..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحب طفل صغير ...............وبالحب نزرع بسمة من الأمل في شفاه كل الناس

سعيدة الحكيمي

لم يكن احتياجنا للحب لمجرد الحب ، لكنه احتياج كيميائي ... وتفاعل هرموني وكأنه الأنسوليين الذي يضبط مستوى السكر في الدم .

الملايين من القصص كتبت والكثير من القصائد العربية والحكم والأقوال  قرئت في حق الحب لكن لا أحد استطاع أن يخترع  دواء ناجعا يشفيا منه أو يخلق لنا وصفة سحرية لنعيش حالة حب دائمة ...............

الوقت يمر..... ..والساعات تجري أكثر من سيارة مسافرة ....... والدي يقوله العشاق اليوم يتكرر غدا،. اليوم أحبك............. وغدا أحبك .............وفي الشتاء أحبك و وهكذا...........نتفاعل مع الفصول ، دون أن تغير فينا هدا الإحساس، نصاب بالإحباط وبالفشل في الحب لكننا لانمل ...ولا نكره بل لا نستطيع العيش من دونه ..........هكذا هو الحب كما قالها أنيس منصور "الحب كطفل صغير يلعب بالقلوب السعيد " عنوان لمقال قرأته لأكثر من خمسين مرة ولم أمل منه ولم أحس بالضجر ، لأنه طبعا يحمل من الحب  مايحمل ومن الأحاسيس ما يكفي .

استغربت أول مرة قرأت هدا العنوان في إحدى مقالات هدا الكاتب العبقري أنيس منصور ، كيف نشبه الحب بالطفل  الصغير لكن ومع مرور الوقت اكتشفت أن الحب أكبر طفل وأجمل طفل وأروع طفل لأنه الطفولة ملامحها بريئة وخطواتها متتالية هكذا هو الحب يمر علينا كنسيم صباحي ورياح ربيعية تلامس خدودنا الوردية .

لا أعتقد أن المدمنون على السيجارة  أو الخمر هم في الأصل مدمنون فهناك  إدمان آخر اكثر لذة وأكثر إحساس لأنه إدمان الحب    .

ومن قال أن الحب مهزلة القرون فيجب عليه أن يعيد ترتيب أوراقه التي بللتها شتاء اليأس وخريف الألم  ، حتى أصبحنا نردد هده الكلمة كلما  أحسسنا بالضجر أو الآلم . فمتى كان الحب مهزلة القرون ؟

 

 

 

  

سعيدة الحكيمي


التعليقات

الاسم: قمر
التاريخ: 27/02/2013 05:40:23
ترى فيه يا سعيدة طبيبة سيكلوجية خبيرة مربية بالغة من العمر الستين أو السبعين او ما يناهز الثمانين أو المأة، وترى فيه أن لك الأحفاد ، والتلامذة الأكفاء، قد مارست التدريب والتدريس والتربية النفسية أكثر من التعليمية

لك ألف مبرك

الاسم: محمد الشلقانى
التاريخ: 14/11/2011 09:23:53
على فاكرة كلامك جميل وانا بشكرك على نشر الكلام الحلو دا شـــيكـــــو

الاسم: فلاح رحمن السوداني
التاريخ: 06/01/2011 18:44:39
اختي الفاضلة سعيدة الحكيمي
هنا تكلمتي على مجمل الحب يعني اجمالي ولايجوز التكلم بالاجمال فمجمل الحب لا, توجد عدة انواع من الحب
1- محبة الله سبحان
2- محبة المؤمن لاخيه
3- محبة الفرد الى ابناءه
4- محبت الزوج لزوجه
5- محبة الانسان لاولياء الله
وهناك توجد محبة وهذه المحبة الغير شرعية فهنا مهزلة القرون ومن لم يقل بذلك فهو من الخاسرين
واساس المحبة يجب ان تكون الى الله سبحانه وتعالى فلايجتمع حب اثان في ان واحد يعني محبة الله مع محبة فرد وهذا الشيء لايعقل ولايصدر من اي عاقل فان الله سبحانه وتعالى هو الخلق فيحرم ويردع عن الجلوس مع المرة في الخلوة والنضر اليها بشهوة والتمعن بها وكل هذا يحصل مع الحبيبين فهانا عصينا الحبيب الاول الله واطعنا الحبيب الثاني وهو الانسان فيا اختي من هذا الباب ومن عدم وجود المشروعية فهنا نقول الحب مهزلة القرون
اخوكم

فلاح رحمن السوداني

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 06/01/2011 15:23:46
الحب طفل صغير ...............وبالحب نزرع بسمة من الأمل في شفاه كل الناس

ايتها الحكيمي سعيدة
لقلمك في النور بهاء وسعادة لك الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000