..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة في مجموعة القاص محمد خضير سلطان القصصية مايشبه الأثر

سعدون جبار البيضاني

 يستطيع القارئ ان يلمس انفجار بنية التجريب الاستبطاني للشخصية القصصية من حيث التركيبة التقليدية للقصة التي اعني بها تركيب الشخصية القصصية حيث هناك أكثر من أثر واضح في مجموعة ما يشبه الأثر للقاص محمد خضير سلطان الصادرة عن دار الشؤون الثقافية1998 بغداد. التي تجمع بين النصوص القائمة على تعددية المعنى تشكيلاً وتلقيا ً وبين القصة القصيرة التي اعتمدت اسلوب اللصق (الكولاج) المعتمد على الجمل الاعتراضية التي استثمرها القاص لصالح نصوصه بشكل واضح والوصف على شكل مشهد تشكيلي من حيث طبيعته الإنشائية وتفاعله مع مفردات الحياة الواقعية ومظاهرها إثناء تأسيس المشهد السردي القائم هو الآخر على تنوع الركيزة المنهجية القريبة من الفنطازيا اذا ما عرفناها خيالا رؤيويا على حد تعبير دانتي ليس لأنها تقدم هروبا من الواقع وإنما كونها تحقق الرغبة والإثارة والابتعاد عن اطار المفاهيم التقليدية واكتشاف الواقع بالطريقة التي تعمل بها نظرية التحليل النفسي بالرغم من معرفتنا التامة ان الأدب لا يمكن ان يخضع كليا لتأثير او سلطة التحليل النفسي كما يقول فارن .ش.فيلمان .

          هناك مؤثرات كثيرة تتعاضد على تكوين الصورة التي يريد محمد خضير سلطان ان ينقلها الى القاريءعبر مفردات ومشاهد استعملها مداخل لسحب القاريءالى ساحة عملياته المحتدمة بمشاهد صورية متنوعة معتمدا مبدأ التكرار على أساس انه يقع وراء مبدأ اللذة محاولاً استعادة حالة نفسية تعد عادية بادئ الأمر ثم تتطور الى فعل او حالة من الإدراك الحسي لمعرفة النص بما أراده الكاتب عبر لغته الثرة والمكثفة التي أطبق عليها  بأحكام واستطاع زجها في مناخ شعري أكثر من مرة للخروج بالقارئ من عناء البحث والتفكير لمسك تلابيب الحدث بما ستؤول اليه نهايات قصصه ومثال على ذلك التكرار لمشهد الماء بمسمياته العديدة والواضحة في اغلب النصوص وقد يكون القاص متعمدا ما يعنيه الماء من نماء ونقاء وخلود واعادة الحياة فاتحة خير لأغلب نصوص المجموعة (يعرفون بضاعتهم الغريبة فيتجمهر الناس حولهم في رأس السوق او قرب مسناة النهر /ص5) وفي مدخل نصوص البئر ( تنضج القصص من مياه البئر عميقة ص/7)في حين يعيد المشهد في افتتاحية قصة الأعقاب (مياه ضحلة صافية عند بدء النهر ص/8)

 

تتميز قصص محمد خضير سلطان بحبكة عالية وسرد حكائي لايخلو من غرائبية يوهم بعض القراء او يذكرهم بخروجه من نطاق نص اللاجنس او النص المفتوح اذا جاز التعبير الذي يتوزع بين مفاصل الشعر والقصة والمشهد المسرحي ،يلمس القاريءالمتتبع لنصوص المجموعة ان القصص تخلو من الشخصيات التقليدية حيث بطل قصصه هو الرائي او منتج النص يبرره الكاتب على انه شاهد العيان الواقعي والحقيقي مع ميل واضح للأنا وبذلك خلص نفسه او أنقذ القارئ من مماحكات لغوية أتعبته في أكثر من موضع وهذه الكتابة هي ما يتجه اليه  الأدب العالمي الحديث وكتاب أمريكا اللاتينية بصورة خاصة في مجال القصة القصيرة او النص المفتوح ..وأعود الى الأثر الواضح في ما يشبه الأثر بعذوبته وطهارته بالرغم من ان نصوص المجموعة تريد قارئا ً بذهنية متقدة يستطيع ان يحمي نفسه من مطبات اللافهم من خلال اكتشاف الأنا التي تتوقف على إسقاط الحياة الباطنية الخاصة والسرد الفلسفي الذهني الذي اعتمده القاص ليميز نفسه او ليختط طريقة خاصة لإنضاج مشرعه الكتابي ، والماء بعد ذلك يندرج او يتشظى بنظيرات تعبيرية مختلفة ..أمطار ..سيول ..انهار ..جداول وكل ماهو دائم السيولة ان جاز التعبير (مطر اخضر وخيوط ناعمة تنتشر فتنسج طيورا خضراء واسعة الأجنحة /ص28)ثم يحيله الى سيول (يهبط بعضها في محيط ترعة أمطار وسيول كبيرة خلف الأسلاك الشائكة /ص29) ثم يدفعه أكثر من ذلك (حينما حفر المجرى الجديد لنهر المدينة الصغيرة جوار مجراه القديم تقوضت قناطر النهر الأعمى /ص38)وفي قصة مكان خال التي هي خاتمة مجموعته ( مثل زهرة في فوهة قدح ساكن للمياه ثم تختفين في ثريا عاطلة/ص42 ) وبذلك نجد ان الماء اخذ عدة حركات من سكون الى حركة الى عنفوان وفي كل قصصه يعطي الماء معنى مغاير للمعنى الآخر مما يؤكد حقيقة ان القاص محمد خضير سلطان متمكن من أدواته القصصية بتكنيك لغوي عال أغرى القارئ في أكثر من موقع للتفكير والتأمل.....

