..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نقابة الصحفيين العراقيين :جهود رائعة لتعزيز دور الصحفي العراقي

خوله محمدعلي

عندما نتابع نحن معشر الصحفيين والاعلاميين جميع الخطوات التي اتخذتها نقابة الصحفيين العراقيين متمثلة بالجهود التي بذلها  الزميل مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين منذ ان تسلم موقعه الاول في النقابة الى هذا اليوم نجد ان وتيرة عمل النقابة وجهودها اخذت تتصاعد يوما بعد يوم ، وهذا لم يأت اعتباطا بل جاء نتيجة الجهود المشتركة لجميع اعضاء مجلس النقابة ومن يعمل معهم وتصديهم للمهام الموكلة لهم فضلا عن التنظيم الاداري الكبير الذي تبناه الزميل اللامي وترتيب البيت الصحفي وتسريع العديد من المعاملات التي كانت موضوعة على الرف  والتي تهم شريحة كبيرة من الزملاء الصحفيين والاعلاميين وتحديدا قضية انتمائهم للنقابة وهذا حق من حقوقهم كونهم يعملون بهذا المجال وهم بحاجة الى من يحتضنهم ويُسهم في تذليل العقبات التي تقف بوجههم فضلا على ان الصحفي ونتيجة الجهد الاستثنائي الذي يبذله في عمله اليومي وتعامله مع الحدث مباشرة فانه بحاجة دوما الى مؤسسة او منظمة منضبطة تخضع للقوانين والانظمة تعمل على الدفاع عن مكتسباتهم وايجاد الحلول للمشاكل التي قد تقف حائلا امام تطلعاتهم فضلا عن تأثير تلك المنظمة او الجمعية او النقابة في القرار العام داخل مؤسسات الدولة الرسمية ، وهي بذلك تحقق مايصبوا اليه الصحفي في ان يجد من يحتضنه تحت خيمة مشرعنة بموجب نظام خاص موضوع لتنظيم عملها والآليات التي ينبغي على الصحفي الالتزام بها ومنها الحقوق والواجبات المناطة به .

ان نقابة الصحفيين العراقيين باعتبارها الجهة المخولة لرسم الخطوط العريضة لعمل الصحفي وايجاد القوانين التي تكفل وتضمن حقه الطبيعي كونه صاحب رسالة ينبغي على الجميع احترامها وتقديرها ومن ثم الالتزام الادبي والاخلاقي اتجاه هذه المهنة الكبيرة التي لها الدور الرائع في ايصال المعلومة الى المواطن من خلال وجود الصحفي والاعلامي كحلقة وصل بين المسؤول والمواطن وهذه بحد ذاتها مهنة ليست من السهولة الدخول فيها الا  وفق مواصفات يتسم بها الشخص الذي يدخل هذا المعترك .

لو عدنا الى السنتين الاخيرتين ونظرنا بامعان الى خطوات نقابة الصحفيين العراقيين وجهودها المبذولة لترميم العلاقات الخارجية مع النقابات العربية والدولية لوجدنا ان هناك جهدا كبيرا بذله الزميل مؤيد اللامي في ترميم بيت الصحافة العراقي وايجاد الطرق الكفيلة في توطيد العلاقة مع الاتحادات  والمنظمات الصحفية الدولية وهذا ماعزز الدور الكبير للنقابة في ترسيخ مباديء الاحترام المتبادل بين النقابات العربية والدولية ونقابتنا بعد ان عانت لسنين عديدة من الاقصاء والعزلة نتيجة الظروف التي كانت تعيشها والمعروفة لدى الجميع ولذلك تحققت نجاحات عديدة منها عقد مؤتمرات دولية في العراق وحضور فاعل للاتحاد الدولي للصحافة على ارض العراق ولمرات عديدة واختيار العراق ممثلا بالسيد مؤيد اللامي لرئاسة المجموعة الاسيوية للنقابات ، حيث اصبح ممثلا عن اسيا في الاتحاد الدولي للصحفيين وهذا يُعد منجزا استثنائيا وهو اول مرة يحصل فيه العراق على هذا المقعد الكبير

اما اذا راقبنا الخارطة الداخلية نجد ان اهم منجز لنقابة الصحفيين العراقيين هو احترام جميع الكتل والاحزاب والشخصيات السياسية لها وبالتالي انعكس هذا ايجابا على الاحترام والتقدير لدور الصحفي العراقي وعمله اليومي وظهوره على الساحة العراقية باستمرار فضلا عن التضحيات الكبيرة التي قدمتها الاسرة الصحفية على مذبح الحرية وايمانها المطلق بان العراق الجديد لابد ان يأخذ دوره الحقيقي ضمن النماذج العالمية في النهج الديمقراطي ، وهذا لم يأت اعتباطا وانما جاء من ادراك النقابة وقيادتها في الوقوف على مسافة واحدة من الجميع وضمان النهج المتمثل بالاستقلالية والعمل بمهنية وحرفية وحياد وبذلك نال الصحفي احترامه وتقديره من الجميع الا اذا استثنينا بعض التصرفات التي ربما تحصل هنا وهناك وهي شيءٌ طبيعي اذا وضع ضمن قياسات الخطأ والصواب وتصحيح الخطأ وهي مسائل طبيعية نتيجة المخاض الذي يعيشه البلد وافرازاته التي قد تفرز الكثير من الحالات التي تقع ضمن نطاق ضيق ، وهذا لم يكن موجودا في الوسط الصحفي فحسب بل نجده في كافة اوساط المجتمع .

