.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صلاة الخِيرَةَ

جعفر كمال

النهارات تأتي بالحريق 

تقيم حواس شائقة

بعد غياب

شفتاها تحتسيان القبلات

قالت صفني

قلت تفيضين وأجمع

قالت جسني

حتى اللمسات تبوح

رائحة تفوح بقمح لذيذك

له الفؤادُ طيعٌ

فمذاقي خجل يشتهي

ولمستك الساخنة يا لعبقها

أحبها

أن توقظ حلمتيّ

أتوسلك أن تكتفي بهما

وآخر يشتهي ويغار

أقسم إنهما تشتهيان ما تشتهين

فما لفخذي شارد مرتجف

من لثم قد صبغته بلونها

على حوافي النبع

وهو مبتهج

وأقول

قبلةٌ منكَ تفيض أناتها

تساويها تسعون مني

يحرقها الشهيق

داعياتٌ لحالي

كما هو حالك

* * *

اسميتِني الحنون

وأنت تتعبدين  

تشوقين إذا ما ظمئتِ

تسقينني حريق الرحيق

ومن ذياك استقي طعم ورق الغار

تتدنين وأنتصب

تشتمين وكأنك لم تستقي طعماً كطعمه

ترضعين وتغصين فآخره فيضان عذب

لم لا يقولون في كتبهم

إنك تصلين مرتين

مرة للغيب

يباركها الرحمان

ومرة له

يباركها هاجس حنون

أهو هوس الشاعر

أم جسدٌ فاضَ مراهقةً

ثغره يشتهي قبلة اناتها

مناها أن تتوجع

وعيناها لا تعرفان المنام

كأرجوحة الهوى

طموحك حرارة صدره

أهو شغف ينبض بالرجاء والخوف؟

وظنونك تقول

أأدخل الرياض؟

أم يحثني العزوف بلا؟

قراءة لا تبصر إلا الخصوبة

آتية من ريضان يحيط بها الهديل

وماض تنعكس عليك مرآته

في البدء جئت متوجسة

تنثني خطوتك بالرغبة وتتمنع

تضيئين مطارف الليل    

وتسكرين ثغر الفجر بآه القبل

سبحانك

ما أحلاك

بقيت

حتى الضحى تصلين

= = =

 

 

 

 

 

جعفر كمال


التعليقات

الاسم: جعفر كمال
التاريخ: 2011-01-03 09:47:10
الشاعرة القاصة بلقيس الملحم

احترامي

الشعر يجمع الأصدقاء، والأصل فيه تصوير التلاقي بحميمية صادقة ووفية، وها نحن نجتمع كاخوة واصدقاء على رياض شعر تلاقحت نسماته ورؤاه، فالشعر براعة نسيم ينعش النفس ويطيّبها، حتى لا نحتاج إلى هجاء وقطيعة، الم يعلن المخبَّل السعدي ندمه حين كان يهاجي ابنة الزبرقان وهي الكريمة الحسنة بقوله: "واشهد والمستغفر الله انني كذبت عليها والهجاء كذوب" وقصيدتي الإيمائية اباحت للأباحية نسيمها العليل فالنفس تهوى والحبيب طليل طلوب، ومن هنا تبدأ الحكاية.
عزيزتي الشاعرة بلقيس اسمك وارد في دراستي شكرا لك.

الاسم: جعفر كمال
التاريخ: 2011-01-02 23:29:02
الشاعرة المبدعة جوزية حلو
محبتي
الشعر يأتي معتزاً بنفسه، فخوراً بخلقه وفنه، ساخطاً احياناً، غير مبال إذ لم يحسنوا تقديره، ولم يدركوا مكانته، فأنا راض بما يشيره عليّ الشعر من متاهات أو حتى لعنات، وإذا كان لابد من الثورة على الفتاوي الجامدة فأنا لها، لأني سبق وان كسرت فتوى بن جبرين بقصيدة هزت ألف رسالة وصلتني مفادها التهديد بالقتل، ايام أطلق بن جبرين فتوى ضد حزب الله في حرب تموز مع اسرائيل، وكان ردي يهلهل ضد هذا الشيخ، والقصيدة منشورة في النور وأسمها "الفتوى الجبرينية" لمن يريد أن يطلع، وسوف استمر.
شكرا لك أيتها الشاعرة
سأنشر دراستي قريبا جداً واسمها"الشعر النسائي العربي بين التسفيط الكلامي وجمالية الاحتراف" في موقع بالنور

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2011-01-02 22:56:23
أرجوحة الهواء
نفسها من غابت في بقع الضوء
والمكان فارغ, فارغ
يحتسي فلتات الأصابع الصغيرة!!
....
نص مثل التواءة باقة وردة
لك كل الشكر شاعرنا المبدع جعفر

الاسم: Josée Helou - France
التاريخ: 2011-01-02 15:02:18
جعفر كمال

صلاة الخِيرَةَ / قصيدة إيروسية حارة وجريئة وجميلة المشاعر والعشق والكلمات التي تعلن الرغبة ببعض الشجن ولكن دون حياء أو مواربة..
قصيدة كأنها نشيد اللذة والعطاء والإنصهار والانطلاق والإدهاش والإمتاع ..بعيداً عن التابو والعزلة والعيب والحرام والمزيّف ووو

- أشكر حضوركَ المبدع الحبيب إلى قلبي
- أكثر ما أحبه في كتاباتكَ هو قصائدكَ الإيروسية المذهلة
- كل عام وأنتَ بخير وعاطفي وإيروسي حتى النخاع
..........................................

***** في البدء جئت متوجسة

تنثني خطوتك بالرغبة وتتمنع

تضيئين مطارف الليل

وتسكرين ثغر الفجر بآه القبل

سبحانك

ما أحلاك

بقيت

حتى الضحى تصلين
...............

جوزيه حلو ـ فرنسا




5000