هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حد النخاع..مع إنتفاضة العراق وثورته

فاتن نور

 

 

كأن الشعوب العربية وعت تواً على حقيقة راسخة كانت ومازالت على كوكب الأرض كالطود منذ إنتصاب الإنسان على قائمتين سافرتين، حقيقة لا مفر منها ولا جدال يبخسها، وهي أن إرادة الكل أقوى من أرادة الجزء مهما أمتلك هذا الجزء من قوة ونفوذ وثرثرات ترهيبية ماكرة ووسائل، وأن الشعوب أينما كانت وكيفما وجدت أقوى من حكوماتها او زمرها الحاكمة مهما أشتد طغيانها وإستبدادها،ومهما أمتلكت من أساليب قمعية وأدوات وحشية للترويع وتثبيط الهمم.

كأن شعوب هذه الرقعة الجغرافية المحدودبة بآفاتها الأجتماعية والسياسية والأيديولوجية ومن كل شق آثيم، والممتدة سباتها بين جبهتي ماء وثراء،كأنها اعتادت على الإمتثال طوعا لمجون حكوماتها السرمدي،أو لعائلات العواهل والأمراء من طراز سبع نجوم جاثيات.كأنها اعتادت،وفي أحسن الأحوال وأثقل الأحمال،على إستجداء أبسط الحقوق ومنها لقمة العيش أو كسوة نظيفة لا يعلوها وحل فاقة او ذلة،إستجداء كرامتها وإنسانيتها ممن فقدها يوم لامست مؤخرته دفءعرشٍ تحفّه المواخير وما أدراك.

 

 شعب مثل الشعب العراقي،والذي ساقه الطاغية صدام حسين الى قاع وجوده كمجتمع بشري كانت قد توقدت من نسل إسلافه أبهى الحضارات والمسلات والقيم،شعب مثل الشعب العراقي سقط طيلة نظام زمرة البعث من ساقين قائمتين كان قد أنتصب عليهما في حقب جليلة من تاريخه المجيد،الى حضيض زحفه "المقدس" وراء حبة طماطم او شربة ماء صالح للإستهلاك الآدمي.

لن ننصف الحقيقة،بتصوري،لو وضعنا اللوم بثقله على رأس نظام حكمٍ طغى وأستبد مهما كان فاشيا وعاهرا حد النخاع،لا أغالي اذا قلت ما يقع من اللوم على الشعوب أكثر مما يقع فوق رؤوس السماسرة والطواغيت،فالشعوب لابد أن تمتلك إرادة غير إرادة الزحف والإستجداء،وإرادة التذمر والتقشع في السراديب او خلف أبواب موصدة..

لو كان الشعب العراقي قد ثار ثورته لإسقاط نظام البعث وطواغيته وقد ذاق منه كلما يبخس وجوده كأنسان أولا، وكمواطن ذي قيمة عليا ثانيا، لو كان قد ثار منتصبا على ساقين لا تثب الى الخلف بعد وثبة لما أمتدت ضحايا ثورته كما أمتدت ضحايا صمته وتراكمت الى مقابر جماعية مهوولة،وأطفال شوارع حفاة،وأرامل يتسولنّ ما يسد رمقهنّ في شوارع دول الجوار وأرصفتها..ناهيك عمن أستبدت به الفاقة فهبط تحت صفر قامته الى أسواق سماسرة الجسد وتجارها،وما تركه من أرث الجهالة والتجهيل وفنون النهب والسلب والتزوير وآليات التطيبل والتزمير للقادة الأشاوس من بعده لثأثآتهم الخطابية الطنانة..وناهيك عن الإحتلال فهو محنة قصوى بحد ذاته..

