..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مقبرة النجف الأشرف تراث عالمي حقائق ينبغي معرفتهاإبتعاداً عن ألأخطاء والمبالغات

مقبرة النجف الكبرى على محك ثلاثة اسئلة والإجابة عليها لوضع الحقائق بشكلها النهائي .

  س1 / ماهي الدواعي لجلب الموتى ودفنهم في مقبرة النجف ( وادي السلام )  ؟

   كجواب على هذا السؤال إذكر بما قاله الإمام علي (ع) عن موضع مقبرة وادي السلام , وأذكر ببعض الروايات واهمية موضع النجف وخصائصه .

  ­­__  فقد جاء في سفينة البحار (ج1-2) رواية تؤكد أن علياً (ع) نظر في حياته الى ظهر الكوفة فقال ( ما أحسن منظرك وأطيب قعرك أللهّم أجعله قبري )

__  إن ألإمام علي (ع) حدد بنفسه مكان قبره بلحد ملحود بين الذكوات البيض بين تلال متميزة برملها وحصاها ألابيض .

__ قبل دفن ألإمام علي (ع) في الموضع المدفون فيه ألآن كان في الظهر أي ظهر الكوفة دفن متفرق وقليل لبعض أهل الكوفة والحيرة , وكان ألإمام (ع)

يزور ألمكان ويسلم على ألمدفونين بعد  أن يخلع نعليه ويحسر عن ذراعيه وينشد :

سلام على أهل القبور الدوارس         كأنهم لم يجلسوا في المجالس

   ولم يشربوا من بارد الماء شربة       ويأكلوا مابين رطب ويابس

   ألا فأخبروني في أي قبر ذليلكم         وقبر العزيز الباذخ المتشاوس

__ كان أمير المؤمنين علي (ع) يزور الظهر ويصل الى حافة الطار ويبتهج بالمكان ويصلي ثم يعود الى الكوفة .

__ تميز أرض النجف وأرض وادي السلام بألإرتفاع عما جاورها وبتربتها الرملية  ثم الى عمق مترين وربما أقل بقليل في بعض ألأماكن تظهر صخور صلدة ممتدة بشكل جيد , إضافة إلى الجفاف وعدم التعرض الى الفيضان الذي كان يحدث لجهات الكوفة وكل بابل . والأهم هنا ألدفن بمجاورة ألإمام علي (ع) والفوز بالإطمئنان والشفاعة .

__ ألإعتقاد بأن الدفن في مقبرة وادي السلام الى مجاورة ألإمام (ع) يخفف من محاسبة منكر ونكير  وهذا الكلام جاء من ألأخبار ألمتواترة عن ألأئمة (ع)

__  وجاء في الروايات حول مقبرة وادي السلام بأنها محشر لكل المؤنين .

  وتتعدد الروايات حول فضل تربة النجف ومزية الدفن فيها , لا يسع المجال لذكرها كلها .

         هذه أبرز الدوافع التي دفعت ألناس منذ دفن الإمام (ع) ألى الرغبة في نقل موتاهم ودفنهم الى جوار قبر علي (ع) .

س2/كيف بدأت مقبرة النجف وكيف توسعت وإلى أي إتجاه وما مساحتها وما عدد المدفونيين فيها حتى هذه اللحظة ؟

الجواب على هذا السؤال يتطلب منا الكلام عن بدايات الدفن أولا ً قبل الكلام عن المقبرة العامة (وادي السلام ) والتي نشأت فيما بعد  صورة حديثة2010م تبين جانب من النجف القديمة (المشراق بالذات ) وجزء من مقبرة وادي السلام

 

 

 

   بعد إستشهاد ألإمام (ع) في سنة (     40هجرية في 21من رمضان     ) تم إظهار ألقبر الشريف , وبناء  صندوق عليه بحدود عام  (755م ) حينها تجمع العلويون والموالون ومحبوا الامام علي (ع) , حول قبره لمجاورته وحمايته والسهر عليه  , ثم السكن جواره وبعد حين بنيت فوق قبره الشريف قبة عام (786م ) .