 

سعدون جبار البيضاني


التعليقات

الاسم: عبد العظيم حسن
التاريخ: 04/06/2015 13:37:08
هنالك وفره في الدلاله الهامشيه للاشياء وتقمص غريب لسايكلوجية الشخوص الجمعيه

الاسم: سعدون جبار البيضاني
التاريخ: 20/02/2011 18:08:44
صديقي المبدع محمد خضير سلطان
محبتي
سرني جدا مرورك الكريم ..الغرض من اعادة نشر المادة هو للتعريف بان هناك مجاميع قصصية مهمة وددت التنبيه اليها واستخدمت التجريب المعرفي المعاصر ان صح التعبير وهي الان فصل من كتاب يصدر قريبا بعنوان مقاربات في القص العراقي المعاصر /التجريب التسعيني انموذجا

الاسم: محمد خضير سلطان
التاريخ: 20/02/2011 08:13:53
شكرا جزيلا ايها الاخ البيضاني الرائع
اتذكر مقالتك واصداءها في التسعينيات واقارن الان ما تركته من انطباع في الاخوة والاخوات القراء،،،ثم اخرج بانطباع جميل جدا، ها اننا نحيا بين عصرين من الزمان،الاول نهايات القرن العشرين،والثاني اشراف العصر الحديث على الانتهاء في القرن الحادي والعشرين، دمت اخاومبدعا

الاسم: سعدون جبار البيضاني
التاريخ: 26/12/2010 18:51:32
الاديب الرائع خزعل طاهر المفرجي
محبتي
لك المحبة ياصديقي العزيز على المرور الجميل
احييك واحيي كتاباتك الجميلة وتواصلك

الاسم: سعدون جبار البيضاني
التاريخ: 26/12/2010 18:50:39
الاديب الرائع خزعل طاهر المفرجي
محبتي
لك المحبة ياصديقي العزيز على المرور الجميل
احييك واحيي كتاباتك الجميلة وتواصلك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 25/12/2010 19:05:36
مبدعنا الرائع سعدون البيضاني
ما اروعك
دراسة جادة ومفيدة رائعة
كما عودتنا في كتاباتك نجلب لنا المتعة والاستفادة
احييك واحيي ضيفك محمد خضير سلطان
دمت بخير وتالق
احترامي
هذا تعليقي الثاني يبدو النت ضعيف عندي

الاسم: صباح محسن جسم
التاريخ: 25/12/2010 16:50:14
الزميل سعدون البيضاني المحترم
نعم هو ما ذهبت اليه ولا اخفيك ان المبدع يشع بمنجزه فنسارع الأحتفاء به.. ولا بأس أن يضيء القاص محمد خضير سلطان على غرار سميه وان نضيف الى يومنا ما يغني من ثمر.
فشكرا لك والشكر موصول للزميل محمد خضير سلطان الذي سنتابع نتاجاته ونقرأ له.
محبتي

الاسم: سعدون جبار البيضاني
التاريخ: 25/12/2010 13:12:51
الكاتبة المبدعة فاتن الجابري
محبتي
اسعدني مرورك ايها المتألقة والمثابرة
لازلت بانتظار مجموعتك كي احتفي بها ..واذا لم تتوفر النسخة الورقية ارسلي الالكترونية مع بالغ الود

الاسم: سعدون جبار البيضاني
التاريخ: 25/12/2010 13:09:56
الاستاذ صباح محسن جاسم
محبتي
شكرا لك ياصديقي على المرور البهي ولكن اعتقد انك تقصد القاص الكبير محممد خضير صاحب المملكة السوداء و45درجة مئوي وبصرياثاوكراسة كانون بينما تنولت ورقتي النقدية محمد خضير سلطان وهو قاص عراقي شاب ومبدع يكتب القصة القصيرة والنقد الادبي والنقد التشكيلي ..شكرا مع التقدير

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 25/12/2010 10:08:34
بصراحة اطمح لو ان البيضاني تواصل في تحليله ورصده لجمال السرد وخباياه لدى القاص الأستاذ محمد خضير.ذلك الفيلسوف في ادب القصة العراقية.
اهتموا بالأديب القاص محمد خضير .. اكثروا من تواجد كتبه في المكتبات والمدارس.
شكرا للمبدع سعدون البيضاني بل الف شكر.

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 25/12/2010 00:15:14
الروائي المبدع
سعدون البيضاني
دراسة قيمة لمجموعة القاص محمد خضير سلطان من قلم
انيق وحاذق ومنصف دمت متالقا
مودتي وتقديري




5000