..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التطبير قمة العواطف فمن يوجه صاحبه للمنهج الفكري والسلوكي ؟

سعيد العذاري

العذر عن كرام القوم مقبول ؛ اعتذر من الاخوة والاخوات العزيزات عن اختصار اجوبتي على التعليقات وعن قلة دخولي على صفحاتهم بسبب عدم الاستقرار في مدينة واحدة ولاضطراب شبكة الاتصال
اقسم باني اشعر بفراغ وفراق لقلة دخولي للنور
وكنت في حيرة هل انقطع ام استمر بتلكأ
فارجو قبول عذري لان المواصلة المتقطعة افضل من الانقطاع
====
علم من اربعة الوان احمر واخضر وابيض واسود يمثل النهضة الحسينية ثورة واصلاح وسلام وحزن
اردت ان اطبعه بحجم صغير لأوزعه على زائري قبر الامام الحسين سلام الله عليه سيرا على الاقدام الا ان الجمود الذي خلق ارهابا فكريا حال دون طبعه ليس خوفا من الارهاب الفكري ولكن لعدم تاثيره على الزائرين ان توجهت اليه سهام الاتهام بالبدع او تسييس الشعائر
ولكي لايخلق بلبلة فكرية او سياسية
====
الشعائر الحسينية الية ينبغي ان يحسد عليها من يقيمها لانها فرصة كبيرة للتثقيف والتربية والاصلاح
لاتستطيع اكبر قوة حكومية بما تملك من اموال واعلام ورجال ان تقيمها بهذه الصورة
ستون يوما او ثلاثون او عشرة ايام يجتمع فيها انصار الحسين عليه السلام باندفاع ذاتي وبقلوب وعقول صاغية للخطباء مهما كانت مستوياتهم الثقافية والعلمية
فاتمنى لو ان الجميع مع اختلافهم الديني والمذهبي ان يقيموها لانها توفر فرصا لاتستطيع الكنيسة او المسجد توفيرها فجميها فارغة الا في المناسبات في حين ان المساجد تمتلئ في عاشوراء
=====
الشعائر فرصة للاصلاح ان وجد المصلحون وفرصة للتغيير ان وجد المغيرون
وشعبنا العراقي مهما ابتعد عن القيم الصالحة الا انه سرعان مايعود اليها ان وجد المصلح القدوة في نزاهته وخلقه وفي بذل الحهد في مسؤوليته والتضحية من اجلها بماله وراحته لايكل ولايمل
الكثير من الناس يخشى من مقاطعة المجالس الحسينية ويشعر بالذنب حينما لايبكي عند ذكر واقعة كربلاء اويشعر بالذنب ان لم يطبخ ويبقى في اضطراب ان تخلف عن عادته في اقامة العزاء او وضع السواد على داره او الانقطاع عن الطبخ او خدمة الزائرين والبعض يخشى من الفرح او الضحك في عاشوراء
هذه عواطف وافكار ومواقف تعبر عن استعداد انصار الحسين ومحبيه الى الالتزام بالقيم النبيلة
انهم بحاجة الى موجه ومرشد وداعية قدوة يوجههم ويرشدهم الى السمو والتكامل ليصنع شعبا او طيفا من الشعب يبني ويعمر ويصلح باخلاص ونزاهة
====
الشعائر الحسينية فرصة لاصلاح الذات والمجتمع المستعد للاصلاح فمن يسير به الى شاطئ الاخلاص والنزاهة وتجسيد القيم من امانة ومودة وتسامح وتعاون وايثار واحسان
انها فرصة كبيرة لتجسيد القيم
فالبكاء والحزن ومجالس العزاء وضرب الظهور بالسلاسل والرؤوس بالسيوف جميعها عواطف صادقة ذاتية للارتباط بالحسين عليه السلام ؛ فمن يوجهها للارتباط بفكره وسلوكه ليصنع شعبا نبيلا
المواطن لم يقصر في اداء شعائر يراها ارتباطا بشخص الحسين عليه السلام وهو مستعد للارتبط بقيمه وسيرته الاصلاحية
فمن يبكي حبا والما ومواساة
ومن يطبخ ويوزع حبا وتقربا
ومن يضرب ظهره بالسلاسل مواساة للمصاب
ومن يضرب راسه بالسيف مواساة لرؤوس شهداء كربلاء
ومن يسير مشيا على الاقدام مواساة للسبايا وحبا بالحسين
هؤلاء يعبرون عن عواطف صادقة ولكنهم بحاجة الى تكامل وسمو ليكون الارتباط بالحسين فكرا وعاطفة وسلوكا لتحقيق الهدف الاسمى وهو النزاهة والعدالة والسلام والحرية
اقولها مع الاعتذار لو بقي الامر بيد العلماء والمثقفين فانهم غير قادرين على احياء او تعميق الجانب العاطفي الظاهري ولذا يجب ان يساهموا في ربط اصحاب العواطف بالفكر والمنهج الحسيني
من يوجه العواطف نحو القيم
من يوجه الباكي والحزين واللاطم والمتطبر ليقتدي بالحسين عليه السلام
فاذا وجد الموجه والمرشد القدوة فان الوطن سيكون بخير وامن وسلام
من يركز في اذهانهم وقلوبهم ان الحسين كان رحيما حتى مع اعداءه
وانه لم يحمل السيف الا دفاعا عن نفسه امام عدوان واقعي
وانه سقى الجيش الاموي حينما كانوا عطاشى
وانه دعا الى التقيد بالدستور
والى العدالة والمساواة
والى احترام الراي الاخر
والى الدعوة للتالف على قاعدة الاخوة قبل وقوع السيف
والى عدم استئثار الحاكم وولاته باموال الناس
والى حرية الامة في اختيار الحاكم ورفض الملكية وتقريب الاقرباء واسناد المناصب لهم دون مؤهلات
والى احترام وتكريم المراة ومساواتها مع الرجل
والى الصدق والوفاء والامانة والاحسان واغاثة الملهوفين واشباع حاجات المحرومين
والنهي عن اكل اموال الناس بالسرقة والغش والاحتيال والتزوير والرشاوى
والنهي عن المحسوبية والمنسوبية
فمن يوجه اصحاب للعواطف ليحملوا الحسين فكرا في اذهانهم وعاطفة في قلوبهم وسيرة في سلوكهم
ان محرم وصفر فرصة للمصلحين والمغييرين فمن يتقدم بحجم وعدد المتعاطفين ليس بمحاضرة او خطاب ولكن بتعايش حقيقي مع الواقع
واخيرا اقول لاينبغي مواجهة المتطبر بفتوى بل بتوجيهه للارتباط بالمنهج الحسيني ليكون ثائرا على الطغاة والجائرين والمحتلين فهو اقرب للتضحية من غيره لان عواطفه في القمة لاجهلا ولارياءا

