..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طلب خاص للجيش المصري

مكارم ابراهيم

يتعرض في هذه الايام شعبكم المناضل في ساحة التحرير للاعتداءات العنيفة بالحجارة والهراوات والقنابل الحارقة من قبل رجال العصابات والبلطجية الذين اطلق نظام مبارك سراحهم من السجون المصرية و زودهم بالخيول والجمال لتسهيل تحركهم بين المتظاهرين المعارضين لنظامه المافيوي المجرم . ان ابنائكم المعتصمين ومنذ ايام في ساحة التحرير يقتلون أمامكم فقد سقط الآلآف منهم لانهم معارضين لنظام مبارك في حين كل هذا يجري امام مرى أعينكم وانتم تقفون بشكل سلبي تام مرتعبين من نظامكم إنكم اشبه بالمعاق العاجز الذي ليس له لاحول ولاقوة في اتخاذ القرار الوطني الشريف وهو الانضمام الى الجانب الاخر في هذه الانتفاضة جانب الشعب المظلوم عليكم بتغييرموقعكم الحالي المتخاذل الى الجانب الاخر جانب الشعب الذي يطالب بتنحي زعيم ديكتاتوري جثم على صدره ثلاثين عاما وعليكم باعتقال حسني مبارك وكل حكومته واعوانه وتسليمهم للعدالة قبل ان يهربوا الى بقية السٌراق حيث ينتظرهم الديكتاتور بن علي .

هذا نداء عاجل لكم أنها فرصتكم الوحيدة ايها الجيش المصري لاثبات مصداقيتكم للوطنية للشعب وللوطن فلا تتخاذلو الان . فاذا اردتم ان تغسلوا صفحتكم وايديكم التي تلطخت بدماء ابناء شعبكم عليكم الاسراع في مساندة ابناء شعبكم الابي البطل المناضل الذي اثبت انه اقوى منكم لانه الان هو من يدافع عن مصر وليس انتم انه هو من يتصدى للاعداء وليس انتم وهو من يدافع عن شرفه وليس انتم.

انكم اشبه بالدمى العسكرية ولن ينسى شعبكم ولاشعوب العالم موقفكم التخاذلي هذا لقد خذلتم  القسم الذي اقسمتموه عندما ارتديتم بدلتكم العسكرية ولقد خذلتم واجبكم كجيش يحمي الشعب ولقد خذلتم كل الشرفاء  ولقد خذلتم أمال امهاتكم وابائكم وابنائكم وبناتكم ولقد خذلتم كل شعوب العالم وهم ينظرون اليكم من خلال شاشات التلفاز وانتم تقفون كمشاهدين ولاتدافعون عن ابناء شعبكم وهو يعتدى عليه. ويتساقطون والدماء تلطخ اجسادهم الطاهرة.

   

المثير للسخرية هو خطاب بعض الساسة في العالم الغربي الذي يطالب مبارك بالاصلاحات رغم انه يشاهد  نظام مبارك يقتل شعبه ببرود تام  بايدي المجرمين الذي اسماهم بكل غباء مؤيدي مبارك. خطابهم كان مثل خطاب مبارك حيث يعترف لشعبه بانه لم ينوي الترشيح لولاية جديدة بعد انتهاء ولايته الحالية وهذا بالطبع ليس سرا فالكل يعلم  بان نيته هي تسليم السلطة لولي العهد ابنه جمال مبارك الأمين العام المساعد للحزب الوطني الذي وللاسف الشديد استطاع الهروب من العدالة الى لندن مع زوجته وابنته سارقا اموال الشعب المصري ويبدوا انه علينا من الان وصاعدا ان نعتاد على هذا السيناريو الذي اصبح موضة عصرية  للزعماء العرب في زمن الانتفاضات العربية الشعبية.

ختاما أود تقديم درسا وبعض المعلومات للجيش المصري عن مهام الجيش لانه اتصور بانه لم تقدم له المعلومات الصحيحة عن مهامه الاولية  كجيش واختصرها بجملة.

 ان من اهم واجبات الجيش هو حماية الوطن من الاستعمار الخارجي والدفاع عن الشعب . هذه هي مهمتكم الحالية فعليكم الدفاع عن شعبكم الذي يعتدى عليه من قبل العصابات التي اطلقها نظامكم الذي يصٌرعلى بقائه في السلطة رغم مطالبة شعبه بالتنحي.

