..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قِطاف اللآلئ

مصطفى داود كاظم

إلى روح الشهيد التونسي البطل محمد بوعزيزي 

وجهٌ آخر للحقيقة

كالقمر 000

حين ينأى 

لا تجرؤ  أنت

ولا أنا

أن نُسَمّيه سديما

رؤىً متتابعة

تَغْرِف من عين البحر

القَدَرُ صَمّمَ فِرْدَوساً عتيقاً

وترك ضوء الشمس في العراء

فلا تدعني

أُعاود الحنينَ إلى فِردوس الوهم

الصندوق مُعَلّمٌ بالوصايا

وبريشة الفنان

ورقعة الألوان0000

ها أنت تُصَرّح :

بأنّ الجزيةَ

قطاف لآلئ الحزن

لنصف الرغيف

لِيَطْرح الفقرُ رداءه

على نُصُب المتخمين

بإيحاءٍ لايُقاوَم000

لن تكون نِدّاً

حتى تَحُوزَ كِنانتي

ثم تُطْلقني سهماً

مُتَبّلٌ في ريقكَ

ليقبل الإله قربانك

فيمنحك الهراوة  0000

في وهمك

ضدٌّ

مساوٍ لحقيقتي

وفي انعكاسك

ظِلٌّ

لاختمار الأسئلة

فلا تدنو لرصيفي

حتى أُلملم

ما تبقى من الربيع

في حُشود الباعة المتجولين0000

الصندوق مُعَلّمٌ بالشظايا

كي يضع الزيتون

أوزاره

على تخوم الحقل

ويزهر

حين يشتعل الحريق0

 

مصطفى داود كاظم


التعليقات

الاسم: مصطفى داود كاظم
التاريخ: 28/01/2011 18:30:29
الفنان المرشدي:
في كل مرة تُظهر الوانا جديدة للابداع
كلماتك تشف عن روح متألقة واحساس مميز
شكرا لك من الاعماق

الاسم: مصطفى داود كاظم
التاريخ: 28/01/2011 18:23:22
الاستاذ الجنابي:
تعليقكم الجميل اضاءة جعلت النص يزدهي بتوقيعكم المميز
خالص التحية

الاسم: مصطفى داود كاظم
التاريخ: 28/01/2011 18:15:53
الاستاذ علاء الصائغ :
شكرا صديقي على تعليقكم الرائع 0000تمنياتي القلبية
وابداع متجدد ان شاء اللهز

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 25/01/2011 22:31:45
الأستاذ مصطفى داود كاظم المحترم

كم عظيم أن يكون للأدب رسالة ودور مع أحداث الحياة
وكم كنت رائعا وخلابا وانسانيا في اختيارك لتكتب وتلقي الضوء على دماء طاهرة

دمت أيها المتألق ودام فكرك النبيل
والله اتحفتنا وذكرتنا إن للأدب موقف ورسالة

تقبل كل ودي ايها الموقر

الاسم: خليل المرشدي
التاريخ: 25/01/2011 20:09:39
لن تكون نِدّاً

حتى تَحُوزَ كِنانتي

ثم تُطْلقني سهماً

مُتَبّلٌ في ريقكَ

ليقبل الإله قربانك
0000000000000000000000000
هناك من يتأمل ويخرج من تأمله (حكيماً)يفقه زوال الدنيا وسراب الوجود، ويقارن بين ما هو فيه وما سيكون عليه
واذا في نفسه صراع.وهذا الصراع يتحول الى سخط على الدهر الذي يحارب الصالحين،والى كآبه شديده تحيي فيه المتناقظات،فتزج به في عالم يأس يهون معه الموت !!وهو ما وصل اليه البوعزيزي.

المبدع مصطفى داود...نص في غاية الروعه
وحسن الأستعاره..تقبل مروري

الاسم: ابراهيم الجنابي
التاريخ: 25/01/2011 18:24:59
وجهٌ آخر للحقيقة

كالقمر 000

حين ينأى

لا تجرؤ أنت

ولا أنا

أن نُسَمّيه سديما

اخي مصطفى نعم الجرأة لايملكها ايا شاء
ويحضرني قول على ما اظن انه لـ( همنكواي) يقول
الثورة يخطط لها الدهاة
وينفذها الشجعان
ويستولي عليها الجبناء
فرحم الله هذا الرجل الذي كان بادرة لشرارة
ربما قلبت الموازين لكنه حتما سيكون
تحت الدثار
هكذا حال الشعوب
ربما استذكرته انت ونعيته بهذه النص الرائع وانت ابعد ما يمكن
لك من الف تحية




5000