 

 


 

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: علي البطاط
التاريخ: 02/01/2011 06:02:37

بسمه تعالى

السيد سعيد المحترم
تحية طيبة مباركة
أشكرك اولا على مقالتك الثرية
وثانيا أود اللقاء بك في فرصة مناسبة
دمت مبدعا ودام تواصلك مع النور

الاسم: علي الكندي
التاريخ: 01/01/2011 10:02:35
الاستاذ العزيز سعيد العذاري
شكرا لك على التفاصيل التي اثرتها في مقالتك الطيبة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 01/01/2011 07:05:15
الموجوعة بحب العراق زينب بابان رعاها الله
زهرة العراق ومروجه الربيعية حبا وعطاءا واهتماما بشعبها
اشكر مرورك الكريم والتهنئة بعيد ميلادي فانت ذكية حفظت عيد ميلادي من كتابته لموقعك
وفقك الله لكل خير

الاسم: زينب بابان - الموجوعة بحب العراق
التاريخ: 31/12/2010 21:14:12
الشيخ الجليل سعيد العذاري
==========================
الف مبرووووووووك عيد ميلادك

واتمنالك الصحة والعافية وتحقيق الاماني

محبتي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 21:07:53

الاخت الطيبة زينب محمد رضا الخفاجي رعاها الله
تحية طيبة
لقبك لي بشيخ النور وسام رائع جاءني دون جهد او دعاية وهو شهادة اعتز بها من اخت واعية استمرت في تشجيعي الذي دفعني لمواصلة الكتابة
اشكر مشاعرك الاخوية الطيبة واشكر مرورك الكريم
اتمنى لك كل الخير
ووفقك الله لما هو خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 21:05:50

الاستاذ الواعي صباح محسن كاظم رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك الواعي
واشكر اضافاتك الواعية التي زادت المقالة قوة ومتانة
وفقك الله لكل خير

الاسم: زينب بابان - الموجوعة بحب العراق
التاريخ: 31/12/2010 21:05:16
السيد سعيد العذاري
-------------------------
الله يبارك فيك على هذه المقالة

وربي يسدد خطاك

محبتي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 21:05:04

الاستاذ الواعي رفعت نافع الكناني رعاه الله
تحية طيبة
اراء وافكار واعية وردت في تعليقك الجميل
اشكرك على تفضلك وكرمك
وفقك الله لكل خير

