..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طلع صّفر .. طلع حسني

عبد الكريم ابراهيم

جرت عادة العراقيين ان يودعوا شهر صفر بكسر الاواني الزجاجية (الفرفوري ) ،والضرب على الحائط وهم يرددون (طلع صفر .. طلع صفر ) ،ولعل وراء هذا السلوك حجم المصائب التي وقعت على اهل البيت عليهم السلام في هذا الشهر ،فهم يؤجلون افراحهم واتراحهم حتى ينقضي ، وشاءت الصدفة ان تتزامن الثورة الشعبية المصرية فيه ، حيث نطاق الاحتجاجات يزداد يوما بعد يوم ،مع اصرار من قبل حسني مبارك للتشبث بكرسي الرئاسة ولايريد ان يفارقه حقنا للدماء ، وعدم الخشية ان تتحول هذه الاحتجاجات الى مظاهر عسكرية واعمال فوضى ،كما يحاول البعض وأد هذه الثورة عن مسارها بشتى الحجج .

الكثير من العراقيين يؤيدون مطالب الشعب المصري بعيدا عن المصطلحات العروبية المستهلكة التي كانت ترددها وسائل الاعلام السابقة والكتب الدراسية ، لكن مشاركة الشعب المصري انتفاضته ،جاءت لحجم التسلط الذي عانى منه العراقيون ،وبدد ثروتهم وتشتدهم على المنافي ، وايضا المساندة تأتي وفي طياتها رسالة واضحة جدا لكل شخص او مسؤول : ان ارادة الشعب فوق الجميع ،وهي القادرة على اصلاح ما افسد من امور الدولة ، لذا جاء تعاطف العراقيين مع اخوتهم (الكدعان ) ؛لان الهم واحد والمصيبة واحدة ، فاذا كانت كل عائلة مصرية تكسر (ماعون فرفوري ) على الطريقة العراقية وهي تردد (طلع حسني ،طلع حسني ) ،فان كل بيت عراقي يحتاج الى (درزن ماعون فرفوري ) لكثرة المسؤولين الذين يحتاجون ان يخرجهم الشعب من مناصبهم ،لانهم كانوا ومازلوا يسقون العراقيين سيلا من الوعود التي دائما تذهب ادراج الرياح

عبد الكريم ابراهيم


التعليقات




5000