      ولما بدأت النجف تظهر حول القبر ضاحية صغيرة تابعة للكوفة عام (861م بدأ الناس يدفنون وينقلون موتاهم في الضاحية في داخلها  , في المنازل وبينها وفي داخل الصحن وفي هذا الوقت لم تكن المقبرة العامة المدعاة بوادي السلام قد ظهرت , وظهرت بدايات المحلات المعروفة وهي المشراق والبراق والحويش والعمارة  ثم أخذت بألإتساع والتكون , وهي  قابعة عند حافة الصحراء الغربية من العراق , تتعرض بين حين وآخر لهجمات إعرابية وأخرى وهابية , سورت المدينة بسورها الأول ثم تلى هذا السور الثاني والثالث والرابع والخامس والسور السادس والاخير (الذي إنشأ عام1765م) وعلى هذا ألاساس ألتأريخي يتحدد لنا عمر الدفن ونقل ألأموات من بعض المناطق المجاورة الى النجف ب : (1139 سنة )

        خلال وجود المدينة ضمن سورها الاخير ظهر بعض الدفن خارج السور وعلى الجهة الشرقية من المدينة وعلى إمتداد مدخلها المهم بإتجاه الكوفة وعلى يمين ويسار بدايات الطريق الترابي المؤدي الى الكوفة لاحظ الشكل (المرقم37)

 

 

المصدر : محسن عبد الصاحب المظفر , مدينة النجف __ عبقرية المعاني وقدسية المكان , كتاب قيد النشر وسيظهر إلى القراء قريبا انشاء الله .

  

المصدر :محسن عبد الصاحب المظفر ,مدينة النجف الكبرى ,1982م دار الحرية للنشر (نشر الكتاب ثم منع )

لاحظ : الدفن الحاصل خلف السور ومن جهة الشمال في الشكل ( المرقم 38أ )

  

كانت هذه البوابة محطة للقوافل وللداخلين الى النجف والخارجين منها إضافة إلى إستبباب ألأمن  نوعا إندفع الناس لدفن موتاهم خارج السوربإتجاه هذه البوابة الشرقية  إلى يسار ألذاهب إلى الكوفة والى يمينه  قرب ما كان يسمى بشارع الهاتف , إما الجانب الأيسرفيبدأ من المنخفض الذي خلف ما كان يسمى ببناية القائممقامية في النجف والتي  هي الآن تمثل بناية الجامعة الاسلامية حتى ساحة نصب ثورة العشرين والذي حل محله جسر جديد ولما كانت البوابة الرئيسة للمدينة هي البوابة الشرقية بإتجاه الكوفة , انتشر الدفن قربها لاحظ الشكل (المرقم 42و  )  الذي يعطي صورة واضحة لما كان يجري ذاك الزمان

المصدر : محسن عبد الصاحب المظفر , مقبرة النجف الكبرى , دار صفاء للنشر عمان 2008م

       أخذ الدفن يمتد شمالا ً وغربا وعلى شكل قوس إبتداءا ً من السورألأخير الذي هدم ومد مكانه شارع السور , والذي يجب ملاحظته أن أي دفن كان يحدث خارج السور يصبح ضمن المدينة عندما يهدم ذلك السور ويبنى غيره لاحظ الخريطة التي تبين تحرك السور بإتجاه الخارج , فكل دفن كان يدخل المدينة عدا

  

 

المصدر : محسن عبد الصاحب المظفر , مدينة النجف الكبرى , دراسة في نشأتها وعلاقاتها ألإقليمية , طبع دار الحرية بغداد عام 1982م , سحبت من الأسواق بعد طبعها مباشرة وعدت من الكتب الممنوعة , آنذاك .

 

الدفن الذي حصل خارج سور المدينة السادس , هذا الدفن هوالذي شكل مايسمى بمقبرة النجف الكبرى او وادي السلام إبتدائا ً من عام  (1756م )فمعنى ذلك أن عمر مقبرة وادي السلام لا يتجاوز ( 345 سنة ) منذ نشأتها حتى عام 2010م

     وانتشر الدفن في الجهة الشمالية من المدينة خلف السور حول مقام الامام المهدي عليه السلام , يذكر الشيخ جعفر محبوبة في كتابه ماضي النجف وحاضرها في ص 95 ,انه حين جاء الامام الصادق( ع )زائرا ً مرقد جدهامير المؤمنين (ع) نزل فصلى ركعتين ثم تنحى وصلى ركعتين ثم تنحى وصلى ركعتين , فسئل (ع) عن الاماكن الثلاثة التى صلى بها فقال الاول موضع قبر امير المؤمنين(ع) والثاني موضع رأس الحسين (ع) والثالث موضع منبر القائم (عج) فللمهدي مقام في النجف إمتد اذا ً الدفن شمالاً الى مقامه . وكذلك إمتد الدفن الى مرقد هود وصالح (ع) وهو من القبور المعلومة ألذي أظهره وبنى عليه قبة العلامة السيد بحر العلوم .