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 31/12/2010 17:38:52
شيخ النور الاخ سعيد العذاري
الحسين عليه السلام وثورته هما قيم ودروس يجب علينا فهمها واستيعاب دروسها
فيما نعاني اليوم كثيرا من قلة معرفة من جولنا لماثره
سلمت يداك اخي الطيب ودام ابداعك

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 31/12/2010 16:02:26
سيدنا العذاري:
الفتح الحسيني وصل العالم بأسره وماشاهدناه في الفضائيات في كل العالم هناك ندوات..محاضرات..تذكير وموعظة ودروس عن النهضة الحسينية..
وأضيف هناك قنوات فضائية أعطت المناسبة حقها كقناة الاوحد والدكتور علي السماوي وقناة المعارف والانوار وكل قنواتنا الاسلامية في العراق ،هنيئا لمن يعمل مثقال ذرة في سبيل الامام الحسين-عليه السلام-

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 31/12/2010 15:10:11
الاستاذ الموقر السيد العذاري
تعلمنا من ثورة الحسين الالتزام بالقيم النبيلة
ومقارعة الظالم وعدم الخضوع لة ... لنبارك الشعائر المعتدلة الواعية ... ونؤسس لفكر حسيني يحتوي الجميع مبني على التألف والمحبة
دمت سيدي قلما نيرا .... وكل ايامكم سعيدة انشاء اللة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 12:18:41

الاديبة الواعية رفيف الفارس رعاها الله
تحية طيبة
ذكرتك في الناصرية فقيل لي ان ظروفها الدراسية حالت دون مشاركتها
وقبل اكمال الجواب قرا احدهم رسالتك وتبريكك للمهرجان
تعليق جميل وواع يعبر عن وعيك المتميز وقدرتك على استنطاق الواقع
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 12:17:53

الشاعر الواعي علي مولود الطالبي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
كنت اتمنى ان اراك في المهرجان ولكن لم يتحقق التمني
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 12:17:18

الاستاذ الواعي يعقوب يوسف عبد الله رعاه الله
تحية طيبة
مدحك وثناؤك وتعليقك المبارك يشجعني للمواصلة
ساعات سعيدة عشتها معكم في المهرجان وفي بيتكم الكريم وبيت الدكتورة كاشف الغطاء
اتمنى ان تكون حياتنا جميعها مهرجانات
تحياتي للاخت ام امجد وللسيد حسن الخرسان وجميع العائلة
الكريمة
وفقك الله لكل خير

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 31/12/2010 10:29:55
مولانا الجليل سعيد العذاري
ثورة الحسين ومبادئه التي استشهد من اجلها وعائلته
اسمى من ان تحصر ضمن مشاهد تمثيلية تعاد كل سنة
نعم العاطفة صادقة والدموع ساخنة لا تشفي غليل فجيعة الحسين
لكن طاقة هذه الجموع عظيمة وارادتها اعظم تحتاج الى الايمان بأن البلد لهم لا يحتاجون من يسير امرهم
تحتاج الى قائد يوجه طاقاتهم ويحي فيهم مبادئ الحسين الحقة البسالة والشهامة والامانة واغاثة المحتاج

سيدي الجليل رعاك الله ودام فكرك الحر النبيل

مع اطيب امنياتي بالعام الجديد

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 31/12/2010 09:33:20
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدي الكريم طاب يومكم وجزاك ربي جزاء بقدر جهدك وبعظيم فكرك ونيتك الكريمة ...

دمت لنا

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 31/12/2010 08:45:38
السيد الاديب والباحث
سعيد العذاري
نسأل الله ان يوفقكم ويرعاكم
دائما تجعلنا ننتظر كتاباتكم الرائعة
تبهرنا بكل ماهو مفيد ومتجدد من الافكار
نسال الله ان يحفظكم ويرعاكم
تحياتي لك ايها النبيل
تقبل مروري المتواضع
يعقوب

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 08:08:09

الاستاذ الواعي عباس طريم رعاه الله
تحية طيبة
اضافات وملاحظات رائعة والتفاتات واقعية تعبر عن تعايشك مع الثورة والنهضة الحسينية
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 08:07:33

الاستاذ الواعي علي الزاغيني رعاه الله
تحية طيبة
اضافات واعية بفكرها وعواطفها تعبر عن وعي متميز من مثقف متميز بفكره ونشاطه ومراعاته للمبدعين وتكريمهم واحترامهم
وفقك الله ناشطا منصفا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 08:06:54

