..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نشر الفضيلة يحد من الرذيلة / الجزء الثالث

نجتهد كثيرا في تتبع عثرات الآخرين ونقضي وقتا طويلا في كتابة وتدوين سلبياتهم لغرض التشهير بهم عند الحاجة في مجالسنا العامرة بالغيبة والنميمة  والسخرية ونعتبر ذلك خفة دم وأريحية وبشاشة ولا نجتهد قليلا ولا نتوقف لحظات عند عثراتنا الدائمة وسقطات إلسنتنا الجارحة لنسجلها في سجل أعمالنا اليومية وندرسها قبل النوم لتفادي تكرارها مرة بعد أخرى.

الرجل المريض :

حضر مجلسنا أحد الطيبين وكان شابا صالحا ومؤمنا ورعا فتعرض للنصح والوعظ وغرس الأخلاق الفاضلة في النفس وحين ودعنا وإنصرف من مجلسنا ، إقترب مني أحد الجالسين وقال : هل تعرف هذا الرجل. قلت نعم وظننت أنه يريد أن يتواصل معه ويحظى بصحبته كي يسعد حقا ولكنه فاجأني قائلا : وهل تعرف سلبياته ونقاط ضعفه كي أواجهه بها عند الضرورة. إننا نحتاج فعلا إلى وقفة تأمل وعملية جرد شاملة لجميع تصرفاتنا اليومية. إلى متى نهرب من مواجهة أنفسنا ونرمي كل من يحب الخير والتوفيق لنا بأنه معقد وممل. أكرر دوما بأني لست بمقام الناصحين ولو شعر القاريء الكريم أني أتعرض للنصيحة فأني وبصراحة أوجه كلامي هذا مباشرة إلى شخص واحد وأعنيه حقا دون غيره وأعاتبه عتابا شديدا وأدعوه أن يلتزم ويطبق مايكتب وأن لايتهاون في مراقبة نفسه ومحاسبتها قبل أن يُحاسب في ذلك اليوم العسير. هذا الشخص هو أنا فما أحوجني للنصح وما أكثر عثراتي بل لم أر أحدا مثلي كثير الزلات والعثرات وأنا الذي دأبت على حضور دعاء كميل منذ أن كان الشاه ملكا على إيرن كما يقال.

 

أنا وشرطي المرور :

في إحدى ليالي شهر رمضان المبارك وعند عودتي من المسجد إلى البيت أوقفني شرطي المرور المحترم عند تقاطع بعض الطرق. حياني تحية طيبة ثم سألني بأدب وإحترام : هل تعرف لماذا أوقفتك. قلت أجل أيها المحترم أعترف لك بإهمالي وتقصيري بعدم ملاحظة أحد الأولاد الذي غفل عن ربط حزام الأمان. قال  هذا رائع جدا أن عرفت خطأك وهذا يعني أنك سوف لن تكرره مستقبلا ثم واصل قائلا : نحن في العادة نسجل غرامة مالية لمن تهاون في ذلك كي ينتبه السائق جيدا في المستقبل ولكني سأعفو عنك لأنك قد إعترفت بخطأك وتقصيرك. شكرته على عفوه وتوجهت إلى الأولاد :  أيها الأحبة إن أباكم ومن أجل تفادي غرامة مالية بسيطة إعترف بتهاونه وغفلته لذلك الشرطي المحترم ولكنه لايعترف حقا بتهاونه وتقصيره مع خالقه لتفادي ماهو أمر وأدهى. ربما نعترف بألسنتنا فقط وقلوبنا مدبرة لاهية. نخشى غرامة محدودة ولانخشى نارا تلضى ، نستجير بالله  وإياكم منها. متابعة عثرات الآخرين  وعدم سترها وإهمال النفس والأعتداد بها إرث سيء وعادة بغيضة  تضر بالمجتمع وتشغله عن التقدم والرقي والأزدهار. نمتاز باننا نندب حظنا العاثر صباح مساء وما من أحد منا لم يسمع بهذه العبارة : ( إحنه موخوش كذا... وإحنه مو خوش كذا... ). مَن هؤلاء الـ ( إحنه ) ألسنا نحن أيها السادة أم نخاطب أحدا غيرنا ثم لماذا ( إحنه موخوش...) وهل يكفي قولنا ذلك لكي نصبح ـ وبدون أن نكون جادين ـ ( خوش). نتثائب ونحن نرفع أيدينا وندعو : " وهب لي الجِدَ في خشيتك والدوام في الأتصال بخدمتك...". من أغرب ماشاهدته أن أحدنا وفي هذه الفقرة تحديدا من دعاء كميل كان رافعا إحدى يديه  وممسكا بالأخرى جهاز الموبايل وهو يحاول أن يفلح في الأتصال. قال لي صاحبي حينما رآني أنظر إليه بإستغراب : دعه فلربما يجري إتصالا مهما. قلت أحسنت ياسيدي أنا كنت أبحث عن هذا. إتصال مهم والشبكة مزدحمة في هذه الليلة وفي هذه الساعة. فعلا أيها السيد علينا أن نجتهد كثيرا حتى يكون صوتنا ضمن " وأصوات الداعين إليك صاعدة ...". علينا أن نجلس جلوس الفقراء بباب الملِك ونستشعر عظمة مَن نحن بين يديه  وانه " يعلم خائنة الأعين وماتُخفي الصدور " وأن رحمته وسعت كل شيء وأنه يقبل التوبة عن عباده. علينا أن نثق بالله تعالى ولانجربه.

