..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فتح البستان

حميد كشكولي

تقول الشاعرة التحررية فروغ فرُّخزاد ( 1935-1967) في قصيدة" فتح البستان": 

ذاك الغراب الذي خيّم فوقنا،
و غاص في فكر مبعثر لغيمة متشردة ،
ونفذ صوتُه كحربة قصيرة في قلب الأفق،
ذاك الغراب سينقل أخبارنا إلى المدينة.

الجميع يعرفون،
الجميع يعرفون،
بأن كلينا رأينا البستان خلال النافذة الباردة المنكدة،
وجنينا التفاح من فرع الشجرة اللعوب بعيد المنال.
الكل خائفون،
الكل خائفون، لكن، كلينا، اتحدنا بالفانوس والماء والمرآة،
ولم نخش َ شيئا.

ليس كلامي عن الصلة الواهية بين اسمين،
ولا في المعانقة في الأوراق العتيقة لدفتر ما،
فالكلام يجري عن ضفائري السعيدة مع أزهار الشُقّار المحترقة لقبلاتك،
وألفة جسدينا،
واتقاد عُرْينا مثل حراشف السمك في الماء.
أنا أتحدث عن حياة فضية لأغنية تغنيها نافورة صغيرة في الفجر.

في الغابة الخضراء الجارية ،
سألنا، في إحدى الليالي، الأرانبَ البريّةَ،
وفي البحر الهائج ذي الدم البارد،
سألنا المحاراتِ المفعماتِ باللآلئ،
و على الجبل الغريب الغامر،
سألنا النسور الشابة،
ما العمل؟

الكل يعرفون،
أجل، يعرف الجميع أننا سلكنا دربنا إلى الحلم البارد الهادئ للسيمرغ:
أدركنا الحقيقة في البستان، و في نظرات خجولة لوردة مجهولة،
و اكتشفنا البقاء في لحظة لامتناهية حيث شمسان تتفرسان في بعضهما.

إنني لا أتحدث عن همسة هيابة في الظلمة،
أنا أتكلم عن النهار و النوافذ المشرعة، والهواء الطلق،
و موقد تحترق فيه أشياء عقيمة،
وأرضٍ حبلى بمحصول مختلف،
و عن الميلاد و الارتقاء و الكبرياء.
كلامي يجري حول أيادينا العاشقة، التي بنت جسرا من رسائل العطر والنور و النسيم فوق الليالي.

فهيّا إلى المرج!
إلى المرج الكبير،
ونادِني من وراء أنفاس أزهار الحرير،
مثلما ينادي الغزال رفيقته.
الستائر مليئة بغيظ مكظوم،
و تحدق الحمائم المعصومة إلى الأرض من علو ّ أبراجها البيضاء.

ترجمة: حميد كشكولي
من مجموعتها الشعرية " ميلاد آخر" - تولدی دیگر-
ملاحظة: ثمة قصائد أخرى للشاعرة مترجمة في موقعي الفرعي في موقع الحوار المتمدن.

أدناه النص الأصلي بالفارسية:

فتح باغ


آن کلاغی که پرید
از فراز سر ما
و فرو رفت در اندیشهء آشفتهء ابری ولگرد
و صدایش همچون نیزهء کوتاهی . پهنای افق را پیمود
خبر ما را با خود خواهد برد به شهر


همه میدانند
همه میدانند
که من و تو از آن روزنهء سرد عبوس
باغ را دیدیم
و از آن شاخهء بازیگر دور از دست
سیب را چیدیم
همه میترسند
همه میترسند ، اما من وتو
به چراغ و آب و آینه پیوستیم
و نترسیدیم


سخن از پیوند سست دو نام
و همآغوشی در اوراق کهنهء یک دفتر نیست
سخن از گیسوی خوشبخت منست
با شقایقهای سوختهء بوسهء تو
و صمیمیت تن هامان ، در طراری
و درخشیدن عریانمان
مثل فلس ماهی ها در آب
سخن از زندگی نقره ای آوازیست
که سحر گاهان فوارهء کوچک میخواند

مادر آن جنگل سبزسیال
شبی از خرگوشان وحشی
و در آن دریای مضطرب خونسرد
از صدف های پر از مروارید
و در آن کوه غریب فاتح
از عقابان وان پرسیدیم
که چه باید کرد


همه میدانند
همه میدانند
ما به خواب سرد و ساکت سیمرغان ، ره یافته ایم
ما حقیقت را در باغچه پیدا کردیم
در نگاه شرم آگین گلی گمنام
و بقا را در یک لحظهء نامحدود
که دو خورشید به هم خیره شدند


سخن از پچ پچ ترسانی در ظلمت نیست
سخن از روزست و پنجره های باز
و هوای تازه
و اجاقی که در آن اشیاء بیهده میسوزند
و زمینی که ز کشتی دیگر بارور است
و تولد و تکامل و غرور
سخن از دستان عاشق ماست
که پلی از پیغام عطر و نور و نسیم
بر فراز شبها ساخته اند
به چمنزار بیا
به چمنزار بزرگ
و صدایم کن ، از پشت نفس های گل ابریشم
همچنان آهو که جفتش را


پرده ها از بغضی پنهانی سرشارند
و کبوترهای معصوم
از بلندی های برج سپید خود
به زمین مینگرند


حميد كشكولي


التعليقات




5000