 

الإنتفاضة الشعبانية عام 1991 آبان الإنسحاب من دولة الكويت كادت تطيح بالنظام شر طيحة والى القير وبئس المصير،إلا انها لم تصمد آنذاك وتقهقرت بجموعها وفلولها خلف الأبواب والمتاريس،لا يسعنا أن ننكر في هذا المقام الدور الأمريكي في تمكين رأس النظام البعثي وحاشيته من دحر الإنتفاضة وكانوا على وشك الهروب عراة حفاة أمام شعب ثار برجاله ونساءه وصغاره وشيوخه ثورة عارمة،ما كان للتمكين الأمريكي أن يحقق نجاحا مخزيا لإبقاء صدام في السلطة لولا فتور همة الثائرين دون قيادات متمكنة، ولولا  وجل عزائمهم أمام وحشية النظام ومن مكنّـه ليبقى قائدا قوميا  للبطش والخيبة والمهانة،إلا أن ما عاناه الشعب العراقي بعد الإنتفاضة وحتى سقوط النظام وبعده..جاء اكثر وحشيتة وترويعا وخسائرا في الأرواح والممتلكات العامة والخاصة وما اليها من دمار وتدمير. وإن جفلت العزائم،جفل الحق وتلاشت الحقوق..وضاعت هيبة المواطن والوطن..

 

 لكل عراقي شريف أقول،أدرس بروية تاريخك الحديث الذي عاصرته بشقيه قبل طاغية البعث وبعده.. أدرسه واتعظ ثم ثر فقد آن لك أن تثور، صل صولتك بعد ثمانية أعوام عجاف مقرفات قاحلات لا نمت حبة قمح مباركة بينهما ولا أبتلَ فيها غصن ياسمين فأزهر.

ولكل من ينسق ويعدّ عدته وملته وروابط جأشه وجأش حاشيته ومحبيه للخروج بحشودٍ مليونية مولولة الى قبر الإمام الحسين لتقضّ مضجعه بالعويل والتطبير السنويّ، أقول..آن وقتكم أيها السادة إن كنتم حقا من أنصار الحسين ومن مناصري ثورته ورافعي رايته ولم تكن خنوعا أو إستجداءً مثلما تعلمون أو تعلمتم.. أرفعوا رايات مواكبكم  المليونية الوطنية وبهمة من تهتدون بهم من رموز ثوراتكم السالفة إن كان للدين برموزه وعبره التاريخية ودروسه ثمة جدوى باقية غير النواح والتظلم وسط المتغطرسين والجبابرة والمفسدين ولحين نزول عزرائيل لينصركم برحمته..

حاصروا المنطقة الصفراء المثقلة بهموم تحاصصاتها وهشاشات إئتلافاتها وأجندات تشريعات رواتبها وإيفاداتها وما أدراك..المتخمة،تخمة دود الأرض من موتاكم بعد التحرير،السافرة برحلات الصيف والشتاء وما بينهما من حجِ وحجيج وأعياد أضاح ومنتجعات وضجيج.. ثمانية أعوام مضت بمن تعاقب على السلطة ومن مازال متدفئا عصيا،ثمانية أعوام أنـُجِز بها أضخم مشروع سياسي في العراق لتوطيد مليار شماعة من الكونكريت المسلح علقت عليها أفخم الخطابات المضللِة في التاريخ لتبرير العجز والخيبة وضمور الحس الوطني إن كان ثمة حس في الواجهة، لتبرير التقصير واللامبالاة،وقلة الحنكة والخبرة السياسية في إدارة شؤون البلد وشؤون مواطنيه ورعاياه والحفاظ على أمواله وخيراته..