استيقضوا من سباتكم اليوم قبل غداً فلا شعبكم ولا العالم ينساها لكم

المجد للشّهداء

 

 

 

مكارم ابراهيم


التعليقات

الاسم: مكارم ابراهيم
التاريخ: 09/02/2011 05:27:16
الى فراس حمودي الحربي
شكرا لك سيدي الفاضل على المرور وفي الواقع يتفق مع رايي هذا الكاتب محمد حسنين هيكل لقدقرات اليوم في جريدة العرب بانه منذ يومين قدم محمد حسنين هيكل اقتراحا بان يتولى الجيش ادارة الازمة والانتقال الى تشكيل جمعية دستورية وحكومة انتقالية تُجْري انتخابات حرة بعد رحيل مبارك, مثل هذا الاقتراح بات مستبعدا مع تزايد البراهين يوما بعد آخر, بان الجيش هو بالفعل تحت سيطرة سليمان"
مع خالص الاحترام والتقدير
مكارم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 08/02/2011 21:49:28
استيقضوا من سباتكم اليوم قبل غداً فلا شعبكم ولا العالم ينساها لكم

المجد للشّهداء


ايتها النبيلة مضمون وخاتمة تستحق الوقوف
دام قلمك ايتها النبيلة مكارم ابراهيم
مع الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: مكارم ابراهيم
التاريخ: 08/02/2011 14:57:10
الى علي الغزي
تحية طيبة لك سيدي الفاضل واشكرك على المداخلة القيمة نعم اخشى انني انادي في رؤس ميتة وربما اكلها الدود لكني كنت اتصور انهم ممكن ان يقفوا مع شعبهم مثل الجيش التونسي الذي رفض الجنراك ان يصوب سلاحه بصدور الشعب
فالجيش التونسي رفض ان يخضع لزعيمه اما الجيش المصري فتصورت انهم ربما يحيون من جديد عندما يرون شجاعة الشباب الابطال والشهداء الابرار الذين سقطوا امامهم بايدي شرطة القمع والبلطجية وتصورت انهم ربما يدركون انه هذه فرصتهم لغسل عارهم بحمايتهم لاسرائيل وحكومةتل ابيب
ولكن ربما لا حياة لمن تنادي كما ذكرت حضرتك

مع خالص الاحرتام والتقدير
مكارم

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 08/02/2011 07:42:29
الست مكارم احترامي

لا حياة لمن تنادي في كافة الانظمه الدكتاتوريه يعتمدون على جنرالات عسكريه مولايه لسلطتهم ويمنحونهم امتيازات خاصه ورتب اعلى كي يكونوا السند لهم في المواقف الصعبه اضافة الى ان حسني مبارك منحدر من المؤسسه العسكريه وتبؤا مناصب عده في سلاح الجو المصري ورئاسة الاركان وهذا ما يعني ان له مؤيدين من هذا القطاع وهو العسكر.

ومن طبيعة اي نظام يعتمد الدكتاتوريه ان يكون دموي ومبني على ستراتيجيات عسكريه تؤمن بالنصر على العدو ومن اولويات النظام القضاء على ما يسمونه هم التمرد ولا يؤمنون بثورة الجماهير

وهذا ما فعله سوموزا وصدام حسين وحافظ الاسد في قمع الانتفاظات الجماهيريه

وكذالك حدث في تشيلي وكان شعارهم ممنوع ان تضحك ممنوع ان تبكي مسموح ان يقتل واحد في الشارع

مصر عاشت قرابة عشرين عام في ظل حالة طؤاريء وهي بعيده كل البعد عن ساحات قتال حيث الصلح مع اسرائيل والسفاره الاسرائيليه في مصر اذن لمن الطواريء .. فكانت حالة الطواريء ضد الشعب المصري نتيجة هيمنة العسكر ولو كان العسكر نزيها ويحمل الروح الثوريه لكان عمل انقلاب عسكري ونقل السلطه تحت حكومة انقاذ وطني واعداد البلد للانتحابات تحت ظل الامم المتحده وكما فعل سوار الذهب في السودان

فيا سيدتي الكريمه انك تنادين اناس لا يمتلكون ذره من الروح الوطنيه تقبلي احترامي ايها الراقيه




5000