك ، شعر أكثر سوادا من ليلة شتوية فارقها القمر ، وجه نوراني بياضه مائل إلى تورد واحمرار
وشفتان كأنهما خطت بإتقان لتكونا أجمل شفتين في الوجود ، وقامة متناسقة
وخصر أهيف وعينان نجلاوتان  .  

  

  

ــ ماذا تريدين مني ؟

  

ــ جئت احتفل معك في عيد ميلادك

  

ــ ولماذا أنا ؟

  

ــ لأنك نلت شرف الجنون مثلي

  

اليوم استرددت أجنحة الطفولة المخبوءة في جوفي الصارخ حد اللعنة لنحلق معا في الفضاءات اللامتناهية لقد رضيت بك عشيقة ورفيقة رغم صمتك المخيف .

•·         

  

هل تقبلين بي قلبا مصمم دوما على الصمود وعقلا يصنع من الحلم سراجا للحقيقة وشاعرا هائما وصعلوكا يتسكع في البوادي طالبا خبز الحب .

  

قبليني قبلة تشفيني من بؤسي وضميني إلى صدرك لأعيش لحظة الانتصار ، هذا فمي الذي يأبى السكوت ، اجبريه على الصمت بقبلة دافئة تشفي جميع العلل .

  

ابحث في عينيك أسرار الوجود ، ملت روحي وتعبت نفسي كل القيود ، والعالم المجهول صار سيد الخوف والرعب الذي يكبل قدماي من المضي قدما .

  

هل تسمعين كلامي ؟ ! كنت طفلا احلق بلا أجنحه وأصبحت صبيا فامتطيت الشباب جوادا أصيلا ، فصرت أعيش المغامرات تلو المغامرات فرحا بملذات الحياة .

  

عشقت الحبيبة فصرت حلما داخل واقع ، أنا اليوم أسيرا لديك ، قيدتني نظراتك وسحرتني مفاتنك لنشرب نخب الحياة ، لنرقص رقصة الميلاد .

  

الأصابع تمتد إلى جسدها تحاول تلمسها ، تتحسسها بحثا عن جلدا أملس فتجرح الأصابع خشونة الجسد ، أريد أن اسمع صوت غناء ، أهيئ سمعي لصوت
يطربني ، ينعشني ، فاسمع أنكر الأصوات ، أراقصها ، لا عليك أني راقص جيد ،
فقط افتحي الشباك لنسمع الموسيقى التي تعزفها ، ربما العصافير أو البلابل أو ربما
ينعشنا هديل الحمام ، عويل الذئاب ، لا غير عويل الذئاب ، هو كل ماحصدت أذناي ، لنرقص أذا في ليلة ميلادي على أنغام عويل الذئاب ، ابحث عن الشموع لاحتفل بها ،
تقول لي .

  

ــ لا عليك فقط مد يديك حتى أراقصك على الأرض المفروشة على الأشواك ، أمد يدي فتشعل أصابعي وانأ ابتسم مزهوا بنور أصابعي التي استحالت شموع .

  

ــ من أنت ؟ !

  

ــ أنا الذي ازداد جمالا في عيون اللص وهو يسرق ، وأبدو ملكة جمال في عيون العابد وهو يعبد ألهه ، أنا من يبهر العالم حين يزداد علما ، أنا الذي أجمل القتل للقتل والزهد للزاهد .

  

ــ من أين آتيتي ؟

  

ــ من هناك

  

ــ من أين ؟

  

ــ من كل الاتجاهات

  

ــ أين طريقك ؟

  

ــ في كل الاتجاهات

  

ــ ماذا تريدين ؟

  

ــ كل شيء

  

ــ ماذا تعطين ؟

  

ــ كل شيء

  

ــ ما حكمتك ؟

  

ــ البائس يستحق حياة أكثر بؤسا لأنه رضى بالبؤس ، والمكافح يستحق نيل المطامح

  

ــ متى ولدت ؟

  

ــ في كل زمان

  

ــ أين ولدت ؟

  

ــ في كل مكان

  

ــ من أنا بالنسبة أليك

  

ــ أنت واحد أعيش معه في اللحظة التي أعيش مع مليارات البشر في اللحظة ذاتها

  

ــ من أنت ؟

خرجت من الشباك واجابت

ــ أنا الحياة.....أنا الحياة.....أنا الحياة.....أنا الحياة..... آة......آة.....آة....آة...آة....

  

2 شباط 2011 

  

  

 جعفر صادق المكصوصي  22 شباط 2011

 

 

جعفر صادق المكصوصي


التعليقات

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 2011-03-04 20:52:52
تحياتي لكم سيدي الفاضل
كلماتكم رائعة ووهجها جميل
دمت عزيزا

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-26 20:24:34
الاخ رسول المكصوصي
شكرا لمرورك الذي اسعدني
اعدك بكتابة الاروع


جعفر

الاسم: رسول المكصوصي
التاريخ: 2011-02-26 18:20:38
سلمت أناملك ايها الأديب الأكثر من رائع
وأنشاء الله المزيد من التألق والابداع والموفقية .
تقبل تحياتي .

الاسم: رسول المكصوصي
التاريخ: 2011-02-26 18:17:22
سلمت أناملك أيها لاديب الأكثر من رائع ومبدع
وأنشاء الله المزيد من التأـلق والابداع والموفقية .
تقبل تحياتي .

