..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موظفو المفوضية العليا للانتخابات في نينوى يتظاهرون لعدم تثبيتهم على الملاك الدائم

سفيان المشهداني

تظاهر العشرات من كوادر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومن ضمنهم مكاتب التسجيل في مدينة الموصل احتجاجا على عدم تخصيص الدرجات الوظيفية لكافة كوادر المفوضية وتعيينهم وبعد انتهاء المظاهرة اصدرت اللجنة المخولة باصدار بيانا هذا نصه" بيان صادر عن اللجنة المخولة من مكاتب تسجيل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات نينوى
السيد رئيس مجلس النواب المحترم
استبشر العراقيين عامة واهالي محافظة نينوى خاصة بمناسبة توليكم منصب رئاسة مجلس النواب لما لجنابكم الكريم الدور الفعال والمؤثر في كافة الاتجاهات والتوجهات والمشاكل الخاصة لابناء الشعب العراقي حيث جئنا اليوم بطلبنا هذا راجين منكم النظر بعطفكم الابوي لاخوانكم وابنائكم من محافظة نينوى الباسلة لما وقع علينا من ظلم نتيجة خطا لانعرف لحد الان من المسؤول عنه حيث يعرف جنابكم الكريم وعندما كنت عضوا في البرلمان السابق تم اصدار قرار من البرلمان السابق وبتصويت حوالي "220" نائب في البرلمان السابق على تثبيت كادر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومن ضمنهم مكاتب التسجيل وفقا لقانون الخدمة المدنية رقم "24" لسنة 1960 وقانون الملاك رقم "25" لسنة 1960 واستنادا الى هذا الامر الصادر من مجلس النواب المحترم تم رفعه الى رئاسة الجمهورية حيث تمت المصادقة عليه من قبل الرئاسة بموجب كتابهم "299" في 2010/2/17 وتم بعد ذلك رفعه الى رئاسة مجلس الوزراء واوعزت رئاسة مجلس الوزراء الى وزارة المالية لغرض تخصيص الدرجات الوظيفية لكافة كوادر المفوضية وادراجها ضمن موازنة 2011 حيث فوجئنا بان وزارة المالية ارسلت "2059" درجة وظيفية فقط متجاهلة بذلك مكاتب التسجيل كافة المحافظات القطر ونظرا لما اسلفنا به من هذه المعلومات يرجى من سيادتكم سيدي الرئيس النظر في مطلب ابناءك واخوانك في مكاتب العراق كافة ومكتب محافظة نينوى خاصة من ضمنهم:
وطالب المتظاهرون بعدة امور منهاالتدخل الشخصي لرئيس مجلس النواب لغرض حل مشكلتهم. والاعلام بانه تم ارسال التخمينات المتفق عليها ضمن موازنة 2011 من قبل المفوضية الى وزارة المالية لكافة الكوادر ومن ضمنهم موظفي مراكز التسجيل حيث بلغت اكثر من "176,000,000,000" مائة وستة وسبعون مليار دينار عراقي للرواتب الاسمية ومخصصات الخطورة وتمت الموافقة عليها من قبل وزارة المالية على هذا المبلغ ولكن اين الدرجات الوظيفية؟ حيث لانعلم اين ذهبت لذا يرجى النظر بهذه النقطة.
سيدي الرئيس المحترم:
شرع هذا القانون من قبل مجلس النواب المحترم لغرض تحقيق الاستقرار في عمل المفوضية والحفاظ على كفاءة العاملين وحقوق منتسبيها اسوة باقرانهم من موظفي الدولة بما يتناسب وجسامة المخاطر التي تواجه عملهم وخاصة مراكز التسجيل حيث تعرضنا الى مخاطر عديدة وتهديدات كثيرة كونها مرتبطة ارتبلط مباشر بالمواطنين.
ونحن نعمل فيها منذ نشاتها. وهناك نقطة مهمة لابد من الاشارة اليها هو انه يجب فتح مراكز التسجيل على مدار ايام السنة وذلك لانه لاتزال العملية الانتخابية تفتقد الى سجل ناخبين مثالي لذا عند فتح المراكز ممكن للمواطن ان يراجع الى المركز في أي وقت يشاء لغرض تحديث معلوماته لكي نصل في النتيجة النهائية الى سجل ناخبين مثالي يضمن حقوق جميع العراقيين


، فيما أكد ممثل مكتب رئيس مجلس النواب في المحافظة تقديم الملف إلى البرلمان.

وقال مدير مكتب الرشيدية احمد نجم احمد خلال التظاهرة التي جرت أمام مبنى المحافظة، إن "موظفي المكتب خرجوا لمطالبة البرلمان العراقي بتثبيتهم على الملاك الدائم أسوة بباقي الموظفين"، مؤكدا أن "قرار مجلس النواب 21 لسنة 2010 نص على ذلك".

وكان عضو مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات سعد الراوي ذكر في أيلول الماضي في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "اللجان التي شكلتها المفوضية العليا للانتخابات خلال الفترة الماضية في جميع المحافظات العراقية باشرت بمقابلة الموظفين العاملين بصفة عقود على ملاكها الدائم في 1082 مركزاً انتخابياً في عموم العراق قبل نهاية العام الحالي2010.

من جهته، طالب أحد موظفي مكتب وادي حجر بالموصل ويدعى شعلان علي الحكومة ووزارة المالية بوجه خاص "بإنصاف هذه الشريحة وإعطائها حقوقها التي نص عليها قرار مجلس النواب"، مستغرباً "تطبيق القرار بمحافظات دون الأخرى".

من جانبه، أشار مدير مركز الشفاء في الموصل حازم مناع إن "هذه التظاهرة تهدف إلى إيصال أصوات هؤلاء الموظفين إلى رئاسة الجمهورية والوزراء ووزارة المالية التي لا ترغب بتطبيق قرار مجلس النواب"، مبينا أن "هؤلاء الموظفين ساهموا بصنع الحكومة العراقية الحالية من خلال مفوضية الانتخابات".

بالمقابل، أكد ممثل مكتب رئيس البرلمان العراقي في نينوى وعد طاهر العمري ، أن "ملف موظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على طاولة البرلمان العراقي"، مشيراً إلى أن "الموضوع لا يتعلق بمحافظة نينوى فقط وإنما يشمل كل موظفي المفوضية في عموم المحافظات".

وكان العشرات من موظفي مراكز التسجيل الفرعية التابعة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وسط بغداد تظاهروا، أمس الثلاثاء، فيما تظاهر عدد من موظفي المفوضية بصفة العقود في محافظتي كركوك وواسط في الفترة التي تلت انتهاء الانتخابات البرلمانية الماضية، مطالبين بتثبيتهم في الملاك الدائم.

يذكر أن إنشاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، جاء بأمر من سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 92 في 31/ 5/ 2004 لتكون حصراً السلطة الانتخابية الوحيدة في العراق.

وتعتبر المفوضية هيئة مهنية مستقلة غير حزبية تدار ذاتياً وتابعة للدولة ولكنها مستقلة عن السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتملك بالقوة المطلقة للقانون، سلطة إعلان وتطبيق وتنفيذ الأنظمة والقواعد والإجراءات المتعلقة بالانتخابات خلال المرحلة الانتقالية، ولم تكن للقوى السياسية العراقية يد في اختيار أعضاء مجلس المفوضية في المرحلة الانتقالية، على عكس أعضاء المفوضية الحاليين الذين تم اختيارهم من قبل مجلس النواب.

 

 


 

سفيان المشهداني


التعليقات




5000