أزيل سور النجف وإنتشر ألأمان ,بنت المدينة مغتسلا قرب الجدول في أسفل من الطارات عند منخفض النجف  . وبعد التوسع والدفن المستمر تغير شكل المقبرة من الشكل الخطي الى الشكل الدائري وسورت بسور تهدم تدريجيا حتى أزيل نهائيا ً

ازدحمت القبور الى الحد الذي يندر فيه مكان للدفن الجديد وجرت المطالبة بالتوسعة فأضيفت أرض جديدة بعد السور القديم وذلك عام 1973م وعند هذا العام غدت مساحة المقبرة ( 198 هكتار ) . وأخذت المقبرة بالتوسع  وظهرت فيها ممرات للمشاة وشارعان قديمان ملتويان  ثم أضيفت لها ثلاثة شوارع جديدة أخرى وشوارع أخرى فرعية تمر من خلالها السيارات  . واليوم سورت المقبرة بسور حديث وجميل له خمسة ابواب تغلق وتفتح والدخول من خلالها بنظام واخذت المقبرة شكلا ً مستطيلا ً  وغدت المقبرة كلها عام 2003م بمساحة ( 360 هكتار) واليوم 2010م وضمن سورها الجديد بمساحة ( 380 هكتار ) وعلى هذا الأساس بألإمكان تقدير الأعمار والمساحات بما يقارب الحقيقة وكالآتي :

__عمر الدفن الذي حصل في موضع النجف بعد دفن الامام علي (ع) ومنذ ظهور نوات صغيرة للمدينة عام (861م ): هو( 1139 سنة ) حتى اليوم.

__ عمر مقبرة وادي السلام كمقبرة أوجبانة عامة لها ملامحها الواضحة ومنذ بدايات الدفن فيها منذ عام 1765م حتى اليوم 2010م هو : (345 سنة )

__مساحة المقبرة عام 1973م هي : (196 هكتار ) .

__مساحة المقبرة عام 2010م هي ك (380 هكتار ) .

    يجري نقل الموتى إلى النجف لدوافع دينية من ايران وتركيا ولبنان وبعض دول الخليج والهند وباكستان وافغانستان , كان عدد الجنائز المنقولة عام 1913م (7558 جنازة) زاد العدد عام 1973م فبلغ 28 الف جنازة , ثم زاد العدد عام عام 2008م فبلغ 50 الف جنازة ,  وعليه فان المتوسط الحسابي :

__ للمدة ماقبل 1913م هو 10 الف جنازة من الداخل والخارج  فيكون العدد(1552000 مدفونا ً).

__للمدة مابعد 1913م حتى 1973م : هو 25 الف من الداخل والخارج , فيكون العدد ( 1500000 مدفونا ً )

__ للمدة من 1973م حتى ألآن هو : 60 الف من الداخل والخارج , فيكون العدد (2220000 مدفونا ً ) .

أذا ً تضم المقبرة بين أرجائها منذ ظهورها حتى ألآن ( 5272000 ) خمسة ملايين ومائتان واثنان وسبعون ألف مدفونا ً

أهمية المقبر كتراث عالمي :

س3 : ما هو وضع المقبرة حاليا ً ؟

وهل وضعها يتناسب مع إعتبارها تراثا ً عالميا ً ؟

وما هي الامور الواجب ألاخذ بها للإنتقال بها كإرث عالمي ؟

      إن مقبرة النجف الكبرى (وادي السلام ) تضاهي مقابر العالم من حيث السعة  والقدم  كمقبرة تخت فولاذ في أصفهان إيران ومقبرة جنوا في إيطاليا وحتى أكبر من المقبرة الصينية ومقبرة الفاتيكان .

      المقبرة في حالة يرثى لها تتطلب نهوضا ً وإهتماما ًمستمرا ً يكون الدفن فيها ودخولها وفق قانون وقواعد , إن وجود المقبرة بصورتها هذه لا يتناسب مع قدسية مدينة النجف الأشرف , فقد إهملت المقبرة لسنين عديدة .

      والمطلوب اليوم إتباع خطوات مرسومة لتكون بعد ذلك داخلة تحت عناية المنظمات الدولية واليونسكو . أرى وجوب ألأخذ بالآتي :

•1-  إصدار نشرات تعريفية بالمقبرة , وإيجاد حصر للكتب التي تناولتها بالدراسة  .

