.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تنامي فكرة الخلاص وإنهيار جدار الخوف - دراسة في فلسفة نهاية التاريخ

أ د. وليد سعيد البياتي

توطئة:  

تتجذر فكرة الخلاص عميقا في ذهنية الافراد والمجتمعات نتيجة لتراكم عوامل القهر والظلم في المجتمعات والمنظومات السياسية والاجتماعية والفكرية التي ابتعدت كثيرا عن مراكز حاجات الامم والشعوب. وهي بالتالي قد أسست لنزعة انسانية وفكرية تدعو الى الانعتاق والخروج من خلف جدران الصمت او التمني. فقد استطاعت الشعوب على الدوام من ان تجد سبيلها في تقويض منظومة الشر حتى وان جاء الامر متأخرا جدا كما في تصور بعض فلاسفة التاريخ.

ومنذ ان وضعت دراساتي في نهاية التاريخ: (الحرب العالمية الثالثة)، (إنهيار نظرية الهيمنة وسقوط الحلفاء)، (الجمرة التي ستوقظ الحرب الاخيرة)، (السعودية وإسرائيل أكبر جرائم التاريخ الحديث)، (السقوط وإنهيار امبراطوريات الزيف)، (سقوط الحضارات المزيفة)، (نظرية الانهيار التسلسلي للانظمة الرأسمالية)، (نظرية تسارع حركة التاريخ وتنامي معطيات الحدث)، (سقوط الملكيات القبلية وظهور الجمهوريات الملكية). والدراسات التي سبقتها في السنوات العشرة الاخيرة وليس آخرها هذه الدراسة، وانا اشير ولا اقول (اتوقع) الى التراكم السلبي للفعل التاريخي والسياسي لكل الانظمة العربية بدون استثناء بما فيها العراق قبل صدام وبعده وقد اشرت الى نهاية بعض هذه الانظمة بسبب نهاية العمر الافتراضي لها (السعودية، مصر الاردن تونس، ليبيا والعراق) وبقية سلسلة الانظمة العربية.

 

إن ما حدث في تونس قبل اسابيع من انتفاضة شعبية اطاحت بدكتاتور تونس وما يحدث من فعل جماهيري يمثل انتفاضة كبرى في مصر الثلاثاء (18/كانون الثاني/2011) وحتى هذه اللحظة انما يعكس حقيقة تردي علاقة الحكومات الدكتاتورية بالشعوب وبحث هذه الاخيرة عن طريقة للخلاص. فالتراكم السلبي للسلطة العسكرية في مصر والاستمرار بالحكم وفق قانون الطواريء:

 


القانون رقم 162 لسنة 1958 او كما هو معروف بـ( قانون الطوارئ) في الجمهورية العربية المصرية. كان جمال عبد الناصر قد أعلن العمل بقانون الطواريء صبيحة يوم النكسة يوم الخامس من يونيو/ حزيران عام 1967. واستمر خلفه أنور السادات يمارس حكمه انطلاقا من هذا القانون، ولم يقرر رفعه إلا في مايو/ أيار 1980.. لكن هذه الفترة لم تطل لأكثر من 18 شهرا فقط، إذ سرعان ما عاد حسني مبارك الذي تولى الحكم عقب اغتيال السادات في السادس من تشرين الاول / أكتوبر 1981 لفرض الاحكام العسكرية وحالة الطوارئ على البلاد، واستمر العمل بهذا التشريع منذ ان
 حكم حسني مبارك مصر بعد السادات وحتى الان.

 

مصر على طريق التحرر والتفاعلات الدولية:

 

ففي وقت تحرك الشعب المصري للقضاء على المنظومة الدكتاتورية واستمرار الشباب المصري بالصمود تجاه محاولات السلطة بالتشبث بالورقة الاخيرة عبر محاولات الايحاء بوجود تغيير سياسي داخل منظومة الحزب الحاكم، في ضوء تلك الاحداث تضبط الحكومات العربية انفاسها على ايقاعات التغيير الشعبي والانتفاضات الشعبية المشتعلة هنا وهناك تطالب بسقوط الدكتاتوريات ونهاية الممالك والجمهوريات الملكية على السواء.

