..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقطة عراقية \ فراغ

عامر موسى الشيخ

الفراغ بكونه مفهوم هو شيء متشيئ  لكنه لا مرئي لا ملموس ، فقط محسوس ، وإذا ناقشناه مكانيا  فهو عدم امتلاء المكان بشيء ما ، فهو عكس الامتلاء ، إسقاطات هذا المفهوم على الانسان له دلالة عدم الوعي ، عدم التعلم ، عدم التفكر والتفكير ، كثيرون هم مدعو الامتلاء لكنهم يعانون الفراغ أو هم الفراغ نفسه ، هم فقط يعرفون العناوين الكبيرة ولم يصلو إلى حقيقتها ومعرفة قيمتها المعرفية الحقة  سألت أحدهم عن قصيدة معينة لاحد الشعراء ، اجاب : إن سيسيلوجيا الخطاب المتكون داخل بنية القصيدة يتماها مع موجودات لها علاقتها بديموغرافية المجتمع وتأسس علاقة انثربيلوجية مع اصل الخطاب ، أربع عناوين ضخمة في نص لشاعر لم يرد كل هذا في القصيدة لكن صديقي الحفيظ لهذه العناوين جمعها داخل نص واحد  وطبعا لم أفهم جملة واحدة من جمله الرنانة هذه  ، وتجده هكذا يعرف في كل شيء ، يتكلم عن كل شيء ، يدعي الفهم والتفهم ، إلا ا نه لم يع الفهم نفسه ، ولصديقي هذا نسخ كثيرة في المجتمع صفاتهم متشابه ، جلوسهم هو ثني الاقدام ، وسيكار جانبي ، بذلة أنيقة ، ربطة عنق ، أنف معلّق في السقف ، التكلم بطريقة الاستعلاء ،( يعني شايلين  خشومهم  على المامش )  لا يعرفون كلمة نعم ، معترضون على كل شيء ، وأصوات عالية ثرثارة ، تسبب زحام مروري في تقاطع قناة( اوستاكي )  الخاصة بالأذنين   وعادة ما تأخذهم العزة بالإصرار على الخطأ وإن كانوا يعون بأن حديثهم هو الخطأ نفسه ، هم يقرؤون لكن غير واعين لما يقرؤون ، يتحدثون عن مشكلات المجتمع وهم الجزء الأكبر منها ، أو هم مسببيها لان نهوضهم أصله فراغ وبلا أي أرضية رصينة لكنهم يدعون الرصانة إلا أنهم إلى الرطانة ينتمون .
( الفارغون ) هؤلاء عند الحديث معهم تحس بنفسك وانت بصحراء عصفت هوائها على أعمدة الكهرباء التي تُحدث صوت الصفير المزعج . تحدثت مع احدهم مرة بموضع ثقافي كان منطلقه لوحة تشكيلية لاحد الفنانين العراقيين حيث أبديت إعجابي بلوحة  ، فقال السيد ( الفارغ ) انا ارسم وأعزف على العود والكمان وأكتب الشعر بجميع أشكاله ولدي مسرحيات واكتب القصة وأعمل في المجال الاعلامي ورئيس منظمة مجتمع مدني وعضو في 25 منظمة مجتمع مدني وذيل كلامه بالشعار المصري التالي ( بتاع كلو ) فقلت له كيف توزع 24 ساعة على هذا كله فأجاب ( مدبريها اخوتك إحنا ) وحينها تذكرت عظماء العالم الذين ضيعوا حياتهم من أجل مشروع واحد وماتوا وفي نفسهم أشياء كثيرة لم يقدموها عن إختصاصهم الوحيد فهل يجوز مسك التفاحات كلها في يد واحدة ، من وجهة نظر الفارغين يجوز لكن العقلاء إجابتهم معروفة .
و اشير هنا مجازا إلى الديوان الاخير للشاعر العراقي حسين القاصد عندما أسماه  "تفاحة في يدي الثالثة " وهذه دلالة إلى إن مسك التفاحات يراد له يد إفتراضية حتى نتمكن من أداء فعل المسك وأضيف أيضا شعاره المثير للجدل الذي رفعه أثناء ترشيحه للإنتخابات النيابية ( انا رشحت من أجل الامية الأكاديمية ) ويقصد فراغ بعض حملة الشهادات من الامتلاء الثقافي المرجو دائما .
الفراغ أحدث أزمات في الفكر ، العقل ، الاخلاق ، الوعي ، الفهم ، ولا أعرف هل نضيف هذه الازمات إلى الازمات التي تعانيها البلاد ، وهل نصطلح مثلا  على أزمة شحة الاخلاق مثلما هي  أزمة شح المياه وإنقطاع الفكر حاله حال إنقطاع التيار الكهربائي وهكذا ؟
الفراغ مشكلة بحد ذاتها تحتاج إلى عملية إستصلاح وحملة وطنية تحمل شعارات ويسن لها قانون الامتلاء بالوعي والتفكر والتفكير رغم اليقين الذي يقول بأن الفارغين ظرف والممتلئ تاريخ راسخ ،  الفارغون  في سعادة بلهاء الممتلئون في حزن مستمر على فراغ الفراغين .
نيجاتف اللقطة
أزمة الوعي مرض
لابد من وجود مصل يستأصل
أصله
من الارض

عامر موسى الشيخ


التعليقات

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 21/01/2011 19:20:37
الرائعة جدا شادية حامد تحيتي القلبية لك

يا ستي حد اللحظة لا أملك القدرة على الكتابة عن الكبار لانها منطقة صعبة ،، يا سيدي وانا حد اللحظة لا أحسب نفسي من الشعراء أو الكتاب لانهما صعبتان وكبيرتان جدا علي

دمت مبدعة ورائعة

عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 21/01/2011 19:13:21
صديقي الفنان والشاعر تحسين عباس كل الود لك يا جميل
أعجبني حقا نحتك لمصطلحي
(السذجوليجيا والفارغونيليجيا ...)
يا سيدي لقد بلينا بهذه العوالق

لك حبي صديقي
عامر

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 20/01/2011 17:23:30
الشاعر والاعلامي / عامر موسى الشيخ

لا ادري ماذا اقول فانت قد بينت اساليب فريق الطاووس الاعظم ... لكنهم يخسرون المثقفين ويربحون السذج دائما وعصرنا هذا للاسف مملوء بالسذجوليجيا والفارغونيليجيا ...

تحسين

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 20/01/2011 11:14:36
الاديب القدير عامر الشيخ موسى...

سيدي العراقي الاصيل...
اذا كان كل ما جدت به علينا وكل هذا السرد والتحليل والتبسيط عن الفراغ والفارغين...ما شاء الله عليك وعلي قلمك...فكيف لو كان عن غيرهم...عمن ملأوا الكون بفكرهم...وأدبهم وشعرهم؟
دمت وقلمك للإبداع...
تقديري

شادية




5000