..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مقامات " الصعفصار >>>> المقامة الثانية ( قسمة " فنيخ )

محيي المسعودي

حدثني رجل يدعى الصعفصار, عن زمن فيه العدل طار . حدثني يقول : مررت قبل ايام قلائل, وانا اروم حلّ مسائل , برجل يُدعى الضيعظول , عرفته صادقا فيما يقول , عنده لكل مشكلة حلول . كان حليما حكيما , اعتزل السلطة والنعيمَ , لا يُحابي حاكما او مسؤلا , يعرفه الناس شجاعا عدولا . كان زاهدا ابيّا , في عيشه رضيّا , لكنني وجدته في حال سقيمة , وثورة عظيمة , كثير التبرّم والغضب , شديد التذمّر والتعب ,. فقلت له ما بالك ايها المعلم , ثائرا يغلبك التبرّم . ؟  تنهد الضيعظول وقال, وعليه بدا سوء الحال : اعلم يا صعفصار , ان الشريف لا يقبل العار والاذلال . والحر لا يقبل القيود والاغلال . واننا نحيا زمنا رديئا , كرموا  فيه الدنيئا . لقد بلغ السيل الزبى ولم اجزع . ولكنْ, لم يعد في القوس منزع . فاض الباطل علينا , وقيّدوا يدينا . وقد منعوا عن كلّ ذي حق حقهْ , وافشوا الرشوة والسرقةْ . خربوا البلاد , وفرقوا العباد , وصارت بلاد السواد في سواد , الكل فيها منكوب , وكل شيء مقلوب , فلا ماء نشرب , ولا خيل نركب , ولا طعام  نأكل , ولا منطق نعقل , وكان من عدالة حاكمنا عفطان , ان قلب الميزان . فوهب ما لا يملك لمن لا يستحق , وخالف في قوله الصواب والمنطق . واتخذ من بين اللصوص صديقا . وجعل من الاحرار خدّاما ورقيقا , فاعطى لمن بيده رغيفا, رغيفا . ولمن بيده عشرة, عشرة , ولمن بيده اكثر, اكثر . ومنع الخبزعن جائع يتضور,  فزاد  الثري ثراء على ثراء , وزاد الفقير بلاء على بلاء . وصار - عدل حاكمنا عفطان – وصمة عار هذا الزمان , ومن عدله الدائم , انّه عن الحق صائم . بالمال الحرام فطوره , ولاصنام السلطة يُهدي نذوره . وقد اعطى زبانيته من بيت المال كثيرا , فاصبح بهذا المال سيدا, من كان لصّا حقيرا . وكان اخرها ان قسّم ما زاد في بيت المال . قسمة ليس مثلها في الامثال . الّا قسمة من كان يدعى " فنيخ" . ذلك القاضي الذي صار اسمه للتندر والتوبيخ . في كل حكم غير عادل , وفي كل تقسيم باطل . واعلم يا صعفصار . انني لست متذمرا على مال منع عني , ولا حق سُلب مني . ولكنّ الفساد ساد , وهو يأكل البلاد, بيابسها واخضرها , ببدوها وحضرها . واني ارى قابل الايام . - والحال هذي - في عُتام  . ولا اظنها الى انصرام . فقد بدأ الناس بالكلام , والترحّم على سالف الايام . حين كان يحكمها الطغيان , قبل ان يحكمها عفطان . فتخيّلْ الحال يا صعفصار . سترى بلايا عضال , لن يرفعها دعاء قوم "ذونون" , ولا دمع العيون , ولن تنجينا سفية نوح , ولا التوبة النصوح . وهذا هو سرّ تذمري والغضب . وسرّ يأسي والتعب , واذا عرف السبب , بطل العجب . كما تقول العرب . انهى الصعفصار كلامه , عن الضيعظول وايامه . فرأيت – جليا - امامي , الباطل في عصري وايامي . فادركت  انني اعيش زمان الضيعظول . بقبحه والجور  والفجور .

محيي المسعودي


التعليقات




5000