 

ماذا تنتظر أيها الشعب العراقي المرصوف في عتمة الزاوية العمياء فمن يا ترى تظنه سيراك.. هل تنتظر نصف قطعة صابون مضافة لحصتك التموينية ام حفنة عدس لم ينخره دود المستودعات الرطبة..أم تراك تنتظر صفقات التسليح العسكري المليارية من طائرات وبوارج ومدرعات لا طائل منها ولا ثمر غير ربح العمولات الوثير لمن تعرش في المنطقة الصفراء كالهشاب يقطر صمغا ليغرف ما يمكن غرفه من أموالكم وخيرات أرضكم عبر صفقات أما زائفة أو سابقة لإوانها وآوان ضرورتها، ولا صفقة تذكر جاءتكم بكهرباء او قطرة ماء زلال.. آن لكم أن تثوروا ثورةً نجيبة لإصلاح المنطقة الصفراء قبل إصلاح أحوالكم، فقد تسرطن فيها الفساد والإفساد وتجذر، وأستشرى فيها الجوع المميت لإمتلاك السلطة والنفوذ والثراء،جوع سقيم غير جوعكم لا يسد رمقه سوى إمتصاص ذهبكم الأسود هذا الذي تتبضعون فتاته لطرد بعض عتمة عن بيوتكم، أو بردٍ زمهريرعن أجسادكم المتعبة بوطنية رجالات السير النضالية بسجلاتهم السياسية كمعارضين بؤساء إشداء لنظام حكمكم السابق ولأمد طويل.

 هل سألتم لوهلة ما الذي كانوا يعارضونه في سياسات نظام الحكم قبلهم، مالذي كانوا يناضلون من أجله زمن صدام،هل كان نضالهم المزمع من أجل العراق وشعبه أم انه محض صراع سياسي كان وتكالب على السلطة؟  

 

 آن لك أن تثور أيها الشعب المطحون المطعون بمن أنتخب،المعفر من الأخمص الى الرأس بثماني سنوات خلت من شظف العيش وبؤسه المقيت العالق بإنتظار أمل قادم من اقصى عتمةِ النفق،آن للمنطقة الخضراء أن تُزرع بما يورق ويزهر لنشم عبيره ونلمس تفتقات براعمه..آن للمنطقة الخضراء أن تـُكنس ويعاد تـأثيثها تأثيثا وطنيا يُرعد ويُمطر ليل نهار حتى يغرقَ كل مواطن بخصب أرضه وخيراتها بعد طول صبرٍ وكساد..بل وآن لأمريكا وسفارتها الفارهة في بغداد أن تذعن لمطالب شعب إدعت تحريره من دكتاتورية بغيضة أجهضت حقوقه فأوقعته في جيفة البئر وما أدراك.. وأن تقتلع بجبروتها من لا يريده الشعب مثلما أقتلعت عميلها السابق..وإلا ستـُقتـَلَع بجحافلها وبفترة قياسية لم تحسب لها حساب وبهمة أبناء الرافدين وأسودهم! ..

ستذعن آلهة الأرض وأبالستها من أقصاها الى أقصاها أمام صولات الشعوب وثوراتها البيضاء الناصعة من أجل الحرية والعدالة والكرامة والعيش الآمن الرغيد..من أجل إنسان حر يعدو بثقله على قائمتين منتصبتين أبدا كما شاءت له الطبيعة وأنتخبت.. دونما تحدب او تقعر أو عرج..

 أنتفضوا وثوروا وكل شرفاء الأرض معكم ..

 

 

 

فاتن نور

Feb, 16, 2011

 

 

 

 

فاتن نور


التعليقات

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-02-25 14:05:48
تحية طيبةأستاذ وليد..

جزيل شكري لمروركم بمقالتي..بلى أنا أنسانة ثورية حد النخاع وما وراء النخاع ، فقد إغترفنا من ضيم الإبالسة ومن طغيانهم ما يكفي لأن نكون..

