..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عيد ميلاد سعيد للجميع لأننا نؤمن بعيسى!!

سيد صباح بهبهاني

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا* فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا* قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا* قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلامًا زَكِيًّا* قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا* قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا* فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا* فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا* فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلاَّ تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا* وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا)مريم /16 ـ 25.



في الوقت الذي نهنئ فيه جميع المسيحيين في مشارق الأرض ومغاربها عامة ومسيحيي العراق خاصة بعيد الميلاد المجيد .
يحل علينا عيد الميلاد والآلام تعيش الأحداث الإرهابية التي تقع على أرض العراق من قبل فلول القاعدة والإرهابيين و ما زالت مستمرة. ولعل المذابح التي حلت بمسيحيين العراق من قبل الإرهابيين القاعدة ومن يدعمهم ضد الإنسانية تذكرنا بالأطفال المذبوحين في العالم من جراء الظلم! ولكن وقتئذ كان المستهدف المسيح أما اليوم فالمستهدفون من هذه المذابح هم أطفال العراق وشعب العراق !!
اليوم يحاولون القضاء على شعب العراق بأعمالهم الإرهابية لكن يخسئوا من ذلك! وأن تجربتنا مع الجزارين هي تجربة تفيد أنهم فاشلون لا محالة في كل ما يريدون ويتطلعون إليه، فالعراق الذي أرادوا القضاء عليه هو اليوم دولة قوية وعلمها يرفرف خفاقاً؛ وأن العراق وشعبه ما زال حياً وقوياً وشامخاً ويبقى إلى قيام الساعة.. ولكن أن الظلم والقتل والتنكيل الذي يقام على أيدي فلول القاعدة والبعث الخبيث
وإن الذي قد حدث لأخوتنا المسيحيين وكنيستهم التي ذهبت ضحيتها المصلين في درا العبادة والأطفال،أنه حدث جديد ولكن أن الإرهابيين والقاعدة هم مستهدفين العراق وشعبه ويضنون أنهم قادرين على أن يرهبوا الدولة بأعمالهم الإرهاب والتعدي الانفجارات التي تحدث كل يوم على المساجد والجوامع سوى للمسلمين السنة أو المسلمين الشيعة هي خسارة لشعب العراق لأن الذي يصاب ويفقد هو أخ وأبن للشعب العراقي .وان أعمال الإرهاب التي يجرحون ويعقون فيها أطفال وكباراً وهم يعانون من الألم والحق أنه دمار وخوف وإرهاب رهيب وأن هذه المعانات هي وصمة عار في جبين الإنسانية المتحضرة الساكة عن هذه الأعمال!! في وجه أولئك الذين يدفعونهم لهذا العمل الجبان ، أين هم الإنسانية التي يدعونها والدين الذي ينتمون إليه؟ إذا لم ينظروا إلى أطفال العراق وشعبه المعذب بنيران الانفجارات التي تحدث لهذا الشعب وفي جميع المحافظات، و المساجد تحرق ومن فيها ودور العبادة والمصلين وأن الذي حدث للكنيسة سوف لن يحصل لأن الشعب العراقي بجمعه كان ضد هذا العمل الإجرامي وعلي رغم أنه يحدث يومياُ في مناطق العراق!! فأنوار الميلاد موجودة في كل مكان، ولكن في بعض مدن العراق عيون تنهمر منها الدموع إلى أحباء افتقدوهم وأبناء انتقلوا من هذه الدنيا إلى دنيا المجهول! و نذكر أيضا أن شعبنا مذبوحا متألما في كل يوم وفي كل ساعة
من قبل الإرهابيين وفلول القاعدة والبعث المنحل هذا لا يقل جسامة وخطورة عما يحدث في العراق هو دم العراقي وشعبه بما فيه من المسلمين والمسيحيين وغيرها من أديان هو نزف واحد كما أن العراق هو وطن واحد للكل من ولد على أرضها وأبويه و ندائي إلى جميع المسيحيين المعيدين للميلاد أن لا ينسوا في غمرة
احتفالاتهم أطفال العراق والمدن والقرى المنكوبة. أطفالنا محرومون فرحة العيد. وأولئك الذين حرموا المسلمين من سعادة الأعياد المباركة وأيام عاشوراء هم أولئك الذين يحرمون شعبنا سعادة !وأن عيد الميلاد المجيد، فأعيادنا هي أيضاً وإنشاء الله لم تكن منقوصة في ظل وجود الدولة والقانون وقوى الجيش والأمن وستكون أعيادنا الأخوة المسيحيين في العراق بأمان. وإنشاء الله يكون العيد الحقيقي هو
عندما لا تكون في القلوب غصة وعندما تكون البسمة على وجوه الناس وعندما ينعم الإنسان بالكرامة التي منحنا إياها الله والتي حرمنا إياها الأعداء، العيد الحقيقي لن يكون إلا بزوال الظلم والحقد والكراهية والبغضاء، والعيد الحقيقي لن يكون إلا إذا تمكن قواتنا الباسلة قوات أم الحضارات أن تقضي على الإرهاب والإرهابيين ويعم الأمن والسلام في ربوع العراق التي هي ودولتنا لها سيادة وعاصمتها بغداد منارة المجد ...وأن بطاقة معايدتي إلى مسيحيي العالم في الميلاد المجيد
أن يتذكروا الظلم الواقع في العراق وكل العراق والعراقيين بدون استثناء وللعلم أن التراث والهوية واحدة ولكن كلنا مستهدفة من عصابات الإرهابيين التكفيريين والقاعدة الحاقد العنصرية قاتلة الأنفس البريئة ...
كل عام وانتم بخير، وكل عام والعراق وشعبه وبكل دياناته وأقليته بخير، وكل عام وأطفال العراق وجيرانه بألف خير
إن رسالة الميلاد هي انه لا يمكن الظلم أن يبقى أو أن يستديم ولا يمكن نزف دم أن يستمر، ميلادنا هو ميلاد الأمل والرجاء أن نحيا بحرية وكرامة. ونسأل الله ان يعود الحق وينتصر على الإرهاب والقاعدة والتكفيريين والبعث ويداً بيد للمصافحة والتآخي للقضاء على الإرهاب والإرهابيين وعصاباتهم ،وكل عام وأنتم بخير والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين.
المحب المربي

