..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قحطان العطار ... صديقي ..

د. رحيم العراقي


..إذبان العام الدراسي 72_1973 إشتدت ممارسات الطلبة الأعضاء في الإتحاد الوطني ضراوةً رغم طرح ميثاق العمل الوطني والتفاهم حول الجبهة الوطنية مما جعلنا نحن أعضاء إتحاد الطلبة المكشوفين في متوسطة أبي عبيدة الجراح نبحث عن مدارس أخرى تأوينا ..وأعياني البحث الى أن وجد شقيقي كريم العراقي حلاً لمشكلتي :
_ أعرف مطرباً شاباً إلتزمه الملحن حميد البصري وقدمه بأغنية " الفرح جنحانه عشرة " للشاعر كاظم إسماعيل الكاطع، وغنى للملحن طالب القره غولي أغنية " يا ضوه ولاياتنا " للشاعر غازي ثجيل، و " بالكيف " للشاعر عريان السيد خلف ..وهو يدرس في ثانوية مسائية ويحبه الجميع ويحترمه المدرسون في الثانوية ..إسمه قحطان العطار ..إنه غاية في الطيبة وحُسن الخُلق ...
..ذهبت مع كـريم الى منطقة كـمب الكـيلاني القريبة من الباب الشرقي حيث يسكن قحطان وسبعة من أخوانه و أخواته في بيت عتيق وواسع ..كان اللقاء الأول بقحطان كافٍ لأن أرسم له كاركتراً في مخيلتي :
شاب وسيم بل جميل وطيب القلب ومتواضع وحنون منفتح الذهن رغم تواضع بيئته الأجتماعية ثقافياً..
..عمل لنا قحطان الشاي بنفسه وكان مبهوراً بحواراتنا وعدم ترديدنا للعبارات المكرورة الى درجة أنه كان يحاول حفظ بعض العبارات التي قلتها للمزاح مثل: (( البكر بعين أمه رئيس )) وكنت أقصد أن الرئيس معدوم الصلاحيات والرئيس الفعلي هو النائب صدام...ومن خلال الحديث عرفت بأن قحطان أنهى خدمته العسكرية من زمان ويكبرني بعشر سنوات لكنه يماثلني دراسياً _ في الثاني المتوسط _
.. توسط لي قحطان وقبلوني في ثانوية المعهد العلمي في البتاوين وصرت زميلاً لقحطان يشاركه نفس الرحلة الخشبية والحلم الكبير في إنهاء الثالث متوسط لكي ندرس معاً في معهد الفنون الجميلة : هو في قسم الموسيقى وانا في قسم الدراما..وتقاسمنا العوز والقصايد وبرودة الشتاء والصمون وكاسة اللبلبي :وطلب قحطان من مهدي سمين رئيس الأتحاد الوطني في الثانوية عدم التعرض لي فأجاب الطلب ..ومضت الأيام والليالي هانئةً وجميلة نلتقي خلالها بإستمرار ..نذهب الى البتاوين سيراً على الأقدام ونعود الى كمب الكيلاني كذلك لنجد شقيقته المرحومه مهديه قد وضعت لنا العشاء في صينية مغطاة في غرفة الضيوف التي إتخذناها غرفة لنا..بدأ قحطان يحي الحفلات بل وأصبح مطلوباً جداً في الحفلات العامة والعائلية لكنه سرعان ما أخذ يتهرب منها لخجله الشديد من إستلام الأجور..كنت أراه يحمر خجلا و هو يمد يده المرتجفة لإستلام النقود رغم إنهم كانوا يحترمون رغبته في وضع النقود في مظروف وكأنه هدية رمزية..
كان إيجار بيتهم 12 دينار فقط ومع ذلك بدا هذا المبلغ فاحشاً في ظل ظروفه العائلية بعد عزوفه عن الحفلات ..ما عدا المجانية ..فقد رفض مرة إحياء حفلة عرض عليه أصحابها أضعاف أجره وذهب تلبية لدعوة شقيقي كريم العراقي لإحياء عرس الصديق الشاعر فالح حسون الدراجي في الثورة..وكان أن طرده أهل العريس شر طردة كونهم طلبوا فنانة أو فناناً ريفياً.. وظلت هذه الحادثة تؤلم قحطان لسنوات طويلة..
..إكتشف قحطان بي موهبة الشعر الغنائي الشعبي تحت وطأة حاجته الى شاعر غنائي بعد ان كانت محاولاتي في الكتابة مقتصرة على المسرحيات والشعر الفصيح .. فقد قرر ذات يوم إعادة غناء ((على الميعاد )) للفنان الراحل رضا علي بعد أن يقوم أحد الشعراء الثلاثة :عريان وكاظم وكريم بتغيير جميع المقاطع _ الكوبليهات_ لكنهم غابوا عنه في تلك الأيام ..ففاجئني ذات مساء بان أعطاني دفتراً وقلماً وقال بلهجته الحانية:
رحيم ..حاول تكتب المقاطع وسأعمل لك شاي بالهيل يخّبل ..
ذهب لإعداد الشاي ..وعاد بعد ربع ساعة ووجدني قد كتبت:
ناسي وعدي دومك
هـاجـرني مـن يومك
أبـــداً مـــا ألـــومك آنا العـــّـوديتك..
يا عـمـري و مـراده
يا تعــبي وحصــاده
أنا بعت الســـعاده من يوم إشتريتك..
أنا تحّـمـلت يامـــه
مـن عـندك مـلامه
وتظل روحي حمامه ترفرف على بيتك..
على الميعاد إجيتك..
..قرأت لقحطان ما كتبته فصرخ: الله..تعالوا .جبار ..هاشم....طارق..عدنان.إسمعوا.. وإبتهج أخوته الذين يتميزون بذوق فني جميل وبحبهم لقحطان وكرمهم لأصدقائه وضيوفه الذين لا يخلو البيت من وجودهم.
ولم يدعني قحطان أذهب الى بيتنا حتى كتبت موالاً يلائم معاني الأُغنية ..فكتبت :