 

الشيخ وتلميذه الصغير :

كان أحد التلاميذ الصغار يحضر متأخرا درس أستاذه الشيخ الكبير. تكرر الموقف مرات عديدة فوبخه أستاذه توبيخا شديدا وقال له لن أدعك تذهب حتى تذكر لي سبب تأخرك الدائم عن الدرس فقال الصبي الصغير: أيها الأستاذ المحترم إن بيتنا في الجهة الأخرى من النهر وإنا أخرج  من البيت  مبكرا ولكن تأخر الزورق وعدم مجيئه في وقت معين هو السبب في ذلك فقال له الأستاذ :  حل هذه المشكلة هين جدا. إذا خرجت غدا من بيتك فلا تنتظر الزورق وإنما قل بسم الله الرحمان الرحيم وأمشِ على الماء فإنك تصل سريعا بإذن الله تعالى. أجابه الصغير: حسنا أيها المحترم سأفعل ذلك بحول الله وقوته ، فلّما كان صباح الغذ قدّم الصبي رجله اليمنى وقال بسم الله الرحمان الرحيم ومشى على الماء فوصل قبل أستاذه إلى ذلك المكان. حان موعد الدرس فجاء الأستاذ وقد هاله أمر ذلك الصبي فسأله : كيف وصلت مبكرا هذه المرّة وقد زعمت أن الزورق يأتي متأخرا فقال الصبي : أنسيت أيها المحترم ماأوصيتني به  فقال الأستاذ أجل.. أجل ، ولكن قلبه لم يكن مطمئنا فقال للصبي : تعال أجرب أنا كذلك مافعلته أنت من المشي على الماء ولكن الشيخ( الرجل المسن ) غرق حينما وضع رجله على الماء لأنه لم يكن متيقنا وأراد أن يجرب ماقاله للصبي. عكس ذلك الشيخ العارف.

 

الشيخ العارف :

يروى أن شابا فقيرا معدما أحب بنت الملك وكان يطلب ممن يصادفه في الطريق أن يأتي معه إلى ذلك الملك  ليعرض عليه الزواج من إبنته. سخر الناس من هذا الشاب ورموه بالجنون وحذروه من أن يسمع الملِك بذلك ولكن الشاب لم يأبه بهم وواصل البحث عمن يساعده ويعينه على ذلك إلى أن صادف شيخا عارفا فقص عليه قصته فقال الشيخ : أنا أساعدك في تحقيق ذلك ولكن أطلب منك أن تذهب إلى أعلى ذلك الجبل وحيدا وتأخذ معك مايكفيك من طعام وشراب وتناجي الله وتدعوه بأن ييسر أمرك. إمتثل الشاب العاشق لكلام الشيخ وذهب إلى الجبل يناجي ويدعو ربه. مرت الأيام ولم يكن لذلك الشاب من أثر بين الناس فعزم الشيخ على الذهاب إليه والأستفسار عن أحواله فلما إلتقاه وجده إنسانا آخر تماما  فسأله الشيخ : ما أخبار بنت الملِك  فأجابه الشاب : أيها الشيخ لقد نسيت ذلك الأمر ولم أفكر به إطلاقا ، لقد عشقت ملك الملوك فإنقطعت إليه وحده. ثلاثون عاما وأنا أردد  كل ليلة جمعة :" وقلبي بحبك متيما" ولكني أعشق المال والجاه وحب الظهور والأشتهار فما أتعسني وأشقاني ولكني أي رب اي رب ضعيف على النار فلا تعذبني بالنار. اللهم بقدرتك عليّ أعفو عني ياكريم.

 

تنويه :

 لاندعو إلى العزلة  والأعتكاف وإن كانت العزلة أفضل من الأختلاط بالقاسية قلوبهم عن ذكر الله تعالى. لكننا ندعو إلى أن تكون مناجاتنا مناجاة الواثقين بالله المعتمدين عليه الخائفين عقابه الراجين عفوه ورحمته. لاندعو إلى البكاء والعويل والعبوس كما يصفنا البعض سامحهم الله ولكننا ندعو إلى خشية الله حقا والأعتراف بتلك الأخطاء بيننا بين الله.  