 

 

 

سيد صباح بهبهاني


التعليقات

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 25/12/2010 08:54:57

شكراً لكم يا أعزئي وأتقدم لكم بالتهاني والأماني السعيد الأخوة والأخوات ،الأخ أياد والأخت ماريا وجانيت وألهام وفردوس والأخ بطرس صباح وكوركيس ومازن ومانؤيل شكراً لمروكم ،وكل عام وأنتم بخير وأن في ديننا الإسلام يركز على المحبة والتآخي والتعاون (وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ) النساء/36.

الإحسان إلى الجار من أعظم علامات المؤمنين الأبرار لذا قال الإمام
زين العابدين عليه السلام في رسالة الحقوق بحق الجار :

وأما حق جارك فحفظه غائبا وإكرامه شاهدا ونصرته إذا كان مظلوما، ولا تتبع له عورة، فإن علمت عليه سوءا سترته عليه، وإن علمت أنه يقبل نصيحتك نصحته فيما بينك وبينه، ولا تسلمه عند شديدة، وتقيل عثرته، وتغفر ذنبه، وتعاشره معاشرة كريمة، ولا قوة إلا بالله .
فعن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ؛ أنَّ النبيَّ ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ قال : " ما مِن مسلمٍ يموتُ فيشهَدُ له أربعةُ أهلِ أبياتٍ مِن جيرانه الأدنَينَ أنَّهم لا يعلمونَ إلا خيرًا ؛ إلاَّ قالَ الله : قد قبِلتُ عِلمَكُم فيه ، وغَفرتُ له ما لا تعلَمون ".
ومرة أخرى شكراً ويدا بيد لنتصافح ونتآخى .المحب
سيد صباح بهبهاني

الاسم: أياد توماس
التاريخ: 25/12/2010 02:43:25
شكراً للبهبهاني على هذا الموضوع وأن جدتي تقول أن هذا البهبهاني مهذب وأديب. شرس والعائلة للنور وللبهبهاني
تحياتي
أياد روبي توماس

الاسم: ماريا يعقوبيان
التاريخ: 25/12/2010 02:41:43
أن المموضوع جيد جداً وأرجو منك أن تستمر وتقارن وتبين بأننا أخوة ومي لكم ألف ألف قبلة وتحية وللنور شكري.ذقبلات
ماريا

الاسم: جانيت بولص
التاريخ: 25/12/2010 02:39:37
شكراً للبهبهاني كل عام وانت والعراق والنور بخير.
قبلاتي
جانيت

الاسم: ألهام دانيال المقدسي
التاريخ: 25/12/2010 02:38:41
شكراً للبهبهاني على هذه المعلقة وخالص شكري.
ألهام

الاسم: فردوس اسكيفان
التاريخ: 25/12/2010 02:37:34
الأخ بهبهاني شكراً وندعول لكم التوفيق وأن نعود للعراق سوياً وأنت ضيفي في العرصات.
شكرا
فردوس

الاسم: بطرس بحوشي
التاريخ: 25/12/2010 02:35:59
شكر للبهبهاني وحقاً موضوع جميل مفرح ومبكي وأنت حقاً عبقري ، ولكم حسادكم لأن الذي يكتب مثل هذه المقالات والمواضيع الجميلة تكثر حساده ومحبيه.
بحوشي

الاسم: صباح كوركيس نعمو
التاريخ: 25/12/2010 02:33:54
شكراً يأ أخ بهبهاني على معايدتك لنا ، وأرها من أول كاتب عراقي يحيى بها المسيحين وهطا مورد أعجابنا نحن ومرة أخرى خالص شكري وتقديري.
صباح نعمو

الاسم: كوركيس صليوه
التاريخ: 25/12/2010 02:32:04
شكراً للأخ البهبهاني وأنت حقاً مربي وشكرا
كوركيس

الاسم: مازن بعشيقي
التاريخ: 25/12/2010 02:31:10
شكرا يا أخي بهبهاني ونقابك بالمثل وأنت من العائدين والسلام وللموقع والعاملين .
مازن

الاسم: مانؤيل متي
التاريخ: 25/12/2010 02:29:33
شكؤا للأخ البهبهاني علي هذا وأتمنى لكم الشفاء العاجل من مرض السرطان ، وأسأل الله أن تكون في المولد القادم أنت بشفى وشكراً.
مانؤيل متي




5000