..تنسى المواعيد يلما خالفتلك وعد (موعد (
وأنتظر وصلك سنين بكل حنيني وعد ( أحسب(
ما فرحتني وأكَولن هاي قسمه ووعد (نصيب (
شدعي على اللي عن إمحبتي داره ( أداره ..قام بتغييره (
وروحي حمامة وفه ترفرف على داره ( بيته(
من المغفره يا ترف راسم علي داره ( دائرة(
كل ما تجيني بعذر أغفر وأكَولن وعد(وعاد بالهجة الجنوبية تعني لابأس (
..كتبت لقحطان بعدها : يمه يا يمه إشجرالي ،ولفي وأريده من هله وعشرات الأغاني والمواويل ..
..عرفني قحطان بكل أقاربه وبأصدقائه في كمب الكيلاني : نينوس ووديع وجاسم إبن الشرطي وكلبرت وسنحاريب وإلبيرت وألفريد ..وكنت أقول لألفريد عندنا مثل يقول:ألفريد ولا بلاك واحد..
..كذلك عرفني بعجائز المنطقة:عندك ام بطرس تموت علي تحبني أكثر من بطرس ومتي..تسوي كليجه مسيحيه تخبل..
..وأنهينا الدراسة المتوسطة ..فقُبل قحطان بمعهد الفنون الجميلة..ولم أُقبل أنا..فتهشم نصف حلمنا الجميل..
وإشتدت الحملات والمضايقات في منطقة سكناي وأُعتقل شقيقي كريم وإنقطعت أخباره تماماً مدة ثلاثة أشهر فسافرت للعمل (ناصب سقالات)في مشروع عسكري نائي من مشاريع الشركة العامة للمقاولات الإنشائية (مشروع العقد1/75) بمنطقة صحراوية مابين بيجي وسامراء ..وأضعت عاماً دراسياً هو الأول من عشرات الأعوام التي ضاعت فيما بعد.وواصلت اللقاءات بقحطان أثناء الإجازات لنكتب ونتجول بين المقاهي وبيوت كمب الكيلاني الدافئة والمُفعمة بطيبة ساكنيها ونسهر في نادي التأمين أوبيوت الأصدقاء في الثورة والحرية والكرادة والشعب أو مع أحد الأصدقاء المقربين: كاظم فاخر أو الشهيد قاسم فاخر أو اللاعب كاظم شبيب أو الملحن الذي لحن (يمه إشجرالي) المرحوم جابر محمد أو نذهب الى معهد الفنون الجميلة أو معهد الدراسات النغمية في الوزيرية --في معهد الدراسات النغمية طلبنا من الملحن الأستاذ حميد البصري التدخل لقبولي حيث قال له قحطان : رحيم أخو كريم من جماعتكم ..لكنه رفض وقال : دراسة الموسيقى للموهوبين في الموسيقى فقط ..هذا ما تعلمناه من أساتذتنا العظام..كان موقفاً مشرفاً للبصري تمنيت أن يقفه المسؤولون في قسم الدراما بمعهد الفنون الجميلة الذين رفضوني لمجرد عدم الإنتماء للحزب الحاكم--وأذكر أنه عرفني على مطرب شاب من طلاب المعهد لم يسجل للإذاعة سوى أغنية واحدة ( حلوه يلبغدادية ) إسمه صلاح عبد الغفور قال لي إنه قريبه من جهة المرحومة أمه.
بعد ذلك نقلت عملي الى مشروع العقد 74 لبناء مدارج الطائرات في الكوت ليتسنى لي مواصلة الدراسة الثانوية المسائية في ثانوية الكوت..وهناك وبمساعدة قحطان سكنت في بيت أبي زيد رحمه الله وهو إبن عم قحطان الذي إلتزمني وعرَّفني على السيد محسن الدنبوس رئيس عشيرتهم ( كنانه )وأصبحت واحداً من أفراد عائلة أبي زيد المُحبة والمتوادة :زوجته المرحومة ام زيد وإبنيهما المرحومين زيد الذي كان سجيناً سياسياً والشهيد زهير وإبنتهما أزهار التي سمعت خبر وفاتها قبل عشرة أعوام وكأن خريفاً قاسياً عصف بشجرة العائلة هذه وأسقط أوراقها وزهورها اليانعة..
بالرغم من إبتعاد قحطان عن هموم السياسة إلا أن وعيه الذي بدأ يتبلور وحساسيته المفرطة جعلته يشعر ويعاني الكثير من أمور الحياة اليومية والعلاقات المزيفة وعدم الصدق والتعامل وفق النوايا الحسنة :
رحيم أنا عملت في فرن بالبتاوين وعمري لم يتجاوز العاشرة ..وكان إسحاق صاحب الفرن يحبني ويعطف علي ويحترمني ..كذلك العمال والزبائن..كنت متماسكاً ..حافظت على نقائي وإحترام الآخرين لي ..ولا أريد شيئاً سوى أن أشرب الشاي في أماكن حميمة مع ناس..بشر بمعنى الكلمة..مع عائلة..عائلة فيها..أم.أم أحد أصدقائي .. عمه ..خاله ..في وجهها ملامح الرحمة والدفء للمرحومة أمي.
رحيم انا لاأحب المنافسة بهذا الشكل ..أنا أحب كل المطربين..وأحب كل الجيران..أحب أصعد عالسطح وآخذ خبزة حارة من جارتنا ..أحب أتريّق شوربة في كافتيريا المعهد..لكنهم يظنون أني أمثل عليهم دور المتواضع..