أحترامي وتقديري مع المطر

الاسم: الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
التاريخ: 2011-02-25 13:23:37
سيدتي الاروع فاتن
هل احتاج الى ان اقول نعم وقد عرفت منهجي الفكري؟ ولكن في هذا الموقف لابد ان اقول واكرر بلا جهد
نعم ونعم كبيرة بحجم الجراح، نعم كبيرة بعمق آهة الام المفجوعة والمكلومة، نعم كبيرة بسعة دروب الغربة
نعم للثورة الحقيقية للاطاحة بالفساد الحكومي والسياسي والفكري والاجتماعي والاقتصادي في العراق

سيدتي ندرك كم هي قاسية الغربة تحت سماوات الهجرة ولكن الاقسى والاكثر مرارة ان ندرك كم هي قاسية الغربة تحت سماء الوطن
تقبلي مودتي ايتها الثائرة حد النخاع
أ.د. وليد سعيد البياتي

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-02-18 19:03:37
زينب الخفاجي... سيدتي الأروع بمعنى الكلمة.. بلى هي الثورة .. أملنا ومكب طموحنا لكب كل القمامات في ربع خال من البشر.. سعدت بك يا حبيبة وبطلتك النورانية.. شكري وتقديري مع طقطقات المطر..
__________

وميض المكصوصي... أنها أنطلقت فعلا وواقعا.. وطموحنا أن لا تتوقف إلا عند آلهة الخصب والنماء وملائكة الخضرة والماء والوجه الحسن..تحايا مطرية وأزاهير.. وشكري لمروركم بخرائبي الثائرة..

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 2011-02-18 18:39:14
الاديبة الرائعة فاتن نور .
ان الحركة الاصلاحية: انطلقت , ولن تتوقف. وابناء العراق سيخرجون يوم 25 رافعين الرايات ويكسرون رؤوس السراق والاقنعه ولبس الادوار والجماهير اقوى من الطغاة

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 2011-02-18 18:37:12
الاديبة الرائعة فاتن نور .
ان الحركة الاصلاحية: انطلقت , ولن تتوقف. وابناء العراق سيخرجون يوم 25 رافعين الرايات ويكسرون رؤوس السراق والاقنعه ولبس الادوار والجمهير اقوى من الطغاة

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-02-18 17:50:18
فراس حمودي... طموحنا أيضا إعلام نظيف يقدح شرارا في كل زقاق ومضجع.. حياك الله يا أبن النور..
__________

عباس طريم... أنت مصر إذن على انهم حرامية.. هذا جميل جدا ولكن أرجو ان لا نضع نقطة بعد مفردة "حرامية" فما يقع بعد هذه المفردة أقل رأفة..سعدت بكم ومصرة على قراءة إبداعاتكم.. دمت ثريا بما تحمل..
__________

فاروق طوزو... جميل ان لا أجدك متأخرا عن المحفل هذه المرة..فعلا أشياء كثيرة لا تشبه العجب.. فقد صنعنا للعجب عجبا عجابا ، وللشيطان ألف قرن لخيبته في منازلة شياطين التسلط والفحش.. ومازلت .. سلاما أقول .. تغتسل الروح بسواق من عسى... سعدت بكم..
__________

أبو زينب... بلى كل الآفاق مشرعة لتغيير ننتظره مذ ولدنا.. الف تحية وسلام لكم وشكرا لمروركم..
__________

سعيد العذراى... أمطرتني والله بمداخلة معطرة بحرقة الزمن المبلول بكل ما نفق،من المؤسف ان يتراكم نضال المعارضات العربية وتمتليء سجلاتها بشهداء وأبطال لا تـُقصم ظهورهم ولا ترتدع أفئدتهم مهما أشتد بطش المتسلطين.. من المؤسف حرق أرثهم النضالي بغواية سلطة!.. حتى المجانين لا يحرقون أرث جنونهم!..ليتنا نتعلم يا من ثورات الإنقضاض فننقض مثلما نقضوا.. سعدت بك أيها الجليل وأمتلأ قلبي زهوا..حياكم الله..
__________

سامي العامري... سعدت بكم وبكلماتكم السمحة.. سلامي للعزيزة أسماء لو بلغت، التي غمرتني بدفء كلماتها الطيبة، سأكون شاكرة.. حياكم الله..
__________