العبوس ليس وقارا :

يظن البعض منا بأن العبوس وعدم التبسم والحرص الشديد على الجلوس في صدر المجلس وعدم الجلوس قرب الصبية الصغار يزيده وقارا وإحتراما بين الناس كما يبالغ البعض فلا يسلّم على الجالسين بل يرفع يده إلى خِصره وإذا سبقه من يسلّم عليه فلا تسمع له صوتا وإنما يرد التحية والسلام بفتح شفتيه بعض الشيء. هذا البعض منا ليس جاهلا أو غير مطلع على الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة السند والتي تحث المؤمنين على إدخال السرورعلى قلوب الناس. شيخنا الجليل وسيدنا العزيز نحتاج إلى إبتساماتكم الجميلة الرائعة  التي تدخل السرورعلى قلوبنا لأنها دُعابة مؤمن صالح فلا تحرمونا منها لنلتمسها من غير أهلها الذين لاييميزون بين الممازحة والسخرية من الآخرين والنيل منهم ويظنون أننا من المعقدين المملين. نحتاجكم أن تجلسوا ببنا  لأن مجرد جلوسكم معنا  وبيننا هو موعظة لنا وتسلية لقلوبنا. وسعوا أعداد حاشيتكم لتشمل الجميع لأننا نتطلع  كذلك إلى شرف خدمتكم.

 

التسلط إرث سيء :

نكتب كثيرا عن حقوق المرأة ولكننا نعاملها بشكل يختلف عما نقول ونكتب. مؤسف جدا أن تشعر المرأة بأنها مقهورة ومظطهدة وهي بعهدة من يدعي الأيمان والتدين. إذا كان التسلط بغير الحق معيبا ونستنكره عند مناقشاتنا فالزوجة أولى بأن لانعاملها بهذا الشكل المتخلف الجائر. عند مراجعتي قبل عامين لدائرة الأحوال المدنية وجدت طابورا من النساء بيدهن أوراقا وتبدو على ملامحهن علامات الأحباط والتذمر. دخلت إلى القاصي المحترم وحييته وقلت له : جناب السيد القاضي ماذا يحدث هنا وما بال تلك النسوة. إستغفروقال إنهن يردن الطلاق لآنهن سأمن تحمل سوء أخلاق أزواجهن وأخذ يقص عليّ بعض القصص: تصور ياأخي أن إحداهن إشتكت لي من زوجها الذي ماإنفك يحضر أصدقاءه كل مساء ويطلب منها خدمتهم من إعداد العشاء وإن إشتكت له  ضعفها وعدم إستطاعتها.أسمعها عبارات نابية. لكن في المقابل هناك بعض النساء للأسف ممن يستنكرن تسلط الزوج يلّقن  بناتهن دروسا يومية في كيفية التسلط على زوجها. هكذا هو حالنا سواء كنا رجالا أو نساءا.

إعتراض بعض النساء عما يطرحه الرجال من ملاحظات عملية حول مداراة الزوجة لزوجها  لتجذبه إليها بتلك العبارات الجميلة الرقيقة اللطيفة المسلية أيضا. إعتراض بعضهن يدل على أنهن يشعرن بعدم الرضا عن أزواجهن وإن سألتني إحداهن ما أدراك بذلك . أقول أن الزوجة الراضية عن زوجها تقول : يستحق زوجي أكثر من ذلك ، يستحق مني كل عبارات الود والتودد إليه . إنه سراج بيتي ونور عيني وحبيبي وعشيقي وسندي وتاج رأسي. نفس الشيء يقوله الزوج الراضي عن زوجته وزيادة أيضا. لسنا مع الزوج ضد زوجته ولا مع الزوجة ضد زوجها وإنما ندعو إلى حسن المعاشرة  وأن يتبادل الزوجان عبارات الحب والعشق والملاطفة التي تدخل السرور على قلبيهما.

سألني أحد الأزواج عن الحب بين الزوجين لماذا يفتر بعد إنجاب الأولاد. قلت له: ليس عند كل الأزواج فهناك حب يترعرع وينمو ويكبر مع الأولاد أيضا.

أيها الزوج الكريم إن من حقوق زوجتك عليك هو التزين لها أيضا فهو لايتقتصر على الزوجات فقط. الزوجة بحاجة إلى أن يسسمعها زوجها تلك العبارات الرقيقة الجميلة اللطيفة. الزوجة تحب أن ترى زوجها وهو يغمرها من رقيق وجميل العبارة مايدل على حبه لها. تريد من الزوج أن يجلس معها بعض الوقت كما يجلس لوحده يتابع نشرات الأخبار وبقية البرامج. تريده أن يشعر ويحس بها أنها موجودة خارج المطبخ (مصدر مشاكل بعص المتزوجين ).

 أيتها السيدة الكريمة المحترمة والزوجة الأكاديمية المتعلمة ليس معيبا أن ينصحنا غيرنا ويبن لنا ماهي أفضل السبل وأجملها واحلاها وألطفها لكسب الآخر. الكل متعرض للاشتباه والنسيان. قالت لي إحداهن وهي في حالة غضب شديد عندما أردت إصلاحها مع زوجها : علّم نفسك أيها الرجل فلست طفلة صغيرة إني أحمل شهادة كذا وكذا. قلت لها ومن قال لك سيدتي أني لا أعلّم نفسي إني أتعلم حتى من النملة.