..كان قحطان في أوج النجاح وقمة الشهرة فبعد أغنياته الأولى جناح الفرح ويا ضوه ولاياتنه وبالكيف وآه يازماني سافر الى القاهرة بصحبة حسين نعمه وياس خضر وسجل هناك :يا فيض و متى الجيه وشكَول عليك وغيرها ثم عاد وصور للتلفزيون :يكَولون غني بفرح و لوغيمت دنياي وتنافس على عرش القمة مع سعدون جابر قٌبل أن يتدهور سعدون..رغم خوفه من المنافسات..و.....فوجئنا بقرار قحطان الرحيل والهجرة الى خارج العراق الذي أعلنه لنا أنا وصديقنا الثالث قاسم فاخر ( أنهى المرحوم قاسم فاخر المتوسطة معنا ولكي يتخلص من إداء الخدمة العسكرية إشتغل في سجن الموصل.. وبعد سنوات من المعاناة والصمت على ما يجري من فظائع في السجن أدمن على الخمر فخاف مسؤولون من أن يتحدث عن بعض ما رآه ويراه يومياً بعد أن لاحظوا عدم توازن تصرفاته وجنوحه الى العزلة الموحشة فحقنوه بـ )) أبرة الموت )) وحملوه الى أهله ليموت بعد إحتضار دام ثلاثة أيام وأمروا أهله بعدم نصب مأتم له وعدم إستقبال مُعّزين(
..صعقنا أنا وقاسم بقرار قحطان وحاولنا إثنائه ..لكنه كان مصراً بشكل غريب وبدا وكأنه قد حزم امره :
سأنظم الى أي وفد فني يغادر العراق ..ولن أعود معهم..لن أعود..
..وغادر قحطان الى أميركا..ولم نتراسل أو نتصل ببعضنا مباشرة طوال سبع سنوات عجاف ..كنت ألتقط أخباره من افواه الأصدقاء المرتبطين باواصر القربى مع المغتربين و ممن يسافرون ويعودون بخيبة الأمل
سـبع سـنوات..تزوجـت مبكـراً ..وأنهيت الرابع والخـامس الثانوي بعد ولادة إبنتي الثانية ..و ضـموني الى ( النشاط الوطني ) وهي منظمة خاصة بتدجين اليساريين وتأهيلهم ليكونوا بعثيين نافعين للوطن..وإشتغل قاسم في سجن الموصل حيث يُعفى العاملون في السجون من الخدمة العسكرية المقيتة .. ..إقتنص قحطان فرصة مؤاتية وجاء الى العراق في زيارة كان يظنها قصيرة جداً لكن إندلاع الحرب العراقية الإيرانية منعه من السفر فإضطر الى البقاء على أمل السماح له بالسفر....إلتقيت بقحطان كثيراً بعد سبع سنوات في ذات الأماكن التي أحببناها وبتنا أياماً متفرقة في غرفة واحدة ببيتهم هي ذات الغرفة التي شهدت أجمل الأغاني والحكايات وأحاطت فرحنا ومرحنا وضحكاتنا ودموعنا الساخنة بجدرانها الصّماء ولكن نافذتها لم تعد مشرعة على فضاء الأمل ... لم نعد كالسابق..أصبحنا نصمت طويلاً ..ونضجر..ونشرب لا لنضحك و نتألق ..بل لنثمل أونشكو أونبكي أولننام نوماً نتمناه ثقيلاً ..أو لنقرأ ونجتر ما قرأناه
من رسائل و قصائد كتبتها لقحطان إذبان غربته ولكنني لم أستطع إرسالها :
يلســافـرت لبعيد من بين الهْموم
حتى أنتظارك عيد لو ودك إيدوم ..
لا لا تظن أنســـــــاك لو تنســــــــــى ودي
دمعتك وأنته إهناك تجري إعلى خدي..
يلسافرت لهموم غــّــيرت طبعـك
ومن سافرت لليوم كل ساعه أودعك..
جم غربه مرت بيك يحجولي عنهه
أصعبهه غربة ناس داخـل وطّنهه ..
..وكان قحطان يتجرأ ويغني في جلسات خاصة تجمعنا باللاعبين:كاظم شبيب وناظم شاكر و آرا همبرسوم والأصدقاء المرحوم محمودحسين وكاظم فاخر وبشير وعلي عبدالحسين و الفنانين هادي سعدون والملحن الشاب الراحل جابر محمد وسواهم بعض الأغاني والمقاطع التي كتبتها بمناسبات وأوقات خاصة مثل الأبوذية التي كتبتها بعد إعدام لاعب كرة القدم الدولي الشهيد بشار رشيد:
صبـاح الشـــر يلبشّـــرت بشــّار ((بالشر))
إغـراب البين هــم فد يـــوم بشار (( حمل بشرى سعيدة))
صدكَ هاي الحكومه إعدمت بشار (( اللاعب بشار))
لا مـا مــات والمعـــدومــــه هيَّه ..
..أو أغنية ساعي البريد لرضا الخياط التي غيّرت كلماتها :
إعيونّا تربــي يغازي وإنته أكــبر برجوازي
وبالسياسه إنتهازي دفنتك بالنجف عيد..
..أو نغني على إيقاع أوبريت ((الليلة الكبيرة)) :
طار ف الهوى شاشي وإنت متدراشي ياجدع
..حاول قاسم في زياراته المتكررة لنا أن يثير فينا الحماسة والحيوية والعنفوان وهو يتحدث عن المشاريع والفرص ..لكننا كنا نسخر منه في دواخلنا المنهارة..كان قحطان لا يطمح إلا لشئ واحد هو أن يسافر بعد ) فتح السفر ) ..وكان طموحي أن أنهي الثانوية لكي لا أرتدي البدلة العسكرية وأن أجد بيتاً للإيجار مهما كان البيت وأن أعمل مهما كان العمل..وأن أواصل الحياة و أعيش لمجرد العيش..ولم ييأس قاسم فعّرف قحطان بملحن شاب مجدد إسمه مجيد الجابري ((يعمل حالياً بائع لّفات فلافل سفري على رصيف بساحة الميدان وينام بملابسه الرثة في نفس المكان بعد أن يشرب حتى فقدان الوعي((
..لحن الجابري لقحطان أغنية (أنااروح وياك) كلمات كريم العراقي و(سهله عندك) و(دنيه إحنه الواحد للثاني ) و(حاول تتذكر) من كلماتي والأخيرة كان قحطان يغنيها في الجلسات الخاصة ولم يسجلها رغم إعجابه بها :
حـاول تتذكــر يلناسي لو ذكــرانا إتمر
اللحظات الحلوه تواسي بس حاول تذكر

