..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة لقصيدة ( مسبحة للتي ليست تسمّى ليحيى السماوي ..)

علوان حسين

أذا كان لقيس ليلاه ولجميلة بثينة ولآرغون ألساه فليحيى السماوي ملهمته التي تكتب قصيدتها بعذوبة ومن خلال شاعرها الشغوف بأنوثة تظل تحتفظ بطفولتها وفتنتها مانحة لمخيلة طفلها دهشة دائمة وقلقا ً خلاقا ً فجر ينبوعا من أبيات تتلاحق متدفقة نكاد نلمس نبض دمه مع خرير الماء وصوت تدفق العاطفة بهديرها الليلي الذي يشبه هسيس غابة نائمة في جسد يتعرى تحت ضوء القمر . لا تدري أين تنام العصافير وكيف تمارس الأشجار الحب ومتى يخفق قلب عصفور يحلم بأنثاه وهل القمر نهد مزق عري الليل وهاج ثائرا ً على هدوء الضوء وبلادة البياض ومشتعلا ً بلون الرغبة البرتقالي فاضحا ً أسرار الطبيعة وهاتكا ً عذرية سماء تخفي خلف شفافيتها شراسة أنثى متقلبة الهوى , طائشة مراهقة وسماوية المزاج وليس ثمة من يفض عذرية لونها الفيروزي ولازورد صمتها الغامض ؟ امرأة السماوي كما تجلت من خلال صور القصيدة وجرسها الموسيقي المنساب كتدفق النهر تارة وتارة كماء متساقط من شلال , امرأة مندغمة بالقصيدة التي صارت بين يدي الشاعر أنثى متشكلة من ألوان تتدرج كألوان لوحة ترسمها الطبيعة على وفق مزاج المطر والنهر والشمس والتراب . لوحة أجمل مافيها أشكالها المتعددة وألوانها التي تأخذ من الماء طراوتها ومن النار وهجها ودفء معانيها وشبق عاطفة تكاد تعصف بقارئها وتلفحه بجمر مبعثه لا ندري من القصيدة أو تلك المرأة التي تطل صورتها مجلببة بغموض منحها سحرا ً وأضفى عليها هالة ً صوفية ً حتى كادت أن تكون طلسما ً أو هي أقرب للخرافة منها إلى الأنثى التي يصدعنا جمالها الذي أتخذ هيئة جسد له قوام وشكل . هي امرأة مصنوعة من لهاث ودموع وزفرات وتنهدات قلب شاعر عاشق , لذلك هي أقرب من الهيولى منها لقديسة أو آلهة . يحفظ الشاعر حبه عاطفة مدفونة في الأعماق تحت تراب أرض تمر عليها تحولات الزمن ومن ثم نراه يستعيد هذا الحب ككنز وأثر يستخرجه من رماد الذكريات فأذا به يشع كجوهرة نادرة , هذا الأثر الثمين قد يضيع لولا القلب الحارس للعاطفة , ولولا جذوة الشعر المتقدة التي يمسك بها الشاعر جمرة ً يقلبها بين يديه كما يقلب أيامه في كتاب . كم من وقت يحتاج الشاعر لتنضج القصيدة ومن ثم لتتكور بين يديه وتطلع ساخنة وشهية كرغيف .. وكم من التجارب والحيوات والكبوات يحتاج ليمنحنا لؤلؤة كالتي جادت بها مخيلة السماوي والفضل للشعر وللمرأة فخلف كل قصيدة جميلة ثمة امرأة باهرة الجمال .

شاعر من العراق   

علوان حسين


التعليقات

الاسم: علوان حسين
التاريخ: 17/01/2011 01:02:09
الأستاذ عدنان النجم ..
أتفق معك أيها الصديق بأن تجربة السماوي تستحق دراسة مستفيضة ربما أتصدى لها ذات يوم , شكرا لك مع التقدير .

الاسم: علوان حسين
التاريخ: 09/01/2011 00:14:32
الشاعرة الجميلة فاطمة الفلاحي ..
شكرا لمرورك البهي على هذي القراءة المتواضعة لتجربة شعرية مهمة لشاعر كبير هو يحيى السماوي , لك مني كل الود .

