..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مع اقتراب حلول 2011 أمنيات مطرزة بالمحبة والأمان

فهد الصكر

 

لم تزل قلوبنا المحملة بالأمل والترقب ، ترنوا صوب اعياد لم يؤجلها أنين الغياب ، ولذّة السعادة المقرونة برؤية الاهل والخلان بين الكثير من العوائل المسيحية التي ترقب بعين دامعة فلذات قلوبها خارج الوطن ، وأخرى تتسمر فوق الأديرة والكنائس ، لتعلن إحتفالها السرمدي مع الأجراس التي تقرع أملا بالسلام والسكينة .

البيوت المتهيأة للمناسبة الجميلة ، تستعد من الان للتحضيرات المسبقة لقضاء ليلة رأس السنة الميلادية ، " أبو مارتن " استقبلنا داخل بيته المتوهج بالإلفة والسعادة ، أخبرنا وهو يقف جنب شجرة أنيقة للميلاد قائلا : رغم الحزن الذي يعتصرنا بسبب فجيعة  كنيسة سيدة النجاة ، لكننا آثرنا على ممارسة طقوسنا الاحتفالية حتى وإن كانت بشكل بسيط ، إذ ان الحياة يجب ان تستمر ، وكلنا ندعوا الى ان يكون العام المقبل مكللا بالسلام والامن على جميع العراقيين .

وبينما ارتسمت علامات الفرح على ( ام مارتن ) التي انهمكت بتحضيرقائمة بسيطة تتضمن أهم المواد التي سيشتروها قبل ليلة رأس السنة حيث قالت " اعتدنا الى التهيؤ بشكل جميل لهذه الليلة السعيدة ، وعمل الاكلات الخاصة بها ، مثل الدولمة وانواع الكبة التي نطبخها في مثل هذه الليلة ، ولكن أشد مايزعجني هو عدم حضور كل أفراد العائلة لنتجمع في بيوت احد الاقرباء او الاصدقاء بسبب هجرة الكثير من العوائل المسيحية الى خارج العراق ، لكننا سنتواصل بالتأكيد عبر الانترنت او رسائل التهنئة ، ومن خلالكم اوجه سلامي الى اولادي في السويد وهم مارتن وفالابنتاين واتمنى ان يجمعنا الرب في عام 2011 .

وفي فضاءات أعياد الميلاد ، وأسئلة ربما تطرح حضورها في جلسات أول السهرة والأحتفاء بأستقبال عام جديد وتوديع عام بكل ما حفل من أشتغالات. ما الذي تهيئه العائلة لتلك الليلة . يقول - طلال حنا - ( لكي أكون أكثر واقعية . أنا وأسرتي نكمل الصلاة التي أراد لها الأرهابيين أيقافها في كنيسة سيدة النجاة قبل أيام ، بأمل أن نكمل السهرة على أيقاع الموسيقى وصحون الحلوى التي أعدتها زوجتي لهذه الليلة ، مع أمنيات وبثقة لنتجاوز هذه الأزمة الغاربة عن جغرافية حضورنا في أرض سجلت مولدنا الأول )

تشاطره الرأي السيدة - جانيت بطرس - ( أعياد الميلاد وأحتفالات رأس السنة الميلادية . تشكل بشائر أمل في يوميات كل الناس . ولا يقتصر الأمر على طائفة واحدة ، ولذا نحن أعددنا كل مستلزمات الأحتفال هذا لكي نبعث في دواخلنا جذوة الامل رغم كل الظروف التي أحتوتنا ، متذكرين بذات الوقت أحبتنا الذين غادرونا قبل أيام . وهذا جزء من الوفاء لمن ضحوا في سبيل العراق دون غيره . ومتمسكين بالبقاء على أرض العراق بروح الأنتماء الخالص )

وقالت الطفلة - سوزي ظافر - ( أول شي أسويه أخذ صورة وي بابا وماما ويمنه شجرة الميلاد ) .

 

 

 

 

فهد الصكر


التعليقات




5000