 

في ذات الوقت تحبس الولايات المتحدة انفاسها ويعيش اللاتحاد الاوربي حالة من الترقب الشديد،  وأما اسرائيل فانها تعيش حالة من القلق خصوصا في امكانية وصول حكومة مستقلة تلبي حاجات الشعب المصري وتعيد النظر في اتفاقية كامب ديفيد او تلغيها تماما مما يعني قطع العلاقات مع اسرتئيل وطرد سفيرها في القاهرة وربما باغلاق السفارة بشكل نهائي.

 

لاشك ان القلق الامريكي كان واضحا في تردد الرئيس الامريكي في التصريح او تقديم ايضاح حول الموقف الرسمي حتى: (إنتقدت صحيفة الواشنطن بوست الأميركية في إفتتاحيتها في اليوم الاول بيان الخارجية أميركية حول المظاهرات التي خرجت في مصر ، واصفة قيامها برمي ثقل الإدارة الأميركية خلف الرئيس مبارك بـ"الحماقة).

 

عكس هذا التصور الرسمي للرئيس الامريكي والادارة الامريكية تخلفها عن حقيقة الاحداث في الشرق الاوسط حسب تحليل الواشنطن بوست مشيرة الى انها (اي الادارة الامريكية)  لم تستطع توقع الاحداث في تونس قبل ايام من سقوط بن علي.

 

غير ان استمرار تطور الاحداث اوجد تغيرا ولو بسيطا في موقف اوباما حيث عكست التصريحات الاخيرة طروحات جديدة للبيت الابيض تبين بدء الادارة الامريكية في تغيير مواقفها ومساندتها للسلطة المصرية ولحكم مبارك ولو من خلال الالتفاف على موقف الجماهير بتعيين عمر سليما نائبا واجراء بعض التعديلات داخل منظومة الحزب الحاكم للحفاظ على الاقل على جسد الحزب للحفاظ على العلاقات مع امريكا واسرائيل بالخصوص كما اردوا في البدء غير ان التطور المتزايد للاحداث جعل الرئيس الامريكي يقرر سحب البساط من تحت ارجل النظام المصري بشكل تدريجي ومن هنا جاءت الدعوة الى تغيير سلمي للسلطة.

 

من جانب آخر فقد دعت صحيفة هآرتس الاسرائيلية دول العالم الى مساندة النظام المصري والمحافظة عليه من الانهيار وذلك خوفا من ان تأتي حكومة تلغي اتفاقية كامب ديفيد وتعيد ترتيب الاوراق بعيدا عن اي علاقة باسرائيل ويقول باراك رافيلد المراسل الدبلوماسي للصحيفة: " إن إسرائيل خاطبت الولايات المتحدة والدول الأوروبية تدعوها إلى لجم انتقاداتها لنظام مبارك ". ويؤكد:" أن المخاوف الإسرائيلية من انهيار نظام مبارك تصاعدت بعد صدور تصريحات غربية تؤيد مطالب التغيير في مصر".

ومن جانب آخر تسائلت صحيفة الاندبيندينت اليوم قائلة على لسان مراسلها روبيرت فيسك: " إلى متى يستطيع مبارك البقاء في السلطة؟؟ ".

  

خروج نظام مبارك من المعادلة الامريكية الاسرائيلية:

كشفت تصريحات اوباما وزيرة خارجيته ان البيت الابيض سحب البساط من تحت اقدام النظام المصري وان مبارك ونظامه قد خرجا من المعادلة الامريكية الاسرائيلية في الصراع العربي الاسرائيلي، وحتى اسرائيل التي حاولت في الايام الاولى من الانتفاضة ان تعيد الحياة للنظام المصري المحتضر قد فشلت واعلنت سقوطه.

لا شك ان خروج النظام المصري بهذا الشكل المهين من المعادلة السياسية الدولية قد اشر الى ان النظام الدولي المعاصر يعيش حالة التفكك وان المنظومة العربية القائمة على الاسس الامريكية الاسرائيلية قد دخلت مراحل متاخرة من الاحتضار خاصة الاردن والسعودية التي شكلت مع النظام المصري منظومة التوجه الاسرائيلي التي باتت تعرف في الاروقة الاسرائيلية - الامريكية  بدول الاعتدال.