السيد الواعي جعفر صادق المكصوصي رعاه الله
تحية طيبة
ملاحظات رائعة وواعية وهي مطلب ديني واجتماعي فالشعب اهل للتغير ان وجد المصلح الواعي المضحي بوقته وماله وراحته من اجل الاصلاح والتغيير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 08:05:55

الاستاذ الواعي علي جبار العتابي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وملاحظاتك القيمة وثتاءك على الموضوع
اسال الله ان يسهل الامور لنلتقي ثانية ولو في مهرجان
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 08:04:38

الاعلامي الى الابد وسفير النوايا الحسنة محبوب اهل النور فراس حمودي الحربي رعاه الله
سفير ناجح وسفارة ناجحة
وفقك الله لكل خير
اتمنى ان يكون سفراء الحكومة العراقية مثلك لانك تنفق اموالك للاتصال بالنوريين هاتفيا واللقاء بهم
وهم يكدسون الاموال لخدمة انفسهم الا ماندر واستثني اخانا الدكتور علاء الجوادي لمعرفتي به نزيها وعدم انقطاعه عن المجتمع

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/12/2010 08:03:13
السيد الجليل محمود داود برغل رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اضافات رائعة زادت الموضوع قوة ومتانةتعبر عن متابعاتك الواعية للمواقف والاراء المتنوعة والنادرة
وفقك الله لكل خير

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 30/12/2010 22:36:51
الاديب الرائع الداعية الاسلامي سعيد العذاري .
كل عام وانت بخير .
كل ما يقدم لامامنا الحسين ع , قليل .امام تضحيته بنفسه وعياله, وبكل ما ملك. لاعلاء كلمة الدين, وكلمة الله واكبر
ولا احد يستطيع ان يوقف البكاء, الذي درج عليه اهلنا وظل يتعاقب, بتعاقب الزمن .
حيال الله ..ايها السيد الجليل ..

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 30/12/2010 20:24:48
فمن يبكي حبا والما ومواساة
ومن يطبخ ويوزع حبا وتقربا
ومن يضرب ظهره بالسلاسل مواساة للمصاب
ومن يضرب راسه بالسيف مواساة لرؤوس شهداء كربلاء
ومن يسير مشيا على الاقدام مواساة للسبايا وحبا بالحسين

الاستاذالقدير سعيد العذاري
سيبق حب الحسين وثورته راية بيضاء يحملها الثوار على مدار الزمن وبكل دول العالم وليست الاسلامية فقط
وفقكم الله استاذنا الكريم لما تبذلوه من جهد في ايصال كلمة الحق
وفقكم الله
علي الزاغيني

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 30/12/2010 19:08:48
سيدي العذاري
وانا انظر الى الجموع الحسنية
اتسائل دائما
لما لا يكون هنالك مصلح كبير
يحول الفكرة الى فكر
من المسؤول عن جهل الكثير عن الثورة الحسينية
لماذا لايكون هناك توجيه مركزي عبر فتاوى اصلاحية
لبعض التصرفات
على الاقل التكيز على الجوانب التي تؤهل المجتمع من احداث الاصلاح
عملا بمبدا الحسين عليه السلام الذي ضحى في كل شئ من اجل الاصلاح في امة جده لماذا لانزرع بذرة الاصلاح
لنحي مجتمع

تحياتي سيدي


جعفر

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 30/12/2010 18:47:06
السلام عليكم سيدانا سعيد العذاري دائما انك في المكان الصحيح وها انت اليوم تدعوا الى التثقيف من اجل ان يكون الشعب على درب الحسين عبرة وعبرة بوركت يااخي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 30/12/2010 18:39:04
التطبير قمة العواطف فمن يوجه صاحبه للمنهج الفكري والسلوكي ؟
سعيد العذاري
شيخنا الجليل المفكر الاسلامي القلم الحر النير سلم قلمك في نور نور دمت وكل عام والجميع وابناء النور بالف خير

شكرا دمتم سالمين ياابنا النور

تحياتي الفراس سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 30/12/2010 18:27:40
السيد المبجل سعيد العذاري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الامام الخميني قدس سره الشريف
انا لا ابكي الحسين عليه السلام
انا ابكي القيم التي استشهد من اجلها الحسين عليه السلام
دمت بخير سيدي الكريم

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 30/12/2010 18:23:54
السيد المبجل سعيد العذاري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الامام الخميني قدس سره الشريف
انا لا ابكي الحسين عليه السلام
انا ابكي القيم التي استشهد من اجلها الحسين عليه السلام
دمت بخير سيدي الكريم




5000