 

أنا والنملة :

بقيت حتى الفجر أرقب نملة لغرض التعلم منها فقد كانت استاذة لي بحق. رأيتها تسير بشكل مستقيم إلى مسكنها وهي تحمل حبة تعدل أضعاف وزنها. حينما تشعر بالتعب والأرهاق تضع تلك الحبة جانبا وتذهب تستكشف الطريق وتقدر المسافة فإن وجدتها طويلة لاتقدر عليها ، تسرع إلى مسكنها وتجلب معها من يعينها على ذلك. تواصل النملة طريقها دون أن يشغلها شاغل عن تأدية دورها في إيصال الزاد إلى العائلة

وإن إعترضها عارض فهي تحاول أن تجتازه بكل ماأوتيت من قوة. قلت سبحان الله هذه النملة تسير بشكل مستقيم إلى هدفها الذي خرجت من أجله وتقدر مسافة المسير إليه. فما بالنا لانعمل من أجل الوصول إلى أهدافنا السامية النبيلة. مابالنا لانتزود من هذه لتلك. نهدر الكثير من الوقت ونتفاخر بمعروف صنعناه يوما أو بفقير أشبعناه يوما أو بحاجة عبد مؤمن قضيناها يوما. نمن إن أعطينا وأنفقنا والله سبحانه وتعالى يحذرنا من ذلك : " قولٌ معروفٌ ومغفرةٌ خيرٌ من صدقةٍ يتبعُها أذى ". علما بأن قضاء حوائج الناس على أيدينا من نِعم الله علينا ومن التوفيقات التي ينبغي أن نشكر الحنان المنان عليها. مابالنا نمن ولا نشكر...

 

والحمدُ لله أولاً وأخيرا.

 

 

 

 

 

محمد جعفر الكيشوان الموسوي


التعليقات

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 09/02/2011 00:08:23
الأديب المتألق علي حسين الخباز دام عزه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك مروركم الكريم وتعليقكم الواعي الرائع ودعواتكم الصالحة عن أبي الفضل العباس ابن أمير الموؤمنين عليهما السلام.
شكر الله سعيكم وتقبل منكم وأصلح بالكم ووفقكم لما فيه رضاه والجنة.

دمت مسددا

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 09/02/2011 00:07:05
الأديب المتألق علي حسين الخباز دام عزه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك مروركم الكريم وتعليقكم الواعي الرائع ودعواتكم الصالحة عن أبي الفضل العباس ابن أمير الموؤمنين عليهما السلام.
شكر الله سعيكم وتقبل منكم وأصلح بالكم ووفقكم لما فيه رضاه والجنة.

دمت مسددا

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 05/02/2011 00:28:09
أقول عبارة يرددها الأولاد حينما يطالعون تعليقاتكم :
" وجود السيد العذاري خيرٌ وبركة "
لااقول أشكركم ولكن اقول شكر الله سعيكم وانتم تبينون بالحكمة والموعظة الحسنة منهجه القويم وصراطه المستقيم.
السيد الجليل المبجل سعيد العذاري دام عزه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دمتم أيها العزيز بهذا الطيب والطهر والنقاء ونفعنا الله بك وابقاك ذخرا لنا ، معلما ومربيا وتاجا فوق رؤوسنا واخا ناصحا وسيدا جليلا ومن الصالحين.

تحيات أخيك الأقل ودعواته


محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 05/02/2011 00:27:36
أقول عبارة يرددها الأولاد حينما يطالعون تعليقاتكم :
" وجود السيد العذاري خيرٌ وبركة "
لااقول أشكركم ولكن اقول شكر الله سعيكم وانتم تبينون بالحكمة والموعظة الحسنة منهجه القويم وصراطه المستقيم.
السيد الجليل المبجل سعيد العذاري دام عزه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دمتم أيها العزيز بهذا الطيب والطهر والنقاء ونفعنا الله بك وابقاك ذخرا لنا ، معلما ومربيا وتاجا فوق رؤوسنا واخا ناصحا وسيدا جليلا ومن الصالحين.

تحيات أخيك الأقل ودعواته


محمد جعفر

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 03/02/2011 07:50:19
سيدي الرائع حفظك الله وادامك ذخرا لنا ايها الرائع نحن ندعو لك بالخير دائما في حضرة الواهب ابا الفضل العباس عليه السلام قصص جميلة رائعة وطيب الله انفاسك بالعزة والولاء والحمد والثناء وتقبل دعائي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 03/02/2011 07:21:35
السيد الجليل محمد جعفر الكيشوان رعاه الله
تحية طيبة
افاق تربوية متنوعة بافكارها واسلوبها وتنوع محاورها
لها تاثير على المتلقين لانها نابعة من القلب ومن تجارب وخبرات تربوية واجتماعية اتصف بها سيدنا العزيز
وفقك الله لكل خير

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 21:08:36
السيد المبجل الأديب الرائع محمود داود برغل أعزه الله

(أنت حجة الله على المتكبرين غدا)

السلام عليكم جناب السيد الجليل ورحمة الله وبركاته
اللهم إنّا نشكو إليك فقد نبينا وغيبة ولينا وإمامنا وقلة عددنا وكثرة عدونا وشدة الفتن بنا وتظاهر الزمان علينا فأعنا على ذلك بنصرٍ منك تعجله وبضر تكشفه ياارحم الراحمين. اللهم كن لنا ولاتكن علينان اللهم أمكر لنا ولاتمكر بنا وتب علينا أجمعين.
أعظم الله أجورنا وأجوركم بإستشهاد جدكم المصطفى صلوات الله عليه وعلى ىله الميامين المنتجبين الطاهرين.