جنت أتصور حبك دنيه وماتنسه الأحباب
ولدارك لوسّير طيفي تتلـّكَـــــاه بالباب
شو كــلشي تغـير بوصافك
حتى البسمه إبّين شفافك
ويـّه ظــنوني تدور أطـيافك وبروحي تخضّر..
بس حاول تذكر..

من شوكَي سّيرت إشراع مايبحر لولاك
ولو تنـسه الغيمات الكَــاع لاتظن انساك
أنا كلشي غيّرته بصبري
حتى الدمعه تنّور عمري
جابتني الدنيه وما أدري الأيام تغـــــيّر
بس حاول تذكر..
..وطالت أيام الإنتظار ولم تُفتح أبواب السفر فعاد قحطان الى المعهد وواصل دراسة الموسيقى.سألني قحطان أكثر من مرة:
_ لماذا لا نستعيد أوقاتنا الجميلة ..لماذا لا نعود الى حالنا السابق..؟ وكنت أجيبه بصيغة إنشائية تعكس صدمتي وهروبي من الحقيقة الماثلة وأن كانت لا تخلو من الحميمية :
_ قحطان هي هذي المشكلة..إحنا نتمنى نعود الى أيامنا بعد ما يئسنا من أن تعود أيامنا إلنه..
أو يعوضنا الزمن بأيام مثلها..الزمن مابي لوفه (يوتيرن) يرجعك للفلكه الزمنيه اللي تجاوزتها..وحتى لو ... إحنا تغيّرنامن الداخل..مات الوفاق مع الضمير وإنهتكت الهدنه مع النفس..
فيتمتم قحطان بصوته المتهدج الحزين كالمحموم عبارات أقرب الى_ إفتهمت..الأيام الحلوة اللي كنا ننتظرها وتحملنا من أجلها كل شي ..هي هاي الأيام الحزينه اللي ينعدم الزمن من بعدها..طيب و ين النضال وين قدرتنا على الصراع..؟؟ راح تقول :الصراع كان خارجي..وتكثف وإحتدم بأعماقنا..ولهذا إحنا بصراع مع نفسنا..مع ضميرنا..مع المقاوم المهزوم بداخلنا.
..ورحل قحطان رحلته الأخيرة عند أول فرصة سنحت له..وإنقطعت أخباره من جديد..وتفرق إخوانه بين مناطق بغداد والمحافظات..ومات قاسم..وأنهيت دراستي في قسم المسرح بكلية الفنون الجميلة بعد ثلاثين عاماً على إنهائي الدراسة المتوسطة بعد أن عرضت مسارح العراق عشرين مسرحية من تأليفي أخرجها :د.حسين هارف ومحسن العلي ومحسن العزاوي وآخرون..وقد تذكرت اللقاء الأخير بقحطان عندما كان الممثل بهجت الجبوري يمثل دور رحيم في آخر مسرحية لي أخرجها د.شفيق المهدي عام1999 s..كان يقول:
_ عمري ما عشته يوم يوم ..عمري فات مره وحده
مثل دين جمعته ودفعته للزمن..
شنو الفايده لو أنصفنه الزمن باجر وإحنه متنه ثلاثين سنه
شنو الفايدة..ينزل المطر بعد موت الأشجار..
ويجي الحب ...وإحنه تجاوزنا الشباب..
ويجي البيت..وإحنه بلا عوائل..بلا عوائل..
...

