..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من سيكون بعد مبارك ؟

عزيز الخيكاني

اجتاحت رياح التغيير منطقة الشرق الاوسط وتحديدا طغاة المنطقة العربية الذين يمسكون بالسلطة منذ عشرات السنين ، فثورة الشباب في تونس وقول  الكلمة الفصل للتغيير وماتبعه من ثورة شبابية قادها ابطال مصر وصمودهم الكبير في ميدان التحرير منذ الخامس والعشرين من كانون الثاني الماضي  الى ان تحققت مطالبهم برحيل طاغية من طغاة العصر قاد مصر منذ ثلاثين عاما ولم يدرك يوما ان الرياح ستقلع كرسيه لان الطغاة لايقرأون الواقع جيدا  ، همهم الوحيد هو بقاؤهم على الكرسي مهما وصل الامر بالشعب من ظلم وضيم .

اليوم تحققت ارادة الشعب المصري وقال كلمته العظمى (( لابقاء للظالم والظلم ، ولا للدكتاتورية والقائد الاوحد ، ولا للتوريث ، )) فرحل احد الطغاة الذين تمسكوا بالسلطة وقمعوا وقتلوا وسرقوا ، وقبله  طاغية تونس ، ولكن كانت الشرارة الاولى هو سقوط طاغية العصر ورأس الطغاة وقائدهم (( صدام حسين )) الذي بسقوطه المهين والمذل وان اختلفت طريقة السقوط الا ان سقوطه كان رسالة واضحة للعالم اجمع ومنها رسالة لاغبار عليها لهؤلاء القابعين والمسيطرين على رقاب شعوبهم في ان عصر الطغاة بدأ ينتهي شيئا فشيئا وان رياح الديمقراطية وحرية الشعوب في اختيار من يمثلها قد نضجت وبانت ولم يبق شيء الا ثورة تلو الاخرى لاسقاط ماتبقى من هؤلاء ،  فمن سيكون التالي بعد مبارك ؟

اعتقد ان رياح التغيير بدأت ، والشعوب اكثر وعيا الان مما مضى ، لان الاختيار والقرار سيكون بيدهم لابيد هؤلاء ، واعتقد جازما ان الطريق سالك امام شعب اليمن العزيز وليبيا عمر المختار ، وجزائر جميلة بوحيرد ، وغيرهم من شعوب المنطقة العربية في ان تنهض وتقول كلمتها ، والان بات هؤلاء يرتجفون وهم في وضع لايُحسدون عليه ، واليوم على الشعوب والمناضلين وقادة الرأي ان يقولوا كلمتهم وأن ينظفوا ارضهم من هؤلاء لتكون الكلمة العليا للحرية والكرامة والانسانية والمصير المشترك .

نعم كانت رسالة شعب مصر العريق واضحة وضوح الشمس بأنه لا لمن يتلاعب ويسرق قوت الشعب ، لا للفاسدين الذين يستغلون مناصبهم لغرض العيش الرغيد لهم ولعوائلهم والفقراء في الدرك الاسفل ، لابل لايستطيعون الحصول على لقمة العيش ،

اما شعب العراق فقد كان اول المضحين وقال كلمته الفصل في ذلك ، واستمرت تضحيته طيلة هذه السنين منذ ان سقط الصنم ولحد هذه اللحظة وهو يكافح للحفاظ على هذا المنجز العظيم ،  ولكن هيهات ممن يسعى الى ان يلتف على ماحققه هذا الشعب ، ويحاول مصادرة مامقدمه من تضحيات ،  ليصنع دكتاتوريات جديدة تقودها الاحزاب .

وعلى القادة في العراق قراءة الوضع جيدا والعمل على تطبيق مفاهيم حقوق الانسان والشرعة الدولية ، وتطبيق الدستور وعدم الالتفاف عليه ومحاسبة المقصرين والسراق والمفسدين وامام الشعب ليكون على اطلاع كامل ، وتطبيق مفاهيم الحرية والديمقراطية والشعور بالمسؤولية واهم ذلك توفير قوت الشعب ، وان لم يتحقق ذلك ويستمر صعود البعض ممن ليس له تاريخ  على حساب المضحين واهالي المقابر الجماعية والمتضررين من قمع النظام المقبور واصحاب الكفاءة والمقدرة ، او من يحاول ان يجعل من وزارته او مؤسسته لعائلته او المقربين منه ، او من يسرق قوت الشعب ويحاول الهروب كما فعله من سبقهم في ذلك فسيكون هناك كلام آخر لهذا الشعب ، وعليهم أخذ العبر والدروس والنظر الى ابسط الحقوق الواجب توفيرها ، وبالتأكيد هي فرصة للقادة والمسؤولين في ان يكونوا عند حسن ظن من انتخبهم واول عمل عليهم القيام به هو مكافحة الفاسدين ومعاقبتهم وكشفهم امام الجمهور وتعريتهم ومن ثم النزول الى الشارع للوقوف على احتياجات الناس الفقراء والبسطاء وتطبيق العدالة الاجتماعية في كل شيء والا سيكون المصير غير مرغوب فيه ولات ساعة مندم .

                                                                                            

 

 

عزيز الخيكاني


التعليقات

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 13/02/2011 19:18:59
سماحة السيد العزيز سعيد العذاري المحترم
تحية لكم سيدي العزيز وشكرا لمتابعتك ومرورك الكريم واتمنى ان نراك وانت بأحسن حال
سلامي الحار ودعائي لكم بالتوفيق
عزيز الخيكاني

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 13/02/2011 07:57:57
زينب العابدي
ابنتي العزيزة حفظك الله من كل مكروه واتمنى لك الموفقية في دراستك وان شاء الله اسمع اخبارك الطيبة
عزيز الخيكاني

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 13/02/2011 07:55:57
اخي العزيز الغالي فراس
تحية لك وشكرا لمرورك الكريم
محبتي لك
عزيز الخيكاني

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 13/02/2011 06:04:21
الاستاذ الواعي عزيز الخيكاني رعاه الله
تحية طيبة
متابعة دقيقة للاوضاع السياسية وتحليلات وحلول واقعية مدروسة
ونصائح مخلصة للحكومة العراقية
وفقك الله لكل خير

الاسم: زينب العابدي
التاريخ: 12/02/2011 20:43:25
شلونك بابا عزيز مشتاقين؟؟
ايها المبدع مذ يوم عرفتك يامن جرفتني بمدك كي ابحر في ثنايا اسرة النور شكرا لك لما قمت به من اجلي .عاش قلمك.ابنتك الوفيه زينب

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 12/02/2011 17:51:23
على القادة في العراق قراءة الوضع جيدا والعمل على تطبيق مفاهيم حقوق الانسان والشرعة الدولية
عزيز الخيكاني
ايها النبيل عشت قلما نيرا نبيلا لك ودي وامتناني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000