..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحاكم والمحكوم :الحكومة الجديدة حكومة فاشلة مسبقاً!

فادي الشمري

من تابع تشكيل الحكومة الجديدة خلص إلى ان هذه الحكومة ولدت ميتة وان كل ما جرى تحت قبة البرلمان كان مخالفا للقانون ولم يخفي السياسيين هذه الحقيقة وسرعان ما خرج الجميع عن صمتهم وأعلنوا ان هذه الحكومة مصيرها الفشل والبعض يطالب بإعادة النظر بعد ان وقع الفأس بالرأس وعليه سيكون خراب لأربعة سنوات أخرى هذا اذا لم تسقط الحكومة في بداية مشوارها وهذا ما لا نتمناه فالشعب العراقي لم يعد لديه صبر على ما يجري .

لست متشائما ولكن الحقيقة تقضي بان لا نتفاءل بالحكومة التي أعلن عنها مساء أمس  إذ نجد ان الحكومة أنتجت سياسيا ومن مجاملات الغرف المغلقة ورغبات المستشارين في حكومة الظل التي تحكم اليوم ، وهذا الإنتاج السياسي يريد وضع النقاط على الحروف بطريقة غريبة وشكلية   فالسيد المالكي أنتج حكومته بعقلية تختزل المكر والدهاء لتدعيم شخصيته فحسب مقصيا و مهمشا ومقربا مثل ما يحلو له ولكادره الاستشاري فقد  أوكل وزارة التعليم العالي ووزارة النقل إلى شخصيات مقربة جدا منه لكنه أراد بهذا الإيكال ان يصغرهم فالسيد علي الأديب الذي ينظر الى نفسه على انه أمينا عاما لحزب الدعوة ومرشحا منافس للمالكي بل في السنوات الماضية كان مرشحا اقرب من المالكي حين كان الأديب مرشح أساسي والمالكي مرشح تسوية  لمنصب رئيس وزراء العراق ومرشح الائتلاف العراقي الموحد أما العامري فانه أمينا عاما لمنظمة بدر ورئيسا سابقاً للجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب السابق والقيادي في حزب عريق تاريخيا وجهاديا وان إيكال منصب وزير النقل له إنما يعني ان المالكي يرى الأديب والعامري او يحاول ان يوصل رسالة للأديب والعامري بان " حجمكما عندي هو هذا " وزراء في حكومتي تعملون بوحي فكري وبعيدا عن التنظير الذي عرفا به، فليس من المعقول ان يكون العامري والأديب شخصيات هامشية بعد ان كانا منظرين معروفين وشخصيات الصف الأول في أحزابهما ، وكأن لسان حال المالكي يقول من الممكن ان تهمشا او تقصيا ان لم تعرفا حدود حجمكما وان ما كان يُمني العامري به نفسه من تسنم وزارة الدفاع او الداخلية ما هو إلا حلم غاب عن العامري لهوسه بالسلطة ليجازف بمستقبله السياسي ليكون اليوم وزيرا كأي وزير سيقاد إلى مجلس النواب لاستجوابه بعد ان تورط في وزارة لا يفهم عن تفاصيلها شيئا كما هو حال باقي الوزراء الذين رشحهم السيد المالكي في طاقم حكومته الهزيل والمفكك ولا اعرف كيف سمح لنفسه وهو رئيس كتلة سياسية كبيرة ان يؤدي بنفسه إلى هذا الموقف الذي لا يُحسد عليه والحاشية أيضا الذين زينوا له رجاحة عقله في الانفصال عن تياره لأنهم أسماء هامشية تحاول ان تقفز على ظهر الأديب و العامري وتجد لها في عالم السياسة مستقبل كما ناطح أصحاب السقيفة عليا عليه السلام في الخلافة فتدهور حال الأمة لان الأعناق فارغة الرؤوس رفعت رأسها لتحوز لنفسها ما هو ليس حقه.

يذكر أن أعضاء مجلس النواب العراقي الذين بلغ عددهم 266 نائبا صوتوا اليوم بالإجماع على نوري المالكي رئيسا للوزراء في الحكومة الجديدة ومديرا لوزارات الداخلية والدفاع والأمن الوطني بالوكالة لحين تقديم مرشحين لها، كما صوت بالأغلبية الكبيرة على روز نوري شاويس نائبا لرئيس الوزراء ووزير التجارة وكالة، وحسين الشهرستاني نائبا لرئيس الوزراء لشؤون الطاقة ووزير الكهرباء وكالة، وصالح المطلك نائبا لرئيس الوزراء.