د. رحيم العراقي


التعليقات

الاسم: احمد
التاريخ: 03/06/2015 19:41:41
جزيل الشكر والامتنان د. رحيم العراقي
كتابة رائعة وجميلة عن نجم عراقي طال غيابه عنا

الاسم: مخدى التمبمى
التاريخ: 23/10/2012 09:42:59
برافو دكور اقول لك انك افضل من كتب عن قحطانكم انت رائع ومبدع نامل المزيد لنقرا ونيتمع


الاسم: صباح علال زاير
التاريخ: 20/07/2012 19:48:32
كم امتعني اسلوب كتابتك احسست مدى صدقها وعفويتها وعذوبة تلك الايام بحلوها ومرها شكرا لانك نقلتني بالصوت والصورة وكأني عشت معكم ذكرياتكم وشكرا لاني وجدتك ترد على التعليقات مهما تباعد الوقت

الاسم: د. رحيم العراقي
التاريخ: 29/03/2012 19:10:04
الصديق خالد شنشول البهادلي : أسعدتني مشاعرك الصادقة و متبعتك لرحلتنا الطويلة والحزينة ..تقبل مني وافر المحبة و التقدير..

رحيم العراقي: دولة قطر

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 29/03/2012 17:06:33
لقد اسرجت خيول ذاكرتنا الى ذلك الزمن المجنون وكنتم انتم انوارة المتلئلئه ونثار خير مواسمة التي سممتها حقبة الطغمة الحاكمة استاذ رحيم منذ ان قرأت لك او مقالة اعجبني سردك واسلوبك فسطورك تنضح نقاءا وصراعا مع الزمن وجور الجائرين فأنتم وانا منكم رغم انا لم تجمعني معكم لحظات لقاء لكنني كنت اعيش ماعانيتموه جيل النور الذي اراد برابرة العتمة الغابره اطفاءة فمن رحم المعانة ولدتم ومن حرقة الوجع انطلقتم رغم اسفار الحزن ومحطات الخوف والترويع فتقبل تحياتي ووافر ودي ومحبتي

