..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


واحدا ً كنت َ

علي الغوار

 أي ُّ وصف ٍ يقولُه الشعـــراء ُ      

                                                        إنك َ الشمس ُ والضحى والسماء ُ

لا أرى الصبح َ دون وجهُك صبحا ً

                                                        بل ظلام ٌ يموت ُفيه ِ الضيــاء ُ

تستحي الشمس ُإن رأتك َ طلوعـا ً

                                                        حين تمشي وحولك َ الخُلفــاء ُ

أخرج َ اللّه ُ من يديك َ هــلالا ً

                                                        باركته ُ الكواكـــب الغرّاء ُ

سيصير ُ الهلال بدرا ً منيــــرا ً

                                                        ويُقيم ُ القيامة َ الفقــــراء ُ

يا جميل َ الصفات ما قيل مدحــا ً       

                                                        ظل أدنى بمدحِك َ الخُطبــاء ُ

ليتني كنت ُ في جفونك دمعـــا ً                                            

                                                        حين َ يشتاق ُ للدموع ِ البُكـاء ُ

لا لحزني بكيـــتُ والناس ُ حولي

                                                        بل لدين ٍ يسبُّه السفهــــاء ُ

فدموعي على فمي صلـــوات ٌُ  

                                                        وجراحي على يدي كربــلاء ُ

إن ّ جُرحي إليك َ يمشي شهيــدا ً

                                                        والدم ُ الحر ّ للشهيـــد رداء ُ

كل ُ قبر ٍ عليه ِ أكتب ُ شعــري

                                                        تذرف ُ الدمع َ فوقه ُ الزهــراء ُ

ما عسى الله ُفاعلا ً بملـــوك ٍ

                                                        أفسدتهم عروشُهم والنســـاء ُ

وزمان ُ الدماء ِ يبكي عراقـا ً                      والعراق المصيبة ُ الحمــــراء ُ

ولَغ َ الكلب ُ في الإناء فأمسـى 

                                                        بعده الماء ُ فاســـدا ً والإناء ُ

إيه ِ طه تعال َ وأنظـــر إلينا

                                                        قتلتنا الذبابـة الزرقــــاء  ُ

مُنع َ السيف ُ والعصا في يدينـا

                                                        كل أفعى وراءَها عقـــرباء ُ

يُقتل النحل ُ في الخلية جوعــا ً

                                                        وتُدارى على اليد ِ الخنفســاء ُ

واحــدا ً كنت َ فابتدأت مثنى  

                                                        فجموعا ً يحيطك َ الأوليـــاء ُ

لست حزبا ً مسيّسا ً ونظامــا ً                                    

                                                        أسّسته العقيدة ُ الصلعــــاء ُ

إنك الأمة ُ التي أخرجتــــْها                       آية ُ الله واليدُ البيضـــــاء ُ

فالدساتيــر ُ كلُّها لا تسـاوي

                                                        قولة ُ الله قالها الأنبيــــاء ُ

في ظِلال الرصاص نرقص ذبحــاً

                                                        يورق ُ الموت ُ فوقنا والدمـاء ُ

قتلت أهلها براقـــش لمّـــا

                                                        طال فيها نباحُها والعِــواء ُ

لم تكن كلبة ُ الأجانب تعــوي                                      

                                                        بل عوانا ً خصومُنا الأقـرباء ُ

مؤمنوك الذين يبكون َ جمـــرا ً

                                                        هم جميعا ًعلى التقى فقـراء ُ     

إن خلت منك جنة لســت فيها

                                                        أوحشت أهلَها كما القفراء ُ

حبك الجنة ُ التي رافقتـــــنا

                                                     أيُّ حب ٍ بجنّتيك نشــاء ُ

علي الغوار


التعليقات

الاسم: طه عيسى هلال (ابو حسام)
التاريخ: 20/08/2012 08:57:29
قصيدتك المنشوره اعلاه تحفه ادبيه خالده.
ننتظر اثراء مكتبتك بالمزيد من العطاء الادبي الاصيل.

الاسم: شاكر الغزي
التاريخ: 22/03/2011 19:50:19
سيدي الغوار :
ما دام الشعر بخير .. مادام أمثالك يكتبونه بهذه العرامة والجزالة .. والصور الجميلة .

رائعاً كنتَ




5000