فاروق الجنابي... أنه الصبر بلى.. وليس من الحلم أن تكون صابرا الى أبد الآبدين أو أن يمتد صبرك ليهتك ما تبقى من أنسانية الأنسان.. وللصبر حدود.. مثلما تقول كوكب الشرق الآفل.. نرجو ان يبزغ من جديد بزوغا يغازل الشموس وينافسها.. جزيل شكري لمروركم الكريم..
__________

سليم أبو محفوظ... طموحنا هكذا... فكل العوائق والمعيقات من صنع الشعوب وحكوماتها.. ولا عائق يذكر لا يمكن إزالته او زحزحته ولو بعد حين.. شكري الجزيل لمروركم..
__________

سعدت بكم جميعا ايها الأحبة.. تقبلوا مني أزكى تحايا المطر بكل عنفوانه الثائر.. شكري للجميع ومحبتي..


الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2011-02-18 16:12:30
سيدتي الرائعة فاتن نور
لابد من ثورة تحمل عطر اخ وقبول الاخر دون شرط
لابد من ثورة توحد العراقيين لعراقيتهم فقط وليس لاي اعتبارات اخرى...لابد لوطننا ان يبقى واحدا كما هو دوما
سلمت يداك و وطنيتك سيدتي

الاسم: سليم ابو محفوظ
التاريخ: 2011-02-18 13:07:50
العراق سيبقى شامخا رغم كل المعيقات والمعوقات

انت رائع في كتاباتك يا فاتنة القلم ...

الاسم: فاروق الجنابي
التاريخ: 2011-02-18 09:23:13
الاستاذة فاتن نور انه صبر الحليم الذي تناسل من قيم الانسانية ،هكذا هو صبر العراق الذي طفح به الكيل ،انها ارادة الشعوب التي عاهدت الله ان تلقي خلف ظهرانيها كل مايسيء الى انسانية الانسان فاروق الجنابي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-02-18 07:47:31
موضوع يغوص في لباب المشكلة ويبسط على المائدة العديد من أوجهها المهمة بجمال وحرص
تقبلي خالص تمنياتي
بالصحة والشفاء العاجل

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2011-02-18 06:03:52

العراقية الاصيلة الواعية فاتن نور رعاها الله
تحية طيبة
العراقية الاصيلة هي العراقية التي تكتب بحرقة وتتحرك بحرقة وانا اتوقع انك اخذت القلم وقلبك يتالم ومشاعرك تتحرق على ما ال له شعبنا ووطنا
احيي فيك هذه الحرقة والالم والعواطف الساخنة التي حرم منهاالكثير من القادة السياسيين وبعض القادة الدينيين الذين لايهزهم اي موقف او موقف
انها حرقتي نفسها وافكاري نفسها بل هي تفكير واحد يجمع الوطنيين المخلصين
اعتقد لو كنت رجلا لحملت السلاح من اجل التغيير
بيان سياسي وليس مقالة خطها قلبك قبل قلمك ايتها العراقية الابية
بيان يعبرعن وعي تام للاحداث والمواقف ومتابعة للواقع والحركة التاريخية والسياسية وعن اسلوب شيق لانه نابع من قلبك الانساني المتحرق على مايجري
تحليل واع للاسباب والنتائج والبرامج والحلول للازمات والمعاناة
لي وقفة مع بعض ماورد في بيانك الكريم
(( مايقع من اللوم على الشعوب اكثر))
قال تعالى حول فرعون (( استخف قومه فاطاعوه ))
لم يصبح فرعون فرعونا الا بالجهل وكذا صدام والمالكي والطالباني وبقية المهملين لشعبهم فقد استثمروا الروح الطائفية فوصلوا للحكم وهو وسيلة لجمع الاموال وليس حبا بالكرسي لذاته كحب رئيس العشيرة للرئاسة فانه ينفق الاموال ليبقى وهؤلاء يبقون لجمع الاموال
اللوم على الشعوب وفي مقدمتهم القادة الدينيين والمثقفين لتخليهم عن المسؤولية وهي الوقوف بوجه الطغيان
اما المعارضون الذين اصبحوا حكومة فانهم كانوا مثلك ومثلي يريدون تحقيق العدالة والمساواة والرفاهية لشعبهم ولكن روضتهم المخابرات العالمية والاقليمية وجردتهم عن اهدافهم ليفكروا بمصالحهم
اما قضية عاشوراء فانها صرخة بوجه الظالمين وان الزيارة شرعت للاقتداء بالحسين للثورة والانقضاض على راس الفساد الاداري والسياسي والاقتصادي وووو
كانت لي ولك حوارات ممتعة حول توجيه الزائرين للمطالبة بحقوقهم اعتقد موجودة في مقالة لي او لك
لا اريد الاطالة واعود لاحيي روحك الثائرة التي تزيدنا عزما لنبقى معارضين بعد تعب 35 سنة من المعارضة للبكر وصدام والمعارضة قبل ان تصبح حكومة وللحكومة
تحية تقدير واعجاب بهذه الحرقة والاصالة