الاسم: د. رحيم العراقي
التاريخ: 15/12/2011 09:55:12
الأخت نجاة العراقية : أوصلت تحياتكِ الى شقيقي الشاعر كريم العراقي .. و بالنسبة لهاتف و إيميل صديقي الفنان قحطان العطار فهما ليسا بحوزة كريم بسبب عدم وجود هاتف او إيميل لدى قحطان أساساً..كما ان علاقته الشخصية والحميمة بقحطان ليست بمستوى علاقتي بقحطان.. حيث كنت انا الأقرب إليه من كريم و من بقية الأصدقاء
.. علما اني لم أتصل بقحطان منذ ربع قرن سوى مرتين عن طريق صديقة إسمها لطيفة كانت و ما تزال من أبرز المهتمين بقحطان في غربته.. او عزلته..مع وافر تحياتي.

الاسم: نجاة العراقية
التاريخ: 13/12/2011 13:09:03
تحياتي الى الاخ كريم اترجاك ممكن ان تبعثلي اميل قحطان او رقم المبايل مشتاقة اسمع صوتة ارجوك

الاسم: نجاة العراقية
التاريخ: 13/12/2011 13:05:09
تحياتي الى الاخ كريم اترجاك ممكن ان تبعثلي اميل قحطان او رقم المبايل مشتاقة اسمع صوتة ارجوك

الاسم: نجاة العراقية
التاريخ: 13/12/2011 12:57:40
تحيلتي الى الاخ العزيز كريم العراقي انا من عشاق الفنان قحطان العطار اتمنى من الاخ كريم ان يبعث لى اميل قحطان او رقم المبايل نفسي اسمع صوتة ارجوك ياكريم تحياتي

الاسم: ابن العراق
التاريخ: 25/08/2011 22:24:05
يستحق الفنان المبدع قحطان العطار تمثال في بغداد لانه فعلا ارقى صوت غنائي ظهر في تاريخ الغناء العراقي تحية حب الى المبدع قحطان العطار وتحية الى رفيق شبابه القدير رحيم العراقي

الاسم: د. رحيم العراقي
التاريخ: 13/11/2010 12:24:22
الأصدقاء:خالد ، الطائي
عماد المحمداوي
: شكرا لكم.. الحضور الجميل..

الاسم: خالد
التاريخ: 13/11/2010 11:07:00
تحية طيبة الى احد ضحيا القدر
قد لاتصدق ان قلت لك وانا اقراء كلامك الدموع انهدرت مني وانا لااشعر بها , عرفنا بلبل العراق قحطان العطار منذ كنا صغار والطفل في سنية العشرة الاولى لايطرب للغناء لكن صدقني عنما نسمع صوتة تصيبنا نشوى ودفء وانت قيس ما مدى تأثرنا بقحطان . اثريتنا واسعدتنا وابكيتنا بكلامك هذا , شكرأ على كل اسهاماتك وتحية معطرة بعطر الياسمين

الاسم: عماد المحمداوي
التاريخ: 17/10/2010 22:52:18
اقوا فقط من الرمل
جارت الدنيا علينا بنوى==فطلبنا الشمل بي الاخرة
وكذا جارت علينا امم==فدعونا الله ذي المرحمة
ما دها ذا الدهر لا يتركنا==اله يا صاحبي من ترة

الاسم: الطائي
التاريخ: 25/11/2009 12:48:40
بمناسبة عيد الاضحى المبارك ابعث اليك احر التهاني والتبريكات__اعاده الله عليك وعلى الفنان قحطان العطاربلصحة والسلامه وعلى جميع فنانينا ومبدعينا وادباءنا الشرفاء في داخل الوطن وخارجه__صديقك الطائي من قلب العاصمه بغداد تحياتي لك

الاسم: رحيم العراقي
التاريخ: 24/11/2009 07:07:13
أكرر شكري وإمتناني لك يا صديقي
وعلى قدر اهل العزم تأتي العزائم..
أما بالنسبة للفضائيات فأن أغلب العاملة منهافي الخارج
و هنا بالذات لا تترك لك الخيار في طرح أفكارك وآرائك و رؤاك وأمانيك .. ة وها أنذا محاط بعشرات الفضائيات العراقية والعربية في دبي منذ عشر سنوات دون أن أظهر على شاشة إحداها..وسبق وان جربت الإستجابة لدعوات بعضها قبل سنوات ففوجئت بإملائاتها و فرضها أرخص الوسائل لخدمة أغراضها التي يبدو أنها أنشئت من أجلها وهي محاربة الوضع الجديد في العراق و التباكي على أطلال المقابر الجماعية.. و قد بلغت ا لوقاحة بأحد معدي ومقدمي البرامج اأن زارني في شقتي بدبي وقرأ عليَّ عدة صفحات تتضمن ( آرائي ) و ( مشاعري ) .. قبل أن يطلب مني السخرية بالمنطقة الخضراء وساكنيها..ومما قاله لي :
- قُـل أنك تسمع بأخبار الوضع المتردي والمأساوي في العراق من القادمين الى دبي وتبكي على الشعب العراقي المقهور..!!!!!!!!! فقلت له :
- حسناً سأقول باني أسمع أخبار العراق من القوافل التجارية التي تبعثها قريش من البصرة الى دبي وهي تحمل الهاربين من هناك..
وأضفت بألم : وهم يغسلون الأموال الصداميةبشراء كل شئ..حتى البشر والذمم..
....................................
صديقي الطائي أنت طيب ومحب لوطنك
لكنك لا تعرف الفضائيات هنا...