من هنا فان مرحلة ما بعد مبارك ونظامة ستمثل تطورا نوعيا في الصراع الدولي، كما ان العالم العربي سيدخل مرحلة التخلي تماما عن اسرائيل وهو تخلي تدريجي تؤسس له الانتفاضات المتتالية في كل الدول العربية حيث تشهد الساحة العربية تحركات في الاردن والسعودية واليمن والجزائر والمغرب وغيرها.

كل ذلك يعني تفكك ما تسمى جزافا بمنظومة الاعتدال فالاردن لاتستطيع البقاء مواجهة التحرك الثوري المعادي لاسرائيل والمال السعودي سيذهب هدرا عندما يتم تنتهي منظومة العنف المنظم والارهاب السياسي والمذهبي الذي قادته مصر والاردن والسعودية بسقوط النموذج الارهابي المصري.

 

 

 

أ د. وليد سعيد البياتي


التعليقات

الاسم: الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
التاريخ: 2011-02-05 14:39:56
اخي الاستاذ صباح محسن كاظم الموقر
كل التحيات الطيبة لكم
من ناحيتي فانا بدوري اتابع نتاجكم الفكري والادبي الراقي وربما انا لا اعلق على الكثير من الكتابات الممتازة للاخوة الادباء والمفكرين وللاخوات الكريمات لاني في بعض الاحيان اجد ان كتاباتهم من الرقي والجودة العالية التي تكشف عن نفسها بنفسها ولا تحتاج الى تعريف وهل يحتاج الضوء ان تقول له ضوءا
بالتأكيد كما تفضلتم فان الشعوب تستفيق ونحن نعيش عصر التغيير ونطل على عصر الحريات كما قلتم
ان وجود هذه العقول النيرة مثلكم ومثل اخونا الخباز وكل الكتاب والباحثين والمفكرين الذين تستعرض النور نتاجهم العلمي والفكري يجعلني اشعر بالاطمئنان والراحة في حالة نهاية جيلنا الذي انا منه بان الحركة الفكرية ستستمر من خلال روعة هؤلاء الكتاب والمبدعين
لا اخفيكم ان النور احتلت الان مكانة راقية في الوسط الفكري والادبي بل اصبحت مجمعا فكريا يستحق ان يتحول الى مؤسسة كبيرة وارجو ايصال هذه الفكرة عني لمركز النور ولمؤسسيه الاحبة
تحياتي لكم جميعا ىومحبتي الصادقة
الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي

الاسم: الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
التاريخ: 2011-02-05 14:28:22
اخي الاعز الاستاذ الاديب علي حسين الخباز رعاكم الله
دائما تتكرمون علينا بالعبارات اللطيفة والانيقة مما لانستحقه من كرمكم الجزيل، والحقيقة اننا نعيش الان عصر التغيير وانا ومنذ 2004 على تواصل شبه يويمي مع الشيعة في مصر عبر اخونا الدريني الذي يزودني بكل جديد بل انهم اودعو لدي الملف الشيعي المصري وهو من عدة مئات من الصفحات اضافة لمئات التقارير فيما يخص المعتقلات المصرية وقد مثلتهم هنا في لندن في العديد من المناسبات السياسية والدينية واستضفت بعض الاخوة الاشراف وقدمتهم لجماعة العلماء في لندن وانا على تواصل يومي مع احداث ميدان التحرير وبقية ميادين مصر الحبيبة
اشكر لكم التفاتتكم الكريمة
الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2011-02-05 07:23:13
سيدي الرائع دمت سالما وتقبل مودتي ودعائي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2011-02-04 19:35:22
الفاضل الموقرأ د. وليد سعيد البياتي :
اتابع كل ماتدونه بالنور،واحترم جدا تحليلاتك الصائبة التي تنم عن التحليل العلمي والمنطقي للأحداث..اعتقد ان الشعوب بدأت تستفيق ونحن نطل على عصر الحريات...

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2011-02-04 19:34:12
الفاضل الموقرأ د. وليد سعيد البياتي :
اتابع كل ماتدونه بالنور،واحترم جدا تحليلاتك الصائبة التي تنم عن التحليل العلمي والمنطقي للأحداث..اعتقد ان الشعوب بدأت تستفيق ونحن نطل على عصر الحريات...




5000