..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تلعفر الاخبارية

جعفر التلعفري

منتدى أدباء تلعفر يقيم مهرجانه الشعري التأسيسي

نظم منتدى أدباء تلعفر وفي أول نشاط له بعد تأسيسه، مهرجاناً شعرياً تحت شعار "أقلامنا تكتبُ لغدٍ أفضل"، شارك فيه العديد من الشعراء وحضره حشدٌ من المثقفين في القضاء.. المهرجان قدّم له الإعلامي جعفر التلعفري، بمستهل قال فيه "نحن هنا في هذا الحفل الشعري الجميل، حيث الجمال الذي يُولد من رحم الأدب وبكل ما يحمله الحرف من بريق الأمل والحب والضياء، تحت جناح الكلمات الهادئة لا سيما تلك التي تحمل في هدوئها رونق الصباح وإيقاع البلابل التي تصدح لغدٍ تولد فيه وحدة الكلمات والأقلام".. ثم ألقى الشاعر زينل الصوفي، رئيس منتدى أدباء تلعفر، كلمة المنتدى، وأشار فيها إلى "المراحل التي مرّ بها إلى جانب الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها"، وأكد الصوفي أن "المنتدى يتطلع إلى نشاطات ثقافية عديدة سترى النور في القريب العاجل".

بدأ بعدها الشعراء بإلقاء قصائدهم، حيث ألقى الشاعر محمد سعيد قدوش قصيدة بعنوان "صلوات المعذبين"، تبعها الشاعر داود قبغ بقصيدة عنوانها "رسالة مهاجر"، فقصيدة للشاعر علي أصغر عرب بعنوان "الطف"، ثم قصيدة للشاعر جميل شيخو بعنوان "هويتي"، ألقى بعدها الشاعر أبزر عباس قصيدته وكانت بعنوان "إلى المبني للمجهول"، ثم ألقى الشاعر أزهر الملأ قصيدة بعنوان "جمال الروح"، قبل أن يختتم الشاعر زينل الصوفي المهرجان بقصيدة عنوانها "آخر صورة للماء".

رئيس لجنة الثقافة والإعلام في مجلس قضاء تلعفر السيد عبد الرزاق جعفر صرّح لمراسلنا عقب المهرجان الذي حضره، أن "الأديب عنوان كرامة الأمة وهوية الوطن التعريفية، فهو سائق القلم وربانه الذي كان ولا زال أحد من السيف، ولا حياة لأمة لا تعطي أدباءها مساحة من حضارتها وقاموس ثقافتها لأنهم مادة الحضارة وأصل الثقافة"، وتابع قائلاً "نحن اليوم نحتفي مسرورين بوضع اللبنة الأولى لمنتدى الأدباء في تلعفر التي طالما غابت عنها هذه النشاطات الأدبية".. من جانبه هنأ عضو مجلس القضاء المهندس إسماعيل أصلان، أدباء تلعفر بولادة منتداهم متمنياً لهم المزيد من التألق والإبداع والتوفيق.

الأمين العام للتجمع الثقافي الأستاذ إبراهيم الخانم قال من جانبه "حضرنا مهرجاناً شعرياً لمنتدى أدباء تلعفر ونحن نبارك لهم هذه الجهود المبذولة في إقامة هذا المهرجان الشعري"، وأضاف "إن ما يميز هذا المهرجان عن غيره هو حضور شعراء من مختلف مناطق تلعفر وتلاحمهم"، وتابع الخانم "نتأمل من هذا التجمع والمنتدى الثقافي خيراً ونعتبره خطوة أولى في طريق عودة تلعفر إلى سابق عهدها ووحدتها وزهوها وازدهارها"، معرباً في ختام تصريحه عن استعداد التجمع الذي يترأسه للتعاون والتنسيق مع المنتدى لـ"إبراز الوجه الثقافي لتلعفر العزيزة".

فيما أكد رئيس المنتدى الشاعر زينل الصوفي أن الهدف الرئيسي من استحداثه هو "جمع الأقلام التي ربما كانت متفرقة مع اعتقادنا أنها لم تكن كذلك لكسر الغياب الشعري في القضاء"، وأضاف "كنا نأمل أن يضم المنتدى الشعراء التركمان والصحفيين إلا أن اتحاد الأدباء في نينوى بيّن أن للشعراء التركمان اتحاد خاص بهم في كركوك والصحفيون يتبعون نقابة الصحفيين".. وقال نائب رئيس الاتحاد الشاعر ابزر عباس أن "فكرة استحداث منتدى للأدباء ليست بجديدة وإنما تمتد لسنوات عدة حاولنا خلالها أن نجمع أدباء تلعفر تحت سقف واحد إلا أننا واجهنا صعوبات عدة حتى ولد المنتدى من رحم أحزان تلعفر بعد التهميش الذي عاناه الشعراء والأدباء في القضاء"، مطالباً الحكومة العراقية بالاهتمام بهذه الشريحة المهمة حسب وصفه.

وقال الشاعر جميل شيخو أن "مجموعة كريمة من المثقفين حضروا المهرجان الشعري الأول لمنتدى أدباء تلعفر والذي تميز بحُسن الإدارة والتنظيم وحقق نجاحاً كبيراً بشهادة الجميع"، متمنياً أن "نشاهد المزيد من النشاطات في الأيام القادمة"، مشيراً إلى أن المهرجان أكد "وجود مبدعين وطاقات متميزة في تلعفر".. وقال الشاعر علي أصغر عرب "شاركتُ في هذا المهرجان الشعري الذي هو باكورة أعمال منتدى الأدباء وأتمنى أن نشاهد المزيد من النشاطات الأدبية"، وأوضح أن "الشعراء المشاركون قدموا قصائد جميلة نالت استحسان الحضور".

 

 

 

جعفر التلعفري


التعليقات

الاسم: جعفر التلعفري
التاريخ: 16/01/2011 16:47:25
حبيبي واخي فراس
انا عاجز عن شكرك لتواصلك وتعليقاتك التي تسعدني تبث فيّ روح العمل والمثابرة شكرا يا طيب

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 15/01/2011 23:06:04
جعفر التلعفري
دام ابداعك مميز ايها التلعفري النبيل لك الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000