الاسم: الطائي
التاريخ: 23/11/2009 13:08:23
عزيزي رحيم العراقي استحلفك بلله وبلعراق العظيم ومن خلال علافاتك بلفضائيات ان تجري لفاء مع فناننا الكبير قحطان العطارفانه يستحق ان ينصب له تمثال في الاذاعه والتلفزيون لمواقفه الرافضه ضد ظلم الطاغيه فهل نستكثر على هذا العملاق اجراء لقاء معه__كما يؤسفني من بعض الفنانين عندما يغني اغنية المحطات يذكر اسم الملحن ولا يتطرق الى قحطان __رجاءا اخي العزيز اسعى بكل جهدك قبل ان نفنقد هذا الفنان وشكرا لاتساع صدرك ويكفي ان لك الحصه الكبيره من اغاني قحطان الرائعه تحياتي لك

الاسم: رحيم العراقي
التاريخ: 15/07/2009 08:18:51
مشاعرك الصادقة أيها الطائي العزيز أضافت للأبوذية التي كتبتها الوزن الذي إفتقدته .. دمت صديقاً وفياً..

الاسم: الطائي
التاريخ: 14/07/2009 10:57:29
مكانك بلكلب ياقحطان...بس عود..طالت غيبتك يصاحب وضليت انا بس اعد..رحت عنا وبغيابك صرت بس عود....بغيابك ياقحطان بطلنه ما نسمع اغنيه

الاسم: الطائي
التاريخ: 20/05/2009 16:23:03
شاعرنا الكبير.....رحيم العراقي.......اذا كانت لديك او عند زملائك حفلات خاصه للعملاق قحطان العطار...يرجى نشرها على الانتر نيت....وارجوا ان تسمح لي دائمابمراسلتك اعتزازا بك وبقحطان العطار

الاسم: رحيم العراقي
التاريخ: 20/05/2009 05:48:07
شكراً لك أيها الطائي الأصيل ..
سبق وأن كتبت بضعة دارميات وأرسلتها الى قحطان عقب
رحيله الأول الى الكويت فأميركا والذي عادمنه عام 1981
لرؤية الأهل..ولكن إندلاع القادسية الثانيةأو الثالثة أقعده عن السفر..وكان يغنيها في مجالسنا الخاصة :
يلســافـرت لبعيد... من بين الهموم
حتى أنتظارك عيد... لو ودك إيدوم ..
..لا لا تظـن أنساك.... لو تنســى ودي
دمعتك وأنته إهناك... تجري إعلى خدي..
بالغربه تشكي هموم .... كَلبك واسمعـك
ومن سافرت لليوم.... كل ساعه أودعك..
..جم غربه مرت بيك.... يحجولي عنهه
أصعبهه غربة ناس..... داخـل وطّنهه...

الاسم: الطائى
التاريخ: 19/05/2009 16:30:43
نطلب من الشاعر الكبير رحيم العراقي......ان يؤلف قصيدة عتب لقحطان عسى ان تهزه ويعود لجمهوره

الاسم: الطائى
التاريخ: 17/05/2009 14:35:51
شكرا لك على هذا المقال.......الوطن بحاحه لك يا قحطان بعد ان غنيت له ذمه بركبتك ياكمر ع الوطن سير ولهلي....فهوه يقول لك الان ..معاتبين اجدامك احنه معاتبين

الاسم: رحيم العراقي
التاريخ: 07/04/2009 08:48:46
الزميلة العزيزة مروة المظفر
اناوللأسف لم أستمع لراديو دجلة بسبب ظروف الترددات لكني اتابع برامج تلفزيون دجلة ومن بينها برنامج حواري لكِ ..وكنت أقول كل مرة : أكيد انها إبنة صديقي الأديب والمذيع الرائع أحمد المظفرالذي غالباًما يكون موضوع حديثنافي بلاد الغربة انا والأصدقاء حميد قاسم وظافر جلود وكاظم الساهرو شقيقي كريم الذي كان قلقاً جداً عليه قبل عام..ومن شروط زياراتي المتقطعة الى بغدادأن ألتقي بقاعة حوار في الوزيريةوأن أتسامر مع الأصدقاء في إتحاد الأدباء على ان يكون العزيز احمد المظفر موجودا..لذا يسعدني يا إبنة الغالي أن تتحدثي عن ولادة _ على الميعاد _ بصيغتها القحطانية في كنوز الطرب على ان تبلغي وافر تحياتي الى أسرة راديو وتلفزيون دجلة المعطاء والى الوالد المظفر..دائماً..