•2-  ألاهتمام بالتشجير للفسحات المتروكة لأغراض غير الدفن بألأشجار الدائمة الخضرة

•3-   وضع مسطبات جلوس لزائري المقبرة لإستراحتم ومنعهم على الأقل من الجلوس على المقابر أن المقبر بلا أشجار ومباني جمالية ومصاطب تتعب نظر الزائر .

•4-  رفع أية أنقاض مرمية بين القبور وطمر الحفر الموجودة والتي كانت سببا ً لوقوع كثير من الناس فيها .

•5-   وضع حاويات أزبال ملونة تصل اليها سيارات البلدية

•6-   منع دخول الكلاب ومطاردتها وإخراجها من المقبرة أو قتلها اذا إقتضى ألأمر . وهذه الكلاب تستظل بالقبور وتقتات على ما يرمى لها واذا جاعت دخلت المدينة ليلا ً .

•7-   تسييج المقبرة وقد قامت السلطات المحلية بتسييجها  بسورعام 2010م بشكل جميل ورائع . والسياج هذا يحيطها من جميع جهاتها عدا الجهة المماسة للمدينة ووضعت خمسة أبواب تنضم الدخول والخروج مع حرس يسهرون عليها يغلقونها ويفتحونها بحسب الحال وما هو مطلوب .

•8-  وضع أعمدة كهرباء تحمل خلايا شمسية لإنارة المقبر ليلا ً إذ يحصل الدفن خلال الليل .

•9-   قيام أمانة البلدية ومجلس المحافظة بوضع خطة لترميم القبور القديمة التي تركها اهلها نتيجة التباعد بين الاجيال وأصلاح السراديب المنهدمة  وإذا كان ذلك ليس ممكنا ً فألأمر يتطلب ردمها لأن منظر المقبرة القديمة ما بات حسنا ً .

•10-  وضع دليل سياحي يوضح اهمية المقبرة واهم المدفونيين فيها من انبياء وأئمة وصحابة وعلويين وعلماء وقادة وأدباء ..ألخ

•11-  وضع مركز شرطة خاص بالمقبرة للحراسة وتنظيم الخول ومنع التجاوزات وحل الإشكالات .

•12- منع الزحف الحضري وبألاخص عند جهتها الجنوبية المماسة للمدينة حيث إنتشرت محلا بيع العطور والبخور والهدايا والشموع وغيرها لأنهم يوثرون على القبور القريبة منهم والتي بدات تتهدم بسببهم , والاصح نقلهم الى شارع السور الذي يعج بالمحلات الفارغة .

•13-  المقبرة بحاجة الى تصميم أساسي واضح المعالم وإتخاذ نظرة مستقبلية لأن المقبرة ستتسع حتما وتحتاج الى أرض جديدة , فالمطلوب تقسيمها الى قطاعات مرقمة وتوضع على خارطة وكل خارطة تثبت على جدارية عند كل بوابة كدليل مرشد للزائرين .

إن تنفيذ أية توصيات والعمل المباشر لتنفيذ أية مقترحات من شأنه يرفع من أهمية المقبرة كمقبرة مسجلة كجزء من التراث العالمي .

      أشارت ألأخبار الى أنه في 17/6/2010م قالت وزارة الثقافة العراقية , أن منظمة الإمم المتحدة للتربية والعلوم وافقت على إدراج مقبرة وادي السلام في النجف في لائحة التراث العالمي .

جاء المقال بمشورة المصادر ألآتية :

1-مقبرة وادي السلام من اوسع مقابر العالم, محسن المظفر ,1964م النجف

2-مقبرة النجف الكبرى , الدكتور محسن المظفر ، دار صفاء للنشر والتوزيع , عمان ,2008م

3- مدينة النجف الكبرى , الدكتور محسن المظفر ، دار الحرية للطباعة بغداد , 1982م .

4- مدينة النجف / عبقرية المعاني وقدسية المكان , الدكتور محسن المظفر, في مراحل طبعه النهائية , وسيخرج للقراء قريبا ً انشاء ألله .