الاسم: أبو زينب - كندا
التاريخ: 2011-02-18 01:58:59
أحسنت أيتها الكاتبة الغيورة , لابد من الثورة وتصحيح الآوضاع الشاذة التي جاءت بعد سقوط الطاغية بسبب سياسات الآحزاب التحاصصية , للاسف , الشعب العراقي لم يأخذ من تلك الاحزاب وقياداتها التي أسرفت في نهب أموال العراقيين , لابد أن ينتفض الغيارى والشرفاء من أبناء بلدنا الطيب , فأنها فرصة قد لاتتكرر , خاصة وأن الآجواء الإقليمية مشجعة ومتاحة , تحياتي لك ياسيدتي وربي يوفقك الى كل خير

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2011-02-17 23:55:22
فاتن نور
سطرك يلهب مواقد القلب ، حين يكون شعراً ! ويلهبُ أكثرَ كثيراً مشاعل الروح حين يكون مقالاً في الفكر أو دواعي المجتمع !
الآن مقالك يفسح للفكر ، كل الدرب ليعيد على ذاته سنوات عجاف ، مرت وهي تعيد صور الشرق الكريهة ، عن النفاق والدجل !0
دجل الذين يدعون
يهبّ من القاع
كذب الكبار
عصبيات في هيئة أحزاب
مفخخات في أجساد بشر
وفي جماد المركبات وتحت الجسور
أشياء لا تشبه العجب
حاصل الكلام
دعوتك عبر هذه الكلمات النظيفة تشبه الثلج الذي نشتهيه لشتائنا هذه السنة ، والشتاء هذه السنة جاف كأنه فصل ليس له بد بين الفصول
من مثلك فاتن نور شمعة محبة لمجتمع مرتجى
فألف تحية لنقاء سطرك وأكثر

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-02-17 21:06:10
الاديبة الرائعة فاتن نور .
ان الحركة الاصلاحية: انطلقت , ولن تتوقف. وابناء العراق سيخرجون يوم 25 رافعين الرايات, وسيسحقون رؤوس الحرامية بعون الله .!لان الحرامي, لا يسمع ؛الا الصوت الهادر المزلزل .
تحية لك ولابداعك ..

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-02-17 21:03:35
أنتفضوا وثوروا وكل شرفاء الأرض معكم
ايتها النور فاتن سلمت الانامل والقلم والعقل ايتها القلم الحر النبيل سلمت الانامل

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحيااتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-02-17 21:01:31
أنتفضوا وثوروا وكل شرفاء الأرض معكم
ايتها النور فاتن سلمت الانامل والقلم والعقل ايتها القلم الحر النبيل سلمت الانامل

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحيااتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000