هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الغناء العراقي وكسر أنف المرأة

كاظم الوائلي

يعتبر الغناء جزء مهم من ثقافات الشعوب وله دور بترجمة اخلاقيات المجتمع لسهولة  حِفظه و تداوله بين الاجيال.

وأمتاز الطرب العراقي بحلاوة وجمالية الكلمة واللحن, ووصل هذا الفن الى قمته في عقد السبعينيات بسبب توفر العوامل التي ميزته عن باقي الفنون من حيث وجود الشاعر المثقف والملحن الراقي والمطرب المحترم والجمهور الذواق.

وتربعت المرأة على عرش النصوص الغنائية ليتغنى الشاعر والملحن والمطرب برقتها وجمالها والحب العذري والتضحية من اجلها والتغني بأنوثتها ومحاسنها حتى اخذ بعض من المطربين العرب بأعادة أنتاج الاغاني العراقية القديمة لأصالتها وعذوبة كلماتها.

ومع مرور الزمن الى عهدنا هذا الذي وصلت فيه الاغنية العراقية الى الانحلال واستهتار الشاعر والملحن والمطرب بالجمهور ووصف المرأة بأشبع الصور وكأنها خُلقت للرقص او المتعه فقط ومسخها كأنسانه لها كيانها الخاص.

وللمجتمع الدور الكبير بخلق هكذا دخلاء على الفن حيث يدعو المجتمع مطرب يتوعد المرأة بأحدي اغانيه " بكسر انفها و أذلالها وسوف يجعلها تأتيه لتتوسل به حتى يريها نجوم الظهر وتموت امامه" طبعا هو يتحدث عن "حبيبته" بطريقته الرومانسية الخاصة!

و أنا اتساءل هل سمعت المراة العراقية هذا المغني؟ ما هو رأيها ورأي زوجها وابنها؟ كيف للعراقية ان تدعوا هكذا مغني لحفلة زواجها وهو الذي يريد ان يكسر انف قرينتها؟ كيف للمرأة ان تجلس بحفلة وهكذا انسان يفخر برجولته الوحشية بتعامله مع المرأة؟ ما رأي المرأة العربية  بالرجل العراقي عندما تسمع هكذا حماقات؟

هل هذا ماوصل عقل الرجل العراقي وهو يتلذذ بخنوع واذلال "حبيبته"؟

 كيف لمستمعي هذه التفاهات ان يستمعوا لهذا المغني وهُم بصحبة أطفالهم الباحثين

عن القدوة والمثال الذي يحتذون به مستقبلاً.

لقد تعدى هذا المغني وشاعره الحدود الاخلاقية بنشر الالفاظ السوقية في مجتمع انجب السياب والبياتي والجواهري والنواب وعريان السيد خلف وغيرهم ممن قدموا الكلام البليغ لمجتمعاتنا.

انا لا اتوقع من هذا المغني او شاعره ان ينتجوا اغنية بمستوى (البنفسج) او (حاسبينك), بل اتوقع منهم ان يفكروا قليلا بأنهم جزء من هذا المجتمع وعليهم مراعاة الذوق العام.

من هو المسؤل عن هذا التدهور الاخلاقي والابتذال الذي يجعل انسان يتلفظ بألفاظ سوقية مطربا مشهورا ووجه اجتماعي بارز, من هو المُلام ؟ المجتمع الذي يوفر المال والمكان والمناسبة للمغني ؟  هل الخطأ من المرأة التي تشجع على (كسر) أنفها بحضورها هكذا حفلات ؟ أم المغني نفسه أم الشاعر او الملحن؟


 

كاظم الوائلي


التعليقات

الاسم: علي ثابت
التاريخ: 2011-01-04 18:44:18
اتفق مع السيدة فاطمة, شكرا استاذ كاظم

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 2011-01-03 17:03:20
الاخ الفاضل ..السلام عليكم وكل عام وانتم بالف خير ..مقالة قيمة ..وكل الذي ذكرهم حضرتك .مسؤول .

الشاعر .والملحن والمغني ..واكيد المتلقي هو من يشجع جدا على رواج مثل هذه الاغاني .التي تستفز الذوق والتربية معا . والمقارنة صعبة جدا في ان نذكر الاسماء المتوهجة في عالم الغناء العراقي .ونضعها ميزان لاغاني اليوم التي تبتعد كل الابتعاد عن احترام الذوق العام بكل انواعه .اما الشباب .اقولها للاسف حدث ولاحرج .في سياراتهم .وجولاتهم .ووو.كل انواع الاغاني التي تسيء للتربية اولا ومن ثم الذوق العام .اذن نحن امام مسؤولية خطيرة جدا ونهضة لتوعية كبيرة .لكن كيف .يااخي ؟؟؟؟؟!!!!

دمتم بخير .




5000