الاسم: علوان حسين
التاريخ: 09/01/2011 00:07:16
الشاعر الصديق يحيى السماوي ..
القصيدة المهمة تصنع ناقدا وتهب الناقد مفاتيحها وأسرارها لو فقط قرأها بمحبة وعمق , أنت شاعر كبير ومهم وكل قصيدة لك هي أضافة جديدة للشعرية العراقية والعربية بهذه المناسبة أو أن أشكرك على تحفتك الجميلة التي أرسلتها لي وهي تستحق الإحتفاء والإشادة , لك مني كل الحب والتقدير .

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 08/01/2011 10:45:52
القدير الشاعر علوان حسين

هنيئا للقدير الشاعر يحيى السماوي هذه القراءة الانيقة

لقلبك النرجس

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 07/01/2011 23:57:09
أخي العزيز الشاعر الشاعر علوان حسين : تحية الحزن المشترك ، والفرح المرتجى ، والأمل الذي لم يأت به " غودو " ، عسى أن يأتي به الفقراء والعشاق فنولد من جديد ..

أقول صادقا : وددت لو كانت قصيدتك هذه ـ وأنا أعي ما أقول وأعنيه ـ هي المتن ، وأن تكون قصيدتي تعليقا عليها ...

لا أحابيك وربي : نصك هذا ليس قراءة لقصيدة بقدر ماهو مجموعة قصائد تشعّ صورا شعرية باذخة ، وانزياحات لغوية مذهلة ... وفوق هذا وذاك : تفيض محبة ، فتقبل مني محبة الشكور الممتن ، وامتنان الشكور المحب ... ( آملا أن يكون كتابي قد لثم يديك ) ..

كل مطلع شمس ونهر إبداعك أكثر هديرا ..

كما أستميحك العذر لأطل عبر صفحتك على أخي الأديب المبدع عدنان النجم لأعانقه بالمحبة كلها سائلا الله أن يُثقِل أشجار بستانه أبجديته بعناقيد المسرة والرغد والإبداع .

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 07/01/2011 21:47:30
الاستاذ الكبير علوان حسين المحترم
اعتقد ان للشاعر الكبير يحيى السماوي خصوصية في الاداء الشعري لا يمتلكها سواه .. تكمن في تضمينه نصوصه لغة الحداثة الشعرية برداء الابداع الفني الشاهق ..
وحينما تكون قاعدة ( السهل الممتنع ) هي مستوى انطلاق الشعراء ، هي ذاتها القاعدة ايضا تنطبق على النقاد ، فيحيى السماوي سهل القراءة ، ولكنه ممتنع التحليل ..
ورغم ذلك فانك قد اسبغت على لغة السماوي صفة الخلود بقراءتك الناجحة والمتميزة ..
وان كنت اتشوق لتناول نصه هذا من قبلكم بالتحليل لما جاء فيه من تجليات وصور وتشبيهات
تحية لك ايها الناقد الكبير
واخرى لعملاقنا العراقي الرائع الاب يحيى السماوي

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 07/01/2011 21:42:06
الاستاذ الكبير علوان حسين المحترم
اعتقد ان للشاعر الكبير يحيى السماوي خصوصية في الاداء الشعري لا يمتلكها سواه .. تكمن في تضمينه نصوصه لغة الحداثة الشعرية برداء الابداع الفني الشاهق ..
وحينما تكون قاعدة ( السهل الممتنع ) هي مستوى انطلاق الشعراء ، هي ذاتها القاعدة ايضا تنطبق على النقاد ، فيحيى السماوي سهل القراءة ، ولكنه ممتنع التحليل ..
ورغم ذلك فانك قد اسبغت على لغة السماوي صفة الخلود بقراءتك الناجحة والمتميزة ..
وان كنت اتشوق لتناول نصه هذا من قبلكم بالتحليل لما جاء فيه من تجليات وصور وتشبيهات
تحية لك ايها الناقد الكبير
واخرى لعملاقنا العراقي الرائع الاب يحيى السماوي




5000