سيدنا الوجيه..
أشكر مروركم الكريم وتعليقكم الرائع.
وجودكم سيد محمود يسعدني كثير ويدخل السرور على القلب.
لاحرمني الله رعايتكم. اقول للعيال أني أشعر بالخجل من السيد محمود و من الدكتور السيد أبو سلام برغل فيقولوا لي : هما أولاد عمك ونحسبهما يدللانك فهما سيدان كريمان واخوان جليلان وعلمان شامخان وأنت ابن عمهمز قلت إذن انا انشرف أن اقبل يديهما كي نتعادل وينتهي أمرناونقبل بعدها جباه بعضنا.
سيدي المبارك..
حرسكم المولى وايدكم بتأيداته ووفقكم لما يحب ويرضى ودفع عنكم الشرور وأدخل على قلوبكم السرور بمحمد وآله خير البشر وجعلكم من الفائزين يوم المحشر.
سلامي على العائلة الكريمة الفاضلة المصونة خصوصا اخي وقرة عيني وحبيبي الدكتور العزيز وأختي الفاضلة الكريمة الطاهرة الدكتورة الجليلة. الولاد يقبلون أياديكم وسوف نلكون جميعا مزاحمين لكم في أقرب فرصة كما وعدنا الخاج الجليل علي حسين الخباز من قبل.

تحيات ودعوات أخيكم الأقل

محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 21:07:42
السيد المبجل الأديب الرائع محمود داود برغل أعزه الله

(أنت حجة الله على المتكبرين غدا)

السلام عليكم جناب السيد الجليل ورحمة الله وبركاته
اللهم إنّا نشكو إليك فقد نبينا وغيبة ولينا وإمامنا وقلة عددنا وكثرة عدونا وشدة الفتن بنا وتظاهر الزمان علينا فأعنا على ذلك بنصرٍ منك تعجله وبضر تكشفه ياارحم الراحمين. اللهم كن لنا ولاتكن علينان اللهم أمكر لنا ولاتمكر بنا وتب علينا أجمعين.
أعظم الله أجورنا وأجوركم بإستشهاد جدكم المصطفى صلوات الله عليه وعلى ىله الميامين المنتجبين الطاهرين.

سيدنا الوجيه..
أشكر مروركم الكريم وتعليقكم الرائع.
وجودكم سيد محمود يسعدني كثير ويدخل السرور على القلب.
لاحرمني الله رعايتكم. اقول للعيال أني أشعر بالخجل من السيد محمود و من الدكتور السيد أبو سلام برغل فيقولوا لي : هما أولاد عمك ونحسبهما يدللانك فهما سيدان كريمان واخوان جليلان وعلمان شامخان وأنت ابن عمهمز قلت إذن انا انشرف أن اقبل يديهما كي نتعادل وينتهي أمرناونقبل بعدها جباه بعضنا.
سيدي المبارك..
حرسكم المولى وايدكم بتأيداته ووفقكم لما يحب ويرضى ودفع عنكم الشرور وأدخل على قلوبكم السرور بمحمد وآله خير البشر وجعلكم من الفائزين يوم المحشر.
سلامي على العائلة الكريمة الفاضلة المصونة خصوصا اخي وقرة عيني وحبيبي الدكتور العزيز وأختي الفاضلة الكريمة الطاهرة الدكتورة الجليلة. الولاد يقبلون أياديكم وسوف نلكون جميعا مزاحمين لكم في أقرب فرصة كما وعدنا الخاج الجليل علي حسين الخباز من قبل.

تحيات ودعوات أخيكم الأقل

محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 20:43:51
شاعرنا الكبير واستاذنا الأكبر يحيى السماوي دام عزه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مجرد إطلالتكم الكريمة الرائعة هي تواضع منكم للعبد الفقير أمّا حسن ظنكم بنا فذلك من عظيم خلقكم وخطير مقامكم وجليل منزلتكم. أيها الوجيه والحاج الجليل الكريم نحن دون حسن ظنكم بكثير لكنها رحمة الله الواسعة التي شملت حتى المذنبين الواعظين الناس الغافلين عن وعظ أنفسهم أمثال العبد الفقير كاتب هذه السطور التي ستكون شاهدا عليه يوم القيامة.
تعليقكم الكريم يحتم علي أخلاقيا أن أكون عند حسن ظنكم أمّا دعواتكم لي فلا أعرف كيف اشكركم عليها. شكر الله سعيكم وتقبل الله دعواتكم وجعلكم في عليين.
دعوتم لنا جناب الحاج في وقت نحن بحاجة إلى دعواتكم الكريمة لأنها تستجاب منكم. أنتم أهل للإجابة أيها الكريم العزيز.
أسأل الله تعالى أن يوردكم ورد نبيه المصطفى ووليه المرتضى وزوجته الطاهرة فاطمة الزهرا والحسن المجتبى والحسين الشهيد خامس أهل الكسا.
كثّر الله من أمثالكم أيها الحاج الفالح والعبد الصالح والوجيه عند الرب القريب من القلب ، الطيب الطاهر الكاتب الماهر والأديب الشاعر ، الأستاذ المعلم اللبيب الفَهم والعراقيّ الشهم. الأصيل النبيل والرائع الجميل.
نُسَر بتعليقك ونسعد بتكريمك فنشكرك جزيلا ونوقرك كثيرا.