                           
كما صوت النواب على هوشيار زيباري وزيرا للخارجية ووزيرا للدولة لشؤون المرأة وكالة، ورافع العيساوي وزيرا للمالية، وعبد الكريم لعيبي وزيرا للنفط، وعلي الأديب وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي ووزيرا للدولة لشؤون المصالحة وكالة، وهادي العامري وزيرا للنقل، ومجيد حمد امين وزيرا للصحة، واحمد ناصر دلي وزيرا للصناعة، وعز الدين عبدالله حسين وزيرا للزراعة، ومهند سلمان السعدي وزير للموارد المائية، ومحمد صاحب الدراجي وزيرا للاسكان ووزيرا للبلديات وكالة، وجاسم محمد جعفر وزيرا للشباب والرياضة، وحسن الشمري وزيرا للعدل، ومحمد توفيق علاوي وزيرا للاتصالات ونصار الربيعي وزيرا للعمل والشؤون الاجتماعية، وعبد الكريم ياسين وزيرا للعلوم والتكنولوجيا، وسركون صليوه وزيرا البيئة، وسعدون الدليمي وزيرا للثقافة، ومحمد شياع السوداني وزيرا لحقوق الإنسان (محافظ ميسان السابق والذي استقال من منصبه بعد صفقة سياسية بين التيار الصدري والمالكي يتم بموجبها بمنح كتلة الأحرار الصدرية منصب المحافظ والذي اعترض عليه مجلس المحافظة في ميسان ولكن! ).
فيما صوت البرلمان بالإجماع والأغلبية الكبيرة على ديندار نجمان وزيرا للهجرة والمهجرين ووزيرا للدولة لشؤون منظمات المجتمع المدني وكالة، وعلي الصجري وزيرا للدولة للشؤون الخارجية، ولواء سميسم وزيرا للسياحة والآثار، وصفاء الدين الصافي وزيرا للدولة لشؤون مجلس النواب، وعلي مهدي الدباغ ناطقا باسم الحكومة ووزيرا للدولة، تورهان مصلح حسن وزيرا للدولة لشؤون المحافظات، وحسن راضي وزيرا للدولة، وبشرى حسين وزيرة للدولة، وضياء نجم وزيرا للدولة، وعبد حسن مطيري وزيرا للدولة، وصلاح مزاحم درويش وزيرا للدولة.
وتميزت التشكيلة الوزارية التي أعلن عنها بالغياب التام للوزراء التكنوقراط فيها، ويعد جميع الذين تمت تسميتهم وزراء من القادة في الأحزاب السياسية المشاركة في السلطة، وهو ما يعتبره مراقبون بأنه سيرهل من أداء الحكومة الجديدة ويجعلها ضعيفة وخاضعة للأحزاب السياسية وسيكون بالتالي المواطن هو الخاسر الأكبر،

أتمنى صادقاً للسيد المالكي وأعضاء حكومته الجديدة النجاح والعبور بالعراق الجريح إلى بر الأمان وتقديم أفضل ما لديهم لإنجاح هذه الحكومة لان سقوطها سيجر بالويلات على الشعب العراق ككل وبصفتي مواطناً لااتمنى ذلك بل كل ما اطمح إليه كما يطمح به سائر الناس هو العيش بحياة كريمة محترمة وان لااذل في مطارات الدول التي أسافر إليها كما يحصل ألان لحملة الجنسية العراقية حصراً وخصوصاً في دول الجوار الإقليمي الذين نبيعهم نفطنا بأسعار تفضيلية والسلام على من اتبعهم واعتذر عن ركاكة التعبير او التجاوز إن وجد

فادي الشمري


التعليقات

الاسم: فادي الشمري
التاريخ: 25/12/2010 21:26:58
حبيبي واخي العتابي
السلام عليكم
شكرا لتعقيبك اللطيف وفقنا الله واياكم لخدمة العراق الجريح..

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 24/12/2010 17:28:35
حبيبي الاستاذ فادي تشخيص منطقي ورائع ينم عن شخصية لها بعد في عالم السياسة والوضع العراقي بوركت على هذه المقالة اخوك ابو الغيث علي العتابي




5000