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-24 18:57:16
رائدة جرجيس ايتها الشاعرة المتالقة
لمرورك طعم الشهد
نؤرخ الايام واللحظات
نستلهم الدروس والعبر
نعيش الحلاوات والمرارات
الامل دائما وابدا هو نبض الحياة
والحب هو الحياة ذاتها


جعفر

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2011-02-24 16:18:23
الاستاذ جعفر المكصوصي
جميل ان نؤرشف الذكريات بهذه الصور الرائعكل عام وانت بالف خير
اتمنى ان تكون شمس ايامك زاهية دائما
تحياتي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-24 14:18:05
الباحث الاسلامي والاجتماعي والاديب الرائع
علي حسين الخباز ايها العراقي الاصيل
لقلمك صولات وجولات تنير الزوايا المظلمة
يا جندي النور لك مني كل الحب



جعفر

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2011-02-24 07:32:01
الاستاذ القاص والمبدع الرائع جعفر صادق المكصوصي المحترم تحية طيبة ومزيدا من الابداعات الرائعة تقبل مودتي ودعائي
قصة جميلة وسلسة وذات عمق جوهري

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-24 03:31:43
الاديب عباس طريم
ايها الانسان النبيل
ايها الكاتب الشفاف
شكرا لروعة قلبك
وصفاء سريرتك


جعفر

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-24 03:28:45
الاخ احمد المكصوصي
ابن عمي وتاج راسي
انت الرائع
وانت صاحب الذوق الرفيع


شكرا لك من قلب محب


جعفر

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-24 03:18:03
الاخت العزيزة زينب بابان
انما انت الخير
وانت الاصرار والتحدي المشرف
شكرا لردك الذي يعبر عن جمال روحك



اتمنى لك الصحة والسعادة
جعفر

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-02-24 00:21:29
الاديب الرائع جعفر صادق المكصوصي .
كل عام وانت بخير.. واسال الله عز وجل .!ان تكون ايامك
المقبلة؛ مثقلة بالانجازات الادبية, والصحفية. ومكللة بالفرح, والسرور ..
دمت لنا ..

الاسم: احمد المكصوصي
التاريخ: 2011-02-23 19:38:39
روعة ما كتبتة اناملك الذهبية من ابداع
لك خالص التحية مني
احمد المكصوصي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-23 17:27:26
علي مولود الطالبي
ايها الشاب النشيط
والاعلامي المبدع
والانسان النبيل
والعراقي الاصيل
شكرا لروعة حروفك



جعفر

الاسم: زينب بابان - الموجوعة بحب العراق
التاريخ: 2011-02-23 16:31:40
الاستاذ جعفر المكصوصي
=====================
انت الخير لكل الاعوام

محبتي واعتزازي ابا ابراهيم الوردة الفواحة

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2011-02-23 15:41:57
تحية من العمق لكم سيدي الكريم وانت تذرف الروعة من منطق تضوعه الابجديات كلها .


مودتي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-23 14:57:15
العزيز عبد الوهاب المطلبي
العمر يمضي
والقلم يخط
والقلب ينبض حبا

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-23 14:53:06
الاخ العزيز خالد الهيتي
اشكر مرورك الذي
شرفني تقيمك المتاني من
طيبتك وحسن ذوقك


جعفر

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-23 14:49:26
الاديبة القديرة
الفاطمة
ادعوك ايتها المتألقة دوما
الى الانضمام الى عالم المجانين


جعفر المجنون بامتياز

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2011-02-23 14:32:26
السيد سعيد العذاري
الحياة محطات لاقيمه لها ان لم ندرسها جيدا
وعيد الميلاد فرصة مناسبه للمراجعة السنوية
حتما هنالك مراجعات للنفس يومية وفصلية وحتى انية
ادعو لك بالخير املا من مجنونتي ان تزورك يوما وتراقصك
وتشعل شموعك


جعفر

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 2011-02-23 12:28:30
الاديب القدير جعفر المكصوصضي
ارق التحايا اليك
امتعتني قصتك البهية
لك ود لا ينقطع

الاسم: خالد الهيتي
التاريخ: 2011-02-23 10:37:34
جميل ما خطته يداك اخي واستاذي جعفر بوركت وبورك مسعاك والى الامام اسال الله لك التقدم والرقي ومزيدا من التالق والابداع- اخوك خالد الهيتي- الانبار

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 2011-02-23 09:15:10
القدير جعفر

اخذتنا صوب هذا الجنون برشاقة الجمل ..
كل عام وانت العيد
كل عام وانت الحياة

لقلبك الجوري

احتراماتي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2011-02-23 06:01:07
السيد الواعي جعفر صادق المكصوصي رعاه الله
تحية طيبة
ذكريات جميلة وحنين وشوق اجمل
عيد ميلاد سعيد في اول يوم قبل الغوص في معترك الحياة
كلمات شاعرية رائعة ورقيقة انست قلوبنا ومسامعنا
قيل لي في حينها السيد جعفر اليوم عيد ميلاده وهو يمكث في البيت فاتصلت بك حينها وانت تؤدي مسؤوليتك التي ولدت من اجلها
دمت مبدعا




5000