شاعرنا المبجل الجليل..
يعجز اللسان والقلم عن وصف أخلاقكم وجميل إحسانكم. أدعو الله مخلصا واسأله راجيا متوسلا أن يريكم بمحمد وآله السرور والفرج وأن يجعلنا وإياكم في زمرتهم ويسقينا من حوضهم ومن يد المرتضى علي سيدهم بعد المصطفى جدهم شرابا خالصا سائغا لنا ولكم جميعا وأن يرحم وقوفنا بين يديه في ذلك اليوم العصيب الذي " لايخففُ عن اهله " نستجير بالله وإياكم جناب الحاج سوء العاقبة المتأتية من الأستمرار على المعصية. ادعو لنا أيها الوجيه بحسن العاقبة فوالله نعيش زمنا يصبح العبد فيه مؤمنا ويمسي كافرا والعياذ بالله.
أطلت عليك ايها العزيز ولكن الأطالة مع جنابكم لها حلاوتها التي ليست تسمى...

سددكم الله في القول والعمل واصلح بالكم


تحيات تلميذكم الصغير ودعواته

محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 20:43:16
شاعرنا الكبير واستاذنا الأكبر يحيى السماوي دام عزه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مجرد إطلالتكم الكريمة الرائعة هي تواضع منكم للعبد الفقير أمّا حسن ظنكم بنا فذلك من عظيم خلقكم وخطير مقامكم وجليل منزلتكم. أيها الوجيه والحاج الجليل الكريم نحن دون حسن ظنكم بكثير لكنها رحمة الله الواسعة التي شملت حتى المذنبين الواعظين الناس الغافلين عن وعظ أنفسهم أمثال العبد الفقير كاتب هذه السطور التي ستكون شاهدا عليه يوم القيامة.
تعليقكم الكريم يحتم علي أخلاقيا أن أكون عند حسن ظنكم أمّا دعواتكم لي فلا أعرف كيف اشكركم عليها. شكر الله سعيكم وتقبل الله دعواتكم وجعلكم في عليين.
دعوتم لنا جناب الحاج في وقت نحن بحاجة إلى دعواتكم الكريمة لأنها تستجاب منكم. أنتم أهل للإجابة أيها الكريم العزيز.
أسأل الله تعالى أن يوردكم ورد نبيه المصطفى ووليه المرتضى وزوجته الطاهرة فاطمة الزهرا والحسن المجتبى والحسين الشهيد خامس أهل الكسا.
كثّر الله من أمثالكم أيها الحاج الفالح والعبد الصالح والوجيه عند الرب القريب من القلب ، الطيب الطاهر الكاتب الماهر والأديب الشاعر ، الأستاذ المعلم اللبيب الفَهم والعراقيّ الشهم. الأصيل النبيل والرائع الجميل.
نُسَر بتعليقك ونسعد بتكريمك فنشكرك جزيلا ونوقرك كثيرا.

شاعرنا المبجل الجليل..
يعجز اللسان والقلم عن وصف أخلاقكم وجميل إحسانكم. أدعو الله مخلصا واسأله راجيا متوسلا أن يريكم بمحمد وآله السرور والفرج وأن يجعلنا وإياكم في زمرتهم ويسقينا من حوضهم ومن يد المرتضى علي سيدهم بعد المصطفى جدهم شرابا خالصا سائغا لنا ولكم جميعا وأن يرحم وقوفنا بين يديه في ذلك اليوم العصيب الذي " لايخففُ عن اهله " نستجير بالله وإياكم جناب الحاج سوء العاقبة المتأتية من الأستمرار على المعصية. ادعو لنا أيها الوجيه بحسن العاقبة فوالله نعيش زمنا يصبح العبد فيه مؤمنا ويمسي كافرا والعياذ بالله.
أطلت عليك ايها العزيز ولكن الأطالة مع جنابكم لها حلاوتها التي ليست تسمى...

سددكم الله في القول والعمل واصلح بالكم


تحيات تلميذكم الصغير ودعواته

محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 19:36:50
الشاعر الكبير والأستاذ الفاضل عادل العضاض دام عزه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تتواضعون كثيرا أستاذي وسيدي الكريم عندما تصفوني بأني معلم لكم واناالذي أنهل من معين عطائكم واتزود من ورعكم وزهدكم ومكارم أخلاقكم وطيب أعراقكم ونبلكم وأصالتكم.
أشكركم جزيل الشكر على مروركم الكريم وتعليقكم الأكرم.
دمتم مسددين بالحسين عليه السلام.