الاسم: رحيم العراقي
التاريخ: 07/04/2009 08:08:05
زميلتي شهرزاد:شكراً لكِ وتحية لوالديكِ ..لقد أدرك هذه الكوكبة الصباح فسكتت عن العطاء المباح وإفترقت في بلاد الله الواسعة..

عزيزي أحمد العراقي : أتمنى ان تصل عباراتك الحميمة و الصادقة للصديق الطيب قحطان العطار في عزلته الكئيبة.

الاسم: رحيم العراقي
التاريخ: 07/04/2009 07:16:16
الصديق أحمد التميمي :كتبتُ لصديقي الحبيب قحطان أكثر من 16 أغنية..وكتبت موالات كثيرة لا يمكن حصرهاومن بينهاما غناه في حفلات خاصة رغم ان بعض الأصدقاء يحتفظون بتسجيلات لها..شكرا ً لك يا احمد..

الاسم: مروة المظفر
التاريخ: 06/04/2009 12:08:20
السلام عليكم ..أنا مذيعة عراقية إسمي مروة المظفر إبنة الإعلامي أحمد المظفر إن كنت تعرفه .. شكرا ً على هذا المقال الجميل جدا ً بالرغم من صغر سني لكني أعشق الأغاني القديمة وخاصة أغاني فؤاد سالم وقحطان العطار.. عندي فقرة ولادة لحن أو أغنية في برنامج إذاعي إسمه كنوز الطرب الذي هو من إعدادي وتقديمي وإخراجي يعرض في راديو دجلة يوم الجمعة وأريد أن أستأذنك في أن أقص على المستمعين قصة ولادة أغنية هاجرني من يومك ..وعتب أرجو أن توصله للفنان الكبير قحطان العطار وأي فنان قديم يمتلك صوتا رائعا مثل محمد الشامي وغيره لماذا تركتم المجال لأناس لا علاقة لهم بالغناء يدخلون الى الساحة الغنائية العراقية ويشوهون الأغنية العراقية ..الجمهور بحاجة لكم وبحاجة لتذوق الفن الحقيقي الأصيل . وشكرا ً لك أستاذ.وأرجو منك أن تجيبني

الاسم: احمدالعراقي-الصين
التاريخ: 30/07/2008 17:22:57
علمتنا الحب وغدوة هاربا نحو المجهول فان كان في حياتك سرا فما ذنب مشاعرنا عد اسحق علئ جراحاتك من اجل جراحتناعد من اجل دجله التي ظمائت كلماتك

الاسم: شهرزاد صبار جعاز
التاريخ: 14/12/2007 07:27:05
السلام عليكم
بهذا المقال الجميل رجعتنا لأيام حلوة وكانت حتى حزنها حلو كان والدي دائماً يحجيلي على هاي الكوكبة الجميلة من الفنانين والشعراء والملحنين واكثرهم اصدقائة كلش ويعتز بيهم حيل ... اشكرك واتمنى دائماً تعيشنا هيجي لحظات جميلة (اشكرك جهودك الرائعة ونرجو استمرارها)

14/12/2007
ام ديار

الاسم: احمد التميمي
التاريخ: 11/10/2007 13:33:39
السلام عليكم تحياتي لك اني من محبي الفنان قحطان العطار حبيت اسالك كم اغنيه او موال كتبت له بالضبط وان كان لديك اي اغاني اتمنى ارسالها لي وشكرا

الاسم: رحيم العراقي
التاريخ: 27/09/2007 07:14:21
أخي علي:يبدو أن الأمر قد إلتبس عليك فعلاً
لم يكن مجيد الجابري مبتور اليد وهوشقيق
الملحن يحي الجابري مؤسس فرقة أحباب القائد
ويعيش مجيد منذ عشرة أعوام في ساحة الميدان..
مع وافر تقديري

رحيم العراقي
دبي/تلفزيون سما دبي.

الاسم: علي الاسدي
التاريخ: 23/09/2007 00:01:00
هل تقصد بمجيد الجابري الرجل المبتور اليد أم أنه شقيقه فقد ألتبس الامر علي؟




5000