..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جموع الشعب للتحرير شدوا

رزاق عزيز مسلم الحسيني

جموعَ الشعبِ للتحريرِ شدّوا 

رحالاً إنَّ نصرَ اللهِ وعدُ 

 

وزحفاً للكرامةِ والمعالي

فهذا اليومُ في التأريخِ فردُ 

 

لقد بانتْ معادنُكمْ رجالا

فأنتُمْ في الخطوبِ السودِ أُسدُ

 

أباةُ الضيمِ حقاً لا فُقِدْتُمْ

فما فيكم بهذا الجمعِ عبدُ

 

تدافعتُمْ الى سوحِ المنايا

إذا الشجعانُ في الجُلّى تُعدُّ

 

جموعَ الشعبِ شدّوا بالأيادي

بلادُ النيل للتحرير تعدو

 

فيا ابنَ النيلِ في الميدانِ صبراً

فبعدَ اليوم لا يؤذيكَ قردُ

 

عميلٌ ظلَّ يحكمُكَ اعتسافا

بحبلِ الشرّ مُعتصما يشدُ

 

أيادي الشعبِ بالاشواكِ تُدمى

وللحكّامِ أثمارٌ ووردُ

 

طغاةُ العصرِ للاشرارِ عونٌ

كذا الاوباشُ للطاغينَ جُندُ

 

أرانبُ في الشدائدِ إنْ ألمّتْ

وخلفَ القصرِ والأسوارِ أُسدُ

 

وأمّا الخيرونَ بلا ظهيرٍ

كأنَّ الدهرَ للأخيارِ ضدُّ

 

تكالبتِ الطغاةُ على بلادي

إذا ما غابَ وغدٌ جاءَ وغدُ

 

وسيفُ البغي يقطرُ من دمانا

وفي أعناقنا حقداً يُحدُ

 

بلادي رغمَ غورِ الجرحِ فيها

فلم يضرعْ لها بالذلِّ خدُّ

 

سلاماً أيها الشعبُ المفدى

 فما ضاهاك في الثورات ندُّ

 

 صرختُمْ في طغاة العصر كلّا

ولم يجمعْكَ والطاغينَ ودُّ

 

ولا بطشُ الطغاةِ غدا معيقاً

ولكنْ هجتَ إعصاراً يهدُّ

 

وإنْ لفَّ الدجى رعبٌ رهيبٌ

سيبقى الشعبُ في التحرير يشدو

 

أناشيد الكرامة في حماس

فضوء النصر للرائين يبدو

 

فنادوا في ربوع النيل طُرّاً

لمصر اليومَ طعمُ الموتِ شهدُ

 

شعوبَ العُرْبِ هُبِّي من سباتٍ

فعارٌ أنْ تقولي ليسَ بعدُ

 

أيلعبُ في مصائرنا بغاةٌ

تملك عقلهم كأسٌ ونهدُ

 

وآلاف الضحايا كل يوم

ومأساة المجاعة تستجدُّ

 

لماذا الحاكمُ الشريرُ دوما

يُألهُ في بلادي وهو عبدُ

 

 

 

رزاق عزيز مسلم الحسيني


التعليقات




5000