تحيات تلميذكم ودعواته


محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 19:36:19
الشاعر الكبير والأستاذ الفاضل عادل العضاض دام عزه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تتواضعون كثيرا أستاذي وسيدي الكريم عندما تصفوني بأني معلم لكم واناالذي أنهل من معين عطائكم واتزود من ورعكم وزهدكم ومكارم أخلاقكم وطيب أعراقكم ونبلكم وأصالتكم.
أشكركم جزيل الشكر على مروركم الكريم وتعليقكم الأكرم.
دمتم مسددين بالحسين عليه السلام.

تحيات تلميذكم ودعواته


محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 16:51:28
القاص المتألق كاظم الشويلي دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم أستاذنا الفاضل على دعواتكم الصالحة لنا والتي نحن بأمس الحاجة إليها. أسأل الله تعالى أن يوفقكم لكل خير وأن يبعد عنكم كل شر وأن يصلح بالكم.
دمتم لنصرة الحق وأهله

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 02/02/2011 07:14:39
السيد الجليل
ذوالحسب والنسب الاصيل
المربي الفاضل
السيد محمد السيد جعفر الكيشوان الموسوي الموقر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رزقك الله جل في علاه
شفاعة محمد صلى الله عليه وآله وسلم
اللهم اقض لكاتب السطور السيد محمد دامت توفيقاته
في كل يوم اربعاء اربع
اجعل قوته في طاعتك
ونشاطه في عبادتك
ورغبته ثوابك
وزهده فيما يوجب له أليم عقابك
انك لطيف لما تشاء
سيدي الكريم انتهز هذه الفرصة لاقبل يدكم الكريمة

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/02/2011 05:01:49
قال الإمام الباقر (عليه السلام): إن هذه الدنيا تعاطاها البر والفاجر وإن هذا الدين لا يعطيه الله إلا أهل خاصته.

**
جزاك الله خيرا سيدي الجليل ... فقد جاء نبض حرفك انعكاسا لنبض مكارم أخلاقك ودليلا على برّك بدينك فأنعم بك من خاصة الله بإذنه تعالى ، وأكرم بك مهتديا بالمثل العليا التي تنادى بها الأئمة الأطهار ..

بارك الله بك دليل مروءة في هذا الزمن الملتبس .

الاسم: عادل العضاض
التاريخ: 02/02/2011 04:30:02
الاستاذ الحاج محمد جعفر الكيشوان الموسوي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيدي المحترم ... لو تعلم كم انا بشوق لمتابعة مواضيعك والتي نحن بأمس الحاجة لها ولن اكتفي بقراءة الموضوع مره واحده بل اعيد عليه حتى ارتوي منه ... جزاك الله ورسوله لهذا الجهد الايماني وحفظك الله لنا اخا واستاذا ومعلما كبيرا وتقبل مني تقديري واحترامي \عادل العضاض

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 01:08:30
الأعلامي المتألق والأخ الحبيب فراس حمودي الحربي رعاه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعدني كثيرا ردكم على تعليقنا حول مقابلة الدكتور الأستاذ الصائغ وفقه الله . أجل ياسيدي وكيف لانحترم رأيا أو وجهة نظر مختلفة ولكن دع عنك هذا إلى ماهو أهم منه بالنسبة للعبد الفقير. إني وجدت كنزا في ردكم الرائع : " وانت من علمتنا بان كل شخص له وجهة نظر ". أين كنت أيها الحبيب الناصح وكيف سأجاريك على معروقك هذا ، صدقني أن كلامك هذا قد أدخل السرور على قلبي وشعرت بأن لي أحبة ينصحوني ويلفتون نظري إن أنا أخطأت. بل كان هذا والله مبتغاي من الكتابة والنشر.
إن الأختلاف في وجهات النظر لايلغي الرأي الآخر وماقلناه هو وجهة نظر أيضا أردنا بها أن ننتفع من جناب الدكتور الصائغ لأننا في شدة فقد ضاقت الأرض ومنعت السماء والله وحده المستعان في الشدة والرخاء.
مروركم الكريم نور صفحتي المتواضعة وتعليقكم الرائع الواعي والذي يدخل القلب مباشرة لأنه خرج من قلب طيب ينبض بالحياة والعطاء.
أنا ( والعياذ بالله من الأنا) أدعو لكم بدوام الصحة والعافية وأن يوفقكم الله للمزيد من فعل الخيرات وان يبارك في جهودكم الخيرة الرامية إلى نشر الوعي والثقافة بين الآخرين لنصل من بركات الخيرين أمثالكم إلى بناء مجتمع متسلح بالأخلاق الحميدة والمثل العليا، قائم على الحب والأحترام المتبادل وتسوده العدالة والرحمة والشفقة ونكران الذات وحب الخير للآخرين . نتطلع إلى مجتمع يكون الغني فيه منفقا متواضعا والفقير فيه قانعا صابرا.
أطلت عليك ولكن الأطالة مع الأحباب لها حلاوة خاصة.
أحببتك في الله يافراس.
لك كل حبي وإحترامي
ممتن لك كثيرا