5- إستعمالات الأرض في وادي السلام , الدكتور عبد الرضا عبد الجبار , 2009م  

 

 

أ د. محسن عبد الصاحب المظفر


التعليقات

الاسم: د محمود جنجون
التاريخ: 09/03/2017 17:02:25
السلام عليكم فضيلة الكتور محسن عبد الصاحب المظفر
عندي بحث عن سلوكة الزائر للمدن المقدسة بما فيها النجف وموضوع المقبره فاحبت أن اعرف فيما لو تملك نسب المدفونيين سنويا من بعد 2003 الى 2017 اكون شاكرا لك هذا الفضل

الاسم: ابو مرتضي النجفي
التاريخ: 09/04/2015 15:14:38
السلام عليكم
انا عندي سؤال؟؟
ان النبيين هود وصالح ع قد دفنوا في وادي السلام
فلماذا لا تعولوا علي هذا التأريخ
وانا اشكركم علي هذا الجهد المبارك
وحفظكم الله بحفظه

الاسم: د.علي فيصل
التاريخ: 05/07/2014 15:45:16
اشكر كافة المهتمين بتطوير مقبرة النجف الاشرف واتمنى النظر بما يلي1.تنظيم القبور بشكل هندسي وليس بشكل عشوائي 2.ان ﻻيزيد إرتفاع القبر عن متر واحد فقط حتى لا تكون موحشه3. وضع أرقام في شوارع المقبرةوفروعها حتى يتمكن الزائر الوصول إلى قبر أمواته بمسافة 100م بين رقم وآخر 4.توفير مياه الشرب في تفرعاتها كافة 5.رفع النفايات والانقاض المتراكمة بين القبور 6.نشر الحراسة فيها حتى تكون مبعثا للاطمئنان7.زرع الاشجار الدائمة الخضرة8.عدم العبث بالقبور وتغيير اماكها دون موافقة ذويهم او دفن ميت جديد بقبر قديم

الاسم: ابو اسحاق
التاريخ: 28/10/2011 17:47:36
كلامك لطيف جدا وانار الله قبرك يا اخي لانك نورت عقولنا بمعلوماتك الجميله والقيمه

الاسم: واثق المظفر
التاريخ: 23/07/2011 04:32:10
اذا مت فأدفني عند جنب حيدر--أبي شبر اكرم به وشبير
فلست أخاف النار عند جواره-- ولا أتقي من منكر ونكير
فعار على حامي الحما وهو في الحمااذا ضل بالبيداء عقال بعير

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 02/01/2011 08:21:11
ألأستاذ الدكتور محمد عرب الموسوي
اخي الباحث ألمقتدر لك خالص الود , لقد أخجلتني عبارات مديحك
ومع هذا فهي إن دلت فهي تدل على عظيم محبتك لي , أشكرك إذ مررت على هذه المقالة قراءة ً وتعليقا
تقبل مودتي ً

الاسم: د.محمد عرب الموسوي
التاريخ: 01/01/2011 21:06:12
تحية اعزاز واكبار لااستاذنا الدكتور محسن عبد الصاحب المظفر
لقد وضعت باناملك اروع ماقيل بعلم الجغرافيا فكنت نجما يتالق بفضاء المعرفة ونبراسا يضيء الطريق لمن انهل من هذا العلم وكنت خير من مثل العراق بالمحافل العلمية -سفيرا للعلم مبدعا تعلمنا منك فلم تبخل علينا بفيض ماعندك -فماعرضته من لمحة عن مقبرة النجف كانت بحق زاد لنا عرفنا الكثير عنها بعد جهل لها-وفق الله استاذنا وادام عليه الصحة
اخوكم
د.محمد عرب الموسوي
اكاديمية الدراسات العليا-طرابلس-ليبيا

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 31/12/2010 21:52:08
ألأستاذ الجليل صباح محسن كاظم
لك مني فائق التقدير وألإمتنان
الرحمة لجميع المسلمين ولمحبي آل البيت (ع) أشكرك أيها ألأستاذ المبجل على تعليقك , وأنا معك أن كل اثر خير في خدمة ألإنسانية والحضارة والإسلام يمكث في الارض وها انت تذكر وتمجد ما قدمه ألاول في خدمة النجف مدينة الامام على (ع)
تقبل محبتي وإحتامي