نستنتج مما تقدم لنؤكد ونقول ان هناك جهودا رائعة بذلتها النقابة ونقيبها الزميل اللامي لتعزيز الدور الكبير للصحفي والاعلامي العراقي في المجتمع وبالتالي اصبح يٌنظَر اليه على انه شخص مؤثر في المجتمع وهي نتيجة طبيعية ينبغي استثمارها لتقوية هذا المفهوم من خلال الصدقية والمهنية والتعامل بروح المسؤولية لكي ينظر المجتمع لهذه الشريحة على اساس ثقافتها وتعزيزها للدور الذي تمارسه في تحقيق تطلعات المجتمعات والشعوب الذي تعيش في وسطه ومنها مجتمعنا العراقي وهذا هو الهدف الذي سعت اليه نقابة الصحفيين العراقيين .

  

 

 

خوله محمدعلي


التعليقات

الاسم: محمد صالح ياسين الجبوري
التاريخ: 30/12/2010 07:20:35
تحياتي لك الاستاذ مؤيداللامي شخصية متميزة مدافع عن الصحفيين ويستحق الاحترام والتقدير وعلى الاسرة مساندته اتمنى لك النجاح والموفقية الاعلامي محمد صالح ياسين الجبوري -الموصل -العراق

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 29/12/2010 17:25:40
الاديبة خولة خولة محمد علي كل الاحترام وعام سعيد
نعم نقابة الصحفيين العراقيين خطت خطوات كبيرة نحو التقدم لرفع اسم العراق عربيا وعالميا من خلال نقيبها الاستاذ اللامي وما يجاهد لة في سبيل الدفاع عن حقوق ومصالح زملاءة الصحفيين .... شكرا اختنا القديرة خولة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 29/12/2010 14:11:28
خوله محمدعلي
الاخت الفاضلة مع الود جميل ماتخط اناملك من ابداع في الانشطة وسلمت جهود السيد نقيب الصحفيف في خدمة عراقنا الحبيب ووضع الصحفين نصب اعينه لك والود والامتنان واقول من الناصرية طوبى لك ولعملك المميز استاذ مؤيد اللامي والف تحية لك ايتها النبيلة وكل عام والجميع وابناء النور بالف خير

حياكم الله من ذي قار سومر
شكرا دمتم سالمين ياابناء النور
تحياتي الفراس الى الابد

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 29/12/2010 14:11:07
خوله محمدعلي
الاخت الفاضلة مع الود جميل ماتخط اناملك من ابداع في الانشطة وسلمت جهود السيد نقيب الصحفيف في خدمة عراقنا الحبيب ووضع الصحفين نصب اعينه لك والود والامتنان واقول من الناصرية طوبى لك ولعملك المميز استاذ مؤيد اللامي والف تحية لك ايتها النبيلة وكل عام والجميع وابناء النور بالف خير

حياكم الله من ذي قار سومر
شكرا دمتم سالمين ياابناء النور
تحياتي الفراس الى الابد

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 29/12/2010 04:49:09
الاخت الكريمة الست خولة
تحياتي لك على هذا الطرح الجميل .. كما ينبغي على كل صاحب قلم شريف ان يساند ويعاضد النقابة وعلى رأسها السيد النقيب لنكون له اليد والعون في تحقيق مكتسبات افضل واكثر للصحفي العراقي
تحياتي لك مرة اخرى

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 28/12/2010 20:59:57
الزميلة والاخت خولة محمد علي
اصبت الحقيقة فقد عرفنا السيد مؤيد اللامي رجلا يمتلك عقلية ادارية رائعة وهو يستوعب هذا الكم الهائل من الصحفيين ويدير دفة قيادة الاسرة الصحفية باقتدار وعوننا له هو ان نشد من ازره والوقوف الى جانبه من خلال الاقلام الشريفة لاننا نعرف عن قرب هذا الرجل وهو يعمل دون كلل او ملل من اجل ان ياخذ الصحفيون استحقاقهم
تحية للاشادة الرائعة له وتحية لاخينا الزميل مؤيد اللامي ودعوتنا له ان يعطية الله المقدرة على الاستمرار بتلك الجهود
عزيز الخيكاني

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 28/12/2010 19:00:34
+الكاتبة والاديبة المتالقة خولة الرائعة

انا اتفق معك في طروحاتك
والاستاذ مؤيد اللامي نارا على علم وعنوان بارز وشمس لايمكن ان نحجبها فهو قائد الصحفيين ومنهم نستلهم القوة والابداع

دمتي بخير وعافية وتالق دائم


اثير الطائي




5000