تحيات أخيك الأقل ودعواته

محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 00:21:18
الأستاذ الفاضل عباس ساجت الغزي دامت توفبقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
آمل أن أكون أنا أول من يطبق تلك الدروس. أتغلم سيدي الكريم أني كنت لسنوات طويلة أكتب ولا أنشر وصادف أن إطلّع على بعض تلك الكتابات أخي السيد باقر فسألني مستغربا: هل تنوي أن تطبع هذا المخطوط يوما. قلت لا ياسيدنا. قال لمن تكتب إذن . قلت لنفسي فقال هل لك أن توضح لي أكثر فقلت : أيهاالسيد كيف أنشر شيئاوأنا لم أطبقه على نفسي أولا هل الأنترنت بحاجة إلى المزيد ممن يكتبون ، وبعد نقاش طويل أقنعني بأني لو نشرت ما أكتب فسيكون فسيكون درساأكثر نفعا لي وذلك أن القاريء الكريم سيحذرني وينصحني إن أنا أخطأت أو سهوت.
أستاذي الرائع..
أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي الذي أعتز به كثيرا.
وفقك الله لكل خير ودفع عنك كل شر وأصلح بالك.
دمت مسددا

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 02/02/2011 00:20:56
الأستاذ الفاضل عباس ساجت الغزي دامت توفبقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
آمل أن أكون أنا أول من يطبق تلك الدروس. أتغلم سيدي الكريم أني كنت لسنوات طويلة أكتب ولا أنشر وصادف أن إطلّع على بعض تلك الكتابات أخي السيد باقر فسألني مستغربا: هل تنوي أن تطبع هذا المخطوط يوما. قلت لا ياسيدنا. قال لمن تكتب إذن . قلت لنفسي فقال هل لك أن توضح لي أكثر فقلت : أيهاالسيد كيف أنشر شيئاوأنا لم أطبقه على نفسي أولا هل الأنترنت بحاجة إلى المزيد ممن يكتبون ، وبعد نقاش طويل أقنعني بأني لو نشرت ما أكتب فسيكون فسيكون درساأكثر نفعا لي وذلك أن القاريء الكريم سيحذرني وينصحني إن أنا أخطأت أو سهوت.
أستاذي الرائع..
أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي الذي أعتز به كثيرا.
وفقك الله لكل خير ودفع عنك كل شر وأصلح بالك.
دمت مسددا

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 01/02/2011 21:12:10
بارك الله بكم سيدنا الجليل على هذه الجهود القيمة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 01/02/2011 20:12:31
محمد جعفر الكيشوان الموسوي
ايها القلم الحر لله درك وحافظك وناصرك
وانت اليوم تخط في النور تلك المحاضرة النيرة في نشر الفضيلة يحد من الرذيلة وجزها الثالث
لك الرقي ولي الشرف ان اكون تلميذكم ايها النبيل

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 01/02/2011 20:08:12
محمد جعفر الكيشوان الموسوي
ايها القلم الحر لله درك وحافظك وناصرك
وانت اليوم تخط في النور تلك المحاضرة النيرة في نشر الفضيلة يحد من الرذيلة وجزها الثالث
لك الرقي ولي الشرف ان اكون تلميذكم ايها النبيل

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 01/02/2011 19:18:51
الأديب المتألق حقا علي مولود الطالبي دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاأقول أقف عاجزا أمام نبلكم وأصالتكم وكرمكم المعهود بل أنحني أمامكم. أتعرف سيدي الكريم أنت أصبحت والله معلما ومربيا لي حيث أردد بعد كل تعليق كريم على بضعة اسطر متواضعة أكتبها وأخاطب نفسي : علي الطالبي يذكر لك بأنه يراجع دائما ماتكتب ، فهل ياترى تراجع أنت يا ماتكتب. ثم أردد قول الشاعر :
ياأيها الرجل المعلم غيره
هلا لنفسك كان ذا التعليمُ
كل عبارة ثناء تتفضل بها علي هي درس لي يالتزود من مكارم أخلاقكم الرفيعة.
شكرا لتواصلك مع أخيك الأقل.
دمت مسددا

تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 01/02/2011 13:14:16
الاستاذ الفاضل محمد جعفرالكيشوان الموسوي
وفقك الله سيدي الكريم على هذه الدروس النيرة والعبر المستفيظة من الواقع وسدد الله خطاك في النصح والارشاد ونفع اخوانك ..
دمت بامان الله وحفظة
لك مني كل التقدير والاحترام

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 01/02/2011 12:08:37
سلام من العلي القدير عليك سيدي الكريم .. وحف من الله لكم ايها المعطاء .. هل تعلم سيدي اني استسمح حروفكم الجليلة لاحتفظ بها عندي واعود اكثر من مرة لقراءتها وامعان ناظري البسيط فيها ..




ليجزيكم ربي كل جزاء حسن لما تثرينا به .

محبتي




5000