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 31/12/2010 18:01:38
ألأستاذ الفاضل رفعت نافع الكناني
كل أيامك وأعوامك سعيدة بأذن الله
أشكرك غاية الشكر على قراءتك المقال والتعليق عليه . نعم أخي الفضيل هناك أعمال جادة من قبل السلطات المحلية , وما تفضلت به إضافة متميزة إذ أشرت الى التجاوزات بالدفن في الحيز المخصص للمرور وفي الساحات من قبل البعض وكذلك التجاوز في لصق ألإعلانات على الجدار ( السياج ) , هذا غيض من فيض . المقبرة ألآن معتدى عليها بالتهديم الذي ما أنقطع منذ ظهور نواة النجف كضاحية والذي يجب معرفته أن جزء من سوق الكبير وباب الولاية (الميدان) كانت مقبرة ممتدة حتى ساحة ثورة العشرين وعلى ما يبدو أن التهديم سيستمر بسبب وجود محلات بيع داخل المقبرة ووجود شارعين للنفوذ من داخلها ووجود كراجات للنقل الداخلي ووجود ممر للناس من الكراجات الى المدينة كل هذه الحركة تؤثر وتكتسح القبور القريبة
لك محبتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 31/12/2010 17:34:56
الفاضل الموقرأ . د . محسن عبد الصاحب المظفر:
الرحمة والجنان لعلماء آل الممظفر من السابقين والذين أسهموا في تأسيي المعارف العلمية في حاضرة العالم وموطن أمير المؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين علي بن ابي طالب -عليه السلام- والرحمة لمن سكن هذه المقبرة من الاولين والآخرين من اتباع آل محمد..بحث قيم ومفيد يؤرشف لتأرخة المدينة المقدسة..

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 31/12/2010 15:52:23
الاستاذ محسن المظفر كل عام وانت بخير
بحث لة مكانة علمية ... يمكن اعتبارة وقفة تامل لدراسة هذا الاثر المهم والعمل على اظهارة بمستوى عالمي كثراث واثر لة الاستمرارية في الوجود ما بقي الكون ... هناك اعمال جادة من قبل الدولة يجري العمل بها ومنها انشاء سياج كونكريتي جميل المنظر ويحتاج لحمايتة من الكتابة علية وتشويهه ... هناك كتابات للدلالة من البعض على الرغم من الاعلانات التي تحذر من استعمال الجدار ... يجب ازالة هذا التشوة في السياج ... والعمل الجيد الذي تم هو التبليط بالاسفلت ووجود الانارة ونقاط المراقبة والحراسة ... هناك بعض الناس تعتدي على حرمة المكان والشارع ببناء قبور اقاربهم من ضمن الشارع والساحات الفارغة التي يراد لها انشاء اماكن للخدمة
اكرر شكري استاذي لهذا البحث الذي اعتبرة مقدمة لدراسة حضارة النجف ومكانتها عند المسلمين في شتى بقاع العالم

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 31/12/2010 15:51:37
ألأستاذ المساعد الدكتور صالح هادي القريشي /الجامعة المستنصرية
شكرا ً لك أخي الدكتور مرورك على هذه المقالة وقرائتها والتعليق عليها , أن مثل هذه التقليقات تشجع وتدفع بالكاتب لتناول مواضيع أخرى
تقبل مودتي

الاسم: أ0م0د0صالح هادي القريشي-المستنصرية
التاريخ: 31/12/2010 14:34:16
الشكر الجزيل لهذه المعلومات التاريخية عن مديتنا المقدسة مدينة امير المؤمنين ولهذه المقترحات للنهوض بالمدينة

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 31/12/2010 10:40:48
سلام لك أيهاألأديب وألإنسان علي مولود الطالبي
صاحب المبادئ ألقيمة التي تعطر سيرته الذاتية
سلام من النجف اليك والى مدينتك سامراء وإلى الرمادي والموصل وتكريت وكل مدن العراق الى أهلنا هناك اولئك الذين حملوا العراق وكل العراقيين بقلوبهم كما أنت

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 31/12/2010 10:33:53
إبنتي ألأعز رؤى زهير شكر
تكاثرت عليّ ألطافك
فانا عندما أقرا حرو فك ألمرسلة إلي تعليقا ً على ما أكتب
أبحر في بهاءأ لمعاني النبيلة
مودتي

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 31/12/2010 09:09:13
سلام من عراق الود اليك سيدي الكريم والى جهدك المتميز ..

حفظك ربي ودمت لنا

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 31/12/2010 05:37:17
ولأن أمر وادي السلام بات يعنيني الأن اكثر من ذي قبل ..
وجب الأمر أن أغوص في بحار حروفكَ النيرة أبتي الجليل أكثر..
لكَ ولحرفكَ الإجل كله..
كل عام وانت متألق